حلوى كعب الغزال

حلوى كعب الغزال هي أحد أشهر المأكولات المغربية المدرجة على قائمة الحلويات التي تشتهر بها المنطقة الأمازيغية. وتتميز هذه الحلوى بمذاقها الرائع فضلاً عن شكلها المميز الذي يُصَوَّر على هيئة قطع هلالية الشكل ومنقوش على سطحها زخارف ونقوش بديعة الشكل وذات وحدات هندسية وجمالية دقيقة لا تخلو من الفن، ويُعَد هذا بمثابة الغلاف الخارجي حيث يُحشَى من الداخل بالعديد من المكونات. ونظرًا لثراء وتنوع مكونات هذه الحلوى فإنها غنية بالكثير من العناصر الغذائية المفيدة للصحة وما يؤكد ذلك أيضًا هو استخدام الفرن في إنضاجها للتقليل من المحتوى الدهني الضار بقدر الإمكان، بالإضافة إلى إمكانية تنويع العناصر الأساسية من أجل إنتاج إصدارات متنوعة من حيث المذاق. وعادةً ما يشيع إعداد هذا النوع من الحلوى في المناسبات السعيدة حيث إنها تساعد على نشر البهجة والسعادة بسبب ارتباطها النفسي بفعاليات الفرح والابتهاج. وفي هذا المقال نتناول طرق إعداد حلوى كعب الغزال بأكثر من طريقة من أجل إرضاء جميع الأذواق.

حلوى كعب الغزال بالقرفة ومعجون التمر

حلوى كعب الغزال حلوى كعب الغزال بالقرفة ومعجون التمر

يُعَد هذا الإصدار من حلوى كعب الغزال محبوبًا ومفضلاً لدى الكثيرين نظرًا لما يتمتع به مذاق القرفة والعجوة من شعبية عند العديد من الأشخاص.

المكونات

  • كوبان كبيران من السميد.
  • كوب كبير من الدقيق الأبيض المنخول.
  • كوب كبير من الماء.
  • ملعقة كبيرة من الخميرة الفورية.
  • ملعقة كبيرة من الزبدة المذابة مسبقًا.
  • بيضتان مخفوقتان.
  • 100 جم لوز مطحون.
  • ملعقتان كبيرتان من القرفة.
  • 200 جم من معجون التمر.
  • 3 ملاعق كبيرة من السمسم المحمص.
  • نصف ملعقة صغيرة من مسحوق المستكة.

طريقة الإعداد

في البداية يتم إعداد الحشوة على النحو التالي:

  1. يُمزَج كل من اللوز المطحون ومسحوق القرفة ومعجون التمر ومسحوق المستكة مع إضافة القليل من الماء.
  2. يتم التقليب المستمر باستخدام أداة خفق يدوية أو عن طريق جهاز الخفق الكهربائي.
  3. بعد الوصول إلى قوام متماسك بالدرجة المطلوبة توضَع عجينة الحشوة في حاوية مستقلة وتحفَظ على حدة لحين استخدامها.
  4. والآن يتم إعداد العجينة الأساسية للغلاف الخارجي المنقوش على النحو التالي:
  5. يُمزَج كل من السميد والدقيق الأبيض معًا وما تبقى من الماء.
  6. يستمر المزج بجهاز الخفق الكهربائي مع إضافة كل من البيض المخفوق والزبدة السائلة مع الاحتفاظ بكمية قليلة منها لاستخدامها لاحقًا.
  7. بعد أن تتكون عجينة ذات قوام متماسك تُضَاف الخميرة الفورية ثم تُغَطَّى العجينة بكيس بلاستيكي وتُحفَظ في مكان دافئ حتى تتخمر ويتضاعف حجمها.
  8. يُنثَر القليل من الدقيق على السطح المخصص لتشكيل العجينة.
  9. تُقَطَّع العجينة إلى قطع متساوية متوسطة الحجم.
  10. تُفرَد كل قطعة باستخدام النشابة حتى تصير رقيقة القوام ثم تُقَطَّع الحواف الزائدة بالسكين حتى يتشكل في النهاية مستطيل مستقيم الأطراف، وتُكَرَّر العملية بحيث تصير كل قطعة عجين مستطيلاً.
  11. توضَع كمية مناسبة من الحشوة في منتصف المستطيل في صورة خط مستقيم بحيث يوازي الأضلاع الطويلة.
  12. يُطوَى المستطيل عن طرق لصق أطراف الزوايا معًا بحيث يلتصق طرفا الضلع الطويل بطرفي الضلع المقابل له حتى يصير قريب إلى الشكل الأسطواني.
  13. يُقَطَّع الشكل الأسطواني الناتج بالسكين حتى تتكون وحدات أسطوانية ملفوفة صغيرة.
  14. تُشَكَّل كل وحدة على شكل هلالي مع غلق الأطراف والأجناب جيدًا حتى لا يخرج الحشو منها.
  15. يتم نقش السطح الخارجي للوحدات الهلالية باستخدام النقاشة من أجل صنع خطوط صغيرة مائلة متوازية.
  16. يُدهَن السطح المدهون لكل قطعة بما تبقى من الزبدة ثم يُنثَر فوقها حبات السمسم المحمص بالتساوي.
  17. تُرَص القطع على صاج الخبز في خطوط متوازية.
  18. يُسَخَّن الفرن مسبقًا حتى درجة حرارة 200 ْ م.
  19. يوضَع صاج الخبز في الفرن لمدة نصف ساعة مع الإشراف المستمر من خلال نافذة الفرن للتأكد من الوصول إلى درجة الاحمرار المطلوبة.
  20. بعد الانتهاء من عملية الخبز يتم إخراج الصاج والانتظار حتى يبرد ثم تُوَزَّع قطع حلوى كعب الغزال على أطباق التقديم لتصبح جاهزة للتناول.

حلوى كعب الغزال بالزبيب والمربى

حلوى كعب الغزال حلوى كعب الغزال بالزبيب والمربى

في هذا الإصدار من حلوى كعب الغزال تتم الاستعانة بالمربى لتكون مادة الحشو الداخلية إلى جانب الزبيب، ما يعطي المزيد من المذاق الحلو وإمكانية التنويع في نوع المربي حيث يمكن استخدام مربى المشمش أو الفراولة أو أي نوع آخر حسب الرغبة.

المكونات

  • كوبان كبيران من الدقيق الأبيض المنخول.
  • كوب كبير من الماء.
  • 3 بيضات مخفوقة.
  • عبوة صغيرة من البيكينج باودر.
  • ملعقة كبيرة من الزبدة المذابة مسبقًا.
  • ملعقة كبيرة من الخميرة الفورية.
  • 250 جم من المربي (يُحَدَّد النوع حسب الرغبة).
  • 3 ملاعق كبيرة من حبة البركة.
  • 200 جم من الزبيب.
  • ملعقة كبيرة من مسحوق القرنفل.

طريقة الإعداد

  1. تُعَد الحشوة من خلال مزج كل من الزبيب والمربى ومسحوق القرنفل معًا مع إضافة القليل من الماء حتى يتكون معجون متماسك القوام، ثم يُحفَظ في حاوية بلاستيكية ويوضَع جانبًا لحين استخدامها.
  2. يُمزَج كل من الدقيق المنخول مع الماء ويُخفَق باستخدام جهاز الخفق الكهربائي.
  3. في أثناء الخفق يُضَاف كل من البيكينج باودر والزبدة السائلة والبيض المخفوق، ويستمر الخفق حتى تتكون عجينة متماسكة القوام.
  4. تُضَاف الخميرة الفورية وتُقَلَّب جيدًا مع العجينة، ثم تُغَطَّى بكيس بلاستيكي محكم الإغلاق وتُحفَظ في مكان دافئ حتى تتخمر تمامًا.
  5. بعد ذلك تُقَسَّم العجينة إلى كريات صغيرة ثم تُفرَد كل منها باستخدام النشابة حتى تصبح كل منها قطعة مفرودة ورقيقة القوام.
  6. تتم مساواة أضلاع قطعة العجينة المفرودة حتى تصير مستطيلة الشكل.
  7. تُوَزَّع مادة الحشو بالتساوي على القطع المستطيلة بحيث توضَع في منتصفها ثم تُطوَى على النحو المبين في الإصدار السابق.
  8. تُقَطَّع القطع الأسطوانية حتى تتكون وحدات أسطوانية صغيرة.
  9. تُشَكَّل كل وحدة على هيئة هلالية الشكل مع إحكام إغلاق الأطراف جيدًا وتقويس الأطراف حتى يظهر شكل حلوى كعب الغزال المميز مع الحرص على مراعاة المساواة في الحجم بين جميع القطع.
  10. يُنقَش سطح قطع حلوى كعب الغزال باستخدام النقاش لصنع خطوط مائلة ومتوازية.
  11. يُدهَن السطح بالزبدة ثم يُنثَر بحبة البركة بالتساوي.
  12. تُرَص قطع العجين المنقوشة على صاج الخبز المعدني في شكل خطوط متوازية مع ترك مسافة مناسبة بين القطع.
  13. يُسَخَّن الفرن مسبقًا حتى درجة حرارة 180 ْ م.
  14. يوضَع صاج الخبز في الفرن المسخن مسبقًا لمدة لا تزيد عن 30 دقيقة.
  15. بعد التأكد من الوصول إلى درجة النضج المطلوبة يتم إخراج الصاج من الفرن ويُترَك جانبًا حتى يبرد.
  16. توزَّع قطع حلوى كعب الغزال على أطباق التقديم حتى يتم تناولها بجانب أقداح الشاي أو أي طبق جانبي حسب الرغبة.

وهكذا نكون قد استعرضنا طرق إعداد حلوى كعب الغزال حيث تظهر إمكانية التنوع تبعًا لاختلاف نوع الحشوة المستخدمة داخل القطع الهلالية إلى جانب تنويع المادة المنثورة على السطح لمنح مذاق وشكل مختلف في كل إصدار. وجدير بالذكر أن ثمة أنواع أخرى من الحشوات التي يمكن استخدامها حسب الأذواق الشخصية من أجل الحصول على أطعمة متنوعة بيد أن كل الحشوات ينبغي لها أن تشترك في المذاق السكري.

الكاتب: أحمد علام

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

19 − 15 =