حبوب الوجه

تُعتبر حبوب الوجه واحدة من أكثر المشاكل التي تضرب الأشخاص وخاصةً الشباب منهم، فالوجه كما نعرف هو مرآة أي شخص، ومن خلاله يُمكن أن نصف شخص بالجميل وآخر بالقبيح، ولذلك فإن البعض يُحاربون من أجل حمايته والمحافظة عليه في أبهى صورة دائمًا، وخاصةً الفتيات، واللاتي يُعتبرن بلا شك أكثر الكائنات المهتمة بجمال الوجه والجسم بشكل عام، والحقيقة أنه مع بلوغ سن مُعين، ولنفترض أنه السادسة عشر، يبدأ الوجه في تلقي ضيوف ثقيلة عليه في شكل دوائر تضرب مكمن الجمال، وهو الوجه، وبالرغم من استخدام بعض الكريمات والمواد الأخرى إلا أن الحبوب تأخذ وقتها كاملًا وتُحدث التأثير الذي تريده، مع الوضع في الاعتبار أنها على عكس بقية الندبات، فعندما تختفي لا تترك أي تأثير خلفها، عمومًا، دعونا في السطور القادمة نتعرف سويًا على حبوب الوجه وطريقة علاجها والتقليل من آثارها.

ما هي حبوب الوجه؟

حبوب الوجه مشكلة جمالية تظهر في أكثر الأماكن حساسية، وهي الوجه، كما أنها تُصيب الأشخاص في أكثر الفترات التي من المفترض ألا يحدث فيها أمور كهذه، وهي فترة الشباب، أما طبيًا فيُمكن تعريف حبوب الوجه على أنها آثار طبيعية لنشاط البكتيريا الموجودة في الأساس على سطح البشرة، وطبعًا لا جدال على أن كل شبر في الجسم تتواجد عليه البكتيريا، لكن منها ما هو ضار ومنها ما هو نافع، عمومًا هذا ليس موضوعنا، فكل ما يعنينا هو تلك البكتيريا التي تنشط فتؤدي إلى ميلاد نوع من الأذى يتمثل في الحبوب.

في الوجه ثمة غدد من المعروف أنها تفرز الدهون، تلك الغدد عندما تختلط بالبكتيريا النشطة فإنها تؤدي إلى حدوث الالتهاب، وفي نفس الوقت تراكم كبير للدهون والأوساخ غالبًا ما يكون بداخل مسامات البشرة، لكن يا تُرى، ما هو السبب الرئيسي الذي قد يؤدي إلى ظهور مثل هذه الحبوب المُقللة من جمال الوجه؟

حبوب الوجه وأسبابها

لكل داء سبب، وإذا عُرف السبب بطل العجب كما يقولون، والحقيقة أن السبب من حبوب الوجه، أو مجموعة الأسباب، ليس جميعها بصورة طبيعية أو لتفاعل بعض الأشياء على الوجه، بل إن إهمال الإنسان في بعض الأوقات يكون سببًا لهذه الظاهرة، والواقع أنه على رأس تلك الأسباب تأتي عملية إهمال نظافة الوجه وترك الأوساخ تتراكم.

إهمال الوجه وكثرة الأوساخ

السبب الأول من الأسباب التي قد تؤدي إلى وجود حبوب الوجه هو سبب بشري خالص، فمن المعروف أن الوجه يحتاج إلى نظافة من نوع معين ومن طراز محدد، وذلك لأنه ببساطة يُعتبر المكان الأكثر حساسية في جسم الإنسان، لكن البعض يُهمل تمامًا نظافة هذه الوجه ويترك الأوساخ تتراكم عليه، مما يؤدي في النهاية إلى ظهور الحبوب وانتشارها.

لمس الوجه بعد الشعر

قد تعتقد أنه من الطبيعي جدًا والعادي أن تلمس شهرك وتفركه بيدك مثلًا ثم تلمس وجهك، هذا أمر بالنسبة لك طبعًا غير مشكوك في احتمالية وجود أضرار له، لكن هذا في الحقيقة أمر غير صحيح، فالشعر الذي تستهتر به يحتوي في الأصل على بعض الزيوت والمواد الطبيعية التي تُسبب حبوب الوجه، حتى ولو كان ذلك بمجرد اللمس.

إهمال شرب الماء

الماء شيء طبيعي جدًا ومطلوب بالنسبة لكل شبر في جسم الإنسان، وإذا كان من المُستبعد بالنسبة لك أن يكون له تأثير فيما يتعلق بظهور حبوب الوجه فأنت مُخطئ، لأن الكثير من الحالات التي تُصاب بهذه المشكلة هي في الأصل مهملة للمياه أو مُقلة منها على أقل تقدير، وفي كلا الحالتين أنت تعرض نفسك للأذية من خلال ظهور حبوب الوجه.

نظام تغذية سيء

نظام الغذاء كذلك أمر لا خلاف عليه إذا أردنا أن نحافظ على الوجه دون ظهور الحبوب به، لكن البعض يتبع نظام تغذية سيء قوامه الأساسي الضعف، وهذا لن يكون تأثيره مجرد شحوب في الوجه، وإنما أيضًا يُمهد بشكل كبير لظهور الحبوب وانتشارها بكل مكان في الوجه، وطبعًا أنت لن تُضحي بوجهك لمجرد السير على نظام تغذية للتخسيس.

كيف أتخلص من حبوب الوجه في يوم واحد؟

الأهم من التعرف على حبوب الوجه وأسبابها أن يتم التعرف على طرق التخلص منها وعلاجها، فحبوب الوجه كما اتفقنا في السطور الماضية شيء مؤلم جدًا لا يسعنا تحمله بسهولة، والحقيقة أن طرق التخلص من حبوب الوجه كثيرة لكننا سنكتفي فقط بذكر أهمها، وعلى رأس هذه الطرق مثلًا هي الملح.

الملح وعلاج حبوب الوجه

ربما سيدهشكم ذلك، لكن الملح يُعتبر من أفضل الطرق التي يُمكن من خلالها علاج حبوب الوجه، فذلك الخليط الذي يكون متوافرًا في كل البيوت بكثرة يحتوي على مواد مضادة للالتهاب، وأيضًا هو قادر على تنظيف البشرة من بعض الأشياء التي تُسبب الحبوب مثل الزيوت والدهون، لذلك فإنه يتخلص من الحبوب بسرعة كبيرة، وطريقة الاستخدام ببساطة أن نقوم بإذابة بعض الملح في الماء الدافئ ثم نضعه على وجوهنا، بعد ذلك بدقائق نقوم بتجفيف الوجه، وطبعًا، يجب أن نفعل ذلك الأمر أكثر من مرة حتى نلاحظ أن الحبوب قد بدأت في الاختفاء بالفعل.

بياض البيض وعلاج الحبوب

طريقة أخرى طبيعية يُمكننا من خلالها القضاء على حبوب الوجه نهائيًا، حيث يجب علينا إحضار مجموعة من البيض ثم فصل البياض عن الصفار والقيام بوضعه على الوجه لكن بعد أن يتم غسله بصورة جيدة بالماء الدافئ، والحقيقة أن ميزة بياض البيض هي أنه يمتلك القدرة على معالجة الزيوت والمسامات التي تتسبب أصلًا في تلك الحبوب، وبعد أن نقوم بالأمر كما يجب نقوم بعد ذلك بغسل الوجه بالماء الدافئ مرة أخرى وتجفيفه جيدًا كي لا يترك أثر سلبي، وعادة ما تكون مدة ترك البياض في الوجه عشر دقائق أو ربع ساعة على الأكثر.

العسل واللبن والزبادي

من ضمن طرق العلاج الطبيعية المعمول بها في علاج حبوب الوجه أن يتم استخدام المواد المذكورة الآن استخدامًا صحيحًا، فتلك المواد تحتوي على بعض الخصائص والقدرات التي تجعلها تقتل البكتيريا الموجودة والمُسببة لحب الشباب، والعسل مثلًا به بعض المواد المشتملة على مقاوم للفطريات، عمومًا يُمكن استخدام هذه المواد مع تسخين العسل مع اللبن مع الزبادي ووضعهما على الوجه لفترة تصل إلى عشرين دقيقة على الأقل، بعد ذلك يتم غسل الوجه جيدًا، وطبعًا هذا سيقضي على الحبوب وسيُزيد كذلك من لمعان البشرة ونعومتها.

الشوفان وعلاج الحبوب

أيضًا ثمة طريقة طبيعية أخرى يُمكن من خلالها القضاء نهائيًا على حبوب الوجه، وهي طريقة الشوفان، حيث يتم خلطه بالماء مثل أي خليط سابق ثم بعد ذلك يتم تعميم الوجه بذلك الخليط لمدة نصف ساعة، ومع تكرار هذا الأمر ثلاث مرات في الأسبوع على الأقل فسوف يتم القضاء نهائيًا على حبوب الوجه بإذن الله.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

5 × اثنان =