شخصاً مرحاً روح الدعابة
خطوات كي يكون عندك روح الدعابة وتكون شخصاً مرحاً

يحب الجميع أن يتواجدوا بصحبة الشخص المرح، فهو قادر على إسعادهم ورسم البسمة على قلوبهم في أي وقت، لكن في بعض الأحيان إذا حاول الإنسان أن يكون مضحكاً ينقلب الأمر عليه فيبدو ساذجاً وينفر الجميع من التواجد بقربه، إذا كنت تريد أن تكون شخصاً مرحاً يسعد الجميع بصحبته فإليك بعض النصائح البسيطة للقيام بذلك.

خطوات كي يكون عندك روح الدعابة وتكون شخصاً مرحاً :

  • [icon type=”star” size=”16″ float=”none” color=”#ffe005″] حدد أكثر الأشياء التي تضحكك

الضحك شيء عفوي لا يد لنا فيه، فلا أحد يستطيع منع نفسه من الضحك مهما حاول، كذلك لا يمكنك أن تضحك وقتما أردت، فلم يتم اختراع زر للتحكم في الضحك بعد! لذلك عليك معرفة أكثر الأشياء التي تضحك لأنها غالباً ما تؤثر في الآخرين بنفس الشكل، بعض الدراسات وجدت إن السبب الرئيسي للضحك هو اختلاف وجهات النظر من شخص لأخر أو تصرف أحدهم بطريقة يجدها الآخرون حمقاء سواء كان تصرفه عن عمد أو لا، ما يجعل الآخرون يضحكون على تصرفاته بشدة، معرفة ما الذي يضحك الآخرين سيساعدك كثيراً لكي تصبح شخصاً مرحاً.

  • [icon type=”star” size=”16″ float=”none” color=”#ffe005″] القي بعض الكلمات المضحكة في المواقف المملة

عادة يكون من السهل أن تضحك زملائك أثناء العمل على أن تضحك الجمهور أثاء تأدية عرض كوميدي! العمل بالنسبة لمعظم الناس مكان ممل لا شيء فيه يدعوا للضحك لذلك أقل الكلمات ستفي بالغرض، لذلك اغتنم أي فرصة لتقضي على الملل وتلطف الجو العام أثناء العمل.

  • [icon type=”star” size=”16″ float=”none” color=”#ffe005″] تعلم التلاعب بالألفاظ والكلمات

عادة يكون الكلام مضحكاً سوء كانت نكات أو كلمات عادية عندما يقول الشخص كلمة تحمل معنى بينما يقصد بها معنى آخر، لذلك إن كنت تريد أن تصبح مضحكاً عليك أن تتعلم كيف تلعب بالكلمات وتستخدمها لصالحك.

  • [icon type=”star” size=”16″ float=”none” color=”#ffe005″] كن واثقاً بنفسك

لا تحاول أبدأ أن تقلد أحد الأشخاص أو فناني الكوميديا مهما بلغ إعجابك بهم، لكي تكون مضحكاً عليك أن تكون شخصية وأسلوب خاص بك وإلا ستكون في نظر الجميع مجرد مقلد أخرق، ثق في نفسك ودع الكلمات تنساب من فمك بعفوية إن كنت تريد أن يضحك الآخرين بعفوية أيضاً.

  • [icon type=”star” size=”16″ float=”none” color=”#ffe005″] لا تكن جاداً طول الوقت

بالتأكيد الجدية مطلوبة معظم الأحيان خاصة أثناء العمل وما إلا ذلك، لكن أن ترتدي قناع الرجل المهم طوال الوقت وتدعي أنك بذلك تحافظ على هيبتك، لن يظهرك بأي شكل سوى شخص جامد يخشى الناس التعامل معه، لذلك عليك أن تتقبل المزاح من الآخرين وتبادلهم بعض النكات من وقت لأخر، كذلك نمي مهارات التواصل لديك ولا تكن جامداً في التعامل مع الأمر، تعلم اللغة الدارجة والمصطلحات الجديدة حتى تكون متماشياً مع المجتمع من حولك، لكن لا تبالغ في استخدامها ولا تستخدم أي لفظ دون أن تتأكد من معناه حتى لا تضع نفسك في موقف محرج.

  • [icon type=”star” size=”16″ float=”none” color=”#ffe005″] اسخر من نفسك لكن بحدود

أحد الطرق الجيدة لحمل الآخرين على الضحك أن تسخر من تصرفاتك أو تفتعل شيء مضحكاً ثم تسلط الضوء عليه، وضع نفسك تحت الأضواء أفضل كثيراً من أن تسخر من تصرفات الآخرين، فقد يأخذ الشخص الأخر الأمر بشكل جدي، أما أنت فتعرف كيف تضحك الآخرين على تصرفاتك دون المساس بكرامتك!

  • [icon type=”star” size=”16″ float=”none” color=”#ffe005″] اختر الوقت المناسب

بعض الكلمات قد تبدو سخيفة إذا قلتها في غير موضعها، بينما قد يدمع الآخرون من الضحك لسماع نفس الكلمات في موقف أخر، الفكرة في التوقيت الذي قيلت فيه الكلمات، لذلك عليك استغلال الموقف جيداً، لا تضيع اللحظة المناسبة في التفكير وإلا لن تستطيع إضحاك الآخرين.

  • [icon type=”star” size=”16″ float=”none” color=”#ffe005″] تعلم متى تصمت

إلقاء النكات لا يناسب جميع الأوقات، أحياناً قد ينقلب الأمر عليك فتتسبب في إفساد لحظة مميزة لدى أحدهم، أو تسخر من مشاعره دون أن تدري، لذلك عليك ضبط نفسك حتى ولا كان بداخلك ألاف الكلمات المضحكة، لا تقل شيئاً في تلك اللحظة حتى لا ينبذك الجميع أو ينظرون إليك على أنك شخص غير مبالي ولا تحترم مشاعر الآخرين.

  • [icon type=”star” size=”16″ float=”none” color=”#ffe005″] اقرأ وشاهد الكثير من الأفلام والروايات المضحكة

عادة ما تحتوي الأفلام والروايات على العديد من “القفشات” المضحكة، يمكنك استغلال هذه الكلمات في العديد من المواقف، فبدل إلقاء نكته يمكنك استخدامها إن كانت مناسبة للموقف، كذلك شاهد العديد من فناني الكوميديا وتعلم منهم كيف يلقون النكات، راقب تعابير وجوههم ونبرات صوتهم، كل هذا سينمي حس الفكاهة لديك ويجعلك من أكثر الأشخاص مرحاً.

  • [icon type=”star” size=”16″ float=”none” color=”#ffe005″] لا تضحك على نكاتك حتى يضحك الآخرين

إلقائك لنكتة ما ثم ضحكك بشدة عليها يجعلك تبدو بائساً ويعطى انطبعاً أنك تحاول بشدة لكي تبدو مرحاً، واحذر ماذا؟ لم ينجح الأمر، حتى إن كانت كلماتك مضحكة فضحكك عليها فور إلقائها سيفسد اللحظة على الآخرين ولن يضحك أحد وسيتحول الموقف من موقف مضحك إلى موقف سخيف.

  • [icon type=”star” size=”16″ float=”none” color=”#ffe005″] تدرب على إلقاء النكات

كل شيء مهما كان يتحسن بالتمرين، لذلك عليك البدء في إلقاء النكات لكن دون مخاطرة، حاولاً أولاً أن تضحك أصدقائك المقربين، بعد فترة جرب الأمر مع زملائك في العمل وهكذا حتى يتحسن حسك الفكاهي وتكون شخصاً مرحاً ومحبوباً.

في النهاية لا تحاول تغيير نفسك إرضاء للآخرين، إن كنت شخص ذو طابع جدي فلا بأس بذلك، لكن لا تكون جامداً، تعلم أن لكل مقام مقال، لا تكون عابثاً طول الوقت ولا تلقي النكات في اجتماعات العمل مثلاً! إن لم تستطع أن تكون مضحكاً فلا تكن مفسداً للمتعة، لا تحاول التسفيه من الآخرين أو اتهامهم بالتفاهة لأنهم يضحكون على شيء لا تجده أنت مضحكاً!

6 تعليقات

  1. اشكركم كل الشكر من اعماق قلبي على الموضوع الرائع والمفيد .. اتمنى نشر مثل هذه المواضيع بالتنمية البشرية وتطوير الذات وفنون التعامل مع الاخرين و ……… و ………. و ………… الخ!

    اقتراحات :
    لدي اسئلة كثيرة تحتاج للإجابة واتمنى تجدون لها موضوع كامل ونشره ..

    *( تحيااتي لكم : فيصل الحربي )*

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

أربعة + اثنان =