علاج الصلع بالخلايا الجذعية

لابد أن نعترف بقيمة الشعر الصحي في حياة الإنسان، وأنه بقدر ما كان شعر الشخص سواء كان رجلا أو أمرأة يتمتع بصحة جيدة، وذو مظهر قوي لامع وبراق، كلما شعر صاحبه بالسعادة والثقة بالنفس، وأثر على مظهره العام حتى ولو كان فيه بعض العيوب البسيطة في الملامح أو الطول أو الهيئة، سوف يطغى الشكل الجميل للشعر على باقي العيوب فتصبح ثانوية يمكن التغاضي عنها، لذلك فالجميع يسعى للحصول على شعر صحي قوي كثيف، ولكن من الوارد أن يصاب البعض بسقوط الشعر سواء كان السبب مرضي أو وراثي والذي قد يصل إلى حد الصلع، ومن هنا تكثفت الدراسات والتجارب من أجل القضاء على الصلع، ومر هذا الأمر بالعديد من التجارب، وعشرات بل ومئات المستحضرات والوصفات من أجل القضاء على الصلع أو الحد من تساقط الشعر، سواء من شركات الدواء، أو الوصفات الطبيعية والاعتماد على الأعشاب، لكن باءت كل المحاولات بالفشل حتى وقت قريب جدا، إلى أن ظهر العلاج عن طريق الخلايا الجذعية، وكان علاج الصلع بالخلايا الجذعية أحدث ما توصل إليه العلم الحديث في هذا المجال، وهو ما سوف نتعرض له باستفاضة في موضوعنا اليوم.

كيف توصل العلماء لعلاج الصلع بالخلايا الجذعية؟

تعتبر مشكلة الصلع من أكبر مشاكل الشعر التي تواجه الجنسين، والتي ينفق على علاجها ملايين الدولارات كل عام على مستوى العالم كله، مما دعا المتخصصين إلى تكثيف الجهود من أجل التوصل لحلول نهائية في لهذه المشكلة، بعدما حار العلماء في إيجاد علاج للصلع، وتم إنتاج عشرات المستحضرات التي تعد بالقضاء على الصلع وحلم إنبات الشعر من جديد، وآخر ما توصل إليه الخبراء في هذا المجال علاج الصلع بالخلايا الجذعية، وسوف نتعرف معا على ماهية الخلايا الجذعية ومن أين تستخرج، والصورة التي يكون عليها للعلاج.

تعريف الخلايا الجذعية وأماكن تواجدها

قبل أن يبدأ علاج الصلع بالخلايا الجذعية، بدأت محاولات الحقن بالبلازما، وكان الغرض منها تحفيز الخلايا الجذعية بفروة الرأس للانقسام من جديد وإنتاج بصيلات شعر جديدة، ولما لم تحقق هذه الطريقة النتائج الإيجابية المأمولة، ثم فكر العلماء في الاستعانة بالخلايا الجذعية مباشرة.

- إعلانات -

وكان الشائع في السابق تواجد الخلايا الجذعية في الأجنة فقط، كما ثبت تواجدها بوفرة لدى الأطفال حيث تقوم بالعلاج الذاتي والفوري لأي مشكلة طارئة، ولكن مع تواصل الدراسات والأبحاث ثبت تواجدها لدى البالغين أيضا، ويمكن فصلها من الخلايا الدهنية للشخص البالغ مستخدمين خاصية شفط الدهون، كما ثبت تواجدها في بلازما الدم، كما تأكد وجود الخلايا الجذعية في بصيلات الشعر أيضا. وتتميز الخلايا الجذعية بقدرتها على الانقسام والتوافق مع البيئة التي تزرع فيها، حيث يمكن تحفيزها لإنتاج أعضاء جديدة، كما أن من صفاتها الكمون لفترات طويلة، ويمكن تنشيطها لمعاودة الانقسام مرة أخرى. وطالما كانت الخلايا الجذعية لنفس الشخص الذي يتم علاجه، فهو لن يصاب بالحساسية، أو أن يتعرض الجسم لرفض الخلايا الجديدة الغريبة عنه، ولذلك منح العلاج بالخلايا الجذعية الأمل لملايين المرضى في الشفاء، حتى في الأمراض المستعصية، والتي تحتاج لزرع أنسجة جديدة أو أعضاء وليس فقط للقضاء على الصلع.

ومن هنا اعتمدت الأجهزة البحثية طريقة الاستعانة بالخلايا الجذعية من أجل علاج الصلع، وأصبحت الأمل لدى المصابين بالصلع في علاج تلك الحالة وتحقيق المظهر الذي يحلمون به، خصوصا بعد النجاحات المذهلة التي حققها هذا النوع من العلاج، وأصبح علاج الصلع بالخلايا الجذعية يستخدم لعلاج كافة أسباب الصلع سواء كان وراثي أو ناتج عن مرض الثعلبة، أو سقوط وضعف الشعر.

أمبولات الخلايا الجذعية للشعر

أصبح علاج الصلع بالخلايا الجذعية الطريق الأكثر ثقة، والأكثر قبولا سواء من الأطباء المعالجين أو من المرضى الذين شاهدوا نتائج هذا العلاج والنجاح السريع الذي حققه. وتعتمد طريقة علاج الصلع بالخلايا الجذعية بأخذ عينة من الدهون، في عملية تسمى شفط الدهون المصغرة، وغالبا ما تؤخذ هذه العينة من منطقة البطن، وهي تقنية عالية ودقيقة وتستغرق حوالي ساعة زمنية، يستطيع بعدها المريض أخذ قسطا من الراحة لحين إتمام عملية فصل الخلايا الجذعية من الدهون والتي تستخدم فيها خاصية الطرد المركزية، وهي أيضا عملية دقيقة تحتاج لمهارة وخبرة طبية خاصة، ويستخدم فيها جهاز متخصص في فصل الخلايا الجذعية، ويتم عمل تخدير موضعي وتتم عملية الحقن في فترة لا تتعدى ثلاثون دقيقة.

وتعتبر عملية علاج الصلع بالخلايا الجذعية آمنة تماما، وإن لم يصرح بها دوليا حتى الآن وتعتبر في طور التجريب، إلا أنها تلاقي إقبالا كبيرا لأنها لا تعتمد على أي مواد دخيلة أو كيماوية، كما أن نتائجها مضمونة، ويستطيع المريض مغادرة المستشفى فور الانتهاء من عملية الحقن مباشرة، وليس من الوارد ظهور أي أعراض جانبية للعملية.

فوائد ومميزات علاج الصلع بالخلايا الجذعية

لاستخدام خاصية علاج الصلع بالخلايا الجذعية مجموعة من المميزات والفوائد التي تعود على المريض منها:

  • إن الخلايا الجذعية غنية بالهرمونات المحفزة للنمو، فتساعد بصيلات الشعر التالفة على إعادة الانقسام والنمو من جديد.
  • لا يقتصر العلاج بالخلايا الجذعية على علاج الصلع فقط، ولكنه يمنح المريض شعرا قويا ناعم الملمس.
  • ينهي مشكلة تساقط الشعر بشكل نهائي وبلا عودة.
  • طريقة علاج آمنة تماما لأن الخلايا تخص المريض نفسه وليست من جسم غريب عنه.

نتائج العلاج بالخلايا الجذعية للشعر

ويتساءل البعض عن الفترة الزمنية التي من الممكن أن تظهر فيها نتائج العملية، وما إذا كانت النتائج فورية أم أن الأمر يستغرق بعض الوقت حتى تظهر النتائج؟ ورد السؤال هو أن النتائج تظهر خلال فترة تتراوح بين أسبوع وأسبوعين، تبدأ خلالها البصيلات الجديدة في الإنبات، ومن ثم يبدأ الشعر الجديد في الظهور قصيرا جدا في البداية، ويأخذ في الطول والكثافة شيئا فشيئا، ويبلغ الشعر أفصى طول له في خلال ستة أشهر، ومن الملفت للنظر أن هذه العملية تنتج شعرا ناعما صحيا قويا.

- إعلانات -

ومن الأمانة أن نقرر أن فترة امتداد نتائج العملية غير محددة حتى الآن، أي أنه بعد إتمام عملية زراعة الشعر، هل يعتبر هذا الوضع نهائيا؟ أم أنه لفترة محددة يستلزم الأمر بعدها تجديد عملية الحقن؟ هذه أسئلة يمكنك طرحها على طبيبك المعالج لتكون ملما بكافة التفاصيل والاحتمالات، خصوصا وأن عملية علاج الصلع بالخلايا الجذعية رغم نجاحه الباهر ما زال في طور التجريب، ولم يتم اعتماده رسميا بعد.

احتياطات عملية علاج الصلع بالخلايا الجذعية

يشترط لأداء هذه العملية أن يكون الشخص سليما متمتعا بصحة جيدة، وألا يكون مصابا بمرض السكري أو ارتفاع ضغط الدم، أو أمراض القلب أو سيولة الدم، أو تجلط الدم، ولابد للشخص الذي يرغب في علاج الصلع بالخلايا الجذعية أن يجري مجموعة من التحاليل للتأكد من خلوه من هذه الأمراض حتى تكون العملية آمنة. فإن ظهر أي أسباب مرضية يجب التأكد من علاجها أولا قبل إجراء العملية.

مخاطر علاج الصلع بالخلايا الجذعية والأعراض الجانبية المصاحبة

يعتبر علاج الصلع الخلايا الجذعية آمن تماما، وعملية الحقن لا تتضمن احتمالات مخاطر من أي نوع، ولا يحتاج المريض لأي فترة نقاهة بعد عملية الحقن، كما أن هذا النوع من العلاج ليس له أي أعراض جانبية تذكر، إلا من بعض الأعراض الطفيفة مثل حكة بسيطة، أو تنميل خفيف في فروة الرأس، أو بعض الاحمرار مكان وخز الحقن، وكل تلك الأمور عادية جدا يتم التعامل معها بالمسكنات الخفيفة والكريمات المرطبة الموضعية التي يحددها الطبيب المسئول عن العملية، والتي لا تلبث أن تختفي تماما في وقت قصير جدا.

ملحوظة هامة للمقبلين على عملية زرع الشعر عن طريق الخلايا الجذعية

من الضروري أن يعلم المقبلون على إجراء عملية زرع الشعر عن طريق الخلايا الجذعية، أن هذه الطريقة لم تعتمد رسميا بعد، وأنها ما زالت تعتبر في طور التجريب، وقد تمت حتى الآن هذه العملية على 3500 حالة كلهم من المتطوعين، وكانت النتائج مبهرة بنسبة نجاح 100%، وإن كانت معظم الأجهزة المستخدمة في إجراء العملية قد تم اعتمادها بالفعل، إلا أن عملية نقل وزراعة الأنسجة يتم وفق قواعد دولية معقدة، وتستلزم المزيد من الدراسات والتجارب والأبحاث الطويلة المكثفة، والتي قد تستغرق سنوات للتأكد من الأعراض الجانبية التي من الممكن أن تصاحب عمليات زرع الأنسجة مستقبلا.

تكلفة علاج الصلع بالخلايا الجذعية

يختلف علاج الصلع بالخلايا الجذعية من بلد لآخر، حيث تتكلف الحقنة الواحدة ما قيمته 30 دولار أمريكي في مصر، فإن نفس العملية تتكلف في الإمارات العربية المتحدة مبلغ 550 دولار أمريكي، وفي الأردن 300 دولار أمريكي، أما في المملكة السعودية فتبلغ تكلفة عملية زراعة الشعر عن طريق الخلايا الجذعية 400 دولار أمريكي، وفي قطر تتكلف العملية 350 دولار أمريكي.

والسبب وراء تباين تكاليف العلاج من بلد لآخر يرجع إلى نوعية التجهيزات الخاصة بالعملية ومدى تطورها، كما يرجع إلى مدى حرفية الطبيب وفرق العمل المصاحب له، ومدى جاهزية واستعداد المستشفى الذي تجرى فيه العملية.

ويحتاج المريض لعدة جلسات من حقن الخلايا الجذعية تبدأ بجلستين، ثم يتم حقن عدد أخر من الحقن على مدى سنة يحدد عددها ومواعيد حقنها الفريق الطبي المعالج، حسب المساحة المطلوب علاجها.

ويبلغ متوسط التكلفة لعلاج الصلع بالخلايا الجذعية حوالي 1650 دولار أمريكي، وقد تصل إجمالي التكلفة إلى سبعة آلاف دولار، ويتوقف ذلك على المساحة المراد علاجها وعدد الجلسات، وأيضا نوع التقنية المستخدمة وتكاليفها. وتعتبر تلك التكلفة الإجمالية لعمليات الحقن واستخلاص الخلايا الجذعية.

وهكذا نكون قد تعرفنا على أحدث تقنيات علاج الصلع بأنواعه، وهو علاج الصلع عن طريق الخلايا الجذعية، والتي تم استخلاصها من خلايا المريض نفسه بإخذ عينة دهنية من البطن، واستخلاص الخلايا الجذعية منها عن طريق الطرد المركزي، وأن استخدام الخلايا الجذعية المستخلصة من جسم المريض تعتبر عامل أمان كامل، ويضمن عدم رفض جسم المريض للخلايا الجديدة المزروعة برأسه، وتعرفنا أيضا على الحالات الممنوعة من إجراء تلك العملية إلا بعد أخذ العلاج اللازم لحالات مرضية بعينها.

وفي الختام تعرفنا أيضا على تكاليف الحقن بالخلايا الجذعية في عدد من الدول العربية، سواء سعر الحقنة الواحدة، أو تكاليف كورس العلاج الكامل، وتعرفنا أيضا على أسباب تفاوت الأسعار من بلد لأخر ومن عملية لأخرى.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

18 − ثمانية =