زراعة الفراولة

حققت زراعة الفراولة انتشارا كبيرا في الآونة الأخيرة، فهي فاكهة لذيذة الطعم، فوائدها عديدة وغنية بالفيتامينات والمعادن مثل فيتامينات (أ)، (ب)، (ج)، أيضا تحتوي على أملاح معدنية عديدة مثل الكالسيوم والفسفور والحديد، وهي مفيدة لإنقاص الوزن وأحد الوسائل الفعالة لحرق الدهون، أيضا مفيدة للوقاية من العديد من الأمراض مثل السكري وأمراض القلب والسرطان، ويتم تناول الفراولة في أشكال عديدة، فهي تستخدم في تزيين كعكات الزفاف وأعياد الميلاد، وتؤكل كفاكهة لذيذة، ويصنع منها العصير والمربى، لذلك تعتبر زراعة الفراولة من الأمور المربحة، لو أضفنا لذلك سهولة زراعتها وإمكانية زراعتها حتى في شرفات المنازل والأسطح، نكون قد أدركنا السبب في انتشار زراعتها بهذا الشكل. ويمكن زراعة الفراولة بعدة طرق سوف نتعرف عليها بالتفصيل:

زراعة الفراولة بدون تربة

تعتبر زراعة الفراولة بدون تربة عن طريق الشتلات هي أحد الطرق الحديثة لزراعة الفراولة، حيث أن الفراولة تنمو على ساق أفقية، فكان من المناسب استخدام أساليب التعليق والزراعة الأفقية في صفوف، وهذه الطريقة توفر كميات كبيرة من المياه، كما يمكن زراعتها في مساحة صغيرة، ومن هنا نشأت فكرة زراعة الفراولة في الشرفات وأسطح وحدائق المنازل حيث يمكن استخدام مساحة صغيرة لزراعة محصول جيد.

ومن فوائد زراعة الفراولة بدون تربة أيضا أنها لا تكون معرضة للإصابة بالآفات الزراعية والتي تنتقل عن طريق التربة، وبالتالي لا تحتاج إلى رش بالمبيدات فهي بذلك آمنة تماما، ولا تحتاج إلا إلى الرش بالمياه المضاف لها بعض المواد المغذية عوضا عن السماد الأرضي.

وعلى ذلك فإن زراعة الفراولة بدون تربة تكون مربحة جدا، لا تكلف الكثير من الأيدي العاملة، أو رشها بالمبيدات، ولا استهلاك وفير في المياه، إضافة إلى ذلك فإن مواعيد زراعتها مفتوحة طول السنة، وبذلك فإن من يستخدمون هذه الطريقة في الزراعة يسبقون غيرهم بالنزول بالمحصول إلى الأسواق فيضمنون تسويقا جيد لمحصولهم وأسعار مربحة.

زراعة الفراولة بالبذور

من أجل زراعة الفراولة في المنزل سواء على سطح منزلك أو في الشرفة أو الحديقة، ولم يتوافر لك شراء شتلات الفراولة لتبدأ بها مشروعك، فلا بأس فإنتاج البذور في المنزل ليس مشكلة على الإطلاق، حيث هناك عدة طرق لاستخراج البذور من الثمرة نستعرضها معا فيما يلي:

  • توضع ثمرة الفراولة على منديل ورقي، وباستخدام أعواد تنظيف الأسنان قم بنبش سطح الفراولة واستخراج البذور على المنديل. وهذه الطريقة تستهلك الكثير من الوقت وتحتاج إلى الصبر.
  • يمكن تقشير سطح الفراولة وفرشها على المحارم الورقية وتعريضها للشمس حتى تمام الجفاف ثم تفرك لاستخلاص البذور منها.
  • يمكن عصر الفراولة في مصفاة والاستفادة من كل محتوياتها ويتبقى في المصفاة البذور. قم بغسلها بحرص وتجفيفها.
  • تستغرق عملية التجفيف من 10 إلى 15 يوما يراعى أثنائها تحريك البذور باستمرار حتى تجف تماما كل البذور. بعد ذلك تخزن في مكان بارد ومظلم مثل فريزر الثلاجة لتبدأ في زراعتها مع بداية فصل الربيع، وهو أنسب وقت لزراعة الفراولة.
  • ابدأ في تجهيز الأصص اللازمة للزراعة، ويمكن استخدام كرتونة بيض فارغة، ووضع كمية بسيطة من تربة (بريموس) داخل الأصيص، ويراعى أن تكون التربة رطبة، يرش فوقها عدد من بذور الفراولة وتغطى برشة خفيفة من التربة، ورشها رشة خفيفة بالماء وتوضع في مكان مشمس وليس تحت الشمس المباشرة.
  • بعد فترة من أسبوع إلى أسبوعين سوف تنبت البذور وتبدأ الأوراق الخضراء في الظهور، يمكنك بعد ذلك نقلها في مكان الاستزراع الدائم حسب رغبتك إن كان في حديقة المنزل أو سطح المنزل أو الشرفة.

زراعة الفراولة في البيوت المحمية

أصبحت زراعة الفراولة في البيوت المحمية الطريقة الفعالة من أجل تحقيق عدة نتائج في آن واحد، حيث أن الزراعة في البيوت المحمية تجنب النبات مخاطر التربة الطبيعية، والتي لا تسلم من الآفات المختلفة، والتي تنتقل بدورها للنبات، فتصيبه بالعديد من الأمراض، مما يجعل رشه بالمبيدات ضرورة، فيصبح النبات ملوثا وجالب للأمراض، أيضا الزراعة المحمية تقلل الكثير من التكاليف والنفقات سواء في العمالة، أو رعاية النبات، أو في استهلاك المياه، فيكون ري النباتات المحمية بالرش المذاب فيه الفيتامينات والأملاح التي تفيد النبات وتعوضه عن السماد، فيكون موفرا جدا في استهلاك المياه، خصوصا أن ندرة المياه أصبحت خطرا يهدد الجميع.

والآن نتعرف على مواصفات البيوت المحمية من أجل زراعة الفراولة:

  • تكون في العادة المساحة المناسبة للبيت أبعادها 9م *40م أي ما يساوي 360 مترا مربعا.
  • سوف يكون نظام الزراعة بدون تربة، ونقوم بتجهيز الشتلات في أصص مربعة الشكل مساحتها 40سم *40سم.
  • خراطيم التنقيط الذاتي، وأيضا مواسير الصرف، والتي تثبت أسفل أصص الشتلات مباشرة ليتم تصريف المياه الزائد أولا بأول زراعة الفراولة فوق الأسطح
  • يعتبر استخدام أسطح المنازل من أجل زراعة الفراولة أحد الطرق الحديثة من أجل زيادة دخل الأفراد، وأيضا توفير فاكهة صحية خالية من الآفات أو الرش بالمبيدات الضارة، وأيضا يمكن تصديرها للخارج إذا كان الإنتاج جيدا ووفيرا.

زراعة الفراولة فوق الأسطح

ويرجع الاهتمام بالفراولة لفوائدها العديدة سواء كان الجانب المادي المربح، أو الفوائد الصحية العديدة من مد الجسم بالعديد من العناصر الغذائية الهامة، أو تعدد استخداماته سواء في الأكل أو تزيين الحلويات أو صناعة العصائر والمربات، لذلك نعرض على قرائنا الأعزاء تجارب زراعة الفراولة فوق الأسطح لعلها تكون مفيدة للجميع.

  1. بداية يجب إعداد السطح وتنظيفه وتحديد الأماكن الأكثر ملاءمة للزراعة بحيث تصلها الشمس مدة من 4 إلى 5 ساعات يوميا.
  2. يتم إعداد أماكن وضع الشتلات سواء كانت صناديق خشبية، أو فيبر، أو براميل بلاستيكية تجهز بما يتناسب ونوع الزراعة.
  3. يتم شراء الشتلات بواسطة شخص متخصص حتى يختار الشتلات السليمة والغير مصابة بالأمراض.
  4. يتم تثبيت الشتلات داخل الأصص المعدة سلفا بحيث تكون جذور الشتلات كلها تحت التربة، والأوراق على السطح (يفضل أن تبدأ الزراعة مع بداية فصل الربيع.)
  5. يجب الاحتفاظ بالتربة رطبة دائما مع عدم الغلو في الري حتى لا تصاب الجذور بالتعفن، ويضاف على سطح التربة بعض أوراق الشجر أو نشارة الخشب لتوفير السماد العضوي لها، ويتم الري بالرش مرة كل أسبوع ويراعى أن تظل التربة رطبة دائما.
  6. وقد أكد الخبراء أن مساحة مثر مربع واحد من زراعة الفراولة ينتج في الطرحة الواحدة 47 كيلو من الفراولة وهوما يعني استثمارا جيدا جدا خصوصا وأن التكلفة الشاملة رخيصة.

في الموضوع الذي تناولناه الآن زراعة الفراولة في الشرفات وأسطح المنازل والحدائق المنزلية، تناولنا الموضوع بالتفصيل من جميع جوانبه، وأوضحنا أهمية الفراولة وفوائدها الصحية والاقتصادية ، واستعرضنا الطرق المختلفة لزراعة الفراولة، وتعرفنا على العناصر الأساسية لعملية الزراعة من حيث تهيئة المكان ودرجات الحرارة المناسبة، وأفضل الأوقات للزراعة، وتعرفنا أيضا على إنتاج بذور الفراولة وتجفيفها وإعداد الشتلات، وكيفية الزراعة بدون تربة وفوائدها.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

ثلاثة × اثنان =