علاج الأنيميا بالأعشاب

علاج الأنيميا بالأعشاب من الأمور التي يتساءل بشأنها الكثيرون من المرضى كبديل عن الأقراص الدوائية التي لا يُفضّلها البعض لسوء رائحتها ومذاقها وإرهاقها للمعدة والجهاز الهضمي بمرور الوقت، كذلك الحقن وما تُسبّبه من آلام وكدمات وتورمات خاصةً إن كان النقص في خلايا الدم الحمراء وبروتيناتها الناقلة للأكسجين أمرًا مُزمنًا لا علاج نهائي له أو كانت حالة المريض لا تسمح بتناول العلاجات الدوائية. لذا فإن كنت تنتمي لقوافل مرضى الأنيميا بأنواعها المُختلفة فيُمكنك خلالنا التعرف على طرق علاج الأنيميا بالأعشاب.

ما هي الأنيميا؟

وفي مُسميات أخرى فقر الدم، وهي حالة يقل فيها عدد كرات الدم الحمراء المسئولة عن بناء الخلايا والأنسجة عن مُعدلها الطبيعي، كما تقل نسبة الهيمجلوبين أحد أهم بروتينات الدم المسئولة عن نقل الأكسجين من الخلايا للدم والعكس عن 11 مليجرام/ ديسيلتر من الدم في النساء و13 مليجرام/ ديسيلتر في الرجال.

أسباب الإصابة بالأنيميا وأشهر أنواعها

علاج الأنيميا بالأعشاب أسباب الإصابة بالأنيميا وأشهر أنواعها

- إعلانات -

هناك أسباب كثيرة من شأنها التسبُّب في الإصابة بالأنيميا مثل: سوء التغذية الناتج عن نقص المعادن والفيتامينات اللازمة لبناء الجسم وصحته وأكثرها شيوعًا الحديد، يليه فيتامين ب 12 وحمض الفوليك، عدم قدرة الجسم على امتصاص المعادن والفيتامينات المؤثرة في إنتاج الهيمجلوبين والكريات الحمراء رغم حصول المريض على كمية مُناسبة منها، رُبما لمشكلة معوية ما أو الإصابة بمرض يعوق عملية التمثيل الغذائي لهذه العناصر، وهو ما يُعرف بالأنيميا الخبيثة.

الإصابة بالسرطان وتحديدًا سرطاني الدم والعظام، مرض مناعي كالإيدز أو الروماتويد المفصلي، داء كرون الذي يُصيب الأمعاء السُفلية، مرض السكري، الالتهابات المُزمنة المُختلفة في الجسم، أمراض الكلى، وهو ما يُعرف بالأنيميا المُزمنة في أنواع واللاتنسجية في أنواع أخرى. أمراض الدم بأنواعها أو تدخل الجينات والعوامل الوراثية، وهي التي تُسبّب ما يُعرف بفقر الدم الانحلالي.

إنتاج كرات دم حمراء مُشوهة يتخلص منها الجسم بصورة أسرع من قدرة النخاع الشوكي على إنتاج غيرها، وهو ما يُعرف بفقر الدم المنجلي، النزف المُتكرّر أو الشديد الذي يُصاحبه أحيانًا خلل في تخثر الدم والناتج عن الإصابات والحوادث، فرط الطمث، بعض عمليات الولادة خاصةً المُتعسّر أو الإجهاض، مرض الثلاسيما الوراثي.

- إعلانات -

أنواع الأنيميا

الأنيميا المؤقتة

التي يُمكن علاجها خلال فترة قصيرة ببعض المُكملات الغذائية أو الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على العناصر التي يفتقدها الجسم.

الأنيميا الخبيثة

الناتجة عن اضطرابات التمثيل الغذائي للمعادن والفيتامينات التي يحتوي عليها طعام المريض.

الأنيميا المُزمنة الدائمة

المُرتبطة في الغالب بمرض مُزمن ولا بد من التأقلم والتعامل معها طيلة العمر باستخدام المُكملات الغذائية مع الأطعمة التي تُعوض الفيتامينات الناقصة في الجسم.

الأنيميا المنجلية

وهي من أخطر الأنواع التي قد تؤدي للإقامة بالمستشفى أو الوفاة حيث لا يُنتج الجسم إلا كريات حمراء مُشوهة ويقضي عليها دون قدرته على إنتاج غيرها سليم.

الأنيميا الانحلالية الوراثية

أو الناتجة عن خلل جيني أو مرضي في بنية الدم.

أنيميا الفول الوراثية الناتجة عن نقص أنزيم جلوكوز 6

مما يُسبّب ضعفًا بكريات الدم الحمراء فتُصبح أكثر عُرضة للتكسُّر مُحدثة نقصًا في مُعدلات هيمجلوبين الدم مع ارتفاع مُعدلات العُصارة الصفراء نتيجة عدم قدرتها على التخلص من الكريات المُنكسرة.

أنيميا البحر المتوسط الوراثية المُزمنة

الناتجة عن تكوين هيمجلوبين غير قادر على نقل الأكسجين بين الرئتين والدم وخلايا الجسم بشكل فعال.

أعراض الإصابة بالأنيميا

ترتبط الأنيميا بمجموعة من العلامات والأعراض نذكر منها: شحوب الوجه والتعب والإرهاق غير المُبرر والضعف العام، دوار عند الحركة المُفاجئة وصداع في مقدمة الرأس، عدم انتظام ضربات القلب والتنفس آلام الصدر وبرودة الأطراف، احمرار اللسان وتقرحات الفم وجوانب الشفاه، ضعف الذاكرة والتركيز، فقدان الشهية، ضعف وتقصف الشعر وتكسّر الأظافر.

تشخيص الأنيميا

علاج الأنيميا بالأعشاب تشخيص الأنيميا

يتم تشخيص الأنيميا من خلال مُراجعة التاريخ المرضي والعائلي للمريض مع الفحص السريري والتوصية بإجراء فحص صورة الدم الكاملة “CBC” للكشف عن نسبة كريات الدم الحمراء “الهيماتوكريت” بالنسبة لمكونات الدم الأخرى والتي لا يجب أن تقل عن 40 – 52% للرجال البالغين وعن 35 – 47% للنساء البالغات. كذلك مُعدلات بروتين الهيمجلوبين بالدم الذي تتراوح مُعدلاته الطبيعية لدى الرجال من 14 – 18 جرام لكل ديسيلتر من الدم، ومن 12 – 16 جرام لكل ديسيلتر دم لدى النساء.

ويُجرى اختبار معملي آخر لقياس حجم وشكل ولون كريات الدم الحمراء للتأكد من عدم وجود تشوه أو تحلُّل وتكسُّر غير طبيعي فيها. وفي حال ثبوت الإصابة بفقر الدم قد يطلب الطبيب فحوصات أخرى للوقوف على أسبابه مثل فحص نخاع العظم أو فحوصات الكلى والجهاز الهضمي في حال الشك في وجود أورام من نوعٍ ما أو أمراض كلوية أو هضمية.

علاج الأنيميا بالأعشاب للحامل

تُعد الحوامل من الفئات الأكثر تعرضًا للإصابة بالأنيميا بسبب مُعاناة بعضهن من سوء التغذية بنقص المعادن والفيتامينات اللازمة لنمو الجنين في طعامهن مما يدفعه لامتصاص هذه المعادن والفيتامينات من احتياجات الجسم الأساسية ومخزونه الاحتياطي.

لذا يصف الطبيب عادةً أقراص الحديد وفيتامين ب 12 والفوليك أسيد للحوامل خلال الشهور الثلاثة الأولى وفي بعض الأحيان عند التخطيط للحمل وقبل حدوثه في حالات النقص الشديد، حيث تُساهم العناصر المذكورة في تحفيز إنتاج كريات دم حمراء صحية وسليمة وبمُعدلات مُنضبطة وسلامة تكوين الجهاز العصبي للجنين.

ولكن مع قلق بعض النساء من تناول الأدوية خلال فترة الحمل مهما كانت آمنة أو مُضاعفاتها لدى البعض الآخر بزيادة آلام المعدة والغثيان والقيء عما هو عليه بفعل أعراض الحمل، تُفضّل الكثيرات علاج الأنيميا بالأعشاب، ولكن كيف يُمكن علاج الأنيميا بالأعشاب لدى الحامل دون التأثير على سير الحمل أو حياة الجنين؟

يُمكن علاج الأنيميا بالأعشاب للحامل بتناول الحبوب الكاملة المطهية جيدًا مثل شوربة الشوفان أو الشوفان الساخن باللبن للحصول على 6% من احتياجات الجسم اليومية من الحديد، تناول الخضروات الورقية الداكنة كالسبانخ الغنية بالحديد والكالسيوم وحمض الفوليك وفيتامين ج، تناول العدس الغني بحمض الفوليك ونحو 58% من احتياجات الحديد اليومية، اللحوم الحمراء الخالية من الدهون لإمداد الجسم باحتياجاته من الحديد وفيتامين ب.

علاج الأنيميا بالأعشاب للأطفال

لأسبابٍ مرضية أو جينية وراثية أو أخرى تتعلق بسوء ونقص التغذية وإقبال الأطفال على تناول أطعمة سكرية أو وجبات سريعة غير مُفيدة مُقارنةً بالأطعمة التي تُحفّز إنتاج هيمجلوبين الدم وخلاياه الحمراء تنتشر الأنيميا أو فقر الدم بين حديثي الولادة والأطفال. فكيف يُمكنك سيدتي علاج الأنيميا بالأعشاب والغذاء لدى طفلك دون تأففه وتهربه منكِ؟

يُمكنك ذلك من خلال إدخال الأطعمة التي من شأنها رفع مُعدلات الهيمجلوبين في دم الطفل ضمن نظامه الغذائي بصنع وجبات شهية لا تختلف كثيرًا عن نكهة الوجبات السريعة وبطريقة تقديم تعتمد على أشكال كرتونية تلفت نظره وتُثير إعجابه وشهيته وفقًا لمبدأ العين تأكل قبل الفم. ومن أهم الأطعمة التي يُمكنك تقديمها لطفلك لعلاج الأنيميا:

البيض باستثناء حالات حساسية الطعام، الدجاج، كبد اللحم والدواجن، المكسرات ومُشتقاتها كزبدة الفول السوداني إلا في حالات الحساسية أو سمنة الأطفال، الشوفان البارد باللبن، الكورن فليكس باللبن الدافئ، السبانخ والجرجير، الأسماك والجمبري، البقوليات كالفاصوليا والفول والعدس.

علاج فقر الدم بالعسل

يُوصف العسل الأبيض بأن به شفاء للناس من مُختلف الأمراض، ولكن في حال الأنيميا فالمقصود العسل بنوعيه الأبيض والأسمر، فهو من العلاجات الطبيعية المُوصى بها من الأطباء قبل العامة وأول ما يخطر ببال المرء عند التفكير في علاج الأنيميا بالأعشاب.

ولاستخدام العسل الأسمر كأحد وسائل علاج الأنيميا بالأعشاب عليك عزيزي القارئ بتناول ملعقة منه على الريق كل صباح أو تناوله مع الطحينة والخبز لفائدة مُضاعفة، مع الحذر من الإفراط فيه إن كنت مريض سكري أو سمنة.

أما العسل الأبيض الطبيعي فيُمكنك أيضًا تناول ملعقة منه على الريق كل صباح لدعم جهازك المناعي أو مزجه مع الحليب أو الحلبة أو مع الحلبة بالحليب لزيادة مُعدلات الهيمجلوبين ونسبة إنتاج كريات الدم الحمراء.

علاج فقر الدم بالفواكه

تُساهم الفواكه إلى حد كبير في دعم جهاز المناعة وزيادة إنتاج هيمجلوبين الدم بفضل احتوائها على فيتامين ج وعنصر الحديد، لذا فهي أيضًا من أول العلاجات التي تخطر ببال المريض أو المُحيطين به عند التفكير في سبل علاج الأنيميا بالأعشاب. ولعل من أشهر الفواكه في مجال علاج الأنيميا بالأعشاب :

الرمان والبرقوق لغناهما بالحديد ومُضادات الأكسدة والألياف الغذائية، التفاح لغناه بالحديد وقلة السعرات به، البنجر الغني بالحديد، الحمضيات كالبرتقال والليمون الغنية بفيتامين ج، الفراولة الغنية بالحديد والألياف، أو عصائر الفواكه السابقة كُلٌ على حدة أو ككوكتيل يضم نوعين أو أكثر ويُفضل الجمع بين عصائر الفواكه التي تحتوي على عنصر الحديد مع تلك التي تحتوي على فيتامين ج لتجنب الإمساك الناتج عن تناوله سواء في صورة غذاء طبيعي أو مُكمّل غذائي.

علاج فقر الدم طبيًا

إلى جانب العلاج بالأطعمة التي تحتوي على أعلى مُعدلات من المعادن والفيتامينات التي أثبتت الفحوصات ونتائج التشخيص افتقاد الجسم لها، هناك بعض المُكملات الغذائية التي تُوصف في صورة أقراص للحالات البسيطة كمُكملات الحديد وفيتامين ب 12 والفوليك أسيد.

وفي الحالات الأشد أو تلك التي تُعاني من سوء امتصاص المعادن والفيتامينات الغذائية أو الدوائية عبر الأمعاء يتم حقن هذه العناصر المُفتقدة عبر أوردة أو عضلات المريض 3 مرات أسبوعيًا ثم مرة شهريًا لتسهيل عملية امتصاصها من قِبل الجسم ورفع مُعدلات الهيمجلوبين بالدم بصورة أسرع، ويستمر الحقن حتى تتحسن الحالة أو بصورة دورية دائمة في حال الأنيميا المُزمنة.

وفي الحالات المُرتبطة بفرط نشاط الجهاز المناعي أو أمراض النخاع وأورامه الخبيثة يتم منح أدوية مُثبّطة للمناعة أو الاعتماد على نقل الدم والبلازما أو زرع النخاع. في حالات العدوى والعدوى الشديدة يُمنح المريض مُسكنات آلام ومُضادات حيوية فموية أو وريدية، كما قد يُفيد منح الأكسجين للمريض أو استئصال الطحال في بعض الحالات.

وأخيرًا العلاج البيولوجي والكيماوي في بعض حالات الأنيميا المزمنة والمنجلية، حيث يُحقن المريض بهرمون كلوي مُحفّز لإنتاج خلايا الدم الحمراء أو عقار الهيدروكسي يوريا المُعالج للسرطان.

مُضاعفات الأنيميا

علاج الأنيميا بالأعشاب مُضاعفات الأنيميا

تؤثر الإصابة بالأنيميا على عملية نقل الأكسجين من الرئتين للدم وصولًا لخلايا المخ وأنسجة الجسم المُختلفة، وهو ما يؤثر بدوره على عمليات التذكر والانتباه خاصةً تلك المُرتبطة بالأماكن كأماكن حفظ الأشياء أو الشوارع والمناطق. إلى جانب التأثير بالسلب على عملة الاستيعاب واسترجاع المعلومات ونمو النشاط الذهني والعقلي ومُعدلات الذكاء لدى الأطفال وحديثي الولادة. وأخيرًا التأثير على الجهاز المناعي خاصةً في الأطفال مما يجعل مريض فقر الدم أكثر عُرضة للإصابة بالأمراض والالتهابات المُيكروبية.

ختامًا فإن علاج الأنيميا بالأعشاب من الوسائل التي ثبُت فعاليتها في مُقاومة فقر الدم لدى كثير من الحالات، ولكن هذا لا يمنع من استشارة الطبيب أولًا.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح لاستخدامات طبية لواحدة أو أكثر من الأعشاب الطبيعية أو النباتات أو الأطعمة أو الزيوت، هذه العلاجات في الأحوال العادية وبالنسبة للأشخاص الطبيعيين لا تسبب أضرارًا، لكن يجب دومًا الرجوع إلى الطبيب قبل استخدامها للتأكد من ملائمتها لحالتك الصحية وعدم تعارضها مع أدوية قد تتعاطاها وتحديد الجرعة الملائمة منها، وتزداد أهمية الاستشارة الطبية في حالة الأطفال وكبار السن والحوامل والمرضعات.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

خمسة عشر + 14 =