عقدة الرياضيات

إن عقدة الرياضيات لهي بمثابة كابوس يراود الكثير من الطلاب بل والآباء أيضا حينما يطمحون في بلوغ أبنائهم درجة التفوق في مثل هذه المادة التي يرهبها الكثيرين إلى أن وصلت لدرجة العقدة لديهم، ولعلك يجب في البداية أن تبحث عن ماهية هذه المادة وفائدتها والطرق السليمة لتدريسها فهذه كلها عوامل سنطرحها بالتفصيل في هذا المقال ونوضح المقصود بها حتى نكون على المسار الصحيح نحو حب هذا العلم الهام جدا في حياتنا.

ما هي الرياضيات؟

قبل الحديث عن عقدة الرياضيات علينا أن نعرف إن علم الرياضيات لهو من العلوم الأساسية التي لا يمكن أن يستغني عنها أي إنسان مهما كانت درجة جهله بالعلوم أجمع، والحديث هنا عن أبسط الأشياء التابعة لهذا العلم ونستعملها جميعا في حياتنا باستمرار، فنرى حتى مجرد بائع من أهم صفاته أن يكون بارع في التجارة والكلام ولكن هل من بائع لا يتعامل مع المال ويجمعه ويطرحه وغيرها من العمليات البسيطة، وأيضا هل من مشتري لا يتعامل بهذه الحسابات البسيطة، نحن في تعاملنا مع هذه العلاقات البسيطة في حياتنا لا نجد أية صعوبة أبدا ولكن الصعوبة دائما تتواجد حينما نتعامل ما لا نفهمه فما هو علم الرياضيات؟ إن علم الرياضيات لهو من العلوم المجردة التي لا ترتبط بعلم معين أو مكان معين أو زمان معين وإنما قد تكتشف أحد المعادلات الجديدة التي تستخدم في عصور بعد ذلك بكثير، وأيضا قد تجد بعض المعادلات التي يمكن تطبيقها في أكثر من علم وتكون صحيحة تماما، لذا فهو أساس لجميع العلوم الأخرى بشتى أنواعها، ولعلنا نجد هذا العلم من أكثر العلوم المرتبطة بالإنسان، وحين تبحث عن الرياضيات كمادة فلعلك تجد أشياء كثيرة تندرج تحت مسمى الرياضيات منها الأعداد والمعادلات والاحتمالات والنهايات والمساحات والأشكال الهندسية وغيرها العديد من المحتوى الذي يمكن أن تدرسه داخل هذا العلم الهائل ويعد هذا من أسباب كون هذا العلم أساسي ومرتبط بعلوم أخرى عديدة.

عقدة مادة الرياضيات

عقدة الرياضيات عقدة مادة الرياضيات

كثيرا ما يتردد على آذاننا كلمة عقدة الرياضيات، أحيانا تسمعها من أطفال صغار في السن لم يدرسوا منها ما يجعلهم ينفرون منها لهذه الدرجة وأحيان أخرى تجد مراحل متقدمة في الدراسة ويكرهون علم الرياضيات بشكل كبير، تعددت الأسباب حول هذا النفور والكره وسنعرض جزء كبير من هذه الأسباب ونوضحه بصورة كاملة في فقرة أخرى، ولكن الآن يجب علينا أن نتوقف لبرهة من الزمن وتأمل معني عقدة الرياضيات ، ماذا يحدث لهؤلاء الطلبة ليمتلكوا كل هذا النفور من هذه المادة الشيقة، نحن نعلم جميعا بأن الرياضيات من المواد التي تحتاج إلى تركيز وفهم ولكن أيضا ليس كل ما هو متوفق فيها لديه قدرات خاصة على فهمها وإنما مجرد كونه لا يمتلك لهذه العقدة مثلك، إذا كنت تبحث عن حل لهذه العقدة فأنت بالطبع لديك إياها أو ربما لديك شخص عزيز عليك يمتلكها وتريد أن تساعده على التغلب عليها، ولعلنا أمام مشكلة كبيرة جدا بسبب هذه العقدة حيث نرى بأن العديد من طلابنا حتى ومنهم المتفوقين من ينفرون من التخصص العلمي والذهاب إلى التخصصات الأدبية أو الهروب بمعنى أصح من عقدته، وهذا بصدده ما يجعلنا في حاجة إلى مهندسين وفيزيائيين بارعين لتطوير حياتنا إلى الأفضل، فيجب عليك أن تبحث عن حل لتلك العقدة والتخلص منها ولعلك كونك من أحد قراء هذه المقالة فأنت بالفعل قد بدأت رحلتك الآن لمعرفة كيفية التخلص من عقدة الرياضيات .

أسباب عقدة الرياضيات

حينما تواجهك أية مشكلة في حياتك فدائما وأبدا تكون البداية عن التفتيش عن سبب تلك المشكلة ومن ثم تحليلها ووضع فرضيات لحلها ولعنا نحن الآن بصدد ذكر أسباب حصول الطالب على عقدة الرياضيات ، هناك من يكره الرياضيات لمجرد بعض الكلمات التي أتت من أشخاص قريبين منه يحدثوه عنها بنفور ويصفوا ما بها من صعوبة وأنها تحتاج لقدرات خاصة للنجاح بها وكل هذا بالطبع غير صحيح ولكن يؤثر على الشخص بالسلب تجاه المادة، وأحيانا يأتي هذا الكلام بنفس الصيغة ومن يقوله مدرك بأن هذا تشجيع للطالب حينما يذكر صعوبة المادة فهو يشجعه على الاجتهاد فيها أكثر، وهذا أيا شيء خاطئ حيث أن الرياضيات تحتاج لمجهود وتركيز ولكن ليست بالصعوبة التي نعتقد أبدا وإنما تعود إلي الطريقة في البداية، فأحيانا يتعلم الشخص المادة بشكل خاطئ للغاية مما يكرهه فيها بشدة لأنه لا يفهمها ومن طبيعة الإنسان أن يكره أو لا يهتم بما لا يفهمه، وهنا ينقلنا إلى نقطة بأن الرياضيات كتلة واحدة جميعها مرتبطة ببعضها البعض، وهذا قد يكون سبب آخر من أسباب عقدة الرياضيات حيث أن الطالب تم تأسيسه فيها بشكل خاطئ فضاعت الأساسيات ومع كل سنة تمر ينتقل إلى دروس أخرى مرتبطة على ما سبق فلا يفهمها أيضا فيكره الرياضة أكثر، كما أن هناك سبب قد يبدو لنا غير ظاهر وغير واضح أمامنا ألا وهو أن الناس لا يحبون أن يكونوا على خطأ، تري وما الرابط بين هذا والرياضيات؟ الرياضيات لا تقبل الوسط فهي تقبل بإجابة واحدة واضحة تماما إما صواب وإما خطأ، لذلك حينما يكره الإنسان أن يكون على خطأ فتراه يبعد عما يمكن أن يخطأ فيه وحينما يسمع رد المعلم على جوابه أنت على خطأ يبدأ في الشعور السيئ تجاه الرياضيات، ولعلك على خطأ بالفعل ولكن بسبب هذا التفكير وهذا الشعور فلك أن تدرك بأن كون إجابتك صحيحة أو خطأ لا يتوقف على كلام معلمك وإنما أنت بصدد مجال تستطيع فيه أن تثبت حقك في الإجابة والتحقق من صحتها وخطئها، وهناك أسباب عديدة أخرى مثل كون قدرات الشخص ضعيفة ونسبة تركيزه ضعيفة ومن الممكن أن يكون السبب أيضا المدرس نفسه وطريقة تدريسه وهذا ما سنوضحه لاحقا.

أهمية الرياضيات

عقدة الرياضيات أهمية الرياضيات

إن علم الرياضيات لهو من العلوم الهامة جدا والمجردة كما أشرنا سابقا إلى ذلك وأنه من العلوم الأساسية التي لا يمكن الاستغناء عنها مطلقا، فجميع معاملاتك اليومية والأسرية والاجتماعية لابد أن تقابل فيها رياضيات حتى ولو بنسبة بسيطة جدا، وعلى سبيل المثال سنشرح دور الرياضيات في علم من العلوم الملموسة أكثر لدينا ألا وهو علم الفيزياء، وهو يعرف على أنه علم المادة لأنه يدرس كل شيء حولها كما يدرس الطاقة وتحويلاتها والظواهر الطبيعية وما يدور حولها، وحينما نتحدث عن دور الرياضة في الفيزياء فنحن نتحدث عن علمان لا يمكن فصلهما عن بعضهما أبدا، فالفيزياء تبحث عن التفسير والتحليل وهذا يتم باستخدام الرياضيات، فترى أن المعادلات الرياضية حينما يتم استخدامها في الظواهر الفيزيائية تعطي نتائج مرضية وبالتالي فإن الرياضيات هي من تدعم بعض النظريات أحيانا، ولعلنا بصدد مثال آخر داخل المثال الذي نشرحه لتوضيح كيفية وضع المعادلات الرياضية في الفيزياء، والمثال هو نظرية النسبية حيث وضع آينشتاين عدة فروض مبنية في الأساس على معادلات رياضية وهي ما تم إثبات صحتها بعد ذلك، وحينما نريد أن نتحدث عن الرياضيات فنحن لا نجد سبيل سوى إعطاء مثال على ذلك حيث أننا لا يمكن حصر فائدة وأهمية الرياضيات بالنسبة لكافة العلوم فهي يوما عن يوم تثبت فرضيات نندهش من صحتها بعد ذلك.

كيف تحب الرياضيات؟

إن من لديه عقدة الرياضيات لابد أن يفتش عن السبب ومن ثم يبدأ مرحلة التحليل للسبب، ولقد ذكرنا خطأ تفكيرنا وأسبابنا المبني عليها عقدة الرياضيات ، لذا فما عليك سوى التخلص من تلك الأسباب حتى تبدأ في التعامل مع الرياضيات من جديد كشخص أول مرة يتعامل معها، يجب أن تدرك في البداية في أن الرياضيات ليست كغيرها من المواد أي أنك لابد أن تأتي إليها بكامل تركيزك وجهدك وهذا ليس لصعوبتها أبدا ولكن لطبيعة المادة نفسها فهي تحتاج إلى تركيز وتبسيط وتيلها في الواقع، فلا تجعل المحتوى عبارة عن عدة رموز داخل معادلات تسعى لحلها ولكن كن مبدعا في حلك واعط لكل رمز قيمة حقيقية، ولعلك قابلت مثل ذلك أو ربما ستقابل عن قريب المسائل اللفظية والتي فيها يترجم الطالب الكلام إلى رموز وحينها يعرف بأن تلك الرموز من الممكن أن يكون لها مدلول في حياتنا اليومية، فأنت بذلك تقرب الرياضيات منك وتجعلها مادة مألوفة عليك وتأكد بأن كون الرياضيات إما صواب وإما خطا والبعض يخشى الخطأ، فأنت أيضا حينما تجد الصواب كثيرا هذا سيشجعك على حل أكثر والتقرب للمادة أكثر وتأكد أنك ما إن نسيت كل ما يدور بخلدك الآن بشأن عقدة الرياضيات وبدأت معها من جديد تتعلم الأساسيات بشكل صحيح وبأسلوب تعليمي سليم فإن الرياضيات لا تمثل عقدة بعد اليوم وإنما ستكون مادتك المفضلة.

أشياء يجب فعلها حينما تذاكر الرياضيات

هناك عدة أشياء تساعدك في دراسة مادة الرياضيات دون تعقيد وتسهل عليك الكثير حتى تستثمر مجهودك بشكل سليم، في البداية يجب أن تعلم بأن الرياضيات ليست مادة نظرية ستمسك بكتابها وتبدأ بالقراءة، ولكن عليك أن تكون في درجة تركيز عالية وتستخدم ورقة وقلم في التفكير في كافة المسائل الرياضية، كما يفضل في جميع المواد وليس الرياضيات وحدها بأن تحضر شرح المعلم وأنت قارئ من قبل عن الدرس فبذلك تساعد عقلك على التركيز مع المعلم لإكمال ما نقص أثناء اطلاعك الأول على الدرس قبل شرحه، كما يجب عليك أن تحل المسائل مرة أخرى بيديك دون النظر لحلهم السابق حتى تعرف مستواك وتدرب يداك على الحل، كما إن حل بعض التمارين الإضافية يساعدك كثيرا فكلما حللت بيديك أكثر كلما نلت استفادة وتدريب وتثبيت للمعلومة أكثر، كما نقول دائما لا تؤجل عمل اليوم إلى الغد ففي الرياضيات هذه قاعدة أساسية فلو حتى ستعطيها وقت قليل لكن لا تتركها هكذا، وفي أثناء دراستك يجب أن تختار الرياضيات كأول مادة في المذاكرة حتى تكون بتركيز كامل.

طرق تدريس الرياضيات

عقدة الرياضيات طرق تدريس الرياضيات

يقع عبء كبير في عقدة الرياضيات لدى الطلاب على المعلم، فيجب عليه استخدام الطرق الحديثة في التعليم كإعطاء الطلاب مهام متعددة داخل الصف مثل الشرح أو المتابعة مع الآخرين هذا بدوره ينمى الحس الإبداعي لدى الطالب، كما يمكن استعمال مسائل رياضية قريبة من الواقع من حولنا حتى تكون المادة ملموسة لدينا وهذا يسهل الكثير في فهمها، كما تتعدد أساليب ونمازج الشرح الجيد والحديث كتعليمهم الزوايا عن طريق الورق المقوى أو تعليمهم درس مثل الكسور عن طريق أكواب فارغة وغيرها من الأساليب المتعددة لتقريب المعلومة من الطالب بكل الطرق حتى يفهمها، ونقل حس المعلم بأن الرياضيات ممتعة هو ما سينقل المردود الطيب لدى الطالب أثناء الشرح وحتى وقت المذاكرة.

إنك حينما تتعرف على ماهية الرياضيات وما نوع هذا العلم ودوره في حياتنا اليومية، وكيف يخدم هذا العلم العديد من العلوم الأخرى، ستجد الكثير من الشوق للتخلص من عقدة الرياضيات في أسرع وقت، ولعلك تبدأ في معرفة الأسباب ومن ثم التخلص منها وبدء صفحة جديدة ناصعة البياض مع أكثر مادة مشوقة وممتعة من وجهة نظري الشخصية، وتسير في ذلك على خطى ثابتة تعرف كيف تذاكرها وماذا يجب على معلمك أن يفعله عند الشرح، حينها ستكون قادر وبكل ثقة على أن تواجه نفسك وتقول لها وداعا عقدة الرياضيات .

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

عشرين − ثلاثة عشر =