تسعة
الرئيسية » مجتمع وعلاقات » الشخصية » كيف تستفيد من حقائق الحياة هذه لتكون أكثر قوة؟

كيف تستفيد من حقائق الحياة هذه لتكون أكثر قوة؟

الحياة تحب الأقوياء، ولا تمنح النجاح فيها إلا لمن يتمتعون بالقوة والصلابة، اخترنا لك 9 من حقائق الحياة المهمة التي ستجعلك أكثر قوة عند معرفتها.

حقائق الحياة

حقائق الحياة التي سنستعرضها لكم هي في الحقيقة بسيطة جدًا، ففي الحياة أشياء كثيرة متنوعة وتختلف بحسب طابعها وأصنافها. فالحياة جميلة وخارقة، وفيها العديد والكثير من الأمور الرائعة التي تجعلنا نقبل عليها بشغف وحب، ولكن هناك في الحياة أمور أخرى، إذا لم نتعلمها جيدا فقد تخذلنا ونذوق فيها طعم المرارة، فهناك أمور قد يمكننا أن نطلق عليها مفهوم الضبابية وهي قادرة على غشنا وان نصل إلى درجة عدم الإدراك السليم، والمشكلة الرئيسية أننا نحن لا نجعل دائما الأمور أسهل على أنفسنا فنحن نحمل في داخلنا العديد من المفاهيم والعادات الغير صحيحة، والسخيفة، أو حتى ضارة بالنسبة لنا، ومن خلالها نحن لا نستطيع أن نرى بوضوح وبطريقة سليمة طبية الحياة فهي أحيانا تجبرنا على الخضوع لها على الرغم من بساطتها، هذه الأفكار يجب أن تتخلص منها، وان تصل إلى الحقائق (وفي معظمها حقائق واضحة وبسيطة) تساعد على تجعل الحياة مقبولة لك وتجعل حياتك كل يوم أسهل وأسهل واكثر نجاحا، وبهجة.

9 من حقائق الحياة ستساعدك على أن تكون أقوى

نحن نعطي لحياتنا المعنى الذي تستحقه

من أهم حقائق الحياة أنك في النهاية انت من يقوم بتحويل حياتك إلى معنى معين، في النهاية انت المسؤول عن جميع الأفعال التي ترتبط بهذه الحياة، وانت الوحيد المعرض إلى المسائلة عنها أمام شخصك وأمام الآخرين، نجاحك وفشلك، سعادتك وحزنك، لا يمكنك أن تنقل اللوم إلى الآخرين، بالتالي يجب عليك أن تعمل على إضفاء صبغتك الخاصة على أسلوب الحياة، عليك أن تبحث بعمق عما يناسبك وان تضع الأهداف والمخططات، هذه الأمور جميعها تعتمد عليك في النهاية لأنها أمور ترتبط بطبيعة حياتك وليست حياة الآخرين، إذا كن قويا بما يكفي لتضع ما يناسبك في سلتك، ببساطة يمكنك أن تشبه الحياة بالتطبيق الذي تستخدمه في هاتفك الذكي ويمكنك استخدامه لمرة واحدة وهو غير قابل للشطب، وبالتالي عليك أن تكون حكيما ي الاختيار.

في النهاية الأشخاص الذين نحبهم معرضين للوفاة

هي النهاية الحتمية لكل إنسان، فالموت أمر لا مفر منه، ومن الطبيعي حصوله، الأمر الغير طبيعي هو أن لا نستعد له، هناك الكثير من الأشخاص ممن يتعرضون إلى الكثير من الصدمات الناتجة عن وفاة بعض الأشخاص القريبين اليهم عاطفين ونفسيا، هذه المشاعر والصدمة قد تؤدي بهم إلى الكثير من الخلل والضعف، الأمر الذي قد يبعدهم عن الواقع محولا إياهم إلى شكل من أشكال الحطام، ومع أننا لا نقول بإمكان إنكار الألم الناتج عن وفاة احد الأشخاص، إلا انه يمكن أن تتم التهيئة له بحيث يكون الاستقبال لطريقة اكثر قوة وقدرة على تحمل الصدمة، فالموت أمر مفاجئ وقد يشمل أي شخص ممن نحب كالآباء والأخوة والأبناء والأقارب والأصدقاء وغيرهم، هو أمر قابل للحدوث وبلمحة لا تتعدى الثانية وبالتالي يجب عليك أن تتوقعه.

الشريك الكامل في الحياة غير موجود

إذا كنت تبحث عن شخص كامل ليكون شريكك في الحياة، فانت تبحث عن الشخص الخطأ أو لنقل عن شخص غير موجود في الحقيقة والواقع، لا ليوجد في الحياة شخص كامل، انت شخصيا لست كاملا ولك بعض العيوب وبالتالي كيف لك أن تطلب شخصا كاملا يتفوق عليك في المقارنة، عليك أن تقوم باختصار البحث عمن تتكامل انت معه في الصفات والأفكار المشتركة، هذا الأمر سيساعدك على اختصار الكثير من الوقت، والذي سيستغرق على الأغلب الكثير من الوقت الذي انت في حاجته.

الحياة هي مثل اللعبة

من حقائق الحياة المهمة التي عليك إدراكها أن الحياة لعبة، لماذا يجب علينا السير على قشر البيض في حياتنا بأكملها، أي أن نشعر بال قلق بشأن حصول خطا معين مع كل خطوة نقوم بها، هذه الحياة هي لنا ويجب علينا أن نتعلم من التجربة، وبالتالي خذ الحياة على أنها لعبة ، عليك أن تبحث في قواعد اللعبة التي ترغب بلعبها ومن ثم أن تخوضها زان تتعلم من قواعدها ومن الخسارة ومن الفوز،. لا يمكنك أبدا تحقيق أي شيء أو أن تكون ناجحا إذا كنت تخاف جدا من اللعب. هل سمعت عن شخص يرغب أن يصبح لاعب كرة قدم للمحترفين دون أن تطأ قدماه على الميدان؟ بالطبع عليه أن يتدرب ويتعلم قواعد الكرة ومن ثم أن يحاول حتى يصبح محترفا.

لكل شيء نهاية

عليك أن تتعلم أن لكل شيء نهاية كما أن له بداية، ولهذا عليك أن تتعلم الانتقال بين المراحل بحسب عمرك وبحسب المرحلة ذاتها، الوقوف عند نقطة معينة والجمود عندها يعني استعجال النهاية بعكس ما تتوقع، الحياة لها نهاية، المرحلة الدراسية لها نهاية مرحلة العمل لها نهاية، وهناك نوعين من النهايات، ما هو محتوم وليس لك خيار فيه، وهناك نهايات ستكون باختيارك، لكن في المجمل عليك أن تعرف أن لكل شيء نهاية.

كن رومانسيا حتى لأصغر المناسبات

حيث أننا نعلم أن الحياة تدور في نفق النهاية وبين البداية والنهاية هناك الكثير من الأمور التي قد تتحقق، إذا علينا أن نعيشها، ببساطة وسعادة عليك أن تستطيع الاحتفال بأصغر الأمور وان تعيشها في مرحلة من مراحل الرومانسية، كما عليك أن تنتبه إن تفويت مثلا هذه الفرص قد يعرضك لفقدان مصادر كثيرة لقوتك.

كن واقعيا لأكبر الأمور

من أهم حقائق الحياة أن تكون واقعيًا كما يجب أن تكون حالما لأصغر الأمور عليك أن تعرف انه في بعض الأمور الكبيرة والتي نخطط فيها إلى الحياة والتي تعتبر نقلة نوعية لنا في الحياة، ينبغي علينا أن نكون اكثر واقعية واكثر منطقيا، ينبغي أن يسيطر الفكر الجاد والعمل المتواصل لتحقيق الحلم لان خسارته غير مقبولة، اجمع القدرة على تبسيط الأمور البسيطة والقابلة للتبسيط وان تأخذ الأمور الجادة بصورة جادة.

جد لنفسك طريقا ولا تتذمر

إن جلست على جانب الطريق وتذمرت 100 عام فلن يحدث أي تغيير على حياتك، الناس لا تحب المتذمرين ولا تساعدهم، قديما قيل شعر ما حك جلدك مثل ظفرك، فتولى انت جميع أمرك، وهي نصيحة حقيقية وواقعية، فعليك أن تستطيع أن تصنع طريقك بيدك.

لا تتوقع المساعدة من الآخرين

وهذه النصيحة تتمة لسابقتها ومكملة لها، عليك أن تكون قادرا على أن لا تتوقع المساعدة من الآخرين، فقد يخذلك من لم تتوقع أن يخذلك، وهو وضع صعب للغاية خاصة في الظروف الحرجة، ابني الاحتمالات على أن تقوم انت بنفسك بجميع أمورك.

معاوية صالح

انسان بسيط ومتفاهم، مليء بالاحلام وارغب بتحويلها الى حقيقة وواقع ملموس. أحب دائماً واسعى لكسب المزيد من العلم والمعرفة وخصوصا في مجال التاريخ والأدب والسياسة. أنا لا اصدق كثير من الأشياء التي اراها واسمعها.

أضف تعليق

سبعة عشر − 16 =