خل الزنجبيل

خل الزنجبيل يعد من المواد الغذائية الهامة الغنية بكميات كبيرة من الفوائد الصحية، كما يدخل خل الزنجبيل في إعداد الكثير من أطباق الطعام مثل طبق السلطة ومن الممكن أن يستخدم في إعداد تتبيلة السمك أو اللحم أو الدجاج حيث يُضفي على تلك الأطعمة مذاقاً خاصاً ومميزا ونكهة رائعة، وخل الزنجبيل مأخوذ من عشبة الزنجبيل التي تنتشر بالمناطق الحارة وتتميز بأزهارها الصفراء وزيتها الطيار، أما حبة الزنجبيل فيكون موقعها تحت الأرض مثل البطاطس وعندما تذبل أزهارها يُعرف بذلك أن حبات الزنجبيل قد نضجت تماماً ويتم الاستعداد من أجل إخراجها ومن ثم تجفيها وطحنها، والزنجبيل لا يتم استخدامه كخل فقط وإنما لديه الكثير من الاستخدامات الأخرى مثل كونه توابل للطعام ومشروب ساخن مثل القرفة والسحلب.

طريقة تحضير وإعداد خل الزنجبيل

خل الزنجبيل يتم إعداده عبر هرس كمية كبيرة من الزنجبيل الطازج وطحنه في الخلاط الكهربائي، ثم يتم إضافة كمية وافرة من الخل وجدير بالذكر أنه يمكن استخدام أي نوع من أنواع الخل المتواجدة في السوق ويتم خلط المكونات مع بعضها البعض جيدا في عبوة زجاجية محكمة الإغلاق وتُترك لمدة طويلة تصل إلى أربعين يوماً في مكان معتم للغاية وذلك حتى يتم الحصول على أفضل فائدة وطعم لخل الزنجبيل.

فوائد خل الزنجبيل

خل الزنجبيل يذخر بالعديد من الفوائد الصحية؛ تلك الفوائد العديد هي:

  • خل الزَنجبيل يعمل على طرد الغازات من الجسم وذلك لكونه مطهر قوي للمعدة.
  • يعمل على تقوية نشاط الذاكرة وتحفيز المخ ولذلك يُنصح بتناوله أثناء فترة الامتحانات وذلك من خلال تناول ملعقة صغيرة يومياً من خل الزنجبيل مع عسل النحل في الصباح الباكر.
  • يساعد على تسكين آلام الصداع وذلك عبر دهن منطقة الدماغ بخل الزنجبيل مخلوطاً مع ملعقة صغيرة من زيت الزيتون.
  • يعمل على تقليل القلق والتوتر وتهدئة الأعصاب، حيث يمكن تناول كوب من اللبن الدافئ مع ملعقة من خل الزنجبيل.
  • يساهم خل الزنجبيل في تطهير الجهاز التنفسي وخاصة الحنجرة والقصبة الهوائية حيث يعمل كمضاد حيوي قوي.
  • يعالج خل الزنجبيل التهاب اللوز والزكام والبلغم كما يعمل على خفض درجة حرارة الجسم.
  • علاج الشعور بالغثيان وذلك عن طريق تناوله بشكل يومي مع النشا والسكر.
  • المساهمة في التخلص من التبلد الذهني والخمول وذلك عن طريق تناول كوب من الحليب مع ملعقة صغيرة من الزبيب وملعقة صغيرة من خل الزنجبيل.
  • القضاء نهائياً على الشعور بالعطش وذلك عبر إضافته للأطعمة لمختلفة مثل الدجاج واللحوم والأسماك ويمكن استخدام تلك الفائدة تحديداً خلال أيام شهر رمضان الكريم.
  • يعالج خل الزنجبيل بشكل فعال عصر الهضم والإمساك.
  • يعمل على تطهير المسالك البولية وذلك لأنه مدر للبول وطارد للكثير من سموم الجسم المختلفة.
  • المساهمة في علاج أمراض العيون وخاصة غباش العين والعشى الليلي وذلك بتناول كوب من عصير الجزر مُضافاً إليها ملعقة صغيرة من خل الزنجبيل وهناك طريقة أخرى وهي عمل كمادات من خل الزنجبيل ووضعها على منطقة العينين.
  • يعالج خل الزنجبيل أيضاً القولون العصبي وذلك عبر تناوله مع مشروب الكمون المغلي.

فوائد خل الزنجبيل للبشرة

خل الزَنجبيل معروف بفوائده الصحية العديدة، وعطفاً على الاستخدامات الغذائية والصحية لخل الزنجبيل فهو يستخدم أيضاً للأغراض الجمالية للبشرة حيث يعمل على تفتيح ونضارة البشرة ويقوم كذلك بتنعيمها وإزالة جميع الدهون والشوائب العالقة بها، ومن أشهر الوصفات الطبيعية التي تستخدم خل الزنجبيل من أجل العناية بالبشرة هي:

خلطة الزنجبيل للتخلص من الحبوب

مكونات تلك الخلطة هي ملعقة صغيرة من خل الزنجبيل وثلاث ملاعق من الزنجبيل المطحون وملعقتين كبيرتين من الماء الفاتر؛ تستخدم تلك الخلطة عن طريق تكوين عجينة رقيقة من الخليط السابق ووضعه على أماكن الحبوب بالوجه وتركه لمدة ثلث ساعة وبعد ذلك يتم غسل الوجه بالماء البارد وغسول الوجه المناسب، ومن أجل الحصول على أفضل النتائج يتم تكرار هذه الوصفة بشكل أسبوعي وستلاحظين اختفاء الحبوب خلال شهر واحد من استخدام الوصفة.

خلطة الزنجبيل من أجل الحصول على بشرة ناعمة الملمس

مكونات تلك الخلطة هي ملعقة كبيرة من خل الزَنجبيل وملعقة من الخميرة ومقدار مناسب من عسل النحل؛ يتم خلط المكونات جيداً ويوضع الخليط لمدة ربع ساعة على البشرة وتُغسل بعد ذلك بالماء الفاتر، تلك الخلطة يُفضل تكرارها ثلاث مرات أسبوعياً من أجل بشرة ناعمة كالحرير.

خلطة الزنجبيل لتفتيح البشرة

مكونات هذا الماسك هي بيضة بيضة ومعلقة صغيرة من خل الزنجبيل ونصف ليمونة وخمس ملاعق من الزنجبيل المطحون؛ يتم خلط جميع المكونات معاً ثم يتم فرد الماسك على البشرة ويُترك لمدة ثلث ساعة ويغسل بعدها بالماء البارد، يُفضل تكرار هذا الماسك أسبوعياً لمدة شهرين لملاحظة النتائج.

خلطة الزنجبيل لتنشيط الدورة الدموية وتقشير البشرة

مكونات هذا الماسك هي ملعقة صغيرة من السكر وملعقة من خل الزَنجبيل وملعقة من زيت الزيتون وملعقة من الزنجبيل المطحون، في البداية تُخلط جميع المكونات جيداً وتوضع على البشرة ويتم تدليك البشرة جيداً وبشكل دائري برفق مع الحرص على الابتعاد قدر الإمكان عن منطقة العينين، بعد ذلك يتم تنظيف الوجه عبر استخدام قطعة من الثلج من أجل إغلاق المسام ثم يتم غسل الوجه بماء بارد، يُذكر أن هذا الماسك يعمل على إزالة خلايا البشرة الميتة وتنقية مسامها ونعومتها بشكل ملحوظ، وعادة ما يتم تكرار ماسك التقشير بشكل أسبوعي ولا يستحب عمله أكثر من مرة أسبوعيا حتى لا تتضرر مسام البشرة.

فوائد خل الزنجبيل لتنحيف الجسم

خل الزنجبيل يتميز بقدرته الفائقة على تقليل الوزن والعمل على إحراق الدهون المتراكمة في مناطق الجسم المختلفة ويمكن استخدام خل الزنجبيل من أجل التنحيف بالشكل التالي: توضع في البداية أربعة ملاعق كبيرة من الزنجبيل المبشور في وعاء ويُضاف إليها كأس كبيرة من الماء، بعد ذلك يتم وضع الإناء على النار ويُترك حتى تمام الغليان ، بعد ذلك يتم رفع الإناء عن النار ويُترك حتى يبرد، بعد أن يبرد بشكل تام تُضاف ملعقتان كبيرتان من خل الزنجبيل وملعقة كبيرة من ماء الورد إلى الخليط وبعد ذلك يتم مزج الخليج بشكل مستمر حتى يكون قوامه كثيفاً ثم يتم حفظه في وعاء زجاجي مغلق بشكل محكم خارج الثلاثة، ويتم استخدام الخليط السابق عبر دهن المناطق التي تتراكم فيها الدهون بشكل يومي هذا إلى جانب ممارسة التمارين الرياضية اليومية.

فوائد خل الزنجبيل لصحة الشعر

خل الزَنجبيل له قدرة كبيرة على علاج تساقط الشعر وهذا من خلال خلط خل الزنجبيل مع زيت الجوجوبا وزيت الأفوكادو وزيت الزيتون وبعد إعداد هذه الخلطة من الزيوت يتم تدليك فروة الرأس بها بحركات دائرة وبلطف وذلك لمدة نصف ساعة قبل غسل الشعر من تلك الزيوت بواسطة شامبو للأطفال، وعطفاً على وقف تساقط الشعر وزيادة كثافته يعمل خل الزنجبيل أيضاً على علاج قشرة الشعر وذلك عبر تدليك فروة الرأس بخل الزنجبيل بشكل يومي ويمكن أيضاً خلط الخل مع زيت الزيتون من أجل الحصول على شعر خالي من القشرة ولامع وقوي.

ختاما، فخل الزنجبيل يمتلك العديد من الفوائد والقدرات الهائلة سواء بالنسبة لصحة الجسم مثل قدراته في علاج الإمساك والإسهال والقولون العصبي،أو فوائده الجمالية في صحة البشرة والشعر؛ فخل الزنجبيل يعمل على تفتيح البشرة ويزيد من نعومتها كما يعمل على زيادة كثافة الشعر والقضاء على القشرة.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

خمسة × أربعة =