تسعة
الرئيسية » صحة وعافية » كيف تستفيدي من حليب اللوز في الأغراض الصحية والتجميلية؟

كيف تستفيدي من حليب اللوز في الأغراض الصحية والتجميلية؟

حليب اللوز

حليب اللوز من أنواع الحليب النباتية الصحية التي تستخدم كبديل لحليب الغنم والأبقار، حيث إنه يتميز بمذاقه اللذيذ وفوائده العديدة، إليكِ في السطور التالية شرح مفصل لاستخدامات وفوائد حليب اللوز وطريقة تحضيره منزليًا.

يعتبر حليب اللوز من المواد متعددة الاستخدامات نظرًا لأنه يحمل العديد من الفيتامينات والعناصر الغذائية والتجميلية معا في آن واحد، فقد عرف منذ القدم بالحليب الذهبي كونه يحل محل حليب الأبقار والغنم علاوة على مذاقه المستساغ المفضل لدى الكثيرين، حيث يتم استخدمه للعديد من الأغراض الصحية خاصة لمن يعانون من حساسية اللاكتوز فهو الخيار الأفضل حتى يتمتعوا بفوائد الحليب الحيواني لكن بشكل أكثر صحة، لا يقتصر على ذلك فقط بل يستخدم لتجديد شباب البشرة وحل مشاكل الشعر كونه يحتوي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة والمعادن، لذلك سنستعرض معا كيفية الاستفادة من حليب اللوز سواء للصحة عامة أو بغرض التجميل.

كيفية تحضير حليب اللوز في المنزل؟

يمكنك الحصول على حليب اللوز بالاعتماد على خطوات سهلة ومبسطة، ما عليك سوى أن تحضري كوبين من حبات اللوز الأخضر وانقعيها في مقدار من الماء لمدة 12 ساعة على الأقل ثم قومي بتصفيتها وأضيفيها إلى أربع أكواب من الماء وامزجيهما معا باستخدام الخلاط الكهربائي حتى تصحن جميع حبات اللوز بشكل جيد، وبعد ذلك ضعي المزيج في قطعة من الشاش (القماش الخاص بتصنيع الأجبان) واضغطي عليه جيدًا حتى تحصلي على حليب اللوز دون أي رواسب أو الزبدة، كما يمكنك إضافة بعض المنكهات مثل الشوكولاتة والفانيليا إذا رغبتي في الحصول على طعم ألذ، وينصح بعدم إضافة أي تحليات سوى القليل من عسل النحل.

حليب اللوز للحامل

يحتوي حليب اللوز على مجموعة من المعادن والفيتامينات الضرورية، لتحسين الصحة بشكل عام وخاصة المرأة الحامل ومن أهمها:

  • يحتوي حليب اللوز على مضادات الأكسدة مثل فيتامين E، الذي يتميز بقدرته على الحد من توتر الأم المؤكسد خلال فترة الحمل المُرهقة.
  • يتميز باحتوائه على الأحماض الدهنية مثل أوميجا 3، التي تعمل على حماية القلب من الأمراض.
  • مصدر غني بالكالسيوم وفيتامين D، بالإضافة إلى فيتامين B12 وA وجميعهم عناصر ضرورية لتغذية الأم الحامل، والحفاظ على عظامها قوية أثناء مسيرة الحمل وحماية الأعصاب.
  • يحتوي على الفوسفور الذي يساعد في تعزيز قوة الأعصاب، إلى جانب الحفاظ على نشاط الدماغ
  • حليب اللوز يساعد على الحفاظ على مستوى الضغط لدى الحامل، ما يحميها من خطر الإصابة بتسمم الحمل.
  • يساهم في ضبط مستوى السكر في الدم، كونه يحتوي على نوع السكر الجيد الذي لا يضر الجسم.
  • يحد من ظهور مشكلة الكلف التي تصيب بشرة الحامل خلال مدة الحمل، بالإضافة إلى ترطيب الجلد وعلاج آثار حب الشباب.

تنبيه: في بعض الأحيان قد لا يتناسب حليب اللوز مع المرأة أثناء شهور الحمل، نتيجة احتوائه كل كمية قليلة من الدهون والسعرات الحرارية مقارنة بغيره من أنواع الحليب النباتية والحيوانية، فقد يسبب ذلك إلى شعور الحامل بالكسل وقلة النشاط كما انه قد يسبب الحساسية الغذائية للمكسرات فيجب أن تنتبهي إلى ذلك الأمر جيدًا، والجدير بالذكر أنه قد يعيق نشاط الغدة الدرقية والحد من قيامها بوظيفتها إذا أصيبت بأي اضطراب، لذا ينبغي الرجوع إلى الطبيب واستشارته قبل أن تقبلي على تناوله وإضافته إلى قائمة وجباتك اليومية خلال مدة الحمل.

حليب اللوز للوجه

تحرص المرأة دائما على العناية بجمالها ونضارة بشرتها ونعومتها، لذا ننصحك باستخدام حليب اللوز والاستفادة من فوائده الجمالية من اجل أن تحصلي على إطلالة متألقة بطريقة طبيعية أمنة بدون أي أثار عكسية، فكما ذكرنا سابقًا أن حليب اللوز يحتوي على مضادات الأكسدة التي تحافظ على البشرة من أضرار الجذور الحرة التي تعجل بظهور علامات التقدم في العمر. بإمكانك عمل قناع مثالي لتجديد خلايا بشرتك والحد وتأخير التجاعيد عن طريق خلط ملعقتين صغيرتين من حليب اللوز مع ملعقة كبيرة من الشوفان ونصف ملعقة صغيرة من العسل مع قطرتين من الليمون الطازج، اخلطي المكونات جيدًا وافردي الخليط على وجهك عدا منطقة محيط العينين واتركيه لمدة ربع ساعة، ثم اغسلي وجهك بالماء الفاتر.

حليب اللوز لتغذية البشرة

حليب اللوز من أفضل المواد الطبيعية التي بإمكانك المواظبة على تطبيقها لتغذية وترطيب بشرتك الجافة، نظرًا لأنه يحتوي على فيتامين A الذي يعتبر من العناصر الأساسية لتحسين ملمس الجلد وزياد نضارته حيث إنه يشكل طبقة عازلة تحافظ على البشرة من تأثير العوامل الخارجية التي تلوث وتسد مسامها، كما أنه يعتبر من المرطبات عالية الفعالية والكفاءة، قومي بتدليك بشرتك بحليب اللوز ودعيه لمدة عشر دقائق ثم اشطفي وجهك بالماء البارد كما يمكنك استخدامه لإزالة المكياج.

يستخدم أيضًا حليب اللوز ككريم لتنعيم البشرة وإعادة شبابها ولو بصورة بسيطة كونه غني ببروتينات اللوز التي تشبه مادة الكولاجين التي ينتجها الجلد للحفاظ على مرونة البشرة، وحمايتها من التجاعيد حيث إنه يتغلغل داخل خلايا البشرة ما يعمل على ترميم نسيجها وتعزيز جدارها دون ترك أي ملمس زيتي، بالإضافة إلى ظهورها بمنظر مشدود مفعم بالصحة والنعومة ما عليك إلا أن تدلكي جميع مناطق الجسم سواء الساقين الذراعين وما إلى ذلك بحركات دائرية لطيفة من الأسفل إلى الأعلى عكس الجاذبية الأرضية مرتين يوميًا صباحًا ومساءً، فتلك هي أفضل طريقة للحصول على بشرة مشدودة بدون ترهلات.

حليب اللوز للريجيم

بإمكانك استخدام حليب اللوز لخسارة وزنك الزائد حيث إنه يعتبر بديل للحليب الحيواني لعدة عوامل منها التحسس من اللاكتوز لذلك يفضله العديد من النباتيين، ومتبعين الحميات الغذائية لفقدان الوزن كونه يعتبر وجبة متكاملة مشبعة غنية بمعظم العناصر الغذائية مثل الألياف البروتينات كما أنه يحتوي على الدهون الصحية التي لا يمتصها الجسم بشكل كامل، لذا فهو حاجز لأنواع أخرى من الدهون حيث إنه خال من الكوليسترول أحد مسببات السمنة وأمراض القلب والشرايين.

يحتوي كل 143 جرام من حليب اللوز على 822 سعر حراري، و70.67 دهون غير مشبعة، 5.33 دهون غير مشبعة، 17 ألياف، 30.99 كربوهيدرات، 30.34 بروتينات، بالإضافة إلى احتوائه على كمية من معدن الماغنسيوم الذي يساعد في ضبط مستوى السكر في الدم بالتالي الحفاظ على معدل الأنسولين، ما يحد من الإحساس بالجوع فمن خصائص الماغنسيوم قدرته على التحكم في نشاط 200 إنزيم حارق للوحدات الحرارية وتحسين النوم، يضم أيضًا حليب اللوز عنصر البوتاسيوم الذي يساعد الجسم على التخلص من السوائل المختزنة ومن ثم خسارة الوزن المتزايد.

ومن اللافت للانتباه أن حليب اللوز غني بكمية كبيرة من البروتين الذي يحتاجه الأشخاص الراغبين في اتباع أنظمة غذائية نباتية لإنقاص الوزن خالية من أي مصدر حيواني، كما أنه يضم نسبة منخفضة من الدهون ولكنه يمدح بما تحتاجه من الألياف والدهون النافعة والمعادن مثل الصوديوم، الحديد، البوتاسيوم، الكالسيوم، الماغنسيوم، الفوسفور، الزنك، إلى جانب الفيتامينات المغذية الأخرى مثل الفوليك أسيد، الريبوفلافين، فيتامين سي، الريبوفلافين، الثيامين، B6 E وجميع هذه العناصر الغذائية تجعل منه وجبة كاملة قائمة بذاتها ليس فقط للتخسيس بل لصحة وظائف الجسم بوجه عام.

حليب اللوز للتسمين

بعد إجراء بعض الأبحاث على حليب اللوز وجد أنه غني بنسبة كبيرة من السعرات الحرارية والمواد الدهنية، لكنه أقل من حليب الأبقار حيث يحتوي كوب واحد من الحليب البقري على 146 وحدة حرارية، بينما كوب من حليب اللوز يحتوي على 60 وحدة حرارية لذا فيمكنك التحكم في زيادة وزنك أو إنقاصه من خلال مشروب حليب اللوز سواء بخلطه بالمواد التي تساعد على التسمين، مثل السكر والشوكولاتة والتمر أو تناوله دون أي إضافات للحفاظ على الوزن.

حليب اللوز للشعر

مرطب مثالي وفعال للشعر الجاف والباهت كما أنه يعمل على تغذية بصيلات الشعر وزيادة متانتها وترطيب فروة الرأس، وبالتالي يحد من تساقط الشعر ويظهره بمظهر كثيف ولامع لذا ينصح خبراء الشعر بتدليكه في فروة الرأس لمدة عشر دقائق قبل غسله بالشامبو أو إدخاله في تحضير الوصفات الطبيعية المغذية للشعر، حتى تحصلي على فائدته بشكل أكثر فاعلية.

بإمكانك تحضير ماسك مذهل لترطيب وتنعيم الشعر من خلال مزج خمس ملاعق صغيرة من حليب اللوز مع ثلاث ملاعق صغيرة من بياض البيض، وملعقتين من زيت جوز الهند أو زيت الأرجان، اخلطي المكونات حتى تندمج ثم طبقي الخليط على شعرك ووزعيه جيدا بين خصلات الشعر واتركيه لمدة ثلاث ساعات ثم اشطفي شعرك بالماء الفاتر والشامبو المناسب لنوع شعرك، وكرري ذلك مرتين أسبوعيًا إذا كان شعرك شديد الجفاف حتى تلاحظي تحسن حالته.

يمكنك أيضًا استخدام حليب اللوز كبلسم لترطيب الشعر بعد استخدام الشامبو وذلك بخلط كوب من حليب اللوز، يمكنك زيادته حسب طول شعرك مع إضافة ملعقة كبيرة من عسل النحل واتركي المزيج على شعرك بداية من الجذور حتى الأطراف لمدة نصف ساعة، ثم اغسليه بالماء البارد.

حليب اللوز للرضع

يشمل العديد من الفوائد الصحية الضرورية لصحة للأطفال والرضع، لكن ينصح بعدم استخدامه في السنة الأولى من عمر الطفل أو إعطائه للرضيع تحت إشراف الطبيب كبديل لحليب الأم خاصة من لا يستطيعون هضم الأنواع الأخرى من الألبان، حيث إنه في بعض الحالات قد يتسبب في نقص فيتامين ج وعدم مد الطفل بما يكفيه من هذا الفيتامين، لكن لا خلاف على فوائده التي تكمن فيما يلي:

  • يعمل على تقوية وبناء عظام وأسنان قوية نظرًا لأنه يحتوي على العناصر الضرورية لذلك كالكالسيوم وفيتامين D والفوسفور والماغنسيوم، ما يقلل من فرص الإصابة بهشاشة العظام في المستقبل حيث إن كوب من حليب اللوز يحتوي على 30٪ من الكالسيوم وهي نسبة تكفي احتياج الجسم اليومي، كما أنه يمتص بشكل جيد لتوفر فيتامين D.
  • يعزز من قوة الجهاز المناعي في مواجهة الأمراض كونه يحتوي على الفلزات القلوية ومضادات الأكسدة، وبالتالي يعمل على تحصين صحة الطفل وتعزيز نموه بشكل صحي وسليم وحمايته بنسبة كبيرة من أمراض القلب حوالي 30 إلى 40٪ .
  • يحد من احتمالية الإصابة ببعض أنواع الأمراض الخبيثة مثل سرطان القولون حيث إنه يسهل مرور الطعام عن طريق القولون، نظرًا لأن حليب اللوز يحتوي على كمية كبيرة من الألياف وبالتالي يمنع الإمساك الذي يصاب به الكثير من الأطفال الرضع، فهومن المشاكل الشائعة في هذا العمر كما يحافظ على سلامة وصحة الجهاز الهضمي للطفل.
  • يعزز من نمو خلايا المخ بشكل صحي، لأنه يتركب من الريبوفلافين ومادة إل-كارنيتين التي تساعد في النمو السليم لدماغ الطفل بالإضافة لتحسين قوة العضلات.
  • يرفع من معدل الطاقة حيث إنه غني بالمنجنيز والنحاس بالإضافة إلى فيتامين، ما يحافظ على مستوى عملية الأيض بصورة سليمة وإنتاج ما يحتاجه من الطاقة اللازمة للحركة والنشاط اليومي.
  • يساعد في التخلص من بعض مشاكل الجلد عند الأطفال مثل الجفاف الالتهاب والاحمرار، لذا ينصح أطباء الجلدية باستخدام زيت اللوز وحليب اللوز لترطيب بشرة الطفل الحساسة للتغلب على أي أضرار قد تلحق بجلده.
  • يحمي الطفل من الإصابة بمشاكل السمنة وزيادة الوزن حيث إنها أصبحت من الأمراض المنتشرة بين الأطفال في عمر صغير، علاوة على احتوائه على 90% من الدهون غير المشبعة ما يتحكم في شهية الطفل وبالتالي عدم المبالغة في تناول الطعام، لذلك ينبغي عليك كأم من التأكد أن حمية طفلك الغذائية تضم حليب اللوز الغير محلى.
  • يساهم في تعزيز صحة القلب ووقايته من بعض الأمراض خاصة النوبات القلبية المفاجئة في المستقبل نتيجة توفر البروتينات والماغنسيوم والبوتاسيوم والدهون المفيدة، بالإضافة إلى الفوليك أسيد الذي يقي من تراكم الدهون المتزايدة على الجدران الداخلية للأوعية والشرايين التاجية.

حليب اللوز لتقوية العضلات

تقوية وبناء العضلات يحتاج إلى استهلاك أنواع معينة من الأطعمة مثل تلك التي تحتوي على الفيتامينات والبروتينات ومادة إل-كارنتين التي تؤثر بشكل مباشر على الكتلة العضلية، بالإضافة إلى بعض عناصر فيتامين B الذي أثبتت الدراسات قدرته على نمو العضلات وتعزيز قوتها، كما أنه مصدر غني للبروتين الصحي المحفز لصحة العضلات والجلد مع الحفاظ على وظائف أجهزة الجسم.

حليب اللوز لصحة الكلى

هناك بعض المعادن التي إذا ارتفعت نسبة وجودها في الجسم من المحتمل أن تشكل ضررًا على الكلى ووظائفها مثل البوتاسيوم والكالسيوم، لكن حليب اللوز يتكون من نسبة محدودة من عنصري الفوسفور والبوتاسيوم ليس بنفس المقدار في أنواع الألبان الأخرى على سبيل المثال حليب اللوز، لذلك يفضل بالنسبة للأشخاص المصابين بمشاكل مزمنة وحادة في الكلى بأن تقلل قدر المستطاع من تناول الأغذية التي تحتوي على تلك المعادن بشكل مفرط.

حليب اللوز لصحة العين

تكمن فائدته في تحسين الرؤية حيث إنه غني بفيتامين A الذي يحافظ على صحة العين من كثرة استخدام الهواتف الذكية والجلوس أمام شاشات التلفاز والحاسب الآلي، لذا فتناوله باستمرار يمدك بالكمية التي تحتاجينها من فيتامين A حتى تتفادي مشكلة ضعف النظر.

تسخين حليب اللوز

يستخدم حليب اللوز في إعداد الكثير من وصفات الطعام والمشروبات وبالأخص أطباق الحلويات مثل أم علي والجلاش كبديل عن حليب البقر، لذا يتعرض للحرارة والتسخين لكن يفضل ألا يتعرض لدرجة حرارة عالية حتى يظل محتفظ بخواصه وفوائده.

وفي نهاية المطاف تعرفنا معا على حليب اللوز الذي قد يغفل البعض منا فوائده واستخداماته سواء لصحة الحامل أو الطفل أولفقدان الوزن أو حتى استخدامه في وصفات الطهي الشهية، فما رأيك عزيزتي في الاعتماد عليه كغذاء صحي ولذيذ؟ للحفاظ على صحتك ورشاقتك، ليس ذلك فقط بل لنضارة بشرتك وصحة شعرك حتمًا سيكون صديقك المفضل للصحة والجمال.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

هبه أبو الغيط

حاصلة على بكالوريوس تجارة قسم إدارة أعمال، من هواياتي: الرسم وأعمال الديكور والديكوباج، أعشق الكتابة وقراءة الروايات وتصوير المناظر الطبيعية.

أضف تعليق

19 − اثنا عشر =