خيانة الزوج عبر الإنترنت

أكثر الخيانات انتشارا ورواجا الآن هي خيانة الزوج عبر الإنترنت وهي متوفرة وسهلة على الدوام ولا تتطلب سوى هاتفا متصلا بالإنترنت ليس إلا، ونحن نلعب الألعاب أو نستخدم التطبيقات المختلفة فتأتينا إعلانات رخيصة عن تطبيقات المواعدة عبر الإنترنت التي لا تستهدفنا نحن بالطبع بل تستهدف الضجرين الملولين من حياتهم الزوجية ويسعون لإقامة علاقات خارجها، فضلا عن تيسير الإنترنت فكرة الخيانة، فلو كنت جالسا وحدك ليلا فستفكر في محادثة زميلتك التي تحاول التقرب منك وتحاول التودد إليك، ربما ستتفقان على موعد للقاء في مكان سري، خصوصًا أن الإنترنت بما يضمنه من سرية وخصوصية على الأقل بالنسبة لنطاقك يزيح من أمامه كل الكوابح المجتمعية ويترك الإنسان لضميره ونوازعه وأهوائه فحسب.

مظاهر الخيانة الزوجية

الخيانة الزوجية التقليدية كانت قديما تحدث في أضيق الحدود ويجب أن يكون الإنسان واعيا تماما ومدركا لما يحدث بأن هذه خيانة، وكانت الخيانة الزوجية التقليدية تأتي عبر مقدمات عدة يخاف فيها الإنسان من التتبع الاجتماعي له في ظل القيود التي يفرضها عليه المجتمع بطبيعة الحال، فتواصل رجل متزوج أو احتكاكه بامرأة أخرى سواء كانت متزوجة أم لا لم يكن يتم إلا في أضيق الحدود، وهذه كانت الخيانة الزوجية التقليدية، وقد كان من الممكن أن تتم الخيانة الزوجية عبر العمل أيضًا أي أن النساء اللائي في طريقك لخيانة زوجتك معهن محدودات بحكم الحركة والنشاط، أما الآن فإن الخيانة يمكن أن تحدث بسبب وبغير سبب وبمنتهى السهولة وبدون أي قيود اجتماعية أو أسرية، القيود ستأتي من داخل الإنسان وحده ومن ضميره.

كيف تحدث خيانة الزوج عبر الإنترنت ؟

تحدث خيانة الزوج عبر الإنترنت عن طريق رغبة الزوج في التعرف على نساء أخريات فيلجأ لإحدى تطبيقات المواعدة أو من خلال امرأة يعرفها بشكل سطحي بالخارج ويعمق علاقته معها من خلال الإنترنت كما يمكن أن تحدث خيانة الزوج عبر الإنترنت لمجرد التسلية حيث يقوم الرجل بالحديث مع نساء أخريات لمجرد التسلية والخروج من أجواء الالتزام والحياة الزوجية الرتيبة.

كيف تعرفين خيانة الزوج عبر الإنترنت ؟

تستطيعين معرفة خيانة الزوج عبر الإنترنت إن وجدتيه يجلس بعيدا ويحدق في هاتفه ويكتب وتتغير ملامح وجهه حسب الرسائل الواردة له، كما تستطيعين معرفة ذلك حين تجدينه يحرص على ألا تمسكين بهاتفه أو ترين المعروض لديه على الشاشة، كما أنه يرتبك كلما رن صوت رسالة وهو بعيدا عن الهاتف فيهرول سريعا ليعرف ممن كانت الرسالة، أو إن استيقظتِ ليلا ووجدتِ أنه لم ينم بعد ويمسك بهاتفه ويعبث به، أو وجدتيه يتحدث في الهاتف فاعلمي أن العلاقة بينه وبين تلك التي يحادثها عبر الإنترنت قد قفزت مراحل متقدمة.

حكم الخيانة الإلكترونية

خيانة الزوج عبر الإنترنت حكم الخيانة الإلكترونية

الخيانة الإلكترونية مهما كان مستواها تأخذ في حكمها نفس حكم الخيانة الزوجية وحتى إن كانت للتسلية أو للترفيه، صحيح أنها ليست بفظاعة الخيانة الجسدية أو الشعورية مثلا ولكن الخيانة الإلكترونية فيها الكذب والتزييف والتشنيع إما بإنكار الزوجة أو بالكذب بشأنها بأنها متسلطة وقاسية وأشياء من هذا القبيل، الخيانة ليست في الممارسة ولكن في المبدأ نفسه، أن هناك عدم ثقة وهناك كذب وتزييف في العلاقة والخيانة تعريفها هي كل علاقة لا تستطيع الحديث عن تفاصيلها أمام الزوجة، لذلك خيانة الزوج عبر الإنترنت هي نفسها الخيانة التقليدية.

زوجي يخونني على الفيسبوك ماذا أفعل؟

حين يخونك زوجك على الفيسبوك بأن يتعرف إلى فتيات أخريات أو أشياء من هذا القبيل فعليك أن تواجهيه بهذا الأمر ولا تخافي، وتستطيعين اكتشاف ذلك عن طريق ارتباطه الشديد بهاتفه وفتحه الماسنجر لساعات طويلة وإرسال واستقبال الرسائل، لماذا عليكِ أن تواجهيه؟ لأن الأمر يبدو سهلا في البداية، مجرد كلام مع أخريات ربما حتى لا يعرف أشكالهن الحقيقية، ولكن هذا سيؤدي في النهاية إلى ما لا يحمد عقباه لذلك عليكِ بمواجهة زوجك بهذا الأمر وإرجاعه إلى رشده حتى لا يتخيل أن الأمر بسيطا أو سهلا لهذه الدرجة.

خيانة الزوج عبر الإنترنت من الأمور السيئة جدا وليس لها أي مبرر أو دافع ولا يمكن اعتبارها نزوات قصيرة لأنها تستطيع القضاء على الأسرة نهائيا والمنزل فيما بعد لذلك لا تهاون مع الأمر ويجب مواجهة الزوج على الفور.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

خمسة × 1 =