حروق الدرجة الثانية

إن التعامل مع حروق الدرجة الثانية بتطلب في بعض الأحيان التدخل الطبي ولكن البعض منها يُمكن السيطرة عليه وينتج هذا الحرق بسبب تعرض الأنسجة الداخلية للجلد للضرر ويكون مصحوب بألم شديد في منطقة الحرق فضلًا عما تتركه من تقرحات واحمرار وتورم، ويحدث هذا الحرق بسبب لمس معادن ساخنة مثل الفرن أو نتيجة انسكاب سوائل حارة على الجلد، ويُمكن مُعالجة هذه الحروق بالأعشاب الطبيعية أو الطرق المنزلية المضمونة بدلًا من الأدوية والمراهم التي تُباع في الصيدليات.

طريقة تنظيف حروق الدرجة الثانية

حروق الدرجة الثانية طريقة تنظيف حروق الدرجة الثانية

إن علاج حروق الدرجة الثانية يعتمد على أكثر من عامل مُختلف من أهمها العمر ومدى خطورة الحالة والصحة العامة للجسم، وينبغي أن نُشير هنا إلى أن هذا النوع يتطلب فترة ما بين أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع حتى تُشفى تمامًا مع ضرورة أن يكون هناك عناية تامة بالجرح، وهناك حالات شديدة تحتاج إلى وقت أطول ونقدم لكم ما يلي من طُرق هامة لتنظيف هذه الحروق كما يلي:

  • وضع كمادات باردة على مكان الحرق فور حدوثه حتى يخفف من الألم والشعور الحاد به، نضع أي نوع من المضادات الحيوية الموضعية على مكان الجرح لوقايته وحمايته من التعرض للعدوى، يُمكن استخدام أي نوع من الكريمات من أجل تقليل الانتفاخ والألم الشديد، يُمكن استخدام ضمادة ضد اللصق أو من النوع الذي يمكن تبديله بشكل يومي، تناول المسكنات التي تُساعد على التخفيف من الألم ومن أهمها الآيبوبروفين، أو الباراسيتامول.
  • من الضروري رفع المنطقة المصابة بـ حروق الدرجة الثانية إلى الأعلى فوق مستوى الجسم إذا كانت في الساق أو الذراع لأن من شأن ذلك التخفيف من الألم والتورم، هناك حالات تتطلب القيام بعملية ترقيع الجلد حيث يتم أخذ جزء بسيط من الجلد الغير مُصاب من الجسم ووضعه بالمنطقة المصابة كي تُساعد على الشفاء سريعًا، وهي من الحالات الشديدة من هذا النوع من الحروق ولابد أن يتم علاجها بشكل فوري حتى لا يكون هناك مُشكلة تزيد من التورم والإصابة بالعدوى فيما بعد.

علاج الحروق من الدرجة الثانية بالعسل

إن الحروق في الجسم كما نعلم تنقسم إلى ست درجات من الدرجة الأولى وحتى الدرجة السادسة، ولكن سوف نتحدث عن حروق الدرجة الثانية وكيفية علاجها وهي حروق تحتوي على بثور مائية، وتترك بعض الآثار إذا لم يتم علاجها سريعًا ويُفضل في هذا النوع عمل غيارات بمركبات سلفات الفضة بعد تنظيف المكان لمحلول الملح يوم بعد يوم، وهناك حالات تتطلب تدخل طبي وأخذ مسكنات وأدوية مضادة للالتهاب إذا كانت الحروق جديدة أما إذا كانت قديمة وكان في الجلد آثار لها يتم معالجتها بالأعشاب للتخلص من هذه الآثار.

حروق الدرجة الثانية تُصيب الكثير من الأشخاص لأكثر من سبب منها التعرض لأشعة الشمس فترات طويلة أو مُلامسة النار، أو انسكاب الماء على أي منطقة في الجسم، وقد تختلف وتتنوع درجات الحرق على حسب نوع الإصابة، وإن علاج الحروق من الدرجة الثانية يُمكن عن طريق استخدام العسل لتغطية الجلد المصاب والطريقة تكون كما يلي:

  • يتم صب العسل أولًا على المنطقة المصابة بأكملها ولابد أن تكون الطبقة كثيفة بما لا يقل عن نصف سنتيمتراً.
  • إن لم يكن لديك عسل طبي يُمكنك استخدام العسل العضوي الغير مُصفى ولكن العسل العادي لا يجب عليك استخدامه في مثل هذه الحالات لأنه لن يُفيد.
  • لابد من تجنب استخدام العسل من النوع الذي يعرف باسم عسل الريددندرين لأنه يحتوي على السموم وقد يتسبب في شعور الشخص بالهلوسة والدوار الشديد.
  • يتم فرد العسل باستخدام أداة بلاستيكية أو عود مُثلجات خشبي بحذر حتى لا يشعر الشخص بالألم.
  • بعد ذلك يتم لف المنطقة المصابة بضمادة أو شاش نظيف وطبي غير لاصق مع تغطية المكان كله وتثبيته بشريط لاصق وتبديله كل يوم.

علاج الحروق من الدرجة الثانية بالأعشاب

هناك أكثر من طريقة لعلاج حروق الدرجة الثانية ومن أهمها العلاج بالأعشاب وهي طُرق فعالة وغير مؤذية ولا يوجد لها آثار جانبية نوضحها لكم بالتفصيل كما يلي:

الشاي الأسود

أن الشاي الأسود له فاعلية هائلة في مُعالجة الحروق كما يُقلل من الشعور بالألم لأنه يحتوي على حمض التانيك، وتكون الطريقة من خلال إحضار قطعة من القماش نظيفة وغمسها في مزيج من الماء المغلي المنقوع فيه أكياس من الشاي على أن يكون الخليط بارد ثم يتم دهان المنطقة المصابة بقطعة القماش ولابد من تكرار العملية أكثر من مرة.

الصبار

يحتوي على الكثير من الفوائد للجلد ومن أهمها أنه يُساعد على علاج الحروق من الدرجة الثانية ويُستخدم من خلال إحضار ملعقتين من هلام الصبار وإضافة ملعقة من الكركم إليه ووضع المزيج على المنطقة المُصابة بصورة مباشرة للتخلص من الحرق للتخفيف من الألم.

عشبة اللافندر

يتم استخدام هذه العشبة علاج ومسكن للألم ومطهر فعال للجروح ويُستخدم من خلال إحضار زيت اللافندر وإضافة ثلاث قطرات منه إلى كوب من الماء ثم نُحضر قطعة من القماش نظيفة ونغمسها في الخليط ثم نضعها على المنطقة المُصابة.

البطاطا

يُمكن أن تُعالج ثمار البطاطا إذا تم تقطيعها إلى شرائح هذه الحروق حيث يتم فرك المنطقة المصابة بها بحذر أو وضعها لمدة ربع ساعة ثم إزالتها حتى تمتص الورم والانتفاخ.

أوراق لسان الحمل

وهي عُشبة تتميز بأن بها خصائص مضادة للميكروبات وتكون مضاد طبيعي للالتهابات من خلال فرم هذه الأوراق حتى تُصبح مثل المعجون ووضعها على المنطقة المصابة بقطعة من القطن النظيف وتركها حتى تجف وتغسل بالماء ويتم تكرار العملية بشكل يومي.

الجرجير

عن طريق طحن حفنة من الجرجير جيدًا مع إضافة ثمرة من البصل صغيرة في الحجم إليها، والقليل من أوراق الفراولة الطازجة، ويوضع هذا المزيج في إناء على النار مع وضع القليل من زيت الكتان وتركه دقائق حتى يصبح دافئ، يصفى في قطعة من القماش بعد أن يبرد  ثم يوضع على المنطقة المصابة بـ حروق الدرجة الثانية .

علاج الحروق البسيطة

حروق الدرجة الثانية علاج الحروق البسيطة

هناك أكثر من طريقة تُستخدم لعلاج الحروق البسيطة يُمكن اختيار الأسهل منها للاستخدام ومن أهمها ما يلي:

  1. يتم تبريد المنطقة المصابة بالحروق من أجل تخفيف الألم تحت الماء البارد لمدة ربع ساعة أو غمس قطعة من القماش النظيفة في الماء البارد ووضعها مثل الكمادات على منطقة الألم.
  2. استخدام مواد مُرطبة مثل الغسول أو الكريم الذي يحتوي على الصبار لأنه يشعر بالراحة والتخفيف من الألم.

في النهاية لابد أن نعلم أن علاج أي مشكلة في الجسم في بدايتها يوفر عليك الكثير، وخصوصًا إذا كنت تُعاني من الحروق والتخلص من آثارها في بداية التعرض لها أسهل بكثير غير إذا تركتها تصبح حروق قديمة يصعب التخلص منها، نتمنى أن تكونوا قد استفدتم من هذا الموضوع حروق الدرجة الثانية وانتظروا كل ما هو جديد حصريًا على موقعنا.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

11 − 7 =