تسعة
الرئيسية » صحة وعافية » الطب البديل » كيف تصنع عصير الفجل في المنزل؟ وما هي فوائده الصحية؟

كيف تصنع عصير الفجل في المنزل؟ وما هي فوائده الصحية؟

يحتوي المطبخ على كثير من الخضروات والأعشاب المفيدة لصحة الإنسان ومنها عصير الفجل بما له من فوائد عديدة، يعجز الفرد عن عدِّها، حيث يتميز نبات الفجل بتعدد الاستخدامات والفوائد الصحية التي نجنيها من أوراقه وكذلك جذوره والتي تفوق أي نبات آخر.

عصير الفجل

لا شك أن تناول أوراق أو جذور أو عصير الفجل يعتبر كنزًا من الكنوز الغذائية المجهولة التي يغفل عنها كثير من الناس في عصرنا الحالي، وقد أثبت العلماء أن أوراق الفجل تحتوي على 6 أضعاف فيتامين (ج) الموجود في الجذور، لذا يعتبر نبات الفجل من أغنى النباتات بالفيتامينات والمعادن والأحماض المفيدة لجسم الإنسان، وقد ثبت أنه إذا تناولنا الفجل كعصير فإن الجسم يمتص كمية أكبر من القيم الغذائية منه بطريقة أفضل بكثير من تناوله مطبوخًا أو نيئًا، وفي هذا المقال نستعرض: ماذا تعرف عن نبات الفجل؟ ما هي القيم الغذائية التي يحتوي عليها عصير الفجل؟ كيف نصنع عصير الفجل في المنزل؟ ما أهم فوائد عصير الفجل؟ ما فوائد عصير الفجل للتنحيف؟ كيف نستخدم عصير الفجل للتبييض؟ كيف نستخدم عصير الفجل الأحمر لعلاج العقم؟ ما  فوائد عصير الفجل للشعر؟ ما فوائد عصير الفجل للكلى؟ ما هي أضرار عصير الفجل؟

ماذا تعرف عن نبات الفجل؟

نبات الفجل من الخضروات الجذرية سهلة النمو، حيث يمكن زراعته عدة مرَّات خلال موسم النمو، وهو يرتبط بفصلي الربيع والخريف كما يمكن زراعته في الصيف أيضًا وإن كانت قيمته الغذائية في فصل الصيف أقل من فصلي الخريف والربيع؛ بسبب ارتفاع درجة الحرارة وتغير خصائصه ونضرته، وتنمو بذور الفجل في أقل من ثلاثة أيام، وبعد ثلاثة أو أربعة أسابيع من زراعة الفجل يمكن حصاده والاستفادة من محصوله كأوراق أو جذور أو غير ذلك من الاستخدامات المتعددة له، وقد يلجأ كثير من الناس إلى غسل نبات الفجل وتجفيفه جيدًا بعد تنظيف جذوره، ثم يتم تخزينه في الثلاجة للاستفادة منه في غير مواسم نموه، وقد عرف الصينيون نبات الفجل منذ أكثر من 3000 سنة، ثم انتشر في أوروبا وباقي أنحاء العالم الأخرى، وقد تميزت رؤوس أو جذور الفجل بالشكل البيضاوي المستطيل ومنها ما يتميز بالشكل الكروي الدائري.

ما هي القيم الغذائية التي يحتوي عليها عصير الفجل؟

لقد نال نبات الفجل اهتمامًا خاصًا منذ عشرات القرون، حيث أدرك العلماء قيمته الغذائية والعديد من فوائده الصحية؛ لذا استخدموه في العلاج ونصحوا بتناوله بأشكال وصور متعددة، منها أوراق الفجل الطازج مع الملفوف والسلطات ورؤوس الفجل أو عصير الفجل كذلك، وفيما يلي أهم القيم والمكونات الغذائية التي يحتوي عليها 100 جرام من عصير أو نبات الفجل وذلك حسبما نشرت قاعدة بيانات المغذيات الوطنية التابعة لوزارة الزراعة الأمريكية:

القيمة الغذائية

لقد أثبت الباحثون بوزارة الزراعة الأمريكية أن كل مائة جرام من الفجل تحتوي تقريبًا على 16 سعرًا حراريًّا من الطاقة، 3.4 جراما من الكربوهيدرات، 0.7 جرامًا من البروتينات، 0.1 جرامًا من الدهون، 1.6 جرامًا من الألياف الغذائية، 1.8 جرامًا من أملاح الصوديوم، كما ثبت علميًّا أنه لا يحتوي على الكوليسترول، في حين أنه يحتوي على نسبة ضئيلة من السكريات.

الفيتامينات

أثبت الباحثون الأمريكيون أن 100 جرام من الفجل تحتوي على نسبة 6% من الباقولات، ونسبة 1.5% من النياسين، ونسبة 5.5% من البيبريدوكسين، ونسبة 3% من الريبوفلافين، ونسبة 1% من فيتامين (أ)، ونسبة 25% من فيتامين (ج)، ونسبة 1% من فيتامين (ك)، ونسبة 9% من فيتامين (هـ)، ونسبة 4% من فيتامين ب6، ونسبة 7% من حمض الفوليك، ونسبة 2% من حمض البانثونيك، ونسبة 2% من الكولين، ونسبة 1% من البيتين.

الأملاح والمعادن

يحتوي الفجل على نسبة 2.5% من أملاح الصوديوم، ونسبة 5% من أملاح البوتاسيوم، ونسبة 2.5% من الكالسيوم، ونسبة 5% من النحاس، ونسبة 4% من الحديد، ونسبة 2.5% من الماغنيسيوم، ونسبة 2.5% من المنغنيز، ونسبة 2% من الزنك، ونسبة 2% من الفوسفور، ونسبة 1% من عنصر السيلينيوم، ونسبة 1% من الفلوريد.

الدهون والأحماض الدهنية

يحتوي الفجل على نسب قليلة من إجمالي الدهون غير المشبعة خصوصًا، ومن أهمها الأحماض الدهنية أوميجا 3 والأحماض الدهنية أوميجا 6.

مكونات أخرى

كما ثبت أيضًا أن الفجل يحتوي على نسبة قليلة من الكاروتين (ب، أ) وكذلك اللوتين والزياكسانثين، ونسبة عالية من الماء، ونسبة قليلة من الرماد، ونسبة قليلة أيضًا من الفتوسترولس.

كيف نصنع عصير الفجل في المنزل؟

غالبًا ما يستخدم نبات الفجل في سلطة الخضروات، ولا يلتفت كثير من الناس إلى عصير الفجل كأحد العصائر المستساغة، ولكن فوائده الصحية العديدة وقيمته الغذائية العالية تجعله مرشحًا كعصير مثالي خاصة إذا تمَّ خلطه مع بعض أنواع الفواكه أو الخضروات الأخرى ذات الطعم والمذاق الجيد، وفيما يلي أهم طرق صناعة عصير الفجل في البيت:

عصير الفجل مع الفواكه

يمكن عمل عصير مختلطا من الفجل والفواكه من خلال استخدام 3 جزرات متوسطة الحجم، 6 نباتات من الفجل، تفاحة كبيرة، برتقالة متوسطة، ليمونة متوسطة، قليل من سيقان الكرفس، قطعة صغيرة من الزنجبيل وأخرى من الكركم، نصف كوب من الماء النقي، وبعد غسل الفواكه والخضروات جيدًا يتم تقطيعها إلى أجزاء صغيرة بعد تقشيرها وإزالة البذور من الفواكه، وكذلك إزالة أطراف جزور الفجل والأوراق العلوية، وأيضًا يتم تقشير الزنجبيل والكركم إذا كان طازجًا، وتكفي ملعقة صغيرة منه إذا كان مجففًا، وبعد وضع جميع المكونات في الخلاط أو العصارة مع تزويدها بقليل من الماء حتى يتم العصر جيدًا، وقد تحتاج إلى تزويد الماء قليلا لتحصل على القوام المناسب للعصير، وبعد ذلك يتم تصفية العصير بمصفاة ثم يُصب في الأكواب مع قطع الثلج، ويتم تناوله طازجًا، ويمكن تخزين هذا العصير في وعاء محكم الغلق في الثلاجة لمدة يوم واحد.

عصير الفجل الطازج

من أجل ضمان الاستفادة القصوى من الفجل ومكوناته الغذائية يمكن عمل العصير دون الاستعانة بمكونات أخرى من الفواكه، وذلك من خلال غسل وتقطيع الفجل الطازج بأوراقه وجذوره النظيفة، وتُوضع تلك القطع في الخلاط أو العصارة مع تزويد الخليط بقليل من الماء للحصول على القوام المناسب، وبعد دقيقتين على الأكثر من الخلط أو العصر يتم تصفية العصير جيدًا بقطعة من القماش أو مصفاة مناسبة، وبعد ذلك يتم صب العصير في أكواب مع قطع الثلج، ويمكن تحليته بالعسل الأبيض النقي إذا لم يكن مستساغًا في طعمه اللاذع، ويمكن الاحتفاظ به في الثلاجة لمدة يوم واحد فقط، وإذا تم استخدام عصارة للحصول على العصير المطلوب فإنك لن تحتاج إلى تصفية العصير، لأن العصارة لا تترك شوائب أو قطعًا صغيرة داخل العصير، بل تحصل عليه نقيًّا جاهزًا للشرب مباشرة.

ما أهم فوائد عصير الفجل؟

يعتبر الفجل من النباتات التي حظيت بشهرة عالية؛ وذلك لتعدد استخداماته في المطبخ وعلى المائدة، وكذلك فوائده التي أذهلت الباحثين، وفيما يلي أهم فوائد عصير الفجل الصحية:

الحفاظ على صحة القلب

يعتبر الفجل من المصادر الغنية بالأنثوسيانين المفيد جدًّا لصحة القلب، وذلك يقلل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، إضافة إلى أنه غني بفيتامين (ج) وحمض الفوليك والبوتاسيوم الذي يساعد على خفض ضغط الدم والسيطرة على انتظام تدفقه، ومن أهم فوائده أيضًا الحفاظ على كرات الدم الحمراء، كما يعمل على زيادة تدفق الأكسجين إلى الدم، كما يلعب دورًا مهمًا في توليد الكولاجين الذي يعزز من صحة الأوعية الدموية مع التقليل من فرص الإصابة بأمراض تصلب الشرايين.

تحسين المناعة

يحتوي عصير الفجل على نسبة عالية من فيتامين (سي)، لذلك فإنه يحمي الجسم من نزلات البرد والسعال وأمراض الشتاء والإنفلونزا، كما ثبت أنه يحسن من قدرة الجهاز المناعي بشكل ملحوظ، ويحارب الالتهابات والشيخوخة المبكرة.

تحسين عملية الهضم

من فوائد الفجل العالية أنه يحتوي على نسبة عالية من الألياف، وبالتالي فهو يعمل على تحسين عمليات الهضم، كما ينظم إنتاج الصفراء، ويحمي الكبد والمرارة، ويساعد في الحفاظ على رطوبة الجسم ونضارته، كما أنه كواحد من الخضروات الجذرية فإنه يساعد على تثبيت الحموضة والتخلص من مشاكل المعدة والغثيان والإمساك وغير ذلك من أمراض الجهاز الهضمي.

نضارة البشرة

من الفوائد الجيدة لتناول عصير الفجل أنه يساعد على نضارة الجلد والبشرة؛ وذلك لما يحتوي عليه من فيتامين (ج) والزنك والفوسفور، كما يحمي الجلد من الجفاف والبثور وحب الشباب والطفح الجلدي، كما يمكن استخدامه لتنظيف البشرة وحمايتها من خلال عمل ماسك من العصير عليها، حيث يعمل على ترطيبها وقتل البكتريا والميكروبات.

علاج السرطان

يحتوي الفجل على نسبٍ عالية من فيتامين (سي) وحمض الفوليك والأنثوسياسين، وهي مواد مزيلة للسموم مفيدة في علاج أمراض السرطان، وخاصة سرطان القولون والكلى والمعدة والأمعاء وكذلك سرطان الفم، كما يتميز الفجل كباقي عائلة برايكا بأنه غني بالمواد المضادة للأكسدة، وهي التي يمكنها القضاء على الخلايا السرطانية مع منع تكاثرها.

علاج اضطرابات الجهاز التنفسي

يعمل عصير الفجل كمضاد للاحتقان، حيث يقلل من تهيج الأنف والحلق والقصبة الهوائية والرئتين، الذي تسببه نزلات البرد والالتهابات والحساسية وغير ذلك من الأسباب، كما يعمل كمطهر غني بالفيتامينات، ويحمي الجهاز التنفسي من الالتهابات المختلفة.

علاج الحمى

إذا تمَّ تناول الفجل كعصير ممزوجًا مع الملح الأسود فإنه يعمل كمطهر جيد يساعد في تخفيف الألم وخفض درجة حرارة الجسم، كما يحارب الالتهابات المختلفة المسببة للحمى.

علاج لدغ الحشرات

للفجل خصائص مذهلة في علاج لدغ الحشرات ولسع النحل؛ حيث أنه يتميز بكونه مضادًّا للحكة، كما يعمل عصيره على التقليل من الألم والتورم إضافة إلى قدرته على تهدئة المنطقة المصابة وتخفيف الالتهاب.

بناء العضلات

يحتاج الجسم بصفة عامة إلى مجموعة متنوعة من البروتينات والعناصر الغذائية من أجل بناء العضلات والحصول على القوة والنشاط اللازم لأداء أنشطة الحياة اليومية، ولا شك أن الفجل يحتوي على نسب جيدة من البروتينات والعناصر الغذائية المفيدة لتكوين عضلات الإنسان، ومن أهمها فيتامين (سي- ب6- ب12- أ) وغيرها.

إمداد الجسم بالمعادن اللازمة

تمَّ العثور في عصير الفجل على العديد من المعادن والأملاح المعدنية من أهمها: الحديد والبوتاسيوم والصوديوم والكالسيوم والمنجنيز، وهي تلعب دورًا مهما في عملية التمثيل الغذائي في الجسم، كما أنها تعتبر من نواقل الأكسجين عبر الدم ومن المغذيات المهمة التي تتحكم في نسبة السكر، وتساعد في السيطرة على مستوى ضغط الدم في الجسم.

التحكم في مرض السكري

لقد أثبتت دراسة حديثة أجريت في جامعة الله أباد بالهند أن الفجل مفيد جدا لمرضى السكري، حيث تحتوي جذوره على مضادات للسكر إضافة إلى قدرتها على التحكم في مستوى السكر وضبطه في الدم، كما أنه لا يحتوي على أية آثار جانبية لمرضى السكري، ومن الجدير بالذكر أيضًا أن الفجل يعمل على توازن مستويات الجلوكوز في الدم بصورة معتدلة.

علاج مشاكل الغدة الدرقية

يحتوي عصير الفجل على مادة الكبريت والرافانين، مما يساعد على توازن هرمونات الغدة الدرقية، كما يعمل في الوقت نفسه على تعزيز معدل الأيض بطريقة سليمة وآمنة.

الحفاظ على صحة العظام

يحتوي الفجل على نسبة من الكالسيوم، كما تحتوي بذور الفجل على نسبة أعلى منه، ولا شك أن الكالسيوم مفيد جدا لبناء العظام وتوفير الإمدادات اللازمة للجسم منه، وذلك بالإضافة إلى المعادن الأخرى المفيدة للجسم والبشرة وبناء الأنسجة أيضًا.

ما فوائد عصير الفجل للتنحيف؟

في حين أن هناك العديد من الطرق والأطعمة أو الأدوية المستخدمة للتنحيف أو إنقاص الوزن والتخلص من السمنة المفرطة فإنه يجب عليك أن تختار الوسائل طويلة المدى التي لا تترك أثرًا سيئا على جسمك، وقد أثبت الباحثون أن إضافة الفجل إلى قائمة الغذاء اليومية كطعام أو عصير يساعد بشكل كبير في في فقدان الوزن دون آثار جانبية ضارة، وبالطبع فإن تناول الفجل كعصير سيكون أجدى وأكثر نفعًا من تناوله مطبوخًا أو طازجًا، حيث يحتوي عصيره على مجموعة هائلة من الفيتامينات والمغذيات التي تساعد الجسم على التوازن، إضافة إلى المواد المضادة للأكسدة التي تنقذ أنسجة الجسم من التمزق أو التلف والموت، وبالتالي يرتفع معدل الأيض في الجسم؛ مما يضمن بدوره عدم تخزين الكثير من الدهون في الجسم، كما يعمل عصير الفجل أيضًا على إزالة السموم من الجسم وتنظيف الجهاز الهضمي وزيادة كفاءة التمثيل الغذائي لجميع عمليات الجسد؛ مما لا يترك فرصة لتراكم الغازات أو المواد الضارة في الجسم، إضافة إلى المساعدة في فقدان الوزن.

كيف نستخدم عصير الفجل للتبييض؟

إذا كنتَ تحتاج إلى بشرة صحية واضحة النضارة فعليك بإدخال الفجل إلى قائمة غذائك اليومية، وقد ثبت علميا أن الفجل يحتوي على مواد مضادة لالتهابات، كما ثبت أن جذور الفجل لها خصائص تعمل على تفتيح البشرة إضافة إلى المساعدة في علاج تلون الجلد، ويمكن عمل عصير من الجذور ووضعه على المناطق المتضررة، وبعد أن يجف يمكن شطفه بالماء الفاتر، ويتم التكرار مرة أو مرتين أسبوعيا حتى تتلاشى تلك البقع، كما أن تطبيق عصير الفجل على البشرة لمدة 20 دقيقة ثم غسله بالماء الفاتر، وذلك لعدة مرات في الأسبوع يساعد بشكل كبير في التخلص من البقع الناتجة عن التقدم في العمر، كما يمكن خلط عصير التفاح مع عصير جذور الفجل وتركه لمدة أسبوعين في الثلاجة، ثم تدهن منه المناطق المصابة من البشرة ثلاث مرات في اليوم لمدة شهر تقريبًا فإنه يعمل على تبييضها وتخليصها من البقع الداكنة الناتجة عن التقدم في العمر أو النمش وغيره.

كيف نستخدم عصير الفجل الأحمر لعلاج العقم؟

يُستخدم الفجل الأحمر كعصير في علاج العقم أو تأخر الحمل إضافة إلى فوائده الصحية العديدة؛ وذلك لما يحتوي عليه من معادن وفيتامينات وأملاح وفولات ومركبات مضادة للأكسدة وغير ذلك من المكونات الرائعة، وقد ذكرت أوليفيا ليرش على موقع صنداي إكسبريس أن تناول الطعام المناسب واتباع النظام الغذائي الصحيح يمكن أن يزيد بشكل كبير من فرص التبويض الصحيح مع دعم الحمل الصحي إضافة إلى زيادة الخصوبة، كما أوصت بضرورة تناول الخضروات الورقية والفواكه ذات الألوان الداكنة، وذلك مثل عصير الفجل الأحمر مع البنجر؛ وذلك لما يحتوي عليه من الأنثوسيانين وعدد من المواد المضادة للأكسدة المفيدة في زيادة فرص الحمل وعلاج أمراض العقم المختلفة، كما تضمن صحة جيدة للمولود أيضًا.

ما فوائد عصير الفجل للشعر؟

على الرغم من قلة الأبحاث في هذا الشأن إلا أن بعض المصادر ترى أن مضادات الأكسدة الموجودة في الفجل لها دور كبير في حماية فروة الرأس وتجديد الشعر وتنشيط الدورة الدموية في فروة الرأس، وفيما يلي أهم فوائد الفجل أو عصيره للشعر والرأس:

تعزيز نمو الشعر

تجدر الإشارة إلى أن فوائد الفجل لا تقتصر على صحة الجسم فقط، بل ثبت أن له فوائد عديدة للشعر أيضًا، منها أن عصيره فعَّال جدا في الوقاية من تساقط الشعر، وذلك لوجود مضادات الأكسدة التي تحارب الجذور الحرة في الجسم، وتحمي شعيرات الرأس وفروة الرأس من الأضرار التأكسدية، كما ثبت أيضًا أن عصير الفجل مفيد جدا لحماية الإنسان من مخاطر الشيب المبكر وسقوط الشعر؛ وذلك لما يحتوي عليه من عناصر مغذية عديدة كالمعادن الحيوية والفيتامينات المتعددة التي تعمل على تعزيز نمو الشعر بصورة صحية وسليمة، كما يمكن عمل دهان موضعي لفروة الرأس من هذا العصير خاصة من الفجل الأسود؛ وذلك بهدف الحفاظ على فروة الرأس صحية وسليمة، حيث يساعد على نمو الشعر وبقاء الفروة صحية تحتفظ بنضارتها.

علاج قشرة الرأس

تعتبر قشرة الرأس مشكلة شائعة تؤثر على ملايين من الناس في جميع أنحاء العالم، وقد استخدم الناس العديد من المركبات الكيميائية من أجل علاجها، ولكن النتيجة تبوء بالفشل في النهاية، لذلك يمكن استخدام عصير الفجل الطازج بدلا من المركبات الكيميائية لعلاج قشرة الرأس والحصول على نتائج مبهرة، وذلك من خلال وضع بعض العصير على فروة الرأس وتدليكها جيدا، ثم يتم تغطية الرأس بمنشفة لمدة ساعة واحدة، ثم تُغسل بالماء الفاتر، وتُكرر تلك الممارسة بانتظام لعلاج قشرة الرأس ومنح الشعر نعومة ومرونة متميزة، كما يعمل على وقاية فروة الرأس من مخاطر القشرة والالتهابات والبثور وغير ذلك، حيث يتمتع الفجل بخصائص مضادة للالتهابات ومرطبة للجلد والبشرة.

الحفاظ على صحة الشعر ولمعانه

يعتبر تناول الفجل أو وضع عصيره على الشعر من الأمور الضرورية للحفاظ على فروة الرأس وتقوية جذور الشعر إضافة إلى الحفاظ على لمعانه ونضارته، كما يعمل على تنعيم الشعر؛ وذلك لما يحتوي عليه الفجل من عناصر غذائية كالفيتامينات والمعادن والمواد المضادة للأكسدة التي توفر التغذية السليمة لفروة الرأس والشعر، كما تعمل مضادات الأكسدة الموجودة في الفجل على حماية بصيلات الشعر والفروة من الأضرار الناتجة عن التأكسد التي تسببها الجذور الحرة؛ وبالتالي يقلل من مخاطر شيب الشعر وتساقطه وما إلى ذلك، كما أن الفجل يعتبر مصدرا جيدا للحديد، وهو معدن حيوي يساعد في نقل الدم المؤكسد إلى كل خلية ونسيج في الجسم، وهو يعمل على تحسين الدورة الدموية لفروة الرأس؛ مما يساعد على تقوية الشعر ولمعانه والحفاظ على صحته.

ما فوائد عصير الفجل للكلى؟

يعتبر نبات الفجل أو عصيره من الأطعمة الجيدة المدرة للبول، وذلك يعمل على تخليص الجسم من السموم بصورة منتظمة، وكذلك يساعد على تنظيف الكليتين والحفاظ على صحتهما، وقد استُخدمت جذور الفجل كدواء لعلاج التهابات المسالك البولية وحصوات الكلى والتخلص من السوائل المحتبسة في الجسم، كما يعمل على محاربة والقضاء على أنواع متعددة من الفطريات والبكتريا التي تصيب الجهاز البولي أو تتسبب في التهابه، وذلك مثل الليستيريا والمكورات العنقودية والإشريكية القولونية، كما أن السوائل التي يحتوي عليها الفجل تعزز من صحة الكلى وتعمل على منع تكون الحصوات وسرعة إخراج السموم وتنقية الجسم.

ما هي أضرار عصير الفجل؟

رغم أن الفجل من الخضروات المهمة لصحة الإنسان إلا إن الاستهلاك المفرط منه يؤدي إلى ظهور بعض الأضرار أو الآثار الجانبية على صحة الفرد، وفيما يلي أهم تلك الأضرار:

انخفاض ضغط الدم

يحتوي نبات أو عصير الفجل على نسبة عالية من البوتاسيوم والمعادن التي تعمل على توسيع الأوعية الدموية وبالتالي فهو يعمل على علاج ضغط الدم المرتفع، ولا شك أن الإفراط في تناول الفجل سيؤدي إلى انخفاض ضغط الدم بشكل ملحوظ، وقد يصاحب ذلك بعض الأعراض الشائعة كالتعب والإرهاق والدوخة والغثيان والاكتئاب وخشونة في الجلد، وكذلك يجب الحذر من تناول الفجل أو عصيره للأفراد الذين يواظبون على تناول أدوية لعلاج ضغط الدم المرتفع.

إرهاق الكلى

من المعروف أن الفجل يساعد على إنتاج المزيد من البول في الجسم، وذلك يعمل على تخليص الجسم من السموم والشوائب الأخرى وتقليل العبء عن الكليتين مع الحد من مخاطر التهاب المسالك البولية، وعلى الرغم من ذلك فإن الإفراط في استهلاك الفجل سوف يجبر الجسم على فقدان المزيد من المياه، وهذا قد يؤدي إلى الجفاف مع إرهاق الكليتين، ولا شك أن جميع أجهزة الجسم تحتاج إلى الاحتفاظ بالماء بنسبة عالية لا تقل عن 70%، وبالتالي فإن خاصية أن الفجل مدر للبول تتعارض مع كونه مصدرا جيدا للماء.

نقص السكر في الدم

إن انخفاض معدل السكر في الفجل وكونه مصدرا جيدا للألياف الغذائية التي تقلل من معدل امتصاص السكر في مجرى الدم فإن عصير الفجل يعتبر غذاءً مثاليا لمرضى السكري، وبالرغم من فوائد الفجل وعصيره لمرضى السكر فإن تناوله بكثرة أمر سيء للغاية، حيث يعمل على الإصابة بنقص السكر في الدم، وهي حالة مرضية تصاحبها بعض الأعراض السيئة، وذلك مثل: التعرق الزائد والشعور بالجوع الزائد والإغماء والرعشة والارتباك والقلق ووخز الشفاه وعدم وضوح الرؤية، لذا لا ينصح مرضى السكر الذين يتناولون بعض الأدوية لعلاج السكر بتناول الكثير من الفجل أو عصيره حفاظا على سلامتهم.

مشاكل الجهاز الهضمي

على الرغم من فوائد الفجل للجهاز الهضمي فإنه قد يؤدي الإفراط في تناول الفجل أو عصيره إلى عدد من المشاكل الهضمية كالإمساك أو الغازات أو الإسهال أو التهابات الأمعاء والانتفاخ؛ وذلك لما يحتوي عليه من نسبة عالية من الألياف الغذائية والمعادن وغيرها، لذا يُنصح بالاعتدال في تناول الفجل أو استشارة الطبيب عند ظهور أية أعراض مرضية طارئة.

الحذر للأطفال والحوامل

يجب الحذر من الإفراط في تناول عصير الفجل خاصة للأطفال دون 4 سنوات؛ وذلك لما قد يسببه من مشاكل في الجهاز الهضمي، كما لا ينصح بتناوله أثناء الحمل؛ وذلك لما يحتوي عليه من زيت الخردل وبعض المواد السامة القاتلة للبكتريا؛ مما قد يمثل خطرا على حياة الرضع والحوامل.

يعتبر الفجل من الأطعمة والخضروات التي تضيف طعمًا ومذاقًا مختلفا لوجبتك الغذائية، لذا يُنصح دائمًا باختيار نباتات الفجل متوسطة الحجم ذات الألوان الخضراء الثابتة الزاهية وليست القاتمة، كما يجب أن تكون أوراقه ناعمة الملمس خالية من الشوائب، واحرص على أن يكون الجذر متوسط الحجم، وإذا احتاج الأمر إلى تخزينه فيجب تنظيفه جيدا بفرشاة مع الماء البارد، وبعد تجفيفه يُوضع في أكياس مفرغة من الهواء قبل الإغلاق، ثم يحفظ في الثلاجة لمدة أسبوع على الأكثر، وقد تناول هذا المقال بعض المعلومات عن الفجل، والقيم الغذائية لعصير الفجل، وكيفية صناعته في المنزل، وأهم فوائده عامة، وكذلك فوائده للتنحيف وللتبييض، وكيفية استخدام الفجل الأحمر لعلاج العقم، وفوائد عصير الفجل للشعر والكلى، وأخيرا بعض أضرار عصير الفجل.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح لاستخدامات طبية لواحدة أو أكثر من الأعشاب الطبيعية أو النباتات أو الأطعمة أو الزيوت، هذه العلاجات في الأحوال العادية وبالنسبة للأشخاص الطبيعيين لا تسبب أضرارًا، لكن يجب دومًا الرجوع إلى الطبيب قبل استخدامها للتأكد من ملائمتها لحالتك الصحية وعدم تعارضها مع أدوية قد تتعاطاها وتحديد الجرعة الملائمة منها، وتزداد أهمية الاستشارة الطبية في حالة الأطفال وكبار السن والحوامل والمرضعات.

محمد حسونة

معلم خبير لغة عربية بوزارة التربية والتعليم المصرية، كاتب قصة قصيرة ولدي خبرة في التحرير الصحفي.

أضف تعليق

16 + 12 =