زيت البقدونس

يستخلص زيت البقدونس من بذور البقدونس أو الجذور أو الأوراق، ولكن البذور بشكل خاص تحتوي على كمية كبيرة من الزيوت الأساسية، ويكون هذا الزيت عديم اللون أو ذو لون أصفر شديد البهتان، وتكمن فوائد هذا الزيت في احتوائه على خصائص علاجية قابضة، واحتوائه على خصائص مضادة للميكروبات ومضادة للالتهابات والروماتيزم، كما يتميز أيضا بالعديد من الفوائد الصحية التي تشمل تعزيز عملية الهضم وخفض ضغط الدم وعلاج اضطرابات الجهاز التنفسي، وكذلك تحسين صحة البشرة والقضاء على مشكلاتها وتعزيز نمو الشعر وإطالته، وغير ذلك من الفوائد الصحية والجمالية العديدة التي سوف نتحدث عنها بالتفصيل في السطور التالية.

زيت البقدونس للكلف

تعد مشكلة الكلف من مشكلات البشرة الشائعة لدى الكثيرين وخصوصا لدى النساء، وهي عبارة عن بقع داكنة تظهر في البشرة بسبب كثرة التعرض للشمس، ويمكن استخدام زيت البقدونس لعلاج هذه المشكلة فهو يساهم في توحيد لون البشرة ويقضي على البقع الداكنة الموجود فيها، وذلك لاحتوائه على مضادات الأكسدة التي تساعد على تقليل تأثير الإجهاد التأكسدي على البشرة، بالإضافة إلى أنه يساهم في تنظيف البشرة والتخلص من خلايا الجلد الميتة، ويمكن عمل ماسك للتخلص من كلف البشرة عبارة عن ملعقة كبيرة من زيت البقدونس وملعقة صغيرة من عصير الليمون وأخرى من العسل، نغسل البشرة جيدا بالغسول المناسب ثم نضع هذا المزيج عليها لمدة ربع ساعة وبعدها تشطف البشرة بالماء الفاتر، ويكرر الاستخدام ثلاث مرات أسبوعيا للحصول على بشرة أكثر صفاء وخالية من البقع الداكنة والكلف.

زيت البقدونس للتبييض

كما يمكن أن يستخدم هذا الزيت أيضا لتبييض البشرة وتفتيح لونها، وذلك باستخدامه كدهان على البشرة لمدة نصف ساعة مرتان يوميا في الصباح وقبل النوم مساء، وبالاستمرار عليه لعدة أسابيع يمكن ملاحظة تحول البشرة إلى لون أفتح تدريجيا، بالإضافة إلى أنه يجعل البشرة أكثر نضارة وإشراقا وأكثر صفاءا فتصبح خالية من العيوب والشوائب في فترة قصيرة.

زيت البقدونس للوجه

يتميز باحتوائه على نسبة كبيرة من مضادات الأكسدة التي تحارب الجذور الحرة وتقضي على تجاعيد البشرة، كما أنه يحفز إنتاج الكولاجين في الجلد مما يساعد على تجديد خلايا الوجه للحصول على بشرة خالية من العيوب، وكذلك فإنه يحتوي على الكثير من الأملاح المعدنية مثل الزنك والبوتاسيوم والكالسيوم والمنجنيز، والتي تساهم في الحفاظ على صحة الجلد وتحسين مظهره بشكل عام، وبالإضافة إلى ذلك فهو يحتوي على مضادات البكتريا والفطريات مما يساهم في تطهير مسام البشرة وتنظيفها، ولذا يمكن استخدام زيت البقدونس في تدليك الوجه باستمرار للتمتع بوجه أكثر صحة وإشراقا وخال من التجاعيد.

فوائد زيت البقدونس للبشرة الدهنية

حيث يعمل هذا الزيت على تحقيق التوازن في إفراز الزهم وذلك لأن البشرة الدهنية تقوم بإفراز الكثير من الزهم عادة، كما يساهم أيضا في تفتيح مسام البشرة وذلك لأن انسداد المسام يؤدي لظهور حب الشباب، ولذا فإن هذا الزيت يتميز بفعاليته في القضاء على حب الشباب، حيث يمكن عمل منظف للبشرة مكون من ملعقة كبيرة من زيت البقدونس مع ملعقة صغيرة من الليمون، ونصف ملعقة صغيرة من زيت شجرة الشاي بالإضافة إلى نصف ملعقة صغيرة من زيت الروزماري، تمزج جميع المكونات ثم تستخدم لتدليك البشرة في حركة دائرية وتترك حوالي 20 دقيقة وبعدها تشطف البشرة جيدا، حيث يساهم هذا الغسول في تحقيق توازن الأس الهيدروجيني للبشرة ويعمل على قتل البكتريا المسببة لحب الشباب ويخفف التهابات البشرة.

زيت البقدونس لتطويل الشعر

يمكن الحصول على الكثير من المزايا عند استخدام هذا الزيت للشعر، حيث يعمل على إمداد الشعر بالعديد من العناصر الغذائية اللازمة لنموه والحفاظ على صحته مثل المعادن والفيتامينات، ويستخدم عن طريق تدليك فروة الرأس برفق بكمية مناسبة من الزيت، مما يساهم في تحفيز الدورة الدموية في فروة الرأس وبالتالي فهو يساهم في تعزيز نمو الشعر وإطالته بسرعة، ويمكن البدء في ملاحظة نتائجه في إطالة الشعر عند الاستمرار عليه مرتان أسبوعيا ولمدة شهرين.

طريقة عمل زيت البقدونس للشعر

لعمل زيت البقدونس في المنزل سوف نحتاج إلى حزمة من أوراق البقدونس الطازجة ونصف كوب من زيت الزيتون، أولا لا بد من غسل أوراق البقدونس جيدا ثم تجفيفها وفرمها إلى قطع صغيرة، وبعد ذلك نضع البقدونس المفروم في إناء ونصب عليها حوالي نصف كوب من زيت الزيتون الصافي، ونضع الإناء على النار مع التقليب المستمر حتى يغلي الزيت مع البقدونس، ثم نرفعه عن النار ويغطى ويترك طوال الليل، وفي اليوم التالي نقوم بتكرار العملية بوضع الزيت ليغلي على النار وبداخله أوراق البقدونس المفرومة، ثم يغطى ويترك لليوم التالي ونستمر في تكرار ذلك لمدة أسبوع، وعندها سوف يصبح لدينا زيت البقدونس الذي يمكن التعرف عليه من رائحة البقدونس، ثم يصفى الزيت باستخدام قطعة من الشاش ثم يصب الزيت في زجاجة نظيفة، وبعدها يمكن استخدامه في العديد من الاستخدامات سواء للشعر أو البشرة أو غير ذلك من الاستخدامات.

فوائد زيت البقدونس للصحة

بجانب فوائده الجمالية العظيمة لكل من الشعر والبشرة، فإن هذا الزيت يساهم أيضا في توفير الكثير من الفوائد الصحية لجسم الإنسان، فهو غني بمضادات الأكسدة والأملاح المعدنية والفيتامينات، بالإضافة إلى خصائصه المضادة للبكتريا والسموم وتتمثل فوائده الصحية في:

تخفيف آلام التهابات المفاصل

تحدث الإصابة بالتهابات المفاصل والروماتيزم نتيجة لسببين أساسيين وهما تراكم حمض اليوريك في المفاصل وكذلك بسبب اضطراب الدورة الدموية، ولذا فإن هذا الزيت يعمل على تخفيف التهابات المفاصل بفضل خصائصه المضادة للسموم والاضطرابات، فهو يحتوي على خصائص مدرة للبول تساعد في إزالة السموم من الجسم بسرعة، بالإضافة إلى أنه يعمل على تنقية المستقيم وتنشيط الدورة الدموية، والقضاء على الأملاح الزائدة وحمض البوليك والتخلص من احتباس السوائل في الجسم، كما أنه يمنع تراكم حمض اليوريك في العضلات مما يساهم في التخلص من آلام المفاصل والتهاباتها والقضاء على مرض النقرس.

منع تعفن الجروح وتقيحها

قد تصاب بعض الجروح بالعدوى البكتيرية والميكروبات مما يؤدي لتلوثها وينتج عن ذلك ظهور التقيح والصديد، ولذا يلزم من أجل علاجها القضاء على الميكروبات وتثبيط نموها في المنطقة المصابة، حيث يمكن استخدام زيت البقدونس في ذلك فهو يتميز بفعاليته كمضاد للميكروبات وذلك لأنه يعمل على قتل البكتريا ومنع تكاثرها.

تخفيف انتفاخ البطن

انتفاخ البطن وتراكم الغازات فيها يعد من المشكلات المحرجة لدى الكثيرون، وعلاوة على ذلك فإن تراكم الغازات في البطن له العديد من المخاطر الأخرى، حيث أنه قد ينتج عنه مشكلات أخرى مثل عسر الهضم والغثيان والقيء والصداع وآلام المعدة وارتفاع ضغط الدم، بل قد يصل الأمر إلى التسبب في أزمات قلبية، ويمكن التخلص من هذه المشكلة باستخدام هذا الزيت فهو يساهم في خروج الغازات المتراكمة وتخفيف الانتفاخ في البطن، كما أنه يعزز عملية الهضم ويعمل على تحفيز إفرازات العصارات الهضمية، مما يساعد على هضم الطعام بشكل أسرع ويمنع الإصابة بعسر الهضم، ويساعد كذلك في علاج الإمساك بفضل خصائصه الملينة، والتي تعزز حركة الأمعاء وتعمل على زيادة إفراز العصارات المعدية.

تخفيف الحمى

يتميز هذا الزيت أيضا بفعاليته في تخفيف الحمى والحفاظ على درجة حرارة مستقرة، وذلك بفضل خصائصه التي تعمل على إزالة السموم من الجسم مما يساهم في القضاء على الكثير من الأمراض بما في ذلك الحمى، وذلك لأن الحمى قد تحدث أحيانا نتيجة ارتفاع نسبة السموم في الدم، فالحمى هي عبارة عن رد فعل طبيعي من الجسم لأي تغير يحدث بداخله، كما أن هذا الزيت يمتلك خصائص مضادة للميكروبات وبالتالي فإنه يمنع العدوى البكتيرية مما يساعد أيضا على التخلص من الحمى الناتجة عن الفيروسات والبكتريا، مثل الإنفلونزا والصفراء والتيفود والملاريا.

خفض ضغط الدم

بعض أدوية علاج ارتفاع الضغط قد يكون لها بعض التأثيرات الجانبية السيئة، وخصوصا على المستوى البعيد فإنها قد تؤدي لحدوث اضطرابات عصبية على سبيل المثال، ولذا فإن العلاجات الطبيعية كزيت البقدونس يمكن أن تساعد على تجنب هذه التأثيرات السلبية، فهو يعمل على خفض ضغط الدم عند تناوله بانتظام ويحافظ على استقراره في المعدل الطبيعي دون أن يتسبب في أي أضرار أو آثارا جانبية.

تحسين صحة الرحم

يساهم هذا الزيت أيضا في تحسين صحة الرحم ويعمل على علاج مشكلاته، وذلك بفضل فعاليته في تعزيز إفراز الهرمونات الأنثوية مثل هرمون الأستروجين والبروجسترون الأمر الذي ينعكس على صحة الرحم، ويساعد على حمايته من الإصابة بالجفاف والتقرح، كما يساهم كذلك في القضاء على آلام البطن وتشنجات الرحم لدى النساء ويقضي على الشعور بالغثيان وعدم الراحة.

أضرار زيت البقدونس

ينصح باستخدام هذا الزيت بحذر وعدم استخدامه بكمية كبيرة وبشكل مستمر وذلك لتجنب الأضرار المحتملة عند كثرة استخدامه، وبشكل عام يفضل استشارة الطبيب قبل استخدامه وخصوصا لدى الأشخاص الذين يعانون من الأمراض المزمنة مثل ارتفاع الضغط ومرض السكري، أما أضراره التي ثبت وجودها فعليا هو أنه يحتوي على خصائص سمية إلى حد ما وخصوصا بالنسبة للكبد، كما ثبت أنه يسبب الإجهاض عند استخدامه من قبل الحوامل ولذا فلا ينصح باستخدامه أثناء فترة الحمل، ولا بد من استشارة الطبيب قبل استخدامه في فترة الرضاعة لتجنب أي تأثيرات سلبية قد تصل للطفل الرضيع، وكذلك فقد يتسبب هذا الزيت في الإصابة بالحساسية بالنسبة لبعض الأشخاص وعندها ينبغي عليهم التوقف عن استخدامه تماما.

يتميز زيت البقدونس بالعديد من المزايا والفوائد الهامة التي يوفرها للصحة والجسم ولجمال البشرة والشعر، فهو يلعب دورا هاما في علاج مشكلات الهضم والإمساك ويساهم في إدرار البول وتخليص الجسم من السموم، كما أنه يعمل على خفض ضغط الدم المرتفع ويساعد تخفيف الحمى، وكذلك فهو يعمل على تخفيف آلام والتهابات المفاصل ويساهم في علاج مرض النقرس، وعلاوة على ذلك فإنه له العديد من الفوائد للبشرة، حيث يعمل على تفتيحها ويساهم في القضاء على تصبغات البشرة والبقع، كما أنه يساعد على محاربة التجاعيد والحفاظ على شباب البشرة وتوهجها، علاوة على أهميته في علاج مشكلات البشرة الدهنية والقضاء على حب الشباب ومنع زيادة إفراز الزهم، وكذلك فهو يحتوي على العديد من العناصر المفيدة للشعر، حيث يساعد على تحسين صحة الشعر وتعزيز نموه وإطالته وذلك عند الاستمرار على استخدامه بشكل منتظم.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح لاستخدامات طبية لواحدة أو أكثر من الأعشاب الطبيعية أو النباتات أو الأطعمة أو الزيوت، هذه العلاجات في الأحوال العادية وبالنسبة للأشخاص الطبيعيين لا تسبب أضرارًا، لكن يجب دومًا الرجوع إلى الطبيب قبل استخدامها للتأكد من ملائمتها لحالتك الصحية وعدم تعارضها مع أدوية قد تتعاطاها وتحديد الجرعة الملائمة منها، وتزداد أهمية الاستشارة الطبية في حالة الأطفال وكبار السن والحوامل والمرضعات.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

12 − تسعة =