عشبة الماش

عشبة الماش تسمى أيضاً باللوبياء الشعاعية كما أنّها تسمى ببقلة الماش، وتلك العشبة من النباتات التابعة فصيلة البقوليات، وهي نبتة قرنية من رتبة نباتات الفوليات، وبذور تلك النبتة متشعبة ذات فلقة ثنائية، وفي الشكل تشبه الفاصولياء.

معلومات عن عشبة المَاش

عشبة المَاش لها طعم لذيذ، كما أنّ رائحتها ذكية، وموطنها الأصلي يعود إلى الهند، كما أنّ أكثر الدول إنتاجاً لتلك العشبة هي دول الصين، وجنوب أفريقيا، وإندونيسيا، وباكستان، والفلبين، ولاوس، والولايات المتحدة الأمريكية، وتايلاند، وكذلك كمبوديا، وتلك العشبة تحتوي على عناصر كثيرة هامة مثل الألياف، والكالسيوم، والمغنيسيوم والزنك، والدهون المشبعة، والبروتينات، والنحاس والحديد، والمواد المضادة للأكسدة، والأوميجا 3 والسيلينيوم، وأنواع متعددة من الفيتامينات.

عشبة الماش للحمل

في فترة الحمل عشبة المَاش لها فائدة كبيرة للأم وللجنين؛ لأنّها غنية بعناصر مفيدة، وتقي من الإصابة بفقر الدم كما أنّها تقلل من احتمالية إصابة الجنين بتشوهات خلقية، وتخلص من الشعور بالتعب والإعياء في تلك المرحلة الصعبة من حياة الإناث، كما أنّ عشبة الماش تخفف من حدة الإصابة بالبواسير التي تشتكي منها الكثير من الإناث في بداية الحمل، وتُعزز أيضاً من القدرة العملية للجهاز الهضمي حيث أنّ بها وفرة من الألياف.

عشبة الماش للنفاس

تحتوي تلك العشبة على عناصر تُنقي الرحم في فترة النفاس، كما أنّ تلك المكونات تُعيد الصحة والحيوية لرحم المرأة، والخلطة المناسبة للفترة الأولى من النفاس والمخصصة لتنظيف الرحم تتكون من مقدارين متساويين من الماش والحلبة، تتناول المرأة من هذا الخليط معلقة في الصباح على الريق مع كأس من الحليب الطازج، والماش في فترة النفاس يُساهم في تنشيط الجسم وتقويته، كما أنّه يُسرع من التئام جرح الولادة لاحتوائه على عناصر كثيرة مضادة للأكسدة.

عشبة الماش للتسمين

عشبة الماش عشبة الماش للتسمين

عشبة المَاش من الأعشاب المفيدة لكلّ من يعاني من النحافة، حيث أنّ تناول تلك العشبة مع التمر والزبدة يساعد في اكتساب كيلوجرامات بوقت سريع، كما أنّ تناول حبوب الماش المضاف إليها العسل الأبيض وتناول الخليط كل يوم صباحاً ومساءً يساعد في اكتساب الوزن والتخلص من النحافة.

عشبة الماش للعظام

عشبة المَاش غنية بالمكونات المفيدة لصحة العظام؛ حيث أنّ بها الفوسفور والكالسيوم وكذلك فإنّها غنية بالبوتاسيوم، وهذه المكونات تقلل من ترقق العظام، وتساعد في الحفاظ على صلابة العظام وتقوية الأعصاب والحفاظ على صحة العضلات، كما أنّها تساعد في زيادة البنية الجسدية للجسم، ولهذا فهي مناسبة جداً للرياضيين.

فوائد الماش للبشرة

لعشبة الماش العديد من الفوائد الجمالية لبشرتك؛ فهي توفر الحماية للبشرة كما أنّها تحفز التجديد لخلايا البشرة، وتدخل في العديد من الوصفات التي تحافظ على نضارة البشرة ومحاربة الشيخوخة، كما أنّ استعمال وصفات عشبة الماش تُقلل من ظهور الحبوب والندبات والبثور، والعناصر الغذائية لعشبة الماش لها قدرة رهيبة على تنقية البشرة من السموم، والتقليل من حجم المسامات الواسعة، كما أنّ عشبة الماش تدخل في تكوين الكثير من المقشرات الطبيعية للبشرة.

عشبة الماش للبشرة

يُمكنك تحضير شامبو من تلك العشبة لتزيدين من كثافة الشعر، ولمكافحة التساقط، وتنظيف فروة الرأس من القشرة، ولتطهير الرأس من وجود الفطريات التي تضر بجمال وصحة الشعر، وإعداد شامبو الماش يتطلب ثلاثة ملاعق كبيرة من مطحون عشبة الماش مع كمية مناسبة من الماء تكفي لتكوين قوام سميك، يتّم تدليك فروة الرأس بهذا الخليط عند الاستحمام بلطف مع المداومة على استعماله والاستغناء عن أنواع الشامبو الأخرى الغنية بالمواد الكيميائية التي تضر بالصحة والجمال.

فوائد عامة لعشبة المَاش

استعمال عشبة الماش تقلل من احتمالية حدوث نزيف كما أنّ لها أهمية في الحفاظ على صحة الدم، وهي علاج فعال وقوي ضد الزهايمر، كما أنّ عشبة الماش من الأعشاب المفيدة للتعزيز من صحة الجهاز المناعي، وتقوي تلك العشبة الأظافر، كما أنّها تزيل الروائح الكريهة من الجسم، وتقي من الوقوع فريسة لمرض البواسير، وتناول تلك العشبة يُساعد في الحفاظ على مستوى السكر في الجسم، كما أنّها عشبة مثالية لعلاج النحافة، وعلاج تقطع العرق، كما أنّ لها أثر في الوقاية من الأورام السرطانية، وهذه العشبة لها أثر في الحفاظ على صحة الرئة، وتُقلل تلك العشبة من الإصابة بنزلات البرد والسعال، كما أنّها تقي من الإصابة بالجرب.

طريقة استخدام عشبة المَاش

يُمكن تناول تلك العشبة في صورة شوربة؛ والتي تَتألف من تلك العشبة مع الخضراوات المُفضل إضافتها إلى طبق الشوربة الخاص بك، كما يتّم إضافة هذه العشبة إلى البعض من المكونات الأخرى المتوفرة لديك مثل التمر أو العجوة أو الحلبة، ويحتسى من هذا الخليط على الريق وقبل النوم، ويُمكن تكوين شاي الماش للاستفادة من العناصر الموجودة بهذه العشبة، فقط ماء مغلي مع معلقة من عشبة الماش للحصول على هذا الشاي اللذيذ ويمكن التحلية بالعسل الأبيض.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح لاستخدامات طبية لواحدة أو أكثر من الأعشاب الطبيعية أو النباتات أو الأطعمة أو الزيوت، هذه العلاجات في الأحوال العادية وبالنسبة للأشخاص الطبيعيين لا تسبب أضرارًا، لكن يجب دومًا الرجوع إلى الطبيب قبل استخدامها للتأكد من ملائمتها لحالتك الصحية وعدم تعارضها مع أدوية قد تتعاطاها وتحديد الجرعة الملائمة منها، وتزداد أهمية الاستشارة الطبية في حالة الأطفال وكبار السن والحوامل والمرضعات.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

تسعة عشر + 16 =