داء الحركة

مرض داء الحركة أو دوار البحر حقيقي للغاية، ويمكنه أن يجعل الرجال الأقوياء يتحولون إلى اللون الأصفر ويشعرون بالدوخة، والغثيان، أو ​​يسقطون على ركبهم. تشمل أعراض داء الحركة الدوخة والإرهاق والغثيان والقيء ولها علاقة بمركز التوازن في الأذن الداخلية، ومع أنه ليس كل البشر يصيبهم هذا البشر، إلا أن نسبة لا بأس بها يصيبها هذا الشعور، إن كان على ظهر المركب، أو حتى أثناء ركوبهم السيارة أو الطائرة، إذا كنت أحد هؤلاء فيما يلي بعض الطرق لتجنب داء الحركة عند الإبحار أو الصيد أو المبحرة.

حبوب منع الحمل

داء الحركة حبوب منع الحمل

أقراص داء الحركة هي أفضل طريقة للسيطرة على الغثيان والقيء والدوخة في حال أصيب الإنسان بـ داء الحركة ، العديد من حبوب منع الحمل التي تحتوي على الزنجبيل متوفرة في السوق مع أو بدون وصفة طبية، وهي تعمل على تهدئة المعدة ومنع الغازات وانتفاخ البطن. هذه الحبوب مناسبة للبالغين والأطفال ويجب أخذها قبل ساعة من النشاط، من الأقراص الأخرى لـ داء الحركة التي يمكن وصفها التي تحمل الاسم الطبي (Dramamine و Bonine) وفي العادة ينصح سؤال الطبيب قبل تناولها.

بقع سكوبولامين

للرحلات البحرية الطويلة، يتوفر الدواء على شكل بقع في السوق، ويطلق عليها “بقع سكوبولامين”، هذا الدواء يعالج داء الحركة ببطء وفي كميات خاضعة للرقابة من خلال الجلد، يجب الانتباه إلى أن هذه الأدوية لها آثار جانبية مثل النعاس، وهو أيضًا يتطلب سؤال الطبيب عنه قبل تناوله.

أفضل الأطعمة للتعامل مع داء الحركة

يجب على الأطفال والبالغين الذين يعانون من دوار الحركة تناول وجبات خفيفة قبل السفر. أثبت الزنجبيل، كما ذكر أعلاه انه احد أفضل الأطعمة للحد من المرض والغثيان الناجم عن الحركة. يمكنك تناول شاي الزنجبيل المنزوع من الكافيين قبل الإبحار أو السفر. أيضا يمكن أن تساعد المشروبات الغازية أيضًا في تسكين المعدة.

أما الأطعمة التي عليك تجنبها فعليك تجنب تلك الغنية بالتوابل والغاز والكحول والشاي والقهوة، أيضا تجنب الأطعمة التي تحفز الهيستامين مثل التونة والطماطم (البندورة) والسلامي والجبن والمخلل. لا تسافر أبدًا أو تبحر على معدة فارغة أو بعد تناول وجبة كبيرة، والأفضل أن تحمل معك وجبات خفيفة في متناول اليد للرحلات الطويلة أو السفر.

نظارات مكافحة مرض داء الحركة

هذا النهج غير تقليدي لتجنب دوار الحركة في أعالي البحار. يمكنك دائما استخدام حبوب داء الحركة ولكن يمكن لأولئك الذين لا يريدون وضع المواد الكيميائية في الجسم استخدام هذه النظارات الإلكترونية. يمكن حتى استخدامها أثناء السفر بالسيارة أو في الطائرات، أما أفضل ما يمكنه أن نقدنه لك هذه النظارات فهي أنها توفر حماية للأشعة فوق البنفسجية أيضا وتبدو جيدة. يمكن للرجال والنساء استخدامها عند الإبحار أو الصيد. تخفف النظارات من المدخلات الحسية التي تساعدك على تجنب النظر في الماء أو المركبة أثناء الحركة، لكن يجب الانتباه أن هذه النظارات ليست مناسبة لأولئك الذين لديهم للعمل على الأشرعة / قارب / اليخت.

أساور مضادة لـ داء الحركة

تتوفر في هذه الأيام أساور تساعد على مقاومة داء الحركة ، وتتوفر في الأسواق الإلكترونية، هذه الأساور قابلة للشحن وهي تعمل على الوقاية من داء الحركة ، والعديد منها مصادق عليه من قبل إدارة الغذاء والدواء في مختلف دول العالم. أنها فعالة للأشخاص الذين يعانون من مرض دوار الهواء (السيارات) وداء الحركة . يأتي الكثير منها مع ميزة ضبط مستويات الكثافة اعتمادًا على مدى أعراض الشخص، يمكن للنساء اللواتي يعانين من غثيان الصباح أثناء الحمل استخدام هذه الأساور بأمان لتجنب الغثيان. من الأمور الإيجابية أن هذه الأساور تبدو عصرية ومتميزة كذلك. وطريقة عملها بسيطة فهي تقوم بالضغط على نقاط معينة من الرسغين مما يقلل من أعراض المرض واضطرابات المعدة، ومن المعروف أنه لا توجد آثار ضارة معروفة لها.

البقاء رطبا

قبل الإبحار ولمدة 2-3 أيام، اتخذ احتياطات معينة مثل زيادة استهلاكك للمياه. شرب على الأقل 12-14 كوب كل يوم من الماء، بمجرد بدء الرحلة أو الإبحار، وحتى لو شعرت بمرض داء الحركة ، حافظ على رطوبتك، اشرب الكثير من السوائل على مدار الساعة حتى إذا ظهرت أعراض المرض.

فيتامين سي (C)

إنها فكرة جيدة لبدء دواء داء الحركة المناسب قبل 24 ساعة من الإبحار. تناول الكثير من فيتامين سي، الذي يعتبر واحداً من أفضل أدوية داء الحركة تداولا، لأنه يقاوم إنتاج الهيستامين.

الاستلقاء

في حال شعورك بـ داء الحركة عليك وفورا الاستلقاء في أقرب مكان يمكنك من ذلك، فالاستلقاء يقلل من الهيستامين الذي يصل إلى الدماغ، ولهذا يمكنه أن يساعد في إيقاف دوار الحركة بعد أن يبدأ.

الاستفراغ لعلاج داء الحركة

إذا كنت تشعر بالغثيان، قم بالاستفراغ، فقط تأكد من القيام بذلك بأمان،. يشعر معظم الناس بتحسن بعد ذلك، ولكن من المهم الحفاظ على السوائل المرتفعة لمنع الجفاف. توفر الطائرات أكياس لهذا الغرض. احمل دائما مجموعة إضافية من الملابس للحوادث خاصة عند الإبحار مع الأطفال المعرضين للدوار.

استنشق الزيوت الأساسية

لعلاج دوار الحركة بعد أن يبدأ، استنشق الزيوت الأساسية مثل الزنجبيل والنعناع. هذه هي علاجات آمنة لمرض داء الحركة لأولئك الذين لا يرغبون في تناول حبوب منع الحمل أو أقراص. احتفظ بزجاجة من الزيت أو جهاز استنشاق زيت أساسي في جيبك. تتوفر العديد من المنتجات الدوّارة والمستنشقة التي تحتوي على هذه الزيوت الأساسية بسهولة ويمكنك حملها بأمان أثناء السفر الجوي أيضًا.

تجنب الحركة أو القراءة أو اللعب

في الرحلات البحرية، تجنب استخدام هاتفك وقارئ الكتب الإلكترونية والأجهزة اللوحية وما إلى ذلك. يجب على الأطفال تجنب اللعب أو القراءة خاصة لأن هذه الأنشطة تميل إلى تفاقم الأعراض. من المهم بشكل خاص تجنب حركات الرأس والجسم، الاستلقاء أو الاتكاء هو الأفضل.

تجنب المقاعد أو الأماكن التي تتسبب بالدوار

بعض المقاعد مثل مقاعد النوافذ، والمقاعد المواجهة للخلف في السيارات، والقطارات والطائرات والمقاعد الجانبية في القوارب يمكن أن تزيد أيضًا من الأعراض. تجنبها بقدر الإمكان. المقاعد المتوسطة هي الأفضل لأنك هناك تقتصر على النظر إلى الأمام وتجنب الرؤية المحيطية.

الحصول على بعض الهواء النقي والتنفس ببطء وعمق

استنشق ببطء وعمق. هذا سوف يحول عقلك ويساعد على الحد من الغثيان. يمكنك أيضًا الجلوس ووضع رأسك بين الركبتين. تواصل الاستنشاق والزفير ببطء وعمق. هذا ضروري لتهدئة المعدة.

كن هادئا واسترخ لتجنب داء الحركة

داء الحركة كن هادئا واسترخ لتجنب داء الحركة

الحفاظ على موقف إيجابي أمر ضروري للغاية لتجنب داء الحركة ومرض الحركة.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

اثنا عشر − 9 =