تسعة
الرئيسية » الغذاء والتغذية » تقليل الملح : كيف تقلل الملح في طعامك وتغدو أكثر صحةً ؟

تقليل الملح : كيف تقلل الملح في طعامك وتغدو أكثر صحةً ؟

تقليل الملح في الطعام يضمن لك الوقاية من عدد كبير من أمراض القلب والشرايين وارتفاع ضغط الدم، نبين لك وسائل تعينك على تقليل الملح في طعامك.

تقليل الملح

تقليل الملح من الأمور الهامة التي تساهم في الحفاظ على الصحة، حيث أنّ الملح الزائد في الطّعام له الكثير من المساوئ، ويؤدي إلى الإصابة بأنواع مختلفة من الأمراض.

تعرف على طرق تقليل الملح في الطعام

أضرار الملح

  • الملح الزائد يتسبب في الإصابة بارتفاع ضغط الدم.
  • أمراض القلب والشرايين نظراً للضغط المرتفع.
  • أمراض السكتات الدماغية.
  • إصابة الجسم بالجفاف مع إصابة الكلي بالعديد من المشكلات منها الحصى.
  • إصابة الجهاز الهضمي بأنواع مختلفة من الأمراض.
  • احتباس الماء في الجسد وخصوصاً بالنّسبة للمرأة الحامل أو مع وجود بعض أنواع من الأمراض كأمراض الكلى.
  • خلل في عمل المعادن الهامة في الجسم ووجود خلل في الهرمونات الموجودة في الجسد وهذا بالطبع يكون سبباً في الشعور الدائم بالدوخة والغثيان والاكتئاب.
  • يؤثر الملح الزائد على صحة العظام حيث أنّه من أهمّ الأسباب التي تؤدي بالعظام إلى الهشاشة وخصوصاً مع فترة انقطاع الدورة عند النّساء والتي تسمى سنّ اليأس.

الأطعمة التي تحتوي على الأملاح

  • المخللات بأنواعها.
  • اللحوم والجوز والخبز.
  • توجد الأملاح بنسبة كبيرة في الأطعمة المعلّبة.

الأطعمة التي يجب أن نقلل من تناولها من أجل تقليل الملح في الجسد

  • الفطائر والكعك والصلصة المخصصة للمكرونة.
  • البيتزا والأطعمة السريعة التي للأسف هناك الكثير من البيوت في الآونة الأخيرة تعتمد عليها اعتماداً كبيراً في حياتها اليومية.
  • شرائح البطاطا.
  • المايونيز والحبوب التي يتّم استخدامها في الإفطار.
  • السندويتشات.

المقدار الذي يجب تناوله من الملح للأشخاص البالغين

إذا كنت شخص بالغ وتتناول الملح بصفة يومية بمقدار أكثر من معلقة صغيرة تعادل ست جرامات فعليك على الفور أن تقوم على تقليل الملح في طعامك على الفور، وكما قلنا إنّ هذه النسبة هي خاصة بالكبار وبالطبع فإنّ الأطفال يحتاجون إلى نسبة أقّل من تلك بكثير من الأملاح.

الطرق التي تساهم في تقليل الملح في الطعام

هناك الكثير من الوسائل التي يمكن أن تساعدك في تقليل نسبة الملح في الطعام الذي تتناوله من أجل الحفاظ على صحتك ومن أهم السبل التي يمكن أن نتبعها:

  • الإكثار من كميّات الماء التي نتناولها حيث أنّ هذا الماء يساهم في التخلص من الأملاح الزائدة في الجسم كما أنّها تحافظ على البشرة من الإصابة بالجفاف.
  • اتّباع الإرشادات التي يجب على المرء أن يحرص عليها عند طهيه للطعام وعند إضافة الملح بحيث لا تتعدى النسّبة عن النسبة الضرورية للجسد.
  • التقليل من تناول الأطعمة المعلّبة والأطعمة الجاهزة والتي تحتوي على نسبة كبيرة من الأملاح.
  • الحرص على قراءة الملصقات الغذائية التي تبيّن لنا نسبة الأملاح الموجودة في الطعام.
  • عدم وضع الملح على المائدة عند تناول الطّعام لتجنّب إغراء الملح لمن يحبّ الأطعمة ذات الأملاح العالية.
  • لتقليل الملح في الطعام يمكنك أن تستعين بطبيب للإشراف على استخدام بدائل الملح.
  • استخدام الزبد الخالي من الأملاح عند الطهي.
  • إذا كنت ممن يحب تناول الطعام خارج المنزل فابتعد عن هذه الأطعمة حيث أنّها تحتوي على نسبة كبيرة من الأملاح وهي: الجبن الكريمي، السجق، الأسماك المدخنّة، الكاتشب.
  • واحرص على تناول السلطة الخضراء وخصوصاً التي يدخل البصل والخس الطماطم فيها.
  • قللّ الصلصة التي تتناولها في المطعم حيث أنّها تحتوي على نسبة كبيرة من الأملاح.

بدائل الملح

بدائل الملح التي يمكن أن نستخدمها تحت إشراف الطبيب لتقليل الأملاح في الطعام:

عصير الليمون يضيف نكهة جميلة على طعامك، الملح المخفف، صوص الصويا بدلاً من الصلصة، الأعشاب المجففة، الأطعمة الغنيّة البوتاسيوم والتي تحتوي على نسبة قليلة من الصوديوم.

وأخيراً الصّحة تاج على الرأس ولا يشعر بهذا التاج إلا من حرم منه والوقاية خير من العلاج فاحرص على الحفاظ على صحتك.

منال ماجد

حاصلة على بكالريوس هندسة، أحب الكتابة والقراءة.

أضف تعليق

16 − خمسة عشر =