تعلم اللغة الألمانية

تعلم اللغة الألمانية قد يكون تجربة شديدة الصعوبة بالنسبة إلى الكثيرين، حيث تعد الألمانية واحدةً من أكثر اللغات صعوبة وتعقيداً، لكنها من أجمل اللغات وأهمها كذلك، دعني أخبرك لماذا ينبغي عليك تعلم الألمانية في ست نقاط، هل تعلم أن الألمانية هي اللغة الشعبية في أوروبا؟ ويتحدث بها سكان كل من: بولندا والمجر وإيطاليا وبلجيكا، وروسيا والتشيك وكرواتيا والعديد من دول أوروبا الشرقية؟ كذلك فإن الإقبال علي متحدثي الألمانية لأجل العمل إتاحة المجال أمامهم في الدراسة في غالبية دول العالم هو أمر آخذٌ في الازدياد بمعدلٍ كبير.

أفضل الطرق والمصادر من أجل تعلم اللغة الألمانية

1ما هي الاستفادة من تعلم اللغة الألمانية ؟

  • التواصل الثقافي: لك أن تتخيل أنك بعد تعلم الألمانية بات بإمكانك التواصل الثقافي مع سكان دول أوروبا الشرقية والكثير من دول غرب أوروبا كذلك، لهذا ينبغي عليك تعلم اللغة الألمانية .
  • السفر: تعلم الألمانية سيساعدك كثيراً إذا ما كنت مسافراً لدول أوروبا الشرقية، أو الغربية، سيساعدك ذلك في التواصل مع الناس هناك، وسيفيدكَ جداً في استكشاف معالم البلد الذي تنتوي السفر إليه.
    فرص العمل والدراسة بألمانيا والدول الناطقة بالألمانية: توفر العديد من دول أوروبا بما فيهم ألمانيا بالطبع منحاً دراسية، وفرص عمل مميزة، لغير المواطنين، ويتطلب السفر للعمل في بلدٍ من تلك البلاد، أو القبول لمنحة من تلك المنح، إجادةً تامة للغة الألمانية في كثيرٍ من الأحيان، لذلك فإن تعلم اللغة الألمانية يُعزز من احتمالات فوزك بفرصٍ مثل هذه.
  • برامج التبادل الطلابي: توجد اتفاقيات كثيرة بين ألمانيا ودول عديدة حول العالم فيما يخص التبادل الطلابي، لتعزيز دور ألمانيا في العالم باعتبارها دولةً رائدةً في مجال التعليم، لذلك فإن تعلم اللغة الألمانية لابد وأن يجذب لك فرصاً كهذه.
  • البحث العلمي: من الطبيعي جداً أن تكون اللغة الألمانية هي ثاني أهم اللغات في مجال العلوم والبحث العلمي، وثالث دولة من حيث حجم الإسهامات في هذا المجال، وهي بذلك توفر لناطقيها أولوية كبيرة في هذا المجال، سواءً كان في الدراسة أو الاستفادة، أو حتي العمل.

2كيف يمكنك البدء في تعلم الألمانية بنفسك؟

  • عليك أن تدرك أن تعلم الألمانية ليس سهلاً، فهي مصنفة من أكثر اللغات صعوبةً حول العالم، لذا فإن تعلمها سيحتاج صبراً ومثابرة.
  • من المعروف جداً أن مفتاح تعلم كل لغة هو ممارستها، فلا يجوز أن تكتفي بحفظ بعض المرادفات الجديدة ثم الانشغال بشئ آخر وإيهام نفسك بأنك هكذا تتعلم، إذ أنه لابد من التطبيق والممارسة.
  • المرادفات الجديدة قواعد اللغة: حينما تقوم بحفظ بعض الكلمات لليوم، عليكَ ألا تحفظها متفرقة، كلٌ منها علي حدة، بل يجب عليك تكوين جمل مفيدة بها، وربط الكلمات ببعضها البعض، حتي لا يتسلل إليك النسيان، كذلك لابد وأن تتعلم قواعد اللغة بشكلٍ سليم وواضح، لذلك لابد من مراسلة معلم لغة ألمانية، أو حتي صديقاً لك ناطقاً بها حتي يتمكن من تصحيح بعض الأخطاء التي لابد وأن تقع منك، كونك لا زلت تتعلم.

3أهم طرق تعلم اللغة الألمانية

  • حدد لنفسك وقتاً معيناً يومياً لدراسة الألمانية، وليكن 30 دقيقة كل يوم، مع الوقت ستجد نفسك تُحرزُ تقدماً كبيراً في هذا.
  • يمكنك كذلك تحسين مهارتك في الاستماع للألمانية، بالاستماع لبعض الموسيقي والأغاني، وبرامج الاقتصاد والسياسة، والقنوات الناطقة بالألمانية، وضع في اعتبارك أنه ليس من المهم ترجمة الكلام ترجمةً حرفية بقدر ما هو مهم فهمك لسياق الكلام وما يدور حوله الحديث، كذلك فإن عالم الأدب الروائي العالمي يزخر بالكثير من الم}لفاتِ الألمانية للكتاب الألمان، يمكنك القراءة فيه، ويمكنك استخدام الألمانية قليلاً مع أصدقائك، كل هذا يساعدك كثيراً في تعلم اللغة الألمانية وإتقانها.
  • ابحث عن مصادر جيدة تفيدك ولا تتسبب في ضياع وقتك، يمكنك استخدام جوجل لمعرفة بعض تلك المواقع، سأُدرجُ لك بعضها هنا، وإن أردت المزيد فيمكنك البحث أيضاً.
  • يمكنك أيضاً تجربة الاستماع للراديو من هاتفك النقال، أنا أحب هذه الطريقة كثيراً، فالراديو الألماني أكثر متعةً من قنوات التلفاز والأخبار السياسية الرتيبة.
  • هنالك وسيلة رائعة للمبتدئين تمكنهم من حفظ الكثير من المرادفات بسهولة وعدم نسيانها أيضاً، وهي أن يصنع قصاصاتِ من الورق ويكتب فيها أسماء الأشياء الموجودة حوله ويقوم بلصقها علي هذه الأشياء، فهذا يساعده جداً علي حفظ الكلمات الجديدة وممارسة اللغة.
  • كذلك إذا كنت مبتدئاً لابد لك من تجربة قراءة القصص المصورة والتي قد تكون مخصصة للأطفال ولكنها تساعد بشكل أساسي في تقوية اللغة لديك، وبشكل ربما يكون ممتعاً نوعاً ما.
  • ولإتقان الألمانية لابد لنا من ممارسة اللغة في حياتنا اليومية، مثل كتابة قائمة مهامنا المنزلية بالألمانية، كتابة بعد أسماء أصدقائنا بها، كتابة قائمة المشتريات اليومية، وما يصحبها من ملاحظات بالألمانية أيضاً.
  • ربما يفيدك أيضاً الحديث مع بعض الأصدقاء الألمان وممارسة اللغة والاستماع لنطقها من متحدثيها الأصليين.
    إن كان لديك كتاب بلغتك الأم تفضله، ما رأيك بإعادة ترجمته؟ ولكن هذه المرة بالألمانية، اعد صياغة الجمل باللغة الألمانية، وأحرص علي سلامة القواعد النحوية، كُن أكثر تركيزاً علي اللغة من الأحداث، فهذا يعد أمراً جيداً جداً في طريقك لتعلم اللغة الألمانية.
  • كذلك احرص علي عدم استخدام اللغة العربية في نطق الكلمات الألمانية وحفظها علي هذا النحو، فهي طريقة خاطئة تماماً تدمر نطقك وارتباطك الذهني باللغة.
  • قم بتوظيف المرادفات الجديدة التي حفظتنها في جمل عديدة وبسيطة، في حديثك، كتاباتك، وغيرها من أمورك اليومية.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

أربعة عشر − 11 =