تسعة
الرئيسية » صحة وعافية » حمى الأطفال : كيف تعالج حمى الطفل؟ وما هي أسبابها؟

حمى الأطفال : كيف تعالج حمى الطفل؟ وما هي أسبابها؟

الحمى أو ارتفاع درجة الحرارة قد تشكل خوفا أو قلقا كبيرا لدى الأم عندما ترى أن طفلها قد أصيب بالحمى، لذا سنقدم لكم في هذه المقالة ملف عن أسباب حمى الأطفال .

حمى الأطفال

ترتفع درجة حرارة الطفل لعدة أسباب مرضية، وارتفاع الحرارة لا يعد مرضا، ولكنه نتيجة لعلة أو مرض ما قد أصاب طفلك، وعندما تحدث حمى الأطفال فهذا يعني أن الجهاز المناعي للطفل سليم ويعمل بشكل جيد ويؤدي جميع وظائفه على أكمل وجه، ولكن هذا لا يغني عن التطرق لمعرفة الأسباب التي أدت للحمى لتجنب خطورة ما قد يحدث للطفل خاصة إذا استمرت حرارته في الارتفاع.

أهم أسباب حمى الأطفال

التهاب الحلق

هو أحد أكبر أسباب الإصابة بالحمى، ويكثر الإصابة به في فصل الشتاء نتيجة للتغيرات المناخية التي تتسبب في نقل الفيروسات كالإصابة بالإنفلونزا، ومن أسبابه أيضا التعرض لدخان السجائر، والغازات الأخرى التي تتسبب في حساسية الصدر، وأيضا نتيجة لضعف الجهاز المناعي للطفل، ومن أعراضه الأخرى التي يمكن أن تلاحظها الأم ضعف عام في البدن، وفقدان الشهية، والرغبة الشديدة في النوم، وعدم القدرة على الحراك أو اللعب مع قرنائه، تورم الغدد اللمفاوية للطفل أسفل الأذن أو تحت الإبط.

بعد تناول التطعيمات

مما لا شك فيه أن التطعيم يحمى الطفل من الأمراض المختلفة كشلل الأطفال والحصبة والتهاب الكبد الوبائي، وبعض الأمراض الأخرى التي تنتقل نتيجة للعدوى كالجدري المائي، وغيرها من الأمراض الأخرى، ولكن حمى الأطفالل تعد واحدة من الأعراض الجانبية الشائعة لهذه التطعيمات، والتي لا يمكن بأية حال من الأحوال حماية طفلك من الإصابة بها، ولكن يمكن التخفيف منها بعمل كمادات باردة للطفل كل ساعتين، وإعطائه سوائل مهدئة للشرب كاليانسون، والنعناع، أو العصائر الطبيعية، وفي حالة ما إذا استمرت درجة الحرارة في الارتفاع يمكن إعطائه دواء خافض للحرارة كالباراسيتامول وفي أغلب الأحوال يصرفه لك الطبيب من تلقاء نفسه فور إعطائه التطعيمات.

تناول بعض أنواع الأطعمة

هناك بعض الأطعمة التي يجب الانتباه إليها أثناء إعطائها للطفل لأنها تتسبب في رفع درجة حرارته كالمكسرات بجميع أنواعها والتوابل، والبهارات خاصة التي تحتوي على الملح بكثرة نظرا لكونها تتسبب في رفع ضغط الدم، وأيضا الأطعمة الغنية بالبصل والثوم، وعند تناول اللحوم الحمراء صعبة الهضم، ولتجنب إصابة طفلك بالحمى يجب التقليل من هذه الأطعمة، والإكثار من إضافة الخضروات، والفاكهة مثل البطيخ والجوافة، والحبوب الكاملة كالكورن فليكس والشوفان، ومنتجات الألبان كالزبادي والجبن إلى النظام الغذائي طفلك.

حمى الأطفال في مرحلة التسنين

نمو أسنان الطفل في سن الرضاعة أو كما يسميها الأطباء بمرحلة التسنين تعد من أجمل المراحل التي يسعد بها الأبوين أثناء نمو طفلهم خاصة إذا كان الطفل هو أول مولود لهما، ولكنها تسبب قلقا وحزنا للأم عندما تجد الأم أن طفلها قد أصبح كثير البكاء والشكوى وهى لا تعلم ما الذي أصابه فالحقيقة أن بعض النساء لا يكتشفن أن طفلهم يمر بهذه المرحلة إلا إذا ما صادفتها بعض الأعراض الجانبية مثل حمى الأطفال، واحمرار الخدين، وتغير عادات النوم وعدم رغبة الطفل في الرضاعة، وهنا كل ما عليها أن تقوم به هو إعطاء الطفل خافض للحرارة، ودهان الأسنان يوميا بجيل الأسنان المخدر للتخفيف من آلام الطفل، وتقديم الرعاية الغذائية له، ويجب التحلي بالصبر لأن هذه المرحلة قد تستغرق أسابيع طويلة.

الحركة الزائدة للطفل كالجري واللعب لفترات طويلة

الكثير من الأطفال مصابون بفرط الحركة، وهذا المرض لم يتم التأكد حتى الآن من السبب الرئيسي المؤدي للإصابة به، ولكن البعض قال أن السبب هو نشأة الطفل مع أطفال يحبون الجري واللعب، والبعض الأخر قال أنها وراثة عن الأبوين أو الأجداد، بينما قال آخرون أن التواجد في مناطق صناعية تتعرض لانتشار الغازات الكيماوية بالجو كمادة الرصاص يمكن أن تتسبب في فرط الحركة، وقصور الانتباه لدى الطفل، وعلى أية حال فإن أهم النتائج السلبية للحركة الزائدة حمى الأطفال التي تصيب الطفل وتجعله يلزم الفراش لفترة طويلة، وتعرق الطفل بشكل مفاجئ لنتيجة طبيعية لخفض الحرارة الزائدة من جسمه والأمر خطير، ويجب تدخل الأطباء فيه للحد من إصابة الطفل بأمراض عقلية ونفسية نتيجة للحركة الزائدة.

ارتفاع درجة الحرارة في فصل الصيف

أحيانا مع الارتفاع الشديد في درجات الحرارة وخاصة في بعض الدول، ومع التعرض المباشر للحرارة يصاب الطفل بما يسمى بضربة الشمس والتي تتسبب في حمى الأطفال وفقدان الوعي والغثيان والدوار وبرودة في الجسم وفقدان الكثير من الماء على هيئة عرق غزير وتباطؤ النبض، ويجب على الفور نقل الطفل للبيت أو المستشفى وتقديم السوائل له وأن يلزم الراحة ويبعد تماما عن أشعة الشمس وإذا لم يظهر أي تحسنا يجب نقله فورا للمستشفى لتلقي العلاج.

الطرق المنزلية للتخلص من حمى الأطفال.

تناول الماء

عندما يصاب طفلك بالحمى حاولي إعطائه الكثير من الماء خاصة إذا لاحظت وجود عرق غزير على جسمه، وملابسه حتى لا يصاب بالجفاف.

ارتداء الملابس الخفيفة كالقطن والحرير

للمساعدة في شفاء طفلك من الحمى يجب عليك أن تقومي بتخفيف ملابسه، وتزويده بملابس واسعة، وقطنية لتساعد على استرخائه وتعطيه راحة أثناء النوم فضلا عن كونها تساعد في امتصاص العرق.

الاستحمام بالماء الدافئ بدلا من البارد لعلاج حمى الأطفال

عندما يصاب طفلك بالحمى قومي بملء حوض الاستحمام بالماء الدافئ، واحرصي على أن يجلس طفلك فيه لمدة عشر دقائق فهذا يساعده على الشفاء السريع من الحمى، كما أن الماء الدافئ يساعد في التخلص من العدوى الفيروسية، وانسداد الأنف المصاحب للإنفلونزا.

إعطاء طفلك أطعمة تحتوي على فيتامين (ج)

يحتوي فيتامين (ج) على الكثير من مضادات الأكسدة التي تقاوم نمو الخلايا الفيروسية، والبكتيريا بالجسم فضلا عن فوائده العظمى في تقوية الجهاز المناعي، لذا فهو يساعد في علاج حمى الأطفال والذي يكون أحد أسبابه ضعف الجهاز المناعي للطفل، ويمكن الحصول عليه من الفراولة والتوت والطماطم والبرتقال والليمون والمانجو والفلفل الأحمر.

تناول بعض الأعشاب لعلاج حمى الأطفال

هناك الكثير من الأعشاب التي تساعد على التخلص من الحمى كعشبه البابونج، والتي تقلل أيضا من التهابات الحلق، والتهابات القولون والمعدة، وأيضا مشروب النعناع قد يساعد في علاج الحمى، وهو من المشروبات التي تقوم بتبريد الجسم، وطرد الغازات من المعدة، ولكن يجب إعطاء كمية قليلة منه للرضع لتجنب إصابتهم بالغثيان.

عمل كمادات بمكعبات الثلج.

عند ارتفاع درجة حرارة طفلك قومي على الفور بوضع القليل من مكعبات الثلج في قطعة من القماش، وضعيها على جبهة طفلك، واتركيها لمدة دقائق قليلة لسحب الحرارة الزائدة من جسمه.

وفي الختام نود أن ننوه بأن كل ما ذكرناه يعد من الطرق الإسعافية للتخلص من حمى الأطفال، وهذا لا يغني أبدا عن زيارة الطبيب خاصة إذا استمرت الحمى لأكثر من ثلاثة أيام فيجب حينها التوجه لأقرب مستشفى لتلقي الرعاية، والعلاج المناسب حسب الحالة المرضية.

منال محمد

كاتبة مقالات ومترجمة. لدي اكثر من 150 مقالة على موقع تسعة تغطي مواضيع الصحة والعافية والعناية الذاتية والغذاء والتغذية السليمة مثل العناية بالبشرة والشعر

أضف تعليق

20 − أربعة عشر =