تسعة
الرئيسية » وسائل نقل » قيادة » كيف تحسن رؤية الطريق خلال قيادة السيارة في ظروف صعبة؟

كيف تحسن رؤية الطريق خلال قيادة السيارة في ظروف صعبة؟

قد يتسبب الظلام وفي نفس الوقت هطول الأمطار في عدم تمكن السائق من رؤية الطريق بالشكل الأمثل وبالتالي إمكانية حدوث الحوادث؛ فكيف تكون طرق مقاومة ذلك؟

رؤية الطريق

وفقاً للإحصاءات التي أجريت في العديد من الدول حول العالم فإن حوالي 40 – 50% من حوادث الطرق تحدث ليلاً بسبب عدم رؤية الطريق بشكل فعال، وهي نسبة ليست بالهينة إذا ما قورنت بكثافة السيارات على الطرق والتي ترتفع بشدة خلال النهار نتيجة لخروج معظم المواطنين لعملهم وعلى النقيض تنخفض ليلاً، وبالتالي فإن عدم تمكن السائقين من رؤية الطريق بوضوح خلال الليل قد يعتبر المسئول الرئيسي عن حوادث الطرق في كل ليلة لاسيما إن تزامن الليل مع وجود الضباب وهو ما يحدث صيفاً أو هطول الأمطار شتاء.

إضاءة مصابيح السيارة

في جميع السيارات سوف تجد مصابيح أمامية لها مقسمة إلى مجموعتين المجموعة الأولى مصابيح عالية الإضاءة والمجموعة الثانية مصابيح طفيفة الإضاءة وهي على الأغلب معدة خصيصاً لرؤية معالم الطريق بشكل واضح وليس لرؤية السيارات المقابلة لك؛ لكن كقاعدة عامة في القيادة هو أن السائق عندما يجد الظلام قد حل والطريق أصبح مظلماً إلى حد ما فإنه يتوجب عليه أن يقوم بتشغيل مصابيح السيارة الأمامية عالية الإضاءة حتى وإن كان يرى معالم الطريق بوضوح. وذلك لأن المصابيح المضاءة سوف تعمل بمثابة جرس الإنذار لجميع السيارات الأخرى سواء المارة في نفس الاتجاه أو في الاتجاه المعاكس بوجود سيارة تمر من هنا وليس من أجل رؤية الطريق بشكل واضح.

خفض سرعة السيارة

للسلامة في المقام الأول والأخير سواء كنت تقوم سيارتك ليلاً أو نهاراً وسواء كنت تتمكن من رؤية الطريق بشكل واضح أم لا فإنه يتوجب على السائق أن يقلل من سرعة السيارة نسبياً خاصة وإن كان يقودها في طريق مزدحم بالسيارات أو بالمارة أو طريق يمر من خلال مجمعات سكنية، ولعل هذا هو السبب الذي يدفع هيئات الطرق والمرور إلى سن حد أقصى للسرعة يختلف تبعاً لاختلاف نوع السيارة أولاً (سيارة ملاكي للاستعمال الشخصي أو سيارات النقل الثقيل) وتبعاً لاختلاف نوع الطريق ثانياً (ما بين طريق سريع يربط بين مدينتين أو طريق يمر بعدة مناطق سكنية).

الحفاظ على مسافات مناسبة بين السيارات

قد تطبق بالفعل تلك القاعدة في الطرق الخالية من الازدحام حيث لا سبب يدفعك إلى الاقتراب بشدة من أي سيارة أخرى ولكنك في المقابل في الطرق المزدحمة قد يدفعك التعجل إلى الاقتراب من السيارة التي تسير أمامك بشكل يهدد سلامتك؛ لذلك احرص دائماً على إبقاء مسافة مناسبة تفصل بين سيارتك والسيارة التي أمامك كي تسعفك تلك المسافة في تفادي أي حوادث قد تقع. وتقدر أقل مسافة ملائمة للفصل بين السيارات بمتر واحد كي يسارع السائق في الخلف بالتوقف في حال توقف السيارة التي أمامه على حين غرة.

التعامل مع مصابيح السيارات الأخرى

كما وضح من قبل فإنه يتعين عليك تشغيل مصابيح السيارة عالية الإضاءة من أجل رؤية الطريق بشكل واضح خلال الليل، ولكن ما يواجه السائقين من عقبات هو عدم تمكنهم من تبين معالم الطريق بوضوح إذا ما قابلتهم سيارة أخرى تسير في الاتجاه المعاكس وتضيء مصابيحها الأمامية حيث يسلط الضوء على عين السائق بما يمنعه من الرؤية بوضوح؛ لذلك إن حدث وواجهت تلك المشكلة فكل ما عليك فعله هو أن تذهب ببصرك باتجاه جانب الطريق بعيداً عن السيارة التي تقابلك حتى تمر تلك السيارة وعندها تتمكن من استعادة رؤية كامل الطريق بوضوح.

نظارات القيادة الليلية

إن كنت ممن يرتدون نظارات طبية طوال اليوم ومجبرين على ارتدائها خلال قيادتهم للسيارة خاصة خلال الليل كي يتمكنوا من رؤية الطريق بوضوح فقد تواجهك عدة أزمات، أولها أن تنجح في تبين معالم الطريق خاصة وإن كان هنالك سيارة أخرى تمر في الاتجاه المقابل لك وثانيها أن تتمكن من رؤية الطريق بسهولة دون الحاجة إلى تضييق نظرك. فيما يخص المشكلة الأولى يمكن حلها بمنتهى السهولة بارتداء نظارات القيادة الليلية وهي عبارة عن عدسات يتم وضعها فوق النظارة العادية ولكنها ذات لون داكن قليلاً كي تمنع الضوء العالي من إيذاء العين تماماً مثل نظارات الشمس السوداء. وأما المشكلة الثانية فيمكن حلها عبر تشغيل مصابيح السيارة الأمامية منخفضة الإضاءة والتي تكون مسلطة في جميع السيارات باتجاه الأسفل كي توضح معالم الطريق للسائق.

تنظيف زجاج السيارة قبل الانطلاق

قبل الانطلاق بسيارتك سواء خلال الليل أو النهار تأكد من أنك قد قمت بتنظيف زجاج السيارة بشكل جيد سواء الزجاج الأمامي أو الخلفي أو زجاج النوافذ؛ وذلك لكي يساعدك على رؤية الطريق بسهولة ويجنبك في الوقت ذاته العقبات التي تنتج عن الكوارث المفاجئة مثل هطول الأمطار أو تساقط الثلوج والتي إن تراكمت على زجاج مليء بالأتربة فإنها ستقوم بتحويله إلى طبقة لزجة يصعب تنظيفها إلا بإيقاف السيارة والخروج منها لإزالتها؛ لذلك حاول إبقاء قطعة قماش مخصصة لتنظيف الزجاج بحيث تقوم بتنظيفه بإحكام قبل الانطلاق بالسيارة في كل مرة.

تبين خطوط المساعدة

في جميع الطرق المعدة بشكل متميز للقيادة سوف تجد خطا مرسوما باللون الأبيض على جانب الطريق والذي يتوجب عليك أن تحرص خلال قيادة السيارة من أن تتخطاه لأنك إن تخطيته فهذا يعني أن السيارة قد خرجت عن الطريق الرسمي لها، في الوقت ذاته سوف تجد خطاً آخر مرسوماً في منتصف الطريق الذي تمر منه والذي يظنه البعض دلالة على مسار الطريق بشكل مستقيم لكنه في الحقيقة لسبب آخر وهو لتوضيح كمية الكثافة السكانية على جانبي هذا الطريق، بمعنى إن وجدت الخط في منتصف الطريق كاملاً بدون تقطيع فهذا يعني أن هذا الطريق لا يمر من خلال أي مناطق أو تجمعات سكنية وبالتالي فهو آمن 100% ولا ينبغي أن تقلق من وجود مارة من المشاة، أما إن وجدت الخط مرسوماً بشكل متقطع فهذا يعني أن المشاة معتادون على المرور من خلال هذا الطريق فكن حذراً خلال القيادة، وكلما زاد معدل تقطيع الخط كلما كانت كثافة المارة أكبر.

الاستعانة بخيارات السيارة في رؤية الطريق

تزود السيارات دائماً بمجموعة من الخيارات التي هدفها الأول والأخير أن تساعد السائق على القيادة براحة أكبر، وبعض تلك الخيرات هي أساسية في جميع أنواع السيارات مهما كان تاريخ إنتاجها والبعض الآخر تعتبر ميزات إضافية لن تجدها سوى في السيارات الحديثة وتشمل:

المرايا

سواء على جانبي السيارة أو في منتصفها أمام السائق سوف تجد مرآة لتساعد السائق على رؤية الطريق من مختلف الزوايا والتي يجب أن يتأكد السائق في كل مرة من نظافتها وضبط زاويتها كي يتمكن من رؤيتها بوضوح.

الشاشة

تعتبر من الميزات التي أضيفت على السيارات الحديثة والتي تحل محل المرآة الأمامية للسائق، حيث تتوفر كاميرا في الخلف وشاشة أمام السائق خلف الزجاج مباشرة كي يتبين منها ما يوجد خلفه على الطريق وبالتالي ينجح في ركن السيارة بسهولة وأمان.

المستشعر

هو عبارة عن قطع معدنية صغيرة بحجم العملات المعدنية يتم تركيبها في الجزء الخلفي من السيارة كي تصدر صافرة كلما اقتربت السيارة من شيء ما سواء أكان حائط أو سيارة أخرى.

عمرو عطية

طالب بكلية الطب، يهوى كتابة المقالات و القصص القصيرة و الروايات.

أضف تعليق

19 + إحدى عشر =