زيت الذرة

يستخلص زيت الذرة من نبات الذرة والذي يعد أحد أكثر النباتات التي يتم زراعتها في العالم، وهو من أكثر الزيوت شعبية في جميع دول العالم حيث يتم استخدامه على نطاق واسع في الطبخ والقلي والخبز أيضا، فهو من الزيوت الصالحة للأكل ويشبه مذاقه زيت عباد الشمس إلى حد كبير، كما أنه واحدا من الزيوت الصحية نظرا لأنه يحتوي على بعض الفيتامينات كفيتامين هـ وفيتامين ك، بالإضافة إلى بعض الأحماض الدهنية سواء الأحادية أو المتعددة غير المشبعة، ويتميز بفوائده الصحية العديدة إلى جانب فوائده للشعر والبشرة، وبرغم هذه الفوائد إلا أن هذا الزيت ليس صحيا بدرجة كبيرة كزيت الزيتون أو زيت اللوز، كما أن له بعض الآثار الجانبية الخطيرة والتي يمكن تجنبها إلى حد ما عند اختيار زيت الذرة الذي يتم عصره على البارد.

زيت الذرة للشعر

زيت الذرة زيت الذرة للشعر

يعد من أفضل الزيوت التي يمكن استخدامها لتعزيز صحة الشعر، فهو غني بالأحماض الدهنية الأساسية غير المشبعة مثل أحماض الأوميجا6 والأوميجا 9، مما يسمح بالحفاظ على ترطيب الشعر وبصيلاته باستمرار، ويحتوي هذا الزيت أيضا على فيتامين هـ وفيتامين ك، ومن المعروف أن فيتامين هـ هو أحد مضادات الأكسدة القوية والذي يعمل على تعزيز تدفق الدم في فروة الرأس، مما يساهم في حماية الشعر من التلف ويمنع ظهور الشيب المبكر في الشعر، وكذلك فإنه يقضي على جفاف الشعر وتساقطه، أما فيتامين ك فهو ضروري لامتصاص الكالسيوم، حيث أن الكالسيوم يعتبر المعدن الأساسي لنمو لشعر، وعلاوة على ذلك فإن زيت الذرة يساهم في علاج فروة الرأس المتضررة من الشمس، ويساهم في تغذية فروة الرأس وبصيلات الشعر، ويحمي الشعر من التساقط ويساهم في تعزيز نموه.

طرق استخدام زيت الذرة للشعر

الطريقة الأولى

يضاف ملعقة كبيرة أو ملعقتان من هذا الزيت إلى كمية بسيطة من الشامبو قبل غسل الشعر به ويمزجان جيدا، ثم يبلل الشعر ويوضع عليه خليط الشامبو والزيت مع التدليك لمدة 5 دقائق وبعدها يشطف جيدا بالماء، مع ملاحظة أن الزيت يضاف فقط إلى كمية الشامبو المستخدمة في غسيل الشعر قبل القيام بالغسل مباشرة، ولكن لا ينبغي إضافة الزيت إلى زجاجة الشامبو بأكملها، وهذه الوصفة تعمل على تنعيم الشعر وتغذيته.

الطريقة الثانية

يتم تدفئة كمية مناسبة من زيت الذرة حسب طول الشعر حوالي 6 – 7 ملاعق كبيرة، ثم يتم تطبيق الزيت الدافيء على الشعر وفروة الرأس مع التدليك برفق بأطراف الأصابع، ويغطى الشعر بقبعة الاستحمام أو كيس بلاستيكي ويترك طوال الليل، وبعد ذلك يغسل الشعر صباحا بالشامبو، حيث تعمل هذه الوصفة على علاج جفاف الشعر وهيشانه وتساعد على زيادة كثافته.

الطريقة الثالثة

يستخدم فيها كمية بسيطة من الزيت ويتم تطبيقها على أطراف الشعر بعد غسل الشعر وتجفيفه، حيث يعمل الزيت كمصل مثالي لحماية أطراف الشعر وعلاج تقصف الأطراف، كما يتميز بكونه خفيف القوام وغير لزج ولذا فهو يساعد على تحسين الشعر بدون أن يجعل مظهره دهنيا.

زيت الذرة للبشرة

يحتوي هذا الزيت على نسبة جيدة من الأحماض مثل حمض اللينوليك بالإضافة إلى فيتامين هـ، ولذا فهو يعمل على ترطيب البشرة ومنحها النداوة والطراوة، ويساعد على تنعيمها بشكل طبيعي بفضل قدرته على الاحتفاظ بالماء في البشرة مما يمنع جفافها، وعلاوة على ذلك فإن زيت الذرة يحتوي على مضادات الأكسدة بالإضافة إلى مركب التوكوفيرول، مما يساهم في الوقاية من الالتهابات الجلدية ويساعد على تخفيف تهيج البشرة وتخليصها من الشوائب والمساهمة في علاج الإكزيما والصدفية، بالإضافة إلى أنه قد يساعد في الحد من ظهور التجاعيد على البشرة والبقع المرتبطة بتقدم العمر، حيث يستخدم هذا الزيت بتدليك البشرة بكمية بسيطة منه، أو يتم إضافة القليل منه إلى كريم الترطيب المعتاد بالنسبة للأشخاص الذين لا يفضلون وضع الزيوت مباشرة على البشرة.

زيت الذرة للقلي

يعتبر القلي من الطرق الشائعة في طهي الطعام وغالبا ما تستخدمه المطاعم كأحد الطرق السريعة لإعداد الطعام، وتشمل الأطعمة المقلية الشهيرة السمك والجمبري والدجاج وأصابع البطاطس، وبرغم طعمها المميز الذي يفضله الكثير من الناس إلا أن الأطعمة المقلية تمثل خطورة صحية شديدة، حيث أنه في الغالب يتم استخدام الزيوت النباتية كزيت الذرة في قلي الأطعمة، وهذه الزيوت تنتج دهونا متحولة عند تسخينها مما يؤدي للعديد من المشكلات الصحية، فهي تزيد مخاطر التعرض لأمراض القلب والسمنة والسكري من النوع الثاني، حيث تؤدي لارتفاع الضغط وارتفاع نسبة الكوليسترول السيئ في الدم، كما ثبت أن الأطعمة المقلية قد تحتوي على مادة الأكريلاميد السامة التي تتكون عند القلي في درجات حرارة مرتفعة، وهذه المادة قد تسبب الإصابة ببعض أنواع السرطان مثل سرطان الرحم والمبيض، ولذلك ينصح بتجنب استخدام زيت الذرة وغيره من الزيوت النباتية في القلي واستبدالها بزيوت أخرى صحية، مثل زيت جوز الهند وزيت الزيتون وزيت الأفوكادو.

زيت الذرة للطبخ

زيت الذرة زيت الذرة للطبخ

يعتمد الكثير من الأشخاص على زيت الذرة في عملية الطبخ بشكل أساسي، فهو يتميز بأنه من الزيوت المتوفرة وغير المكلفة، وهناك من يشير إلى أن الخطورة الأساسية في هذا الزيت تكمن في أن معظم أنواعه المتوفرة في الأسواق تكون مصنعة أساسا من الذرة المعدلة وراثيا، ولذا ينبغي التقليل من استخدام هذا الزيت في الطبخ وعدم الاعتماد عليه كليا في طهي جميع الأطعمة، ولا بد من تجنب تسخينه إلى درجات حرارة مرتفعة، وذلك لتجنب أضراره والحصول على فوائده والتي تشمل تحسين كفاءة الجهاز المناعي بفضل احتوائه على فيتامين هـ، وأيضا يعمل على تقليل الالتهاب في الجسم وتخفيف آلام المفاصل والصداع، بالإضافة إلى أنه يساهم في تحسين الرؤية لاحتوائه على مضادات الأكسدة مثل اللوتين، والذي يساهم في تقليل نشاط الجذور الحرة والحماية من إعتام عدسة العينين، كما أن مضادات الأكسدة مثل الفلافونويد وفيتامين هـ تساهم في تقليل الإجهاد التأكسدي والوقاية من الأمراض المزمنة، بالإَضافة إلى أن هذا الزيت يحتوي على بعض المركبات التي تقلل الحساسية مما يساهم في الحماية من الربو والحساسية والتهابات الأنف.

أضرار زيت الذرة

أما أضرار هذا الزيت فتتمثل في تأثيره الخطير على صحة القلب لاحتوائه على الدهون الأحادية غير المشبعة، واحتوائه على نسبة كبيرة من الدهون التي قد تسبب ارتفاع الكوليسترول في الدم، وقد أظهرت بعض الدراسات أن هناك ارتباط بين ارتفاع نسبة أحماض أوميجا 6 بسبب زيت الذرة وبين زيادة معدلات الإصابة بسرطان البروستاتا، على الرغم من أن هذا الزيت يحتوي على بعض المركبات التي قد تساهم في الوقاية من السرطان، وكذلك فإن هذا الزيت به نسبة من السمية مما قد يشكل خطرا على صحة الكلى والكبد.

زيت الذرة هو من أهم الزيوت وأكثرها شيوعا في عمليات الطبخ، فهو من الزيوت الرخيصة نسبيا مقارنة بغيره من الزيوت النباتية بجانب أنه يمنح الأطعمة مذاقا جيدا، وبرغم احتوائه على الكثير من العناصر المفيدة مثل الأحماض والفيتامينات إلا أن له بعض التأثيرات السلبية، ولذا لا ينصح بالاعتماد عليه كليا في عمليات الطبخ وخصوصا في القلي الذي يتطلب تسخين الزيت لدرجة حرارة مرتفعة، وكذلك فمن الأفضل اختيار نوع زيت الذرة العضوي وغير المكرر.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح لاستخدامات طبية لواحدة أو أكثر من الأعشاب الطبيعية أو النباتات أو الأطعمة أو الزيوت، هذه العلاجات في الأحوال العادية وبالنسبة للأشخاص الطبيعيين لا تسبب أضرارًا، لكن يجب دومًا الرجوع إلى الطبيب قبل استخدامها للتأكد من ملائمتها لحالتك الصحية وعدم تعارضها مع أدوية قد تتعاطاها وتحديد الجرعة الملائمة منها، وتزداد أهمية الاستشارة الطبية في حالة الأطفال وكبار السن والحوامل والمرضعات.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

أربعة عشر + 12 =