تسعة
الرئيسية » مميزة » كيف تمتلك حس الدعابة وتجع شخصيتك شخصية مرحة؟

كيف تمتلك حس الدعابة وتجع شخصيتك شخصية مرحة؟

نتعرف على الوسائل الأساسية لامتلاك حس الدعابة بداية من معرفة أن حس الدعابة هو موهبة، وأن تتعلم الكثير من النكات، وأن تنظر إلى الجانب الساخر من الأمر، وأن تخالط الأشخاص المرحين، وأن تدمج نفسك في الأعمال الساخرة والكوميدية، وأخيراً ننصحك نصيحة غالية وهي أن لا تتخطى الحدود أبداً.

حس الدعابة

يحظى الشخص الذي يمتلك حس الدعابة بالكثير من الشعبية والتقدير بين من حوله، فتجد أن الجميع راغبين في مجالسته والتودد منه، وتجده مطلوباً في كل اجتماع أو حفل أو رحلة. وبينا لا يعد اكتساب حس الدعابة أمراً صعباً، إلا أن هناك بعض الأمور التي يجب مراعاتها إذا أردت أن تكون شخصية مرحة، إليك أهمها.

حس الدعابة هو موهبة

حس الدعابة هو موهبة

للأسف لا يفترض أن يتمتع الجميع بصفة الدعابة والمرح، لهذا من يتمتعون بهذه الصفات هم أشخاص مميزون بين من حولهم، أول ما يجب أن تعرفه أن حس الدعابة هو موهبة في المقام الأول، فبعض الأشخاص لديهم استعداد فطري لإلقاء الدعابات وإضحاك الآخرين، والبعض الأخر لا يمتلك ببساطة هذه الموهبة، لذا البداية أن تعرف ما إذا كنت تمتلك حس المرح في شخصيتك أو لا.

تعلم الكثير من النكات

الخطوة الأكثر أهمية لتحظى بحس الدعابة هي أن تمتلك موسوعة جيدة من النكات، إلقاء النكات هو أكثر ما يميز الأشخاص المرحين، وإلقاء النكتة لا يتطلب وجود موقف معين للسخرية منه أو الدعابة حوله، فقط اختر الوقت المناسب والقِ نكتتك وسوف تسمع قهقهات الآخرين تجلجل في المكان. فقط احرص على أن تمتلك نكاتاً جديدة غير منتشرة، وأيضاً اختر النكتة المناسبة للوقت والأشخاص المناسبين.

انظر إلى الجانب الساخر من الأمر دوماً

هناك دوماً جانب جاد، وجانب ساخر من أي أمر، معرفة كيف تنظر إلى الأمور من الجانب الساخر لها هو ما سيجعلك تمتلك حس الدعابة بحق، يحتاج الأمر إلى الكثير من التمرس والتجربة، وذلك حتى تعرف ما الذي يضحك الآخرين وما الذي لا يفعل.

خالط الأشخاص المرحين

إذا أردت أن تكون شخصاً فخالط أهله، هذه الحكمة تنطبق هنا أيضاً، إذا أردت أن تكون شخصية مرحة فعليك أن تختلط بالأشخاص المرحين وأن تقضي الوقت الأطول برفقتهم، تعلم من الشخص المرح ما الذي يجعله مرحاً، وتعرف على أساليبهم وطرقهم في الحديث، وكيف يستطيعون انتزاع الضحكات من الأفواه.

اقرأ وطالع وشاهد كي تكتسب حس الدعابة

قراءة الكتب والمجلات والجرائد الساخرة، ومشاهدة الأفلام والمسرحيات والمسلسلات الكوميدية ستجعلك شخصاً كوميدياً بالفطرة، فقط اجعل بين روتينك اليومي أن تندمج في الأعمال التي تتناول السخرية والكوميديا، وسوف تكتشف أبعاداً جديدة في شخصيتك بسببها!

لا تتخطى الحدود

لا تتخطى الحدود

في النهاية لابد من وضع هذا التحذير الواضح، ﻷن الكثيرين في سبيل الرغبة العارمة في التحلي بحس الدعابة يقومون بكسر الكثير من القيود والخطوط الحمراء، وهو أمر مرفوض تماماً، يجب أن تظل متمتعاً بالاحترام، وأن تضمن أن لا يتأثر من حولك بالسلب بدعاباتك وأن لا يجدونها مهينة أو عدائية. أيضاً عليك أن لا تجعل شخصيتك شخصية غارقة فقط في النكات والدعابات والاستخفاف، فقد لا يأخذك من حولك على محمل الجد بعد ذلك!

كما رأسنا، التحلي بـ حس الدعابة ليس بالأمر المعقد كما يتخيل البعض، الأمر فقط يحتاج إلى بعض الموهبة، والكثير من العمل على الشخصية، وسوف تكون الشخص الأكثر مرحاً على الإطلاق بين مجموعتك! تذكر فقط أن لا تتخطى الحدود مهما حدث.

إبراهيم جعفر

أضف تعليق

4 + سبعة =