زيت الحية

يعد زيت الحية من أكثر الزيوت شهرة وانتشارا، وقد ظهر بداية في دولة الصين وغيرها من الدول الشرقية الآسيوية، وقد كان الاعتقاد السائد أن هذا الزيت يتم استخلاصه من دهن الحية، ولكن الحقيقة غير ذلك فهو عبارة عن مجموعة من الزيوت الطبيعية التي يتم استخلاصها من بعض الأعشاب الطبيعية، والتي يتم مزجها مع مجموعة من الزيوت الأخرى كزيت الزيتون وزيت جوز الهند وزيت العرعر وزيت شجرة الشاي بالإضافة إلى زيت زبدة الكاكاو، ويتميز هذا الخليط من الزيوت باحتوائه على الكثير من المعادن والفيتامينات الهامة والتي يحتاج لها الشعر من أجل علاج التساقط والتقصف والتلف والجفاف.

زيت الحية الأصلي

من أهم خصائص زيت الحية الأصلي أنه يغذي بصيلات الشعر من جذورها ويعمل على إنبات الشعر، وخصوصا في المناطق الفارغة في مقدمة الرأس والتي يعمل على ملأها بكفاءة، أي أنه يساهم في علاج مشكلة الشعر الخفيف والصلع، وأيضا يعمل على ترطيب الشعر الجاف وتنعيمه ويساهم في فرد الشعر المجعد، بالإضافة إلى أنه يقضي على التقصف والتلف ويمنح الشعر الترطيب الفائق واللمعان، وعلاوة على ذلك فإن هذا الزيت يعمل على علاج مشكلات الشعر الدهني عن طريق التحكم في إفرازات الغدد الدهنية، وبالتالي فإنه يحمي فروة الرأس من الفطريات والبكتيريا التي تسبب الإصابة بالقشرة والحكة، وأيضا فإن هذا الزيت يعمل على تحفيز نمو الشعر ويطوله ويزيد كثافته، وللتمييز بين الزيت الأصلي والمغشوش نجد أن الزيت الأصلي ذو لون بني يميل إلى اللون الأحمر وليس العكس وتكون كثافة الزيت متوسطة وذو رائحة عطرية محببة، بعكس الزيت المغشوش الذي يكون لونه أحمر مائلا للبني وتكون كثافته قليلة مثل الماء، وليس له رائحة عطرة بل على العكس فإن رائحته سيئة.

زيت الحية الأصلي لتطويل الشعر

لاستخدام زيت الحية الأصلي من أجل إطالة الشعر لا بد من إتباع الخطوات التالية، أولا يتم تحضير مزيج الزيوت بمزج نسب متساوية من زيت الحية مع زيت الزيتون وزيت السمسم وزيت الصبار وزيت الخردل تبعا لطول الشعر وكثافته، ويجب غسل الشعر جيدا بحيث يكون مبللا قليلا عند وضع الزيت عليه، ثم يتم وضع مزيج الزيوت في حمام ماء لتدفئته قليلا ومن ثم يتم تطبيقه على الشعر بأكمله من الجذور وحتى الأطراف، ويترك على الشعر لمدة يوم كامل أو طوال الليل ويتم غسله صباحا بالماء الدافيء، ولا بد من تكرار الاستخدام أسبوعيا لمدة شهر على الأقل من أجل الحصول على شعر طويل وقوي.

زيت الحية دابر أملا

هو عبارة عن مصل أو سيروم عند وضعه على الشعر فإنه يغلفه بطبقة رقيقة، فيعمل على استعادة الترطيب الذي يفقده الشعر بسبب تعرضه للشمس وتعرضه للحرارة الناتجة عن استخدام مجففات الشعر الكهربية، وأيضا يعالج المشكلات التي يتعرض لها الشعر نتيجة استخدام الصبغات الكيميائية وكريمات فرد الشعر، حيث يقضي على التلف الناتج عن هذه العوامل وغيرها، ويتوفر هذا الزيت في الأسواق في صورة بخاخة تستخدم كسيروم للشعر، وهو مخصص أساسا للشعر الجاف والمجعد الذي يعاني من التقصف، حيث يعمل هذا السيروم على تغذية بصيلات الشعر وخصلاته بشكل فعال ويقضي على تقصفه، ويساهم في الحصول على شعر صحي وناعم ولامع.

زيت الحية لتطويل الشعر

خليط زيت الحية وزيت الصبار

هو من أفضل الخلطات التي يستخدم فيها زيت الحية لتطويل الشعر، ومكوناتها عبارة عن ملعقتان كبيرتان من كل من زيت الحية وزيت الزيتون، مع ملعقة كبيرة من زيت السمسم وملعقة كبيرة من زيت الصبار، بالإضافة إلى ملعقة صغيرة من زيت الخردل وفنجان صغير من المايونيز وكوب من الزبادي، نبدأ أولا بمزج جميع الزيوت معا جيدا، ثم نضيف إليهم المايونيز والزبادي ونمزج مرة أخرى حتى نحصل على مزيج متجانس، نأخذ الخليط الناتج ونقوم بتوزيعه على الشعر ويراعى تدليك الجذور والأطراف جيدا لمدة ثلاث دقائق بحركات دائرية، ونتركه على الشعر طوال الليل حتى يتغلغل جيدا في الشعر وفروة الرأس، وفي الصباح يمكن غسله بالماء الدافيء والشامبو المعتاد، ثم يتم تكرار نفس الخطوات مرتين أسبوعيا من أجل الحصول على أفضل النتائج.

خليط زيت الحية وزيت النارجيل

يتكون هذا الخليط من 3 ملاعق كبيرة من زيت الحية مع ملعقتان من زيت النارجيل وملعقتان من زيت شجرة الشاي وملعقة صغيرة من زيت العرعر، أولا نمزج زيت الحية وزيت النارجيل جيدا، ثم نضيف زيت الشاي وزيت العرعر ويتم المزج مرة أخرى حتى تتجانس المكونات جيدا، ونأخذ الخليط ونضعه على الشعر بأكمله وندلك فروة الرأس به برفق لمدة 5 دقائق، ويفضل تطبيق هذا الخليط مساء بحيث نتركه على الشعر حتى الصباح، ثم نقوم بغسله بالماء الدافيء والشامبو المناسب لنوع الشعر، ويراعى تكرار الاستخدام يوميا أو 3 مرات أسبوعيا على الأقل حتى يمكن الحصول على النتيجة المطلوبة، فهذا الخليط يطيل الشعر بدرجة ملحوظة في فترة قصيرة ويساهم في القضاء على القشرة والحكة.

خليط زيت الحية وزيت الجرجير

كما ذكرنا فإن زيت الأفعى أو الحية هو من الزيوت الفعالة لإطالة الشعر، وكذلك زيت الجرجير هو الآخر يعد من الزيوت المثالية التي تعمل على إطالة الشعر بسرعة وبشكل فعال، نأخذ نسب متساوية من كل من زيت الحية وزيت الجرجير وزيت الصبار وزيت الزيتون وزيت اللوز الحلو وزيت جنين القمح وزيت الحلبة، تمزج جميع الزيوت معا جيدا حتى تتجانس، ونأخذ كمية مناسبة من الخليط ونضعها على الشعر مع التدليك بأطراف الأصابع برفق وفي حركات دائرية لمدة 5 – 10 دقائق، وبعد ذلك نقوم بتغطية الشعر ونتركه لمدة ساعة أو أكثر، ثم نقوم بغسل الشعر بالماء الدافيء والشامبو المخصص للشعر، ولا بد من تكرار الاستخدام مرتان أسبوعيا حتى الحصول على النتيجة المطلوبة، ويمكن حفظ باقي الخليط في زجاجة حتى يمكن استخدامها عدة مرات.

استخدامات زيت الحية قديما

كان الصينيون قديما يستخدمون زيت الحية كعلاج لآلام المفاصل والتهاباتها وما زال البعض يستخدمونه لهذا الغرض حتى يومنا هذا، كما أن الفراعنة استخدموه كعلاج لمشكلة الصلع لدى الرجال، حيث كانوا يمزجونه مع بعض الزيوت الحيوانية كزيت التمساح وزيت الأسد، حيث كان لديهم اعتقاد أن هذا الزيت يحتوي على نسبة كبيرة من الأحماض الدهنية أكثر من الزيوت الأخرى.

الخاتمة

عرف زيت الأفعى أو زيت الحية منذ قديم الزمان وكان الصينيون هم أول من قام باستخدامه، وقد كان هناك اعتقاد سائد لا زال شائعا حتى الآن أن هذا الزيت مستخلص من دهن الحية نفسها، ولكن الحقيقة غير ذلك حيث أن هذا الزيت هو عبارة عن مزيج مكون من مجموعة من المكونات والزيوت بنسب محددة، وهذا الزيت له العديد من الفوائد العظيمة للشعر فهو يساهم في فرد الشعر وتنعيمه، بالإضافة إلى أنه يطيل الشعر ويعالج التلف والتقصف ويقضي على الحكة في فروة الرأس، وكذلك يساهم في قتل الحشرات الموجودة في فروة الرأس، ويعمل على ترطيب الشعر وتنعيمه وتغذيته بشكل فعال.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

2 × 1 =