سن اليأس عند الرجل

تعُد مرحلة سن اليأس مشتركة لدى كلا الجنسين حيث يحدث تغيير في إفراز بعض الهرمونات في الجسم مما يؤثر بصورة مباشرة على الجسم فنجد على سبيل المثال أن الرجال تنخفض لديهم القوة بصورة كبيرة، والنساء ينقطع الطمث لديهم مما يجعلهم يصابوا بنوبات من الاكتئاب، ولكن نُقدم لكم اليوم بالشرح المُفصل مرحلة سن اليأس عند الرجل مع مقارنة بينه وبين المرأة في تلك الفترة فتابعونا.

مفهوم سن اليأس

سن اليأس عند الرجل مفهوم سن اليأس

بشكل عام يتعرض الجسد طول فترة حياة الإنسان لعدد من التغييرات التي تتوافق مع المرحلة العمرية التي يمر بها، فنجد على سبيل المثال أن مرحلة الطفولة تظل لعدة سنوات تعتمد على نمو وتطور النشاط البدني والذهني ولكن تقل بها نشاط الهرمونات وأن الجسم ليس في حاجة إلى ذلك. ويكون ذلك غالباً ما عكس مرحلة المراهقة التي تعمل فيها الغدد المسئولة عن إفراز الهرمونات بصورة كبيرة حتى يتم ظهور الشخصية من خلال هرمون التستوستيرون لدى الرجال الذي يجعله ذو صوت خشن وينمو الشعر بمختلف الأماكن في جسده.

أما الفتيات في فترة المراهقة يبدأ الطمث في النزول مع بروز منطقة الصدر وظهور معالم الأنوثة عليها، وتظل تلك التغييرات مستمرة طوال فترة الثلاثينات حتى ينتقل الفرد إلى مرحلة سن اليأس ويُطلق عليها البعض أزمة منتصف العمر. يحدث تباطؤ في إفراز هرمون التستوستيرون في جسد الرجل بنسبة تصل إلى عشرة بالمائة كل عشر سنوات، وبالطبع تكون الأمور أكثر وضوحًا لدى النساء، حيث تُصاب ببعض الاضطرابات في الطمث مع ظهور التجاعيد وعلامات تمدد الجلد بصورة كبيرة.

متى يصل الرجل سن اليأس؟

أما عن بدء مرحلة سن اليأس عند الرجل فهي مُختلفة من شخص لآخر حسب استعداد جسده وقوته البدنية بشكل عام ولكن تُعد بداية الخمسينات هي الأكثر شيوعاً بين معظم الرجال، حيث ينخفض معدل إفراز الجسم لهرمون التستوستيرون المسئول عن ظهور علامات الذكورة لدى الرجل وبالتالي تقل الكتلة العضلية عند الرجل وتقل القوة العامة له.

في فترة سن اليأس يتأثر الجسم بشكل عام خاصة عند الإصابة ببعض الأمراض العضوية مثل أمراض القلب والجهاز الهضمي والتنفسي بل ومرض السكري أيضاً الذي يُصيب الفرد بالتعب والإنهاك ويضعف من قدرته البدنية، مما يجعله يُصاب بنوبات من الاكتئاب وينعزل عن الآخرين بصورة كبيرة بل ويحتاج إلى شخص قريب منه يُقدم له الدعم النفسي بصورة مستمرة.

وغالباً ما نجد أن الكثير من الرجال في تلك الفترة تُقدم على الزواج مرة أخرى من فتاة في مرحلة العشرينات أو تكون أصغر منهم بعِدة سنوات حتى تُشعره بالشباب والحيوية مرة أخرى، ولكن قد يعود الرجل سريعاً إلى رشده ويستطيع تقبل تلك المرحلة والمرور منها بسلام وقد يتطلب الأمر وقت أطول.

وبشكل عام لا نستطيع أن نُجزم تحديد الوقت الفعلي الذي يُصاب فيه الرجال بمرحلة سن اليأس سواءً بسبب تأثير الهرمونات أو بسبب ضعف القدرة البدنية، فكثيرًا ما نجد بعض الرجال الذي تتجاوز أعمارهم الستون عام وهم في أوج الصحة والنشاط، وعلى العكس تجد رجال ما زالت في فترة الأربعينات ولكن تغيرت لديهم الهرمونات بشكل كبير وأُصيبوا بضعف جسدي واضح.

علامات سن اليأس عند الرجال

أما عن العلامات الرئيسية التي تظهر على الرجل في مرحلة سن اليأس فهي تتمثل في العصبية الزائدة حيث يشعر بانعدام دوره في المجتمع أو توقف دوره الذكوري على وجه التحديد خاصة عند زواجه من امرأة صغيرة في السن فيشعر بضعفة، بجانب دخوله في نوبات الاكتئاب تجعله يدخل في حياة نمطية بصورة كبيرة من خلال روتين مُحدد لا يتغير بل ويرفض أي محاولات لتغييره.

وتتراجع لديه القدرات العقلية بصورة كبيرة فهو لا يستطيع التركيز أو تذكر بعض الأحداث البسيطة بل ويُصاب ببعض الأمراض العضوية نتيجة ذلك فقد يحدث له ضيق في الأوردة والشرايين أو ضيق في التنفس مع التعرض لبعض الأمراض التناسلية مثل تضخم البروستاتا ولكن ذلك في الحالات النادرة فقط.

مقارنة بين سن اليأس عند الرجل والمرأة

وبالمقارنة بين كل الجنسين في المرور بفترة أزمة منتصف العمر نجد أن المرأة هي الأكثر وضوحًا عن الرجال حيث تشعر بالاكتئاب بصورة كبيرة منذ بداية فترة الأربعينات بسبب تغيير ملامحها وظهور علامات التقدم في السن عليها بصورة كبيرة ما يجعلها غير مرغوبة لدى الكثير من الرجال كما تظن ذلك، على العكس بالنسبة للرجل فقد يتأخر وصوله إلى سن اليأس إلى فترة الخمسينات بل والستينات أيضًا.

تتغير لدى المرأة الهرمونات بشكل كبير حيث ينقطع الطمث ويقل إفراز هرمون الأستروجين وتقل النضارة في وجهها وبالطبع لا تستطيع الإنجاب بعد تخطي عمر الأربعين، على عكس الرجل الذي يستطيع الإنجاب حتى بلوغه السبعين عام وقد تزيد أيضًا عن ذلك حسب قدرة الرجل البدنية وفي حال رغبته في الإنجاب فيُمكن إجراء عملية التلقيح الصناعي حيث أن المرأة يقل لديها عدد البويضات بانقطاع الطمث بل ولا يستطيع الرحم حمل الجنين أكثر من أربعة أشهر فقط.

كيف يمكن تخطي مرحلة سن اليأس عند الرجل؟

سن اليأس عند الرجل كيف يمكن تخطي مرحلة سن اليأس عند الرجل؟

ولكي يتم تخطي مرحلة سن اليأس عند الرجل هناك عدد من الخطوات التي يجب على الشخص إتباعها وهناك بعض النصائح التي يجب أن تُوجه إلى الأشخاص المقربين منه لكي يتخطى تلك المرحلة مثل الزوجة والأبناء والأخوة، فنجد أن الشخص يجب أن يضع في اعتباره أن الجسد مجرد أداة خلقها الله عز وجل من أجل أداء بعض المهام في الدنيا وسوف تُفنى سريعاً وأن الروح هي ما تبقى خالدة.

ولذلك الشباب يكمن داخل نفس الشخص وليس في الجسد وأن مرحلة سن اليأس قد تتأخر لدى الرجل بصورة كبيرة طالما كان يتمتع بالصحة والعافية ويُسعد روحه من الداخل التي تُمكنه من العيش بسلام نفسي، أما عن الدور الذي يقع الأشخاص المقربين فيتمثل في تقديم الدعم النفسي لدى الشخص الذي يمر بتلك الفترة خاصة الزوجة حيث تُشعره دائماً بالشباب والحيوية وتساعده على تجاوز تلك المرحلة بتأسيس بعض المشاريع الجديدة التي تجعله يُفرغ طاقته داخلها أو يقوموا بعمل جولة في مختلف دول العالم، أيضًا يجب على الأبناء تحمل الأب في تلك الفترة.

وفي النهاية نكون قد تعرفنا على كافة التفاصيل المُتعلقة بمرحلة سن اليأس لدى الرجل وما هي الأعراض التي تظهر عليه وكيف يُمكن تخطي تلك المرحلة بكل سهولة، وكيفية تخطي مرحلة اليأس والتكيف مع الظروف الجديدة.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

3 × 1 =