تقييم الحبيب كيف تُقيم العلاقة مع الحبيب
تقييم الحبيب كيف تُقيم العلاقة مع الحبيب

كثيرا ما يقولون أن “مراية الحب عمياء”، ولذلك لا تستطيع أن تقيم علاقتك مع الحبيب، وتشعر دائما انه شخصيه مثاليه، وتتعامى قصدا عن عيوبه وأخطاءه وتضعه في هيئه الشخص الكامل وتفشل دائما في تقييم تلك  العلاقة.

إذا اردت ان تقييم العلاقة بينك وبين الحبيب فيجب أن تضع عده نقاط نصب عينيك حتى “لا تعود بخفي حنين”، ولكن بداية يجب أن تتعرف على عده نقاط قبل دخولك  في العلاقة .

  • لا تتجاهل عقلك خضوعا لقلبك

إياك وتجاهل العقل لا تصم أذانك عن صوت عقلك وتضعه بجانب الحائط وتستمع لصوت قلبك فقط، فالقلب دائما ما يغرقنا ولكن بعد الأوان بأوان.

  • عدم التسرع

احذر التسرع ففي التسرع الندامة، فكر جيدا واحسب جميع أمورك ولا تتغاضى عن العيوب بحجه انك تستطيع تغييرها في المستقبل فالطبع يغلب التطبع وأحيانا يهرب الحب وتتبقي عيوب الحبيب.

  • لا تحب من أجل الحب

كثيرا منا يدخل في علاقة عاطفية من اجل العلاقة أي يحب من اجل الحب نفسه وليس لأنه وقع في الحب ويرسم لنفسه صورة لحبيبه يفاجئ بعد ذلك أن هذه الصورة لا توجد إلا في أوهامه وخياله فقط أما الواقع فهو شئ آخر.

ما المانع من تقييم الحبيب ؟!

الكثير يخجل من تقييم العلاقة بينه وبين الحبيب متصورا انه في ذلك انتهاكا لقصه الحب القائمة، مع العلم انك يجب أن تقوم بتقييم الحبيب نفسه قبل تقييم العلاقة بينكما .. لا تترك  العلاقة بينكما تسير كما يشاء لها الموج .. قيمها باستمرار وإذا اكتشفت أن هناك ايجابيات حاول أن تدعمها أما إذا وجد سلبيات فحاول تجنبها والتخلص منها بعد التعرف على أسبابها.

والآن .. كيف تقيم العلاقة مع الحبيب ؟

وبعد أن علمنا بأننا يجب أن نقيم علاقتنا مع الحبيب باستمرار يجب أيضا أن نعلم وبحيادية كيف نقوم بهذه العملية الذي يعتقد البعض منا أنها معقده .

  • أولا : اخرج من الصندوق

حاول أن تضع نفسك مكان شخص أخر أي انظر على العلاقة بينكما من خلال أعين الناس وليس عينيك أنت حتى لا تغلب العاطفة على تقييمك للحبيب.

  • ثانيا : قيم نفسك ثم الحبيب

لا تتسارع في الحكم أو تقييم الحبيب احكم على نفسك وعلى تصرفاتك انت وظروفك انت، ثم أبدا في تقييم الشريك اي حبيبك، وبعدها قيم العلاقة بينكما ككل.

  • ثالثا : الرضا مؤشر النجاح

اسأل نفسك هل أنت راضي عن علاقتك مع الحبيب ؟ إذا كان الجواب بلا أو لا تعلم فاتركها بدون تفكير .. فالرضا هو المؤشر الأول لنجاح أي علاقة وبعدم وجودها تختفي كل المؤشرات.

لا تسأل نفسك أنت سعيد أم لا، بل اسأل حبيبك هو سعيد أم لا و ماذا قدمته لكي تسعده ثم اسأل نفسك ماذا أعطاك حبيبك ..هل العطاء بينكما متبادل؟.

  • خامساً : الاحترام نجاح أي علاقة

الاحترام أولا .. ففي أي علاقة ابحث عن الاحترام المبادل فيما بينكما فإذا شعرت أن الاحترام غير كافي ..فبكل تأكيد يوجد فجوه كبيره في العلاقة بينك و بين الحبيب .

و ختاما .. نحن نستطيع أن نحول العلاقة الفاشلة إلى ناجحة والعكس فلا تيأس من تقييمك حتى لا تيأس من الحبيب .

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

ثلاثة × واحد =