زراعة المشروم

زراعة المشروم الأبيض أو البني أصبحت في وقتنا الحالي إحدى المشاريع المنزلية البسيطة التي يعتمد عليها الكثير من الأشخاص وكذلك ربات البيوت من أجل زيادة مصدر الرزق والحصول على فطر طبيعي غني بالفيتامينات والمعادن والبروتينات بكل سهولة بدون إضافة أي مواد كيميائية أو الحصول عليه من مصادر مجهولة، حيث يتم وفق بعض الخطوات العلمية البسيطة التي تُساعد الكثير في الحصول على ثمار جيدّة خلال فترة زمنية قصيرة، ولذلك دعونا نستعرض معكم بالتفصيل خطوات زراعة الفطر الأبيض أو عيش الغراب داخل عبوات بلاستيكية أو في حديقة المنزل بكل سهولة، مع ذكر بعض من فوائده وأضراره على الجسم وذلك في السطور التالية، فتابعونا.

ما هو المشروم؟

زراعة المشروم ما هو المشروم؟

المشروم أو عيش الغُراب أو الفطر هو أحد مصادر البروتينات الطبيعية التي تعتمد عليها الكثير من الشعوب في مُختلف دول العالم وتعد دولة الصين هي الأولى عالمياً في تصديره حيث تعتمد عليه بشكلٍ كبير ضمن نظامها الغذائي، فهو عبارة عن فطر أو نبات مثمر على شكل مظلة يتم زراعته بعدة طرق مُختلفة سواءً في التربة أو بعض المخلفات الزراعية الأخرى مثل قش الأرز أو القمح بل ونشارة الخشب أيضًا، فهو غني بالكثير من الفيتامينات والمعادن مثل البوتاسيوم والكالسيوم والفوسفور ومادة السيلينيوم وكذلك مادة الكلوروفيل تلك التي يعتمد عليها النبات لكي يكمل عملية التمثيل الغذائي أو البناء الضوئي، وهو بالطبع منخفض السعرات الحرارية وغني بالألياف ولقد اعتمد عليه الأطباء منذ قديم الأزل في علاج الكثير من الأمراض العضوية، بل ويمكن أن يتم زراعة المشروم في المنزل بكل سهولة أو شراؤه جاهز سواء مجفف أو معلب أو طازج فهو بديل للحوم الحمراء والخضروات أيضًا.

خطوات زراعة المشروم في عبوات بلاستيكية

أولاً نقوم باختيار نوع المشروم الذي يتم زراعته حيث يتواجد ما يقارب الـ 4000 نوع منهم 1200 نوع يُمكن تناوله والآخر سام، نجد على سبيل المثال الفطر الأبيض وهو الأكثر شيوعاً حيث ينمو وسط السماد الطبيعي أو نشارة الخشب، ونجد أيضًا غراب المحار والشيتاكي الذي ينمو في القش، ولكن يُمكن البدء في زراعة المشروم الأبيض من خلال إحضار كمية وفيرة من نشارة الخشب أو قش القمح ولكن يتم تقطيعه إلى أجزاء صغيرة الحجم ومن ثم يوضع في قطعة قماش نظيفة ويغمر في كمية من الماء الساخن بصورة كاملة مع مراعاة وضع جسم معدني صغير عليه حتى يظل في الأسفل، وفيما بعد يوزع القش على طاولة حتى يجف تماماً، ونحضر بعض الأوعية البلاستيكية الفارغة والنظيفة مع تعقيمها جيداً من الداخل بواسطة الكحول الطبي وإحداث بعض الثقوب الصغيرة في الوعاء لكي تسمح بالتهوية وخروج الماء الزائد عن حاجته، ثم توزع كمية القش والبدء في نثر القليل من السماد الطبيعي الذي يتواجد في الجمعيات الزراعية مع وضع أبواغ الفطر أو البذور، حيث نضع كمية من القش ثم البذور وطبقة أخرى وهكذا.. حتى تنتهي الكمية ونعمل على تغطية الوعاء من خلال كيس بلاستيكي به عدة ثقوب في مكان دافئ ومظلم لمدة ثلاثة أيام، ثم يوضع في مكان جيد التهوية ومعرض لأشعة الشمس مرة أخرى حتى يستكمل مراحل النمو، مع مراعاة سكب الماء ثلاث مرات في اليوم حتى ينمو بشكلٍ أفضل.

خطوات زراعة المشروم في حديقة المنزل

يُمكنك أيضًا عزيزي القارئ زراعة المشروم في حديقة منزلك على أن تكون مُغطاة أو يمكن التحكم في درجة الحرارة الخاصة بها بحيث لا تتعدى ال 21 درجة مئوية ويبتعد عن أشعة الشمس قدر الإمكان، وذلك من خلال الحصول على بذور عيش الغراب من بعض المتاجر الإلكترونية المتخصصة في ذلك أو الجمعيات الزراعية ومن ثم يتم وضعها في التربة داخل وعاء مع إضافة كمية من السماد المخلوط إليها بحيث يعتمد على كمية من كبريتات الأمونيوم واليوريا وقليل من الروث وقش الأرز أو القمح، حيث تُخلط المكونات معاً وتوضع مع التربة ونبدأ في تغطية البذور لمدة ثلاث أسابيع حتى تبدأ الجذور في الظهور والتشعب، ومن ثم يتم خفض درجة الحرارة إلى 16 درجة مئوية وتغطية النبات بقطعة من القماش مبللة بالماء ويحب أن تظل دوماً رطبة حتى تُساعد على نمو المشروم بصورة أفضل، حيث يتم مراقبتها بين الحين والآخر للتأكد من نمو الفطر بشكل طبيعي وعدم وصول أي من الحشرات أو الآفات إليه، وبعد أن تنفصل قمة المشروم عن الجذور نبدأ هنا في جني ثماره حيث يقشط بواسطة سكين حاد، لكي لا يحدث أي ضرر بقطع الفطر الأخرى التي ما زالت في طور النمو، حيث يحفظ في الثلاجة لمدة خمس أيام أو أسبوع بحد أقصى، أو يتم تخزينه بعد التجفيف أو يحفظ في عبوات بلاستيكية أو أطباق من الفوم الأبيض لكي تحافظ عليه لأطول فترة ممكنة.

فوائد المشروم الصحية

بعد أن تعرفنا على طريقة زراعة المشروم في العبوات البلاستيكية يُمكننا الآن ذكر بعض من فوائده الصحية للجسم حيث نجد أن احتوائه على عدد كبير من الفيتامينات والمعادن ساعد على انتشاره بصورة كبيرة ودخوله في الكثير من المجالات الطبية، فهو يُعالج هشاشة العظام والتهاب المفاصل وسقوط الأسنان ويعمل على زيادة الكثافة العضلية، وذلك بفضل احتوائه على نسب عالية من الكالسيوم والفوسفور والزنك، بل ويعمل أيضًا على تكوين أجسام مضادة للأكسدة ومحاربة الكثير من الأورام السرطانية خاصةً سرطان الثدي بسبب توافر حمض اللينوليك به، وهو غني أيضًا بمادة البنسلين التي تُعد مضاد حيوي طبيعي، بل ويعزز قدرة الجهاز المناعي على محاربة البكتريا والجراثيم التي تهاجم الجسم، ولقد أثبتت الدراسات الحديثة أن تناول حوالي مائة جرام من الفكر يعمل على حرق نسب من الدهون تتخطى ال 40% فهو مُنعدم السعرات الحرارية وبالتالي يعمل على ضبط نسبة الكوليسترول في الدم، حيث يُستخدم مع مُختلف أنواع المكرونة أو المعجنات مثل البيتزا بل ويُمكن تحضير شوربة قطع المشروم مع الكريمة.

أضرار المشروم

زراعة المشروم أضرار المشروم

بشكلٍ عام لا يؤثر نبات المشروم على الجسم بصورة سلبية أو يؤدي إلى حدوث مضاعفات صحية خطيرة، سوى في بعض الحالات النادرة التي تتمثل في وجود حساسية تجاه مادة البنسلين المتواجدة به، بل وفي حال تناول بعض الأنواع التي تحمل مواد سامة أو لا تصلُح للأكل حيث تسبب حدوث تهييج أو طفح جلدي مع الشعور باضطرابات في المعدة وحدوث بعض التفاعلات مع أنواع محددة من العقاقير في الجسم، ولكن فيما عدا ذلك فإنه يُعد آمن تماماً على الصحة العامة ويمكن زراعة المشروم بكل سهولة في المنزل دون أي مشاكل.

في النهاية نكون قد استعرضنا معكم اليوم بالتفصيل خطوات زراعة المشروم بكل سهولة سواءً كان ذلك داخل عبوات بلاستيكية أو في حديقة المنزل، مع ذكر بعض من فوائده الصحية للجسم وأضراره وطرق استخدامه.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

اثنان × 3 =