خرطوم الفيل

خرطوم الفيل هو عبارة عن جزء من الجسد على شكل أنبوبة يمتد من الشفاه العلوية لدى الفيل ويصل وزنه في الغالب إلى أكثر من مائة وأربعين كيلو غرام تقريبًا، وهو رقم كبير جدًا بالنسبة لخرطوم فيل منفرد ولكنه بالطبع متناسق مع الفيل وحجمه الكبير، بل والأدهى أن الفيل يمكنه تحريك الخرطوم الكبير الخاص به بكل ارتياحيه وسلاسة وفي جميع الاتجاهات العلوية والسفلية والعرضية، ويعتبر الفيل هو الحيوان الوحيد الذي يتميز باحتوائه على خرطوم فلا يوجد أي حيوان أخر لديه مثل هذه العلامة المميزة، ولذلك حاول الكثير من العلماء إجراء التجارب على مثل هذه العملية أو العمليات التي تتم عن طريق الخرطوم، بل وقاموا أيضًا بمحاولة عمل جهاز إلكتروني مشابهه لخرطوم الفيل، يقوم بالإمساك بالأشياء الثقيلة جدًا وغيرها بعض الفوائد الأخرى، فخرطوم الفيل أمر هام جدًا بالنسبة للفيل ولاستمرار بقاءه وممارسة حياته بصورة طبيعية، ولذلك سنقوم بالحديث عن الخرطوم بشكل مفصل متناولين لجميع جوانبه كاملة، فلا تذهبوا بعيدًا.

فائدة خرطوم الفيل

خرطوم الفيل فائدة خرطوم الفيل

يزن خرطوم الفيل حوالي مائة وأربعين كيلو غرام تقريبًا فوزنه أكبر من وزن أغلب البشر ولكنه أمر طبيعي بالنسبة للفيل، حيث أن الفيل يعد الحيوان الأضخم على وجه الأرض ويصل طوله إلى ثلاثة أمتار تقريبًا، لذلك فلا مشكلة من أن يكون خرطوم الفيل بهذا الحجم الكبير الشيء العجيب حقًا في الموضوع هو أن الفيل يمكنه تحريك خرطومه ذلك بكل سهولة ويسر، فيمكنه تحريك الخرطوم بسهولة جدًا وبدون أي مشكلة بل واستخدامه أيضًا في الكثير من الأشياء والمهام التي يقوم بها الفيل يوميًا، وهنا تأتي فائدة خرطوم الفيل وهي كثيرة ومختلفة فمثلًا يستخدم الخرطوم كذراع أو يد للفيل يقوم من خلالها بحمل الأشياء التي يريد الإمساك بها.

فالطعام الذي سينوي أكله يقوم بحمله من على الأرض ورفعه للأعلى بواسطة الخرطوم الخاص به، وتقول بعض الإحصائيات التي سجلت عن حيوان الفيل أنه يمكنه حمل ما يزيد عن المائتين وخمسين كيلو غرام عن طريق خرطومه، وهو رقم كبير جدًا ويوضح لنا لماذا يتم حمل البشر بسهولة من قبل الفيل، وعلى النقيض من ذلك الوزن الكبير فيمكن لخرطوم الفيل أن يمسك بقطعة نقود معدنية صغيرة، ولا نسى أيضًا أن طرف خرطوم الفيل حاد بعض الشيء وهذا ما يمكنه من قطع الأشياء التي ينوي أكلها أو الإمساك بها مثل الأعشاب والخضروات، بعد ذلك لدينا من فوائد خرطوم الفيل هو أنه يمكن تحريكه في جميع الاتجاهات بكل سهولة، حيث أنه يحتوي على أربعين ألف ليف عضوي يمكنونها من الحركة بشكل مستمر.

كيف يتنفس الفيل؟

بشكل عام يتنفس الفيل من خرطومه وهذا ما يعد أحد فوائد خرطوم الفيل العديدة فهو كما قلنا يمسك به الأشياء ويأكلها ويحركها بكل سهولة وزد على ذلك يتنفس من خلالها، حيث يدخل الهواء عن طريق الخرطوم ثم يسير فيه إلى أن يصل إلى رئتي الفيل الداخلية، وهناك رأي أخر بخصوص نقطة تنفس الفيل وهو يقول بأن الفيل يأخذ الهواء من خلال فتحات أنفه الموجودة في نهاية خرطوم الفيل أو عن طريق فمه، وبذلك يصبح خرطوم الفيل هو المسئول عن التنفس وتناول الطعام والإمساك بالأشياء وهذه ما تم جمعه كفوائد لخرطوم الفيل، ومن الجدير بالذكر أن هناك تجارب علمية قد أجريت على خرطوم الفيل لمعرفة مدى القدرة التي وهبها الله له حتى يتمكن من فعل الأشياء التي ذكرناها بالأعلى.

وقد حاول العلماء أيضًا اختراع خرطوم فيل صناعي يمكن للإنسان استخدامها كمساعدة له في أمور الحياة الصعبة، ولكن إلى الآن لم يتم ابتكار مثل هذا الأمر، نعود مرة أخرى لتنفس الفيل ونذكر أن الفيل يمكنه أن يسبح في الماء بكامل جسده ماعدا خرطومه الذي يتنفس منه، وقد قام بعض الناس بمحاولة تقليد مثل هذه العملية حيث جلبوا أنبوبًا وركبوها على أنفهم ثم نزلوا إلى المياه، ولكن للأسف فشلت التجربة وحدث بعد المشكلات لدى هؤلاء الناس وذلك لأن الفيل يختلف عنا تكوينيًا ونظام الضغط الهوائي مختلف تمامًا عنا، لذلك لا يجب تقليد أي شيء نراه في حياتا حتى لا تحدث لنا مشكلة خطيرة قد تؤذي بحياتنا.

الطعام الأساسي للفيلة

نأتي هنا للحديث عن الطعام الأساسي الذي تتناوله الفيلة يوميًا فقبل كل شيء يجب عليك معرفة أن الفيل الواحد يأكل في اليوم ما يزن مائة خمسة وثلاثين كيلو غرام من الطعام، وهذا الكم الكبير من الطعام يعتبر شيء طبيعي بالنسبة للفيل ووزنه الكبير الذي قلنا عنه بالأعلى، أما عن نوية الطعام الذي يتناوله فالفيل يأكل الفاكهة والجذور ولحاء الأشجار والأعشاب، ويتم أخذ الأكل عن طريق الخرطوم حيث يفككه من مكانه الأصلي ثم يضعه في فمه، ويستمر هكذا على نفس النحو حتى يشبع ثم يشرب بعدها كمية من الماء، ويخرج للسير والتنقل في المكان الذي يعيش فيه وكلما جاع بحث عن طعام ليأكله حتى يصل في النهاية إلى المائة خمسة وثلاثي كيلو غرام من الطعام، وتقدر كمية المياه التي يشربها يوميًا بحوالي عشرة لتر من المياه، يسحبها عن طريق الخرطوم ثم يضعها في فمه مثل الأكل ومثل كل شيء أخر يقوم به، فكما قلنا خرطوم الفيل هو فمه ويده وأنفه وكل شيء بالنسبة للفيل.

الأماكن التي تعيش فيها الفيلة

خرطوم الفيل الأماكن التي تعيش فيها الفيلة

بعيدًا عن خرطوم الفيل سنتحدث هنا عن موطن الفيلة أو المكان التي تحب العيش فيه فالفيلة بشكل عام تحب الأماكن العشبية، وهي الأماكن المليئة بالأعشاب لكونها الغذاء الأساسي لها فسنجد الفيل دائمًا في الغابات وأماكن حشائش السافانا، هذا بجانب بعض الأماكن الأخرى الأقل انتشارًا مثل المستنقعات والصحاري والأجزاء العليا سواء الاستوائية أو غير الاستوائية في قارتي آسيا وإفريقيا، والفيلة تفضل السير في مجموعات أو قطيع داخل أراضيها حيث أن الذكور يكونون قطيع منفرد والإناث كقطيع مثله، وعلى رأس القطيع الأنثوي توجد أم حكيمة هي المسئولة عن جميع الفيلة الإناث الموجودين تحتها، والفيلة الذكور على نفس الحال أيضًا أو قد نجد بعض الذكور يعيشون بمفردهم في الغابات.

وعندما يحين وقت التزاوج تلتقي مجموعات الذكور مع الإناث حتى تتم هذه العملية الهامة جدًا بالنسبة لهم، وبعد انتهاء فترة التزاوج تدخل الأنثى في فترة حمل كبيرة جدًا تبلغ الاثنين وعشرين شهر، وبالنظر إلى تلك المدة نجد أنها تعادل مرتين ونصف تقريبًا من فترة حمل أنثى البشر، ومن الجدير بالذكر أن صغير الفيل يسمى دغفل ويظل تحت رعاية أمه لمدة ثلاثة سنوات تقريبًا، فهي تأخذه إلى أماكن الطعام وتحميه من هجوم الحيوانات المفترسة مثل الأسد والنمر والفهد وما إلى ذلك من هذه الحيوانات الخطيرة.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

عشرة − اثنان =