حقن منع الحمل

تعج الصيدليات والمراكز الصحية المعنية بمئات الأنواع من موانع الحمل التي تختلف فيما بينها من حيث المزايا والعيوب وطريقة الاستخدام ودرجة الفاعلية في منع الحمل. وتُعد حقن منع الحمل واحدة من هذه الوسائل المُتعددة والتي بقدر ما أُشيع عنها من مضار على المدى القريب والبعيد يؤكد أطباء النساء دومًا على جدواها ومستوى أمانها مُقارنة بغيرها من الوسائل وينصحون بها مرضاهم. فكيف تعمل حقن منع الحمل؟ وما هي أهم مزاياها وعيوبها؟ وما الفئات المُستهدفة منها ومحاذيرها؟، هذا ما سنرصده سويًا عبر الموضوع التالي.

ما هي حقن منع الحمل ؟

هي حقن هرمونية تحتوي على نسب مُحددة من هرمون البروجستيرون الذي تُفرزه المبايض والرحم خلال فترات الطمث أو الحمل، يتم ضخه بعد حقنها مُباشرةً وطيلة مدة فعاليتها، إما لمنع المبايض عن إنتاج البويضات أو لزيادة مخاطية الرحم أو تقليل سماكته بما يمنع تلقيح البويضات أو ثبات البويضة في حال تلقيحها، وهو ما يعوق بالتبعية حدوث الحمل، إذ تُوهم الحقن الهرمونية الجسم بوجود حمل حقيقي أو طمث مُمتد.

أسماء حقن منع الحمل

حقن منع الحمل أسماء حقن منع الحمل

هُناك ثلاث أنواع من حقن منع الحمل هما الأكثر شيوعًا وشعبية بين أوساط الأطباء والمُستخدمات من النساء الساعيات لتنظيم النسل، وتختلف كل ماركة منهم عن الأخرى في بضعة أمور.

فهُناك حقن الديبو بروفيرا أحادية الهرمون، التي يتم حقنها مرة كل 90 يوم ليمتد مفعولها لفترة تتراوح بين 30 و60 يوم، وتأتي بتركيزين أحدهما 150 مليجرام ويُحقن بالعضل والثاني 104 مليجرام ويُحقن تحت الجلد، وهي الأكثر فعالية وشيوعًا وتأثيرًا في منع الحمل.

وهُناك حقن الميزوسيبت ثُنائية الهرمون، والتي يتم حقنها شهريًا وبمزيد من التحديد كل 28 يوم ليمتد مفعولها حتى 90 يوم، ومع ذلك فهي أقل شيوعًا وفعالية في منع الحمل من حقن الديبو بروفيرا؛ حيث تستعيد السيدة خصوبتها سريعًا بعد وقفها مما يُنذر بخطورة حدوث حمل لمجرد نسيان جرعة منها مُقارنةً بالحقن أحادية الهرمون. هذا إلى جانب حقن النورستيرات، والتي تُحقن مرة كل 90 يوم وتمتد فترة فعاليتها لمدة 60 يوم.

أسعار حقن منع الحمل

حقن منع الحمل هي خيار رخيص للغاية لتنظيم النسل قد لا يتعدى ثمنه سنتًا أمريكيًا واحدًا أو اثنين كحد أقصى، وهي مُتوفرة في جميع مراكز الإرشاد الأسري والقوافل المُتحركة التابعة لوزارات الصحة في البلدان المُختلفة، كما توفرها بعض البلدان مجانًا سواء لعموم الأفراد أو لقاطني بعض المناطق الفقيرة محدودة الإمكانيات.

كيف تستخدمين حقن منع الحمل ؟

يتم حقن حُقن منع الحمل في العضل أو تحت الجلد حسب نوعها، إما في الذراع أو جوانب الفخذين “الأرداف” مرة كل شهر إلى 3 شهور حسب نوعها أيضًا خلال الأيام الأولى من الطمث، وذلك بعد تعقيم منطقة الحقن بالكحول مع الالتزام بعدم فرك المنطقة بعدها. وفي حال نسيان أو تفويت موعد الجرعة لا بد من إجراء اختبار حمل للتأكد من عدم وجود حمل قبل تلقي الجرعة التالية.

كما يُمكن للمُرضعة أن تبدأ في تناول حقن منع الحمل بعد الولادة وخلال الإرضاع بفترة تتراوح بين الخمسة أيام والست أسابيع حسب توفر حليب الأم، على أن تتناول السيدة مانع احتياطي للحمل كالحبوب مثلًا بعد الحقن الأول ولمدة أسبوع وخاصةً إن تم الحقن خلال الأيام الأخيرة من الطمث بما يرفع من احتمالات الحمل خلال أسبوع التبويض.

مزايا حقن منع الحمل

تتمتع حقن منع الحمل عن غيرها من وسائل تنظيم النسل الأخرى بمجموعة من المميزات أهمها:

  • سريعة المفعول ولا تستلزم جرعة يومية كالأقراص التي يُعتبر نسيان قرص واحد منها فرصة لحدوث حمل غير مرغوب فيه في الوقت الراهن، فمع الانتظام عليها في مواعيدها المُحددة ستكونين مؤمَّنة ضد حدوث حمل بنسبة تصل إلى 99%. ولا تحتوي على هرمون الأستروجين المعروف بتأثيراته الجانبية المُزعجة كالصداع النصفي أو حدوث الجلطات أو الإصابة بالصرع.
  • التقليل من آلام ونزف الطمث المُزامن لبعض الحالات المرضية مثل: أورام الرحم الليفية، مما يُساعد في علاج الأنيميا الناتجة عن فقدان كميات كبيرة من الدم، وفي بعض الأحيان ومع طول مدة الاستخدام قد ينقطع الطمث. وتقلل أيضًا من احتمالات الإصابة بسرطانات الرحم أو الحمل خارجه، كما أنها علاج فعال لالتهابات الحوض الحادة أو المُزمنة خاصةً تلك المُصاحبة لحالات بطانة الرحم المهاجرة.
  • حقن منع الحمل آمنة للمُرضع والرضيع عكس الأقراص المانعة الحمل، لذا يُمكن استخدامها خلال أيام إلى أسابيع من الولادة. كما أنها رخيصة التكلفة؛ فحُقنة واحدة شهرية أو ربع سنوية لن تُكلفك شيئًا يُذكر عكس الأقراص المُكلّفة ويجب المواظبة عليها بشكل يومي.

عيوب حقن منع الحمل

وفي المُقابل ينتج عن استخدام حقن منع الحمل مجموعة من المُضاعفات مثل:

  • اضطراب في مواعيد الطمث المُنتظم مع نزف خفيف خلال الشهور الأولى من الحقن. التلاعب بهرمونات الجسم مما ينتج عنه حب شباب وزيادة تصل إلى 10 كجم عن وزن الجسم الطبيعي خلال أول سنة أو سنتين من الحقن بسبب زيادة الشهية للطعام، إذ يتوهم الجسم وجود حمل بعد زيادة مُعدلات ضخ هرمون البروجستيرون المُزامن لاستخدام الحقن.
  • في حال الرغبة في حدوث حمل مُجددًا فإن الأمر يتأخر حتى عام من تاريخ وقف الحقن نتيجة لتراجع مستويات الإباضة والخصوبة لدى المرأة، إذ تحتاج الهرمونات الأنثوية وقتًا لتنضبط وفق مستوياتها الطبيعية. متاعب جسدية مؤقتة تظهر في صورة دوار وغثيان وإرهاق وسوء مزاج وآلام وانتفاخ في البطن والثدي، وقد تمتد آلام الثدي واحتقانه لرفع نسب الإصابة بسرطان الثدي.
  • الإصابة بهشاشة العظام في حال الاستمرار في تناول حقن منع الحمل لسنوات طويلة، لذا يُنصح بعدم زيادة مدة استخدامها عن سنتين يُمكن بعدها الانتقال لاستخدام وسيلة أخرى آمنة من وسائل منع الحمل المُتعددة.

ما هي الفئات المُستهدفة من حقن منع الحمل ؟

حقن منع الحمل ما هي الفئات المُستهدفة من حقن منع الحمل ؟

تُنصح السيدات في سن الإنجاب بدايةً من سن 20 عام وحتى 49 عام بتناول حقن منع الحمل خاصةً إن كان يصعب عليها المواظبة على أقراص منع الحمل بسبب تكلفتها المادية أو عوامل النسيان، أو كانت مُصابة بالأنيميا أو فقر الدم الحاد، أو كانت من أصحاب بطانة الرحم المُهاجرة أو المُصابات بأورام الرحم الليفية، أو كانت مُرضع.

بينما يُمنع استخدام حقن منع الحمل للمُراهقات والسيدات المُصابات بالسكري أو ارتفاع ضغط الدم أو النزيف الرحمي مجهول السبب، أو أمراض القلب والشرايين والكبد أو السكتة الدماغية، وكذلك ذوات التاريخ المرضي من الإصابة بالاكتئاب والاضطرابات النفسية، أو من ترتفع لديهم احتمالات الإصابة بهشاشة العظام أو سرطان الثدي العادي أو الوراثي.

وختامًا عزيزتي، نُحذّر من استخدامك التلقائي لأي وسيلة من وسائل تنظيم النسل بما في ذلك حقن منع الحمل بدون استشارة طبيبك النسائي أولًا، فهو وحده من يعلم بحكم خبرته أنسب الأنواع لكِ بعد مُراجعة تاريخك المرضي والوراثي ونمط حياتك. واعلمي أن الأمر ليس بسيطًا كما تتصورينه فاتباعك لأي وسيلة بدون مشورة طبية يُعرّضك للمُضاعفات وقد يُهدد حياتك.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

1 × ثلاثة =