علاج العقم بالخلايا الجذعية ما هي الأمراض التي يمكن للخلايا الجذعية علاجها؟

الأمومة من أكثر الأحلام التي تحلم بها أي فتاة وبعد الزواج يكبر حلمها وتنتظر بفراغ الصبر رؤية مولودها الأول، ولكن يحدث في أغلب الأحيان أن يكون الزوج أو الزوجة مصاب العقم، مما يجعل حلم الأمومة شيء صعب ولكنه ليس مستحيل! هل سمعتم عن علاج العقم بالخلايا الجذعية ، ربما لم تكونوا سمعتم من قبل عن هذه التقنية التي اشتهرت في الآونة الأخيرة في الكثير من دول العالم والتي لاقت نجاحًا باهرًا، حيث تمكن الأطباء بفضل الله ثم بفضل هذه التقنية مساعدة الأزواج المصابين بالعقم من الإنجاب.

ما هو العقم؟

العقم هو ألا يحدث حمل بعد مرور فترة عام أو أكثر على الزواج بالرغم من عدم وجود موانع للحمل، وأحيانا لا تكون أسباب العقم واضحة ولكنها تُعرف من خلال الكشف والتحاليل.

ما هي أسباب العقم؟

هناك أسباب متعلقة بالرجال وأخرى متعلقة بالنساء وفي الغالب تكون أحدهما هي السبب في حدوث العقم ومن أهم أسباب العقم لدى النساء:

  • ضيق المهبل والإصابة بالالتهابات في هذه المنطقة تتسبب في منع الحمل.
  • الإصابة بتشوهات خلقية في المهبل.
  • وجود ورم في عضلة الرحم.
  • تضخم الرحم.
  • الإصابة بتكيس المبايض.
  • انسداد قنوات فالوب.

أما بالنسبة لأهم أسباب العقم لدى الرجال فهي:

  1. الإصابة بمرض السكري أو السيلان.
  2. قلة أو موت الحيوانات المنوية.
  3. عدم قدرة الحيوانات المنوية على الوصول إلى الرحم.
  4. التعرض للإشعاع الكيميائي.

ما هي الخلايا الجذعية؟

قبل الحديث عن علاج العقم بالخلايا الجذعية ، نتعرف أولاً على الخلايا الجذعية، فهي مجموعة من الخلايا الموجودة داخل جسم الإنسان وتقوم بأداء العديد من الوظائف، فمنها خلايا القلب والتي تعمل على جعل القلب ينبض، وخلايا الكلي التي تساعدها على تنظيف الدم، وخلايا الجلد التي تتميز بقدرتها على استبدال الجلد عند الإصابة بأي مرض من شأنه إزالة الجلد.

وتعتبر الخلايا الجذعية من الخلايا المهمة جدًا للجسم خاصة أنها قادرة على الانقسام وتكوين خلايا جديد مختلفة، مما يُساعدنا عند الإصابة بأي مريض على البقاء بصحة وعافية، كما أنها تستطيع التدخل وعلاج الكثير من الأمراض.

ما هي الأمراض التي يمكن للخلايا الجذعية علاجها؟

علاج العقم بالخلايا الجذعية

استغل الأطباء الخلايا الجذعية لعلاج الكثير من الأمراض ومن هذه الأمراض:

  1. الأمراض السرطانية، والأمراض الوراثية وقد أثبتت الخلايا الجذعية نجاحها في علاج هذه الأمراض.
  2. العقم، وأمراض القلب والكبد والكلى وألزهايمر وهنا نرى أن الخلايا الجذعية قد أثبتت في معظم الحالات المصابة بهذه الأمراض نتائج إيجابية ولكنها لم تُعتمد بنسبة 100%.
  3. عمليات زرع النخاع العظمي.
  4. علاج الصلع ومشاكل تساقط الشعر.
  5. تعمل على تجديد الأعضاء المتضررة في جسم الإنسان.
  6. تستطيع معالجة الندوب والحروق.
  7. الإصابات التي تأتي في النخاع الشوكي.
  8. العيوب الخلقية.
  9. علاج الأمراض النفسية مثل التوحد.

كيف يمكن علاج العقم بالخلايا الجذعية ؟

أثبتت التجارب التي أقامها العلماء على الفئران أنه يمكن زراعة خلايا البويضات السليمة في المعمل، وإنتاج خلايا مُشابهه للحيوانات المنوية أو البويضات، وقد استطاع بعض العلماء تحويل الخلايا الجذعية في الفئران إلى بويضات يُمكن تخصيبها وتحويلها إلى أجنة فيما بعد بإذن الله.

هل تجارب الفئران تُعد على نجاح الخلايا الجذعية في علاج العقم؟

بالطبع يُعد نجاحا فقد عالجت الخلايا الجذعية بفضل الله ما يزيد عن 60 حالة عقم، ولكن العامل المؤثر في كل الأحوال هو تقبل جسم الرجل والمرأة لأنه في بعض الحالات يمكن أن يرفض أن ينوع من الخلايا ولا يستجيب لهذا العلاج، فالأمر غير مؤكد وسحري كما يُشاع لدى البعض، وتصل نسب نجاحها في حالات كثيرة إلى 40 و 50 % فقط.

على الرغم من أن البعض يعتقد أن نسب نجاح علاج العقم بالخلايا الجذعية قليلة ألا أنها تعتبر بداية ممتازة لعلاج العديد من الأمراض البسيطة والمستعصية، ومن المتوقع أن يتطور العلاج بالخلايا الجذعية بشكل كبير في الفترة المقبلة.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

الكاتب: نعمة مصطفى

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

عشرين − اثنا عشر =