الإسعافات الأولية في حالة كسور العظام
الإسعافات الأولية في حالة كسور العظام

كسور العظام من أكثر الحوادث المؤلمة للإنسان، والتي تتطلب عناية طبية فورية تجنباً لأي مضاعفات، فالهيكل العظمي هو المسئول الأول عن تحمل وزن الجسم وحركته، أي خلل أو كسر به يُمكن أن يؤدي لتضرر الأوعية الدموية وحدوث نزيف داخلي إذا لم يتم تقديم الإسعافات الأولية بأسرع وقت ممكن، خاصة في حالات الكسور الشديدة، فأكثر ما يؤدي لتدهور الحالة هو تحريك مكان الكسر بشكل خاطئ، أو تعرض المريض لصدمة دون أن يلقى الإسعافات الأولية الصحيحة، لذلك يجب أن يكون كل منا على دراية كاملة بهذا النوع من الإسعافات، لأنه عادة الأكثر شيوعاً سواء بين الأطفال أو البالغين، في هذا المقال سنقدم لك أهم الخطوات التي يجب إتباعها في حال تعرض أحدهم ل كسور العظام .

خطوات الإسعافات الأولية في حالة كسور العظام

1اتصل بالإسعاف فوراً

أول ما عليك فعله في مثل هذه حالة كسور العظام ، خاصة إذا كانت الإصابة شديدة هو الاتصال وطلب المساعدة فوراً، فقد يدخل المريض في حالة من الصدمة إذا كانت الإصابة شديدة، لذلك لابد من وجود مختص بأسرع وقت ممكن، خاصة إذا ظهر على المريض أعراض غير اعتيادية، مثل الإغماء أو توقف النفس، أو الشحوب والتعرق الشديد، أو النزيف إذا كان الكسر مفتوح، أو شديد لدرجة أن العضو المكسور يظهر بشكل غريب.

2أوقف النزيف

في حال كان الكسر مفتوح لابد من اتخاذ إجراء وقائي بشكل سريع لتجنب فقدان مزيد من الدماء، لذلك قم بالضغط على الجرح بلطف بواسطة قطعة قماش قطنية نظيفة، يُمكنك استخدام أي مادة أخرى طالماً أنها جيدة الامتصاص، لا تقوم بالضغط على الكسر مباشرة لكن على الجرح من الخارج فقط، كذلك إن كان هناك أي شيء حاد قد اخترق الجلد وسبب الجرح فلا تُحاول إزالته مهما حدث، لأن إزالته قد تسبب نزيف حاد يهدد حياة المريض.

اقرأ ايضاً : كيف توقف النزيف في المنزل ؟

3لا تُحرك المريض

محاولة تعديل وضع المريض أو أي من أجزاء جسده قد يُسبب ضرر شديد، وقد يؤدي لتفاقم الحالة، لذلك حاول فقط أن تبقى بجانبه وتحاول إبقائه واعياً قدر الإمكان حتى لا تصبه بأي أذى، الحالة الوحيدة التي يُسمح فيها بتحريك المريض هو أن يكون وضعه يُسبب انقطاع الدورة الدموية وعدم وصولها للجزء المصاب، في هذه الحالة قم بتعديل وضعه قدر الإمكان لكن لا تُحاول نقله، خاصة إذا كان مُصاب بكسر في الحوض أو الفخذ، أما إن كان ولا بد، فقم بضم قدميه معاً مع وضع بطانية أو أي شيء سميك بينهما، وضعه على ناقله أو أي شيء صلب ثم انقله.

4 قم بعمل كمادات ثلجية

الكمادات الثلجية تُساعد على تخفيف الألم والتورم كما تُخفف من حدة النزيف كذلك إن وجد، قم بملء كيس أو وعاء مخصص للكمادات بالثلج ثم ضعه بلطف على مكان الكسر، يُمكنك استخدام أي شيء مُثلج من المُجمد في حال لم تجد أي كيس ثلجي مُتاح.

5تأكد أن الشخص لم يدخل في حالة صدمة

دخول الشخص المصاب في حالة من الصدمة يهدد حياته بشكل كبير، فالصدمة تعني عدم وصول الدم والأكسجين لأعضاء الجسم بما فيها المخ بشكل ملائم وكافي كي يتجنب أي ضرر، لهذا إذا لم يتلقى العناية اللازمة بشكل فوري قد تتضرر أعضائه بشكل دائم، أعراض الصدمة تشمل برودة في الأطراف وشُحوب البشرة، بالإضافة لتباطئ النبض والغثيان وتشوش الذهن وزيغ العينين، إذا لاحظت أي من هذه الأعراض فاسمح للمريض بالاستلقاء مع وضع قدميه أعلى قليلاً من رأسه ولف جسده ببطانية أو أي شيء ثقيل لإبقائه دافئاً، أما إن كان يتقيأ بسبب الغثيان فضعه على جانبه حتى لا يختنق.

6قم بعمل جبيرة

في حال كان المصاب بمكان بعيد وقد يتطلب الأمر بعض الوقت قبل أن تصل إليه المساعدات الطبية، يجب عمل جبيرة لمنع أي مضاعفات قد تلحق بالكسر، في هذه الحالة قم بإحضار أي شيء صلب ليعمل كداعم للعظام، يُمكنك استخدام المجلات السميكة أو بعض الورق المقوى أو الأخشاب.. إلخ، الأهم أن يكون صلب بما يكفي، ضع الدعامة حول مكان الكسر ثم قم بربطها بواسطة أي شيء يصلح، سواء قطعة قماش أو حزام جلدي أو حبل ..إلخ، لكن يجب ربطها بحذر وعدم تضييقها حتى لا تؤذي الجرح أو تسبب ضعف أو انقطاع الدورة الدموية في مكان الكسر.

7اطمئن على وضعه

في حال سببت الجبيرة ألم للمريض أو زادت من حدة الإصابة، فيجب إزالتها على الفور حتى لو كانت المساعدة الطبية ستتأخر، لأنها ستجعل الوضع أسوء بكثير، كذلك تأكد من أن سريان الدم طبيعي ويصل لمكان الإصابة خاصة إن كانت الإصابة في أحد الأطراف، إذا لاحظت شحوب بالجلد أو برودة في الطرف المصاب أو عرق بارد فقم بإزالتها فوراً.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

2 × اثنان =