تسعة
الرئيسية » صحة وعافية » كيف تحصل على فوائد زيت العنب الصحية والجمالية؟

كيف تحصل على فوائد زيت العنب الصحية والجمالية؟

الكثير منا يجهل فوائد زيت العنب للصحة وللعناية بالبشرة والشعر على الأخص، فهو يتميز بغناه بالعديد من الفيتامينات والمعادن بالإضافة إلى مضادات الأكسدة، نستعرض هنا فوائد زيت العنب المختلفة.

زيت العنب

يمكن استغلال فوائد زيت العنب الصحية والجمالية عن طريق استخلاصه من بذور العنب، حيث يتميز هذا الزيت بغناه بالبروتينات والمعادن المغذية للشعر والمفيدة للبشرة مثل فيتامين هـ وحمض اللانوليك، كما أنه يحتوي على مضادات الأكسدة وأهمها فيتامين ج ولذا يساهم في حماية الجسم من عدة أمراض، علاوة على فوائده في تعزيز المناعة وخفض نسبة الكوليسترول الضار بالجسم، بالإضافة إلى الحفاظ على صحة القلب والشرايين والأوعية الدموية.

فوائد زيت العنب للصحة

منع ارتفاع الضغط

تساهم مضادات الأكسدة القوية التي يحتوي عليها زيت بذور العنب والتي تشمل حمض اللانوليك ومركبات الفلافونويد في منع ارتفاع ضغط الدم، حيث تساهم هذه المضادات في حماية الأوعية الدموية من التضرر والذي يعد السبب الرئيسي لارتفاع الضغط.

تعزيز المناعة

ملعقة واحدة فقط من زيت بذور العنب تساهم بدرجة كبيرة في رفع مناعة الجسم، حيث أن هذه الملعقة تحتوي على نسبة 3,9 ملجم من فيتامين هـ، وهذه الكمية توفر ثلث ما يحتاجه الشخص البالغ يوميا من فيتامين هـ، وبالتالي فإن هذا الزيت يساهم في تعزيز المناعة بفعالية كبيرة، ويعمل على تعزيز إنتاج الخلايا الطبيعية المناعية التي تكون أجسام مضادة تحارب الجراثيم والخلايا الخبيثة.

تقوية القلب وتعزيز صحته

يساهم زيت بذور العنب في تعزيز صحة القلب والأوعية الدموية، حيث يعمل على خفض الكولسترول الضار بالجسم ويزيد نسبة الكولسترول الجيد المفيد للجسم، وبفضل هذه الخاصية فإنه يعمل على خفض نسبة التعرض للإصابة بأمراض الشرايين التاجية.

تقوية الشعيرات الدموية

يساهم زيت بذور العنب في تقوية الشعيرات الدموية وإصلاح التلف فيها، ولذا فهو يساهم بشكل فعال في تحسين الدورة الدموية وتقليل مخاطر التعرض للدوالي والبواسير وعروق العنكبوت.

القضاء على التهابات المفاصل

من أهم خصائص زيت بذور العنب هي احتوائه على مضادات الالتهاب، ولذا فهو يساهم في تخفيف التورم الذي ينشأ نتيجة لالتهابات المفاصل ويعمل أيضا على تقليل آلام المفاصل، بالإضافة إلى أن تناوله كمكمل غذائي جنبا إلى جنب مع أقراص الكالسيوم بشكل مستمر يساهم في تقوية العظام.

تحسين القدرات الإدراكية والوقاية من الزهايمر

حيث أن الزيت المستخلص من بذور العنب له دور فعال في منع تطور مرض الزهايمر، وذلك لقدرته الفائقة على منع تراكم بعض المركبات التي يتسبب ترسبها في الإصابة بمرض الزهايمر.

مكافحة السرطان

تعد مادة بروانثوسيانيدينس الموجودة في زيت العنب من أهم المواد الفعالة لمكافحة مرض سرطان الجلد والوقاية منه، فهذه المادة تلعب دورا هاما في منع نمو الخلايا السرطانية في مرض سرطان الجلد بشكل خاص، كما أن لها دور هام أيضا في مكافحة الخلايا السرطانية في مرض سرطان الثدي وسرطان المستقيم وسرطان المعدة وسرطان القولون وسرطان البروستاتا وكذلك سرطان الرئة، حيث أن زيت بذور العنب غني بمضادات الأكسدة اللازمة للوقاية من هذا المرض الخبيث، كما أن هذا الزيت يحمي خلايا الكبد من التلف الذي قد يحدث نتيجة الأدوية والعلاجات الكيميائية لمرض السرطان.

مفيد لمرضى السكري

يتميز زيت بذور العنب بمحتواه الغني من الأحماض الدهنية المفيدة للصحة وأهمها حمض اللينوليك، حيث يعد هذا الحمض من الأحماض الدهنية الغير مشبعة التي تجعله منه ذو فوائد عظيمة لمرضى السكري على الأخص.

زيت العنب للشعر

من فوائده للشعر أنه يعمل على تنظيف فروة الرأس ويخلصها من القشرة والدهون الزائدة، كما أنه يساعد على تسريع نمو الشعر بفضل غناه بالبروتينات وفيتامين هـ، بالإضافة إلى احتوائه على حمض اللينوليك والبروتينات المغذية للشعر وفروة الرأس، مما يساهم في الحصول على شعر قوي وصحي، وعلاوة على ذلك فإن هذا الزيت يعمل على علاج تلف الشعر وبهتانه والذي ينتج عن استخدام الصبغات الكيميائية باستمرار، وذلك لأن زيت بذور العنب يتميز بقدرته الفعالة على تنشيط الدورة الدموية في فروة الرأس، بالإضافة إلى خصائصه الفعالة في منع ظهور الشيب بالشعر وتحسين بصيلات الشعر، كما أنه يعطي الشعر رائحة عطرية جميلة ومميزة.

زيت بذور العنب للشعر الجاف

يساهم زيت العنب في ترطيب الشعر الجاف وتنعيمه ويمنحه الملمس الحريري، ويعالج تقصف الشعر وتكسره، فهو يعمل كمكيف للشعر عند استخدامه للشعر باستمرار، كما أنه يساهم في ترطيب فروة الرأس وحمايتها من الجفاف.

طريقة استخدام زيت بذور العنب للشعر

لترطيب الشعر

نستخدم مزيج مكون من 4 ملاعق كبيرة من زيت بذور العنب وملعقتان كبيرتان من زيت إكليل الجبل أو زيت اللافندر، يتم مزجهم جيدا معا ثم يطبق المزيج على الشعر مع تدليك فروة الرأس به، ويترك عليه لمدة 30 – 45 دقيقة وبعدها يشطف بالماء الفاتر، حيث تساهم هذه الطريقة في تكييف الشعر وتنعيمه.

لتكثيف الشعر

تخلط ملعقتان كبيرتان من زيت بذور العنب مع ملعقتان من زبدة الكاكاو ومثلهم من زيت جنين القمح، تمزج المكونات جيدا في إناء ثم يتم وضع هذا الإناء في الميكروويف أو على حمام مائي من أجل ذوبان الزبد، وبعد ذلك نضيف ملعقة من البابونج المجفف وبعض بتلات الورد المجفف، ونقلب المزيج حتى تمتزج المكونات تماما، وبعدها نتركه جانبا لمدة ساعة ثم يصفى ويضاف له صفار بيضة وملعقة كبيرة من زيت إكليل الجبل وملعقة كبيرة من الخل، وبعد إضافة هذه المكونات يتم المزج ثانية حتى الحصول على مزيج متجانس، يطبق على الشعر لمدة 30 – 45 دقيقة ثم يغسل بعدها بالماء والشامبو المعتاد.

لتنظيف الشعر

أولا نقوم بغسل الشعر جيدا بالشامبو المناسب لنوع الشعر، ثم نأخذ كمية مناسبة من زيت بذور العنب وفقا لطول الشعر، ونقوم بدهان الشعر بالزيت جيدا من جذوره وحتى أطرافه، وتدلك فروة الرأس به ثم يترك لمدة ربع ساعة، وبعد ذلك نقوم بشطف الشعر باستخدام الماء الدافيء فقط.

استخدامات زيت بذور العنب للبشرة

زيت بذور العنب للتبيض

يعمل زيت بذور العنب على تبييض البشرة وتفتيح لون الجسم، ويمكن للنساء استخدامه بعد الولادة لتبييض المناطق التي تعرضت للاسمرار بسبب الحمل، حيث يساهم في تفتيح البشرة وتوحيد لونها، كما أن له نتائج فعالة وسريعة عند الاستمرار على استخدامه بشكل يومي، وذلك عن طريق دهان البشرة أو الجسم بكمية مناسبة منه برفق وفي حركة دائرية، ويمكن مزجه مع نفس الكمية من زيت الليمون حيث يؤدي لزيادة فعاليته في تبييض البشرة، ولكن لا ينصح بإضافة زيت الليمون لذوات البشرة الحساسة لأنه قد يسبب تهيجها، ويترك على البشرة طوال الليل ثم يتم غسله في الصباح، ولا يجب تركه على البشرة والخروج في الشمس لأن ذلك ينتج عنه نتائج عكسية، حيث أن التعرض للشمس بعد وضع أي من الزيوت عليه يؤدي لامتصاص أشعة الشمس واسمرار البشرة.

زيت بذور العنب للكلف

يتميز زيت بذور العنب باحتوائه على خصائص مضادة للفطريات والجراثيم والفيروسات، بالإضافة إلى احتوائه على نسبة كبيرة من الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة المفيدة لتحسين البشرة والقضاء على مشكلاتها، حيث يساهم التطبيق المستمر لزيت بذور العنب في القضاء على الكلف والتخلص من الشوائب والجراثيم في البشرة.

زيت بذور العنب للهالات السوداء

يعمل زيت بذور العنب على مكافحة الهالات السوداء بشكل فعال، وذلك عن طريق تدليك المنطقة حول العينين بزيت العنب يوميا قبل النوم، وبالاستمرار يمكن ملاحظة اختفاء الهالات السوداء تدريجيا والقضاء على الانتفاخ تحت العينين.

زيت بذور العنب لترطيب البشرة

يعمل زيت بذور العنب على ترطيب البشرة وتنعميها وحمايتها من الجفاف، وذلك عن طريق استخدامه لتدليك البشرة يوميا أو عن طريق إضافته إلى الكريم المرطب للبشرة المعتاد استخدامه.

زيت العنب لمكافحة التجاعيد

يتميز زيت بذور العنب بغناه بالعديد من مضادات الأكسدة التي تساهم في تجديد خلايا البشرة، الأمر الذي يساعد في التخلص من التجاعيد وحماية البشرة من الخطوط وعلامات التقدم بالسن.

زيت بذور العنب لتغذية البشرة

يستخدم زيت بذور العنب كمقشر للبشرة يساعد على تغذيتها وترطيبها ومنحها المظهر الصحي المشرق، ويتم صنع هذا المقشر عن طريق مزج ثلاث ملاعق كبيرة من زيت بذور العنب مع ملعقة صغيرة من زيت اللوز وكمية مناسبة من السكر البني، تمزج المكونات جيدا ونستخدم المزيج لتدليك البشرة في حركات دائرية لمدة 10 دقائق، وبعدها نقوم بغسل البشرة بالماء الدافيء.

زيت بذور العنب للقضاء على حب الشباب

من أهم ما يتميز به زيت بذور العنب أنه ذو قوام خفيف لا يمكن أن يتسبب في غلق مسام البشرة وتراكم الدهون فيها والتي تسبب حب الشباب، كما أن احتوائه على مضادات الالتهاب يجعل منه علاجا فعالا للقضاء على مشكلة حب الشباب، وذلك عن طريق تدليك البشرة يوميا بزيت العنب مما يساهم في علاجها بشكل سريع.

أضرار زيت بذور العنب

هناك بعض الآثار الجانبية التي قد تنتج عن الاستخدام الخاطيء أو المفرط لزيت العنب، وتشمل الإصابة بآلام في الحلق وصداع في الرأس، وكذلك جفاف فروة الرأس وإصابتها بالحكة والقشرة، بالإضافة إلى التسبب في حدوث نزف كنتيجة لسيولة الدم وخاصة إذا تم تناوله مع الأدوية المسيلة للدم.

نصائح ومحاذير لاستخدام زيت العنب

عند شراء الزيت المستخلص من بذور العنب لا بد أولا من اختيار الزيت الذي يتوافق مع الغرض الذي يتم شرائه من أجله، حيث أن بعض أنواع زيت بذور العنب تكون مصنعة للأغراض التجميلية، وغيرها يكون مخصصا للاستهلاك البشري، وقد يؤدي استخدام أي منهما في غير الغرض المخصص له إلى الإصابة ببعض الأضرار، وبالنسبة لتخزين هذا الزيت فيجب أن يكون في مكان مظلم، وفي حالة الرغبة في استخدامه طويلا لا بد من حفظه في الثلاجة، أما فترة استخدام هذا الزيت فلا ينبغي أن تزيد في أي حال من الأحوال عن ثلاثة أشهر، وذلك من أجل تجنب الآثار الجانبية له، كما لا ينصح باستخدام زيت بذور العنب من قبل الأشخاص الذين يعانون من الحساسية ضد العنب أساسا، ويجب كذلك على النساء الحوامل تجنبه تماما لما له من أضرار على الحامل واستمرار الحمل، ونظرا لأنه لا بد من استهلاك زيت بذور العنب بكميات كبيرة من أجل الحصول على فوائده في علاج بعض الأمراض مثل مرض السرطان، فإن هذا يعد أمرا غير مأمون العواقب وما زال تحت الفحص.

الخاتمة

يوجد العديد من فوائد زيت العنب سواء الصحية أو الجمالية، حيث أظهرت الدراسات أن له دور فعال في مكافحة بعض أنواع السرطان ومنها سرطان القولون وسرطان الرئة وسرطان الثدي وسرطان المعدة وسرطان البروستاتا، وذلك لاحتوائه على نسبة مرتفعة من مضادات الأكسدة، والتي تجعله أيضا ذو فائدة عظيمة في الحفاظ على صحة القلب، فضلا عن فوائده لمرضى السكري ومرضى الضغط وغيرهم، بالإضافة إلى استخداماته الجمالية للعناية بالبشرة والشعر.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

منال محمد

كاتبة مقالات ومترجمة. لدي اكثر من 150 مقالة على موقع تسعة تغطي مواضيع الصحة والعافية والعناية الذاتية والغذاء والتغذية السليمة مثل العناية بالبشرة والشعر

أضف تعليق

3 × 3 =