زراعة الشعر

زراعة الشعر تعتبر من أكثر الأشياء شيوعًا بين الرجال المصابين بالصلع فمشكلة الصلع هي من اكثر المشاكل التي قد تؤرق الرجال على الخصوص، فيرتبط الشعر في العادة بالجمال والوسامة، وأيضا بالسن، ونعني به أن تساقط الشعر في سن الشباب لدى الرجال قد يظهرهم بمظهر اكبر من عمرهم الحقيقي، ولكن في النهاية ومع أن حلاقة الشعر كاملا أصبحت أحدى اكثر المظاهر انتشارا إلى أن زراعة الشعر وإعادته إلى البقع الخالية هو حلم لمعظم الرجال الذي تساقط شعرهم على الأغلب، والحلم الآن اصبح حقيقة، فبعد الكثير من الحيل والطرق الغير تقليدية من استخدام مواد معينة لغايات زيادة غزارة الشعر ومنع سقوطه كالزيوت وغيرها، توصل الأطباء والمختصين في مجال الجراحة التجميلية إلى زراعة الشعر ، ومع أن هذه الزراعة هي أصلا متوفرة منذ فترة ليست بالبسيطة إلى أن الانخفاض في سعرها حاليا، قد أدى إلى أن تصبح اكثر شيوعا، وبالتالي زاد الإقبال عليها كثيرا، ولهذا لابد أن نقوم بطرح بعض الأفكار حولها، وعن النصائح الواجب أخذها بعين الاعتبار حولها، خاصة بعد إجراء هذه العلمية.

ما هي زراعة الشعر

حتى يمكنك أن تتعرف على النصائح الواجب اتباعها بعد العملية، عليك أولا أن تتعرف اكثر على العملية ذاتها، فما هي عملية زرع الشعر وكيف تتم.

أن عملية زراعة الشعر ببساطة هي القيام بأخذ شريط من فروة الرأس الخلفية للمصاب بالصلع عن طريق عملية جراحية، وفي العادة يكون قياس هذا الشريط هو الطول 10 سنتم والعرض 2 سنتم، أما اختيار المنطقة الخلفية فهو بالطبع لكونها المنطقة الغير مصابة يتساقط الشعر عادة، وبعد قص هذا الشريط يتم خياطته، وهو ما قد يترك ندبا يخفيها الشعر الخلفي.

يتم تقطيع هذا الشريط لاحقا إلى رقع صغيرة وبحجم بصيلة إلى بصيلتين أو اكثر إلى كل قطعة، ومن ثم يتم رسم خريطة لزراعة الشعر في المكان المصاب بالصلع والمراد زراعته، يتبع الأمر القيام بعمل حفر بقطر ملم واحد في المكان الذي سيتم زراعة الشعر فيه تمهيدا لوضع هذه البصيلات فيها، ثم يتم غرز هذه البصيلات في موقعها، وربط المكان لفترة تتراوح بين أسبوع إلى عشرة أيام، وبالتالي نكتشف أنها فعلا عملية جراحية مكتملة، وهي تتطلب أن يبحث المصاب بالصلع إلى متخصصين في العمل في هذا المجال، وكذلك عليه أخد العديد من النصائح أن قبل القيام بالعملية أو بعدها، أما بالنسبة إلى ما بعد العملية فإن اهم النصائح هي.

عليك أن تقرأ عن طبيعة العملية أولا

النصيحة الطبيعية الأولى والتي يجب أن تتعرف عليها أولا، أن تقوم بالقراءة عن هذا العملية أولا، أن تتعرف عليها، أن تتعرف على ماذا يجب عليك أن تقوم به أو تمتنع عن القيام به قبل العملية أو بعدها، عليك أن تحاول التعرف على طبيعة ما سيقوم به الأطباء، وفي العادة سيبادر الطبيب المختص بالإجابة على كافة استفسارك، ولهذا عليك أن لا تخجل من سؤاله، عليك أن تقوم بالتعرف على نوع الجرح في مؤخرة الرأس وكيفية تغطيتها، وكذلك نوع الشعور المزروع، هذه الأسئلة ستجنبك خسارة شعرك فجأة ودون سابق إنذار نتيجة خطا تقوم به وبطريقة غير مقصودة نتيجة لعدم معرفتك بهذه العملية.

نصائح الأيام الأولى الثلاث للعملية

لغايات تجنب التورم

  • استخدم الثلج أو كمادات الماء البارد، على الرأس كل فترة من الزمن ويفضل كل 15 دقيقة لغايات تجنب الورم في المنطقة المزروعة، فهذه المنطقة هي من المناطق المعرضة جدا لهذا الورم بعد العملية نتيجة زرع البصيلات فيها بعد حفرها كما ذكرنا سابقا.
  • عليك أن تتجنب الكثير من المشروبات التي قد تؤدي إلى تساقط الشعر في المنطق المزروعة ومن أهمها المشروبات الروحية، وعليك سؤال طبيبك المعالج عن المحظورات والمباحات لك.
  • الأيام الثلاث الأولى عليك أن تختار القيام بالنوم بشكل اقرب إلى الشكل العمودي أي أن يبقى راسك مرفوعا وقد يؤدي هذا إلى حاجتك إلى بعض الوسائد لمساعدتك، أما الفائدة من هذا الأمر فلحمايتك من التورم في منطقة الزراعة.
  • باستخدام الشامبو المخصص والذي يقدم لك من المركز الذي قمت بإجراء العملية فيها، فهو يحتوي على العديد من مواد التغذية للبصيلات والتي تشجع على نمو الشعر، وحاول أن لا تستخدم الشامبو الذي لديك قبل اطلاع طبيبك -عليه فقد يحتوي على مواد كيماوية تعمل على قتل البصيلات.
  • تجنب استخدام الفرشاة أو المشط بتاتا في هذه الفترة

نصائح عامة

  • توقف عن ممارسة النشاطات الرياضية أو أي نشاط بدني ذات طابع عنيف خلال هذه الفترة ويفضل أن تمتد إلى مرحلة الأسابيع الأولى، وفي حالة الرغبة بالعودة إلى ممارستها فقم بها بطريقة تدريجية.
  • إن عملية تثبيت البصيلات تتم في الأيام الثلاث الأولى ويتبعها تساقط للقشرة، فعليك ألا تقلق في حال سقوط بعض الشعرة مع سقوط القشرة فهو أمر طبيعي.

الأسابيع التالية

  • سيحدث تورم في منطقة الزراعة عند يعض الأشخاص وقد تظهر بعض البثور، هذا الأمر طبيعي بعض الشيء و لا يعني الخطورة، مع استمرار سقوط القشرة والشعر المزروع.
  • يمكن بعد الأيام الثلاث الأولى لمس منطقة الزراعة ولكن يفضل أن يتم ذلك بطريقة لطيفة جدا، أما استخدام فرشاة الشعر أو المشط فيكون أيضأ بعد فترة الأسبوع الأول وبطريقة جدا لطيفة ودون شد.
  • الابتعاد عن صبغات الشعر أو أي من المواد الكيماوية التي يتم وضعها على الشعر لفترة لا تقل عن 3 أسابيع ويفضل أن يتم سؤال الطبيب واستشارته قبل استخدامها لاحقا.

متى يبدأ الشعر بالنمو بصورة طبيعية

أن نمو البصيلات المزروعة وسرعة هذا النمو يعتمد على العديد من العوامل منها المنطقة المزروعة وأيضا طريقة زراعتها، من الملاحظ أن نمو الشعر في المنطقة الأمامية يكون اسرع من المنطقة الخلفية، في الحقيقة أن الفترة الطبيعية لنمو الشعر عند أغلبية الأشخاص الذين قاموا بهذه العملية كان بعد الشهر الثلاث مع الاستمرار حتى نهاية العام، بذات الوقت هناك بعض الأشخاص ما قد تستغرق بدء النمو حتى بعد الشهر الثامن. أما الفترة التي يعتبر الشعر طبيعيا فهي بعد الشهر العاشر، بحيث يبدو وكانه الشعر الذي ولد مع الشخص الزارع.

نصائح عامة

  • عليك أن تتجنب في الفترات الأولى من زراعة الشعر وخاصة الأسابيع الأربع الأولى التعرض إلى أشعة الشمس والتي ستعمل على حرق بصيلات الشعر، حاول أن تغطي رأسك بقبعة أو تجنب أن السير في الشمس.
  • تجنب السباحة في المياه الملية بمادة الكلور فهي ضارة على البصيلات وقد تتسبب بسقوطها.
  • عليك سؤال طبيبك عن أي فعل أو نشاط ترغب القيام به أيا كان نوعه مسبقا.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

15 − ثلاثة عشر =