عشبة الجنكو بيلوبا

عشبة الجنكو بيلوبا واحدة من أقدم الأشجار التي وُجدت على ظهر الأرض؛ منذ ثلاثمائة مليون عام. ولاحتوائها على العديد من المكونات المُفيدة استعملها سكان الصين في شفاء العديد من الأمراض، كما أنّ الألمان في الوقت الحالي يقومون بالعديد من الأبحاث عليها نظراً لفوائدها الكثيرة وهي شجرة معمرة.

الجنكو بيلوبا والوظائف الذهنية

تُساعد الجنكو بيلوبا على التحسين للقدرة الذهنية لأنّها تُحسن من تدفق الدم إلى الجسد وخاصة في الدماغ، ولهذا فإنّ هذه الشجرة مفيدة في علاج الإصابة بالزهايمر في الحالات البسيطة.

الجنكو بيلوبا للاكتئاب

أثب التجارب أنّ من عانى من درجات الاكتئاب المتنوعة واستعمل الجنكو بيلوبا وخاصة كبار السنّ حالته تحسنت حالتهم بدرجة كبيرة، ولقد ساعدت هذه العشبة فعلياً في علاج مرضهم، كما أنّ التقلبات المزاجية التي يُعاني منها كبار السن تغيرت وانقلبت إلى الشعور بالاستقرار والأريحية.

الجنكو بيلوبا والزهايمر

يتعرض مخ البعض من الأفراد والخلايا العصبية المختصة بالتفكير إلى التلف؛ ممّا يؤدي إلى إصابة هؤلاء بالزهايمر، ولقد أثبتت التجارب أنّ استعمال عشبة الجنكو بيلوبا لها تأثير في التحسين من حالة الذاكرة رغماً عن عدم معرفة الكيفية التي تعمل بها تلك النبتة لمقاومة تلف الخلايا العصبية؛ غير أنّه من الممكن أن يكون عائد على وجود وفرة من العناصر المضادة للأكسدة والتي تُساهم في مقاومة التلف والتحسين للوظائف الدماغية.

الجنكو بيلوبا والأورام السرطانية

عشبة الجنكو بيلوبا الجنكو بيلوبا والأورام السرطانية

الجذور الحرّة تنتج عن كثرة الأكسجين بالخلايا؛ ممّا يتسبب في سرعة الاستجابة للعوامل البيئية الخارجية السلبية، وهذا بالطبع يتسبب في الإضرار بصحة الأنسجة وصحة الخلايا ويكون سبباً في الإصابة بالعديد من الأورام السرطانية، ونظراً لكثرة المواد المضادة للأكسدة في عشبة الجنكو بيلوبا فإنّ استعمالها يُعد بمثانة محاربة لانتشار الجذور الحرّة التي تؤدي إلى انتشار السرطان وإضرار الجسم به.

الجنكو بيلوبا والتخسيس

تناول عشبة الجنكو بيلوبا يؤثر حتماً على سرعة تدفق الدم في الجسم وهذا يحتا إلى حرق الكثير من السعرات الحرارية، وبالطبع يكون سبباً في إذابة الدهون الثلاثية الضارة، ولهذا فلقد أصبحت عشبة الجنكو بيلوبا من الأعشاب الفعّالة للمرضى الذين يُعانون من السمنة.

جنكو بيلوبا للأطفال

المُستخلص من أوراق عشبة الجنكو بيلوبا آمنة على الأطفال، بينما البذور ضارة لهم، وينبغي على الأمهات استشارة الطبيب قبل إعطاء الطفل الجنكو بيلوبا حفاظاً عليه وعلى صحته وخاصة إذا كان يُعاني من بعض الأمراض.

عدم فعالية الجنكو بيلوبا

عشبة الجنكو بيلوبا لا تكون فعّالة في علاج البعض من الأمراض مثل أمراض القلب وكذلك آلام الصدر، والسكتات التي يتعرض لها كبار السنّ، ولا تُفيد مع البهاق ومع الألم العضلي، أو وجود نقص في القدرة السمعية. كما أنها لا تُفيد أيضاً في حالة الإصابة بسرطان المبيض، أو سرطان المستقيم، والقولون وأمراض المسالك البولية، والقرح الجلدية، وحالات الإصابة بالجرب، والربو، والسعال.

أضرار جنكو بيلوبا

هناك العديد من الآثار السلبية التي تنتج عن استعمال الجنكو بيلوبا مثل صعوبة التنفس، والإصابة بنزيف الأغشية المخاطية، والشعور بالدوار وفقد الوعي، واضطراب في سرعات القلب والشعور بألم في منطقة المعدة والبعض من الأفراد سوف يشعر بتحسس جلدي عند استعمالها. كما أنّ تلك العشبة تكون ضارة جداً لمن يُعاني من السيولة في الدم لأنّها تتسبب في صعوبة تخثر الدم، وهذه العشبة لا تتناسب تماماً مع مرضى الصرع ومع من يعاني من حالات الإمساك، كما أنّ استعمالها قد يكون سبباً في العقم، وإن كانت المرأة حامل؛ لربما أدت إلى إجهاض الجنين. ومكونات الجنكو بيلوبا لا تتناسب مع العقاقير المُخصصة لعلاج ضغط الدم، والعقاقير المخصصة لعلاج القلق. كما أنّ استعمال عشبة الجنكو بيلوبا مُضر لمن يُعاني من مرض السكري.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح لاستخدامات طبية لواحدة أو أكثر من الأعشاب الطبيعية أو النباتات أو الأطعمة أو الزيوت، هذه العلاجات في الأحوال العادية وبالنسبة للأشخاص الطبيعيين لا تسبب أضرارًا، لكن يجب دومًا الرجوع إلى الطبيب قبل استخدامها للتأكد من ملائمتها لحالتك الصحية وعدم تعارضها مع أدوية قد تتعاطاها وتحديد الجرعة الملائمة منها، وتزداد أهمية الاستشارة الطبية في حالة الأطفال وكبار السن والحوامل والمرضعات.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

أربعة × ثلاثة =