تسعة
الرئيسية » صحة وعافية » الصحة النفسية » خيال قبل النوم : كيف تتخلص من خيالات ما قبل النوم؟

خيال قبل النوم : كيف تتخلص من خيالات ما قبل النوم؟

قد يعتبر امتلاك الفرد خيال قبل النوم ميزة، فهذا يدل على الخيال الواسع للفرد الذي يساعده على الابتكار لكن خيال قبل النوم ليس دائماً على هذا النحو من الجمال!

خيال قبل النوم

ومشكلة خيال قبل النوم لا يعاني منها شخص أو اثنين بل تمثل شكوى عامة للكثير من الناس الذين يعانون بمجرد محاولة الخلود إلى النوم من خيالات واسعة الأفق تبدأ بالتزاحم على العقل فتحول بين صاحبه وبين النوم مما يجعله يعاني من الأرق لفترات طويلة وربما طيلة الليل بأكمله. لكن لا تيأس أبداً فسوف نقدم لك مجموعة حلول لتجعلك تخلد إلى النوم سريعاً قبل أن ينشط خيالك.

كيف تتخلص من عادات خيال قبل النوم ؟

الاعتياد على نشاط ثابت قبل النوم

الجسم البشري مثله مثل الطفل الصغير الذي تحاول أن تعوده على نظام ثابت في حياته فيعتاد عليه بالفعل ويجد صعوبة في التكيف مع أي نظام مخالف عنه وللتخلص من خيال قبل النوم فإن أول نصيحة نوجهها إليك هي أن تعتاد على نشاط ثابت يستغرق منك حوالي نصف ساعة تتجه بعدها مباشرة إلى النوم مثل التمارين الرياضية البسيطة أو القراءة أو الاستماع لموسيقى هادئة أو أي نشاط من هذا القبيل بهذا النحو يعتاد الجسم على أنه بمجرد القيام بهذا النشاط فإن الذي سيحدث بعده مباشرة هو التوجه للنوم وبالتالي يصبح العقل على استعداد للخمول بمجرد الانتهاء من ذلك النشاط.

تدوين كل ما يدور بخيالك

من الحلول كذلك لمشكلة خيال قبل النوم هو أن تقوم بوضع كراسة بجوار سريرك دوماً بحيث بمجرد خلودك إلى النوم أو حتى محاولتك ذلك بالطبع ستراودك نفس الخيالات وأحلام اليقظة التي تأتي كل يوم عندها تقوم بإمساك الكراسة وتبدأ على الفور في تدوين كل الأفكار التي تدور بعقلك في ذلك الوقت وحاول أن تكون مفصلاً قدر الإمكان فكلما زادت التفاصيل التي تدونها كلما نجحت في التخلص من كل تلك الأفكار بشكل أسرع حيث بتلك الطريقة يعتاد عقلك على تفريغ خيالاته وأفكاره في ورق وبالتالي يصبح خالياً وتستطيع حينها النوم.

اختيار نوع النشاط الذي تمارسه ليلاً

قبل النوم عادة ما يقوم البعض منا بالقراءة قليلاً من الوقت قبل الخلود للنوم حتى تساعدهم القراءة على الشعور أكثر بالنعاس وهي طريقة قد تفيد في كثير من الأحيان لكن تجدنا نفاجئ في أحيان أرخى بنتيجة عكسية حيث تسبب القراءة لنا أرقاً أكثر ويصبح النوم صعباً أو يكاد يكون مستحيلاً وتفسير تلك الظاهرة هي أن القراءة وحدها لا تساعد على النوم بل ما يساعد هو محتوى الكتاب الذي نقرأه فإذا كان الكتاب ذو محتوى هادئ ومريح للعقل فسيساعد ذلك بالفعل على التخلص من خيال قبل النوم بشكل كبير والشعور بالنعاس لكن على العكس إن كان محتوى الكتاب مثيراً للعقل مثل روايات الرعب أو الإثارة والتي تحفز الجسم على إفراز هرمون الأدرينالين وبالتالي يزيد نشاط العقل بشكل واضح مما يمنع عنك النوم على الفور لذلك تأكد من اختيار محتوى جيد للقراءة قبل النوم يتسم بالهدوء والاسترخاء حتى تنجح في التخلص من خيال قبل النوم الذي يعتبر ضيفاً شبه دائماً عليك.

اللجوء لتمارين التأمل

تمارين التأمل من الحلول السهلة والسريعة التي تساعد على استرخاء العقل ودخوله في حالة من الهدوء والسلام النفسي في البداية اجلس في مكان هادئ بعيد عن الضوضاء والإزعاج واجلس على الأرض أو على أي سطح مستوي وتنفس ببطء وبعمق وحاول التركيز على كل نفس تلتقطه بهدوء كذلك تجنب الانشغال بأي أفكار أخرى قد تشغل عقلك أثناء القيام بتمارين التأمل.

الاستماع إلى موسيقى هادئة

إذا لم تفلح الطرق السابقة معك في الحد من خيال قبل النوم حاول أن تجرب الاستماع إلى موسيقى هادئة وليست صاخبة قبل النوم بفترة وجيزة على أن تلتزم بالتركيز مع الألحان والموسيقى الهادئة فقط ولا تفكر في أي أفكار أخرى تدور في عقلك, وللتوصل إلى مقاطع الموسيقى الهادئة تلك يمكنك البحث عبر الإنترنت حيث ستجد العديد منها متاح للاستماع والتحميل المباشر على هاتفك الشخصي قم فقط بتجربتها أولاً وأيهم تجد نفسك متأثراً بها وتتفاعل معه أكثر قم بتحميله والاستماع إليه كل يوم.

استثارة خيال قبل النوم في اتجاه إيجابي

أكثر ما يمنع النوم عنك ويصيبك بالأرق هو أن يأخذك خيال قبل النوم إلى اتجاه سلبي حيث تتذكر ذكريات مؤلمة أو تتخيل مواقف مريرة تحدث لك وبالتالي يستثار عقلك ولا تنام؛ لذلك حاول تهدئة العقل باستخدام الخيال وتحويل السلاح الذي يمنع عنك النوم إلى وسيلة لتحقيقه وذلك عبر التفكير في اتجاه إيجابي يوحي بالنعاس مثل أن تتخيل نفسك خفيف الوزن لدرجة أنك تطير على سحابة وتحلق في السماء في هدوء شديد وبعيد عن أي نوع من أنواع الضوضاء التي قد تشتتك عقلك وذهنك وتمنع عنك النوم.

كذلك يمكنك تخيل أن هناك أشياء عديدة متكررة من نفس النوع تمر أمامك وأنك تقوم بعدها مثل مجموعة حيوانات مختلفة تمر كالقطيع واحداً تلو الآخر أمام بصرك وعليك أن تنهي عدها بدقة شديدة أو مجموعة من الكراسي أو الأدوات وخلافه لكن تجنب أن تتخيل أنك تقوم بعد أشخاص لأن ذلك سوف يقود عقلك بدون إرادة منك إلى أن تتخيل وجوهاً معينة لهؤلاء الأشخاص مما سيدخلك في دوامة أخرى لأن كل وجه تتخيله يعني خيال إضافي وقصة جديدة يسرح بها خيالك ويمنع عنك النوم مجدداً, كذلك يمكنك تخيل أنك تروي الأبجدية الخاصة بلغتك بشكل متكرر وبتركيز عالي مع ذكر كلمة تبدأ بكل حرف.

تجنب الغناء

من أكثر ما يمنع عنك النوم ويسبب استثارة خيال قبل النوم هو غناء الشخص مع نفسه أو ما يعرف بالدندنة حيث يبدأ الشخص في ترديد أغنية يحفظها عن ظهر قلب وبالتالي يمر على مسامعه لحن الأغنية باستمرار وتتكاثر الأصوات في خياله وتتجمع مع بعضها وربما يذهب الخيال إلى أبعد من ذلك فيتذكر مواقف معينة مرتبطة بتلك الأغنية كالفيديو الخاص بها أو أين استمع لها لأول مرة ومع من كانت وكل ما يرتبط بالأغنية من ذكريات سواء حزينة أو سعيدة وعندها لن تتمكن من النوم أبداً لأن تلك الأفكار ستكون قد تزاحمت في عقلك وعندها يستحيل معها النوم.

إن مشكلة خيال قبل النوم ليست مشكلتك وحدك بل يعاني منها الكثير والكثير من الناس وخصوصاً ممن ينامون بغرف منفردين ومغلقة عليهم على عكس ما يكون معك شخص بالغرفة يمكنك التحدث معه قليلاً حتى يغلبك النعاس, حاول تجربة الحلول السابقة بشكل متكرر لعلها تجدي وهناك حلول أخرى مرتبطة بالجانب الديني أو الروحاني مثل الاستماع إلى نصوص دينية أو صلوات ما قبل النوم أو الأدعية والأذكار وهي أشياء قد لا يكون لها إثبات علمي ولكن في الجانب الديني تعد ضرباً من ضروب اليقين ولذلك يمكنك تجربتها أيضاً بجوار الحلول السابقة لعلها تكون المنجية وتمنع عنك استثارة خيال قبل النوم.

عمرو عطية

طالب بكلية الطب، يهوى كتابة المقالات و القصص القصيرة و الروايات.

أضف تعليق

14 + 13 =