ذعر تعارف الزوج

تصاب الكثير من النساء بحالة ذعر تعارف الزوج على النساء الأخريات وتتخيل على الدوام أن مجرد تعارف الزوج على هؤلاء النساء أنه سيقيم علاقة خفية معهن أو على الأقل مع بعض منهن، وأن الخيانة شبح يلوح في الأفق ويهدد منزل الزوجية ويدفعه إلى الهاوية، ربما تكون هذه الأوهام صحيحة وربما تظل مجرد أوهام ليس لها أي مصدر سوى هواجس الإنسان ومخاوفه أو أن العلاقة أصلا بها رصيد كافي من اللاطمأنينة جعلتها تفقد الأمان والثقة لذلك سنتحدث عن مسألة ذعر تعارف الزوج لدى الزوجة على نساء أخريات من جميع الجوانب.

ذعر مبرر أم غير مبرر

في البداية يجب أن نسأل أنفسنا هل ذعر تعارف الزواج على نساء أخريات هو ذعر مبرر أم غير مبرر؟ هل هو ذعر له دوافعه ومبرراته المنطقية أم أنها وسوسة النفس والشيطان الذي يجري من الإنسان مجرى الدم لذلك إن كان هناك أمور تجعلك تفتقرين للأمان مع زوجك وتشعرين أنه من الممكن أن ينجرف بسهولة في أي علاقة إذًا فالذعر هنا واجب أما إن كان الأمر مجرد وسوسة النفس وخوف فهذا له عدة أسباب أهمها: افتقاد الثقة في نفسك وافتقاد الثقة في زوجك وعدم شعورك بالطمأنينة أو الأمان في علاقتك الزوجية وهذه الأمور لها علاج لكن في البداية نحب أن نعرف كيف يمكننا معرفة إن كان ذعر تعارف الزوج على نساء أخريات له ما يبرره ويعضده بالفعل أم لا؟

كيف تعرفين أنكِ في خطر أم لا؟

ذعر تعارف الزوج كيف تعرفين أنكِ في خطر أم لا؟

- إعلانات -

أشياء بسيطة تعرفين بها إن كنتِ في خطر وبالتالي ذعر تعارف زوجك على نساء أخريات مبرر أم أنكِ في الأمان ويجب عليكِ نفض هذه الأفكار التي ليس لها أهمية عن رأيك، هذا ما سنوضحه.

يظهر الموضوع ويتضح جليا حينما يخبرك زوجك عن هؤلاء النساء أو يهاتفهن أو يرد على رسائلهن أمامك دون أي حرج، حين يحدثك عنهن أو حين يسارع بالثرثرة معك حول هذه العلاقات حتى لا يتسرب إليكِ الشك في هذه الحالة فعلا نستطيع أن نقول أنكِ بعيد عن الخطر وأن ذعر تعارف الزوج على نساء أخريات ليس بالشيء الذي يجب أن توليه اهتمامك، أما إن كان هذا الشخص يتعمد إخفاء علاقاته هذه عنكِ أو أنه يحاول إخفاء تفاصيلها أو يهاتفهن ويرد على رسائلهن في الخفاء ففي هذه الحالة خوفك وذعرك مبرران جدا ويجب عليكِ اتخاذ التدابير اللازمة حول الأمر.

- إعلانات -

حاولي مصادقتهن

أفضل طريقة لمواجهة ذعر تعارف الزوج على نساء أخرى ووجودهن في حياته هو أن تحاولي التعرف عليهن بل وتطلبي منه أن يحدثك عنهن وتسألينه عن أخبارهن، لا شك أنه ليس هناك أي أزمة في حصول الزوج على صديقة من الجنس الآخر سواء كانت صديقته من البداية أي قبل الزواج منك أو تعرف عليها وكانت زميلته في العمل مثلا أو طبيبته أو صديقة لصديقه أو شيء من هذا القبيل، حاولي التعرف على هذه المرأة الأخرى ومصادقتها وبالتالي تضمنين وجودك معهن في كافة الأحوال ولا تدري لعلك تظفرين بصديقة جيدة وتصبح هذه الصديقة صديقة للأسرة بدلا من صديقة للزوج فقط وتتخلصين من هذا القلق.

اجعليه يدعوهن على العشاء

كيف يمكنك مواجهة ذعر تعارف الزوج دون أن يشك الزوج في أنك تحاولين إقحام نفسك في علاقاته؟ حسنا كما قلنا في الفقرة السابقة حاولي مصادقتهن، كيف؟ اجعلي زوجك يدعوهم على العشاء وتبادلا الكلمات الجميلة، أتفهم تماما –كرجل- تعامل امرأة مع امرأة أخرى كيف يكون وهي تظن أنها غريمتها وكيف سيكون الكلام من تحت الضرس والابتسامات صفراء والتلميحات شلالات، ولكن على أي حال يجب أن تكوني حسنة النية لأنه معنى أن زوجك دعاها بالفعل ومعنى أنها لبيت الدعوة فيجب عليك أن تكوني على مستوى هذه الخطوة الحضارية والتي تتعرفين فيها على صديقة زوجك وأن تظلي دائما معها تقدمين المحبة والمودة والترحاب خصوصًا وأنها في بيتك.

عرفيه أنتِ أيضًا على أصدقاءك الرجال

ذعر تعارف الزوج عرفيه أنتِ أيضًا على أصدقاءك الرجال

لا يجد زوجك غضاضة بالطبع في تعرفه على نساء أخريات طالما أن العلاقة بريئة والهدف منها هو التواصل الإنساني وهي علاقات مكشوفة وفي النور أليس كذلك؟ لا بأس إذًا عرفيه أنتِ على أصدقائك الرجال، أخبريه بأن لك أصدقاء وحققا هذا التكامل من خلال التعارف المتبادل على أصدقائكما، فإن قبل هذا فهو نيته حسنة بالفعل وطالما هو صديق جيد ووفي لصديقاته بشكل حضاري وتقدمي فهو سيقبل أن يكون لكِ أيضًا أصدقاء رجال أما إن لم يقبل وثار ورفض حتى مناقشة الأمر فهنا يجب أن تطلقي لذعرك العنان، فهو في محله.

انعدام الثقة

عزيزتي المرأة إن مواجهة ذعر تعارف الزوج يبدأ دائما من انعدام الثقة إذا اسألي نفسك قبل أي شيء هل أنا أثق في زوجي؟ بمعنى هل أثق أنه يستطيع منع نفسه من الانجراف في علاقات جانبية وقد يهوي في الخيانة أم أنكِ لا تثقين في النساء من حوله؟ وإن كنتِ تثقين فيه وفي قدرته على إدارة علاقاته بشكل جيد ولا زال لديك هذا الذعر، فلماذا تشعرين باللاطمأنينة في العلاقة؟ أم أنكِ تشعرين بأنك غير كافية؟ كل هذه الأمور تتعلق بانعدام الثقة حيث مع تنافي الخطر عن علاقة زوجك بأي امرأة كانت فإنك في هذه اللحظة تواجهين مشكلة كبيرة.

فتشي عن السبب

يجب عليكِ عزيزتي أن تفتشي دائما عن السبب الذي يجعل تعارف زوجك على نساء أخريات ذعرا ورعبا كبيرا بالنسبة لك لأن ذلك يعني أن هناك مشكلة في علاقتكما الزوجية أو أن هناك مشكلة في ثقتك بنفسك وثقتك به وفكري لماذا قد يفكر زوجك في خيانتك من وجهة نظرك ولماذا تكون النساء الأخريات بالنسبة لك مصدر رعب وتهديد، هناك أشياء قد تكون غير مبرر للخيانة ولكنها رغم ذلك هامة حتى تكوني كافية، فكري في الاهتمام بزوجك أكثر واسألي نفسك هل أنتِ مقصرة في حق زوجك وفي حق علاقتكما الزوجية أم لا؟

حاولي معالجة مشكلة ذعر تعارف الزوج

أخيرا وليس آخرا فكري في معالجة المشكلة، ليست مشكلة ذعر تعارف الزوج أي تمنعي زوجك من التعارف على نساء أخريات بل على العكس أن تقومي بالبحث في أسباب هذا الذعر بموضوعية وتعالجي المشكلة إن وجدت وتحاولين إحاطة زوجك والاهتمام به وعموما إن كان زوجك من النوع فارغ العين الذين لا يملأ عينه إلا التراب فهذا قدرك ويجب عليك عدم التقصير حتى النهاية، لكن الحذر لا يمنع قدر.

ذعر تعارف الزوج على نساء أخريات إما أن يكون مبررا أو غير ذلك وفي حالة إن كان مبررا فعليك البحث في أسباب المشكلة ومعالجتها أما إن غير مبررا ومجرد وسوسة الإنسان لنفسه ففي هذه الحالة فما عليكِ من شيء سوى السعي نحو تقبل الموضوع بالطرق التي ذكرناها سابقا.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

1 × اثنان =