تعزيز المناعة
كيف يمكنك تعزيز المناعة لجسمك عن طريق عادات يومية بسيطة؟

هل تعلم عزيزي القارئ أن ما تأكله، وما تمارسه من هوايات، ومقدار التمارين التي تقوم بها في اليوم يمكن أن تلعب دورا في تعزيز المناعة ومنع الأمراض، البعض قد يستغرب من هذه النصيحة، البعض قد يتصور أن هذه النصائح هي ضرب من الجنون ولا ترقى إلى الدقة والتأكيد بل هي مجرد تصورات وتخمينات لا تصل إلى حد اليقين ولكن فعليا العكس، كثير من الأمور التي لم نتصور صحتها ثبت بعد مضي الوقت وتطور العلم أنها صحيحة 100% وليست خزعبلات كما كنا نظن، إليك بعض ابرز الممارسات والعادات التي تمارسها كل يوم ويمكن عن طريقها أن تقوم بتعزيز الجهاز المناعي لك، وان لم تكن تدرك ما هو الجهاز المناعي فعليك أن تعلم انه الخط الأول الدفاعي لجسم الإنسان لكي يحميه من التعرض إلى الأمراض والسموم والأورام وغيرها من المخاطر التي يتعرض لها الإنسان، والجهاز المناعي يتفاوت بين إنسان وآخر بحسب طريقة وأسلوب الحياة والجينات وغيرها الكثير من الأسباب: إذا إليك ما يساعد على تقوية الجهاز المناعي لديك بطريقة بسيطة وعبر ممارسات يومية.

الضحك

تعزيز المناعة الضحك

اصبح من الثابت انه يمكن للضحك تعزيز المناعة الخاصة بك جنبا إلى جنب م\ع تحسين المزاج الخاص بك، فهو يعمل على رفع مستويات الأجسام المضادة في الدم وتلك الموجودة في خلايا الدم البيضاء التي تهاجم وتقتل البكتيريا والفيروسات. كما أنه يزيد من عدد الأجسام المضادة في المخاط المحرز في الأنف والممرات التنفسية، ونقاط الدخول لكثير من الجراثيم.

الغناء من أجل تعزيز المناعة

كشفت دراسة قامت بها إحدى الجامعات الألمانية على جوقة موسيقية أن الغناء ينشط الطحال، مما يساعد على زيادة تركيزات الدم من الأجسام المضادة. قد يكون من المستغرب تصديق ذلك، ولكن قد يعد محفزا لك لكي تقوم بالغناء كل ما شعرت بالتعب أو المرض.

اختيار الدهون الودية

على خلاف ما هو متعارف عليه لدينا من أن جميع الدهون تعتبر سامة وضارة بالجسم وتعمل على زيادة الكوليسترول وبالتالي ارتفاع ضغط الدم، فإن هناك بعض الدهون ضرورية لبناء الخلايا وإنتاج البروستاجلاندين، مثل مركبات هرمونية تساعد على تنظيم وسرعة استجابة جهاز المناعة للعدوى، مثل الطريقة التي يتفاعل بها من خلال زيادة إنتاج خلايا الدم البيضاء التي تكافح الغزاة، وقد وجد أن الأشخاص الرياضيين الذين يتناولون وجبات غذائية قليلة الدسم لديهم عدد أقل بكثير من هذه الخلايا، ولهذا فإن السر يكمن في اختيار الدهون الخاصة بك، فعليك اختيار الدهون النباتية غير المشبعة بدلا من المشبعة منها من الأطعمة الحيوانية، وتجنب الدهون المتحولة والدهون المصنعة التي تسمى (مهدرجة) أو (مهدرجة جزئيا) . وغالبا ما توجد في الأطعمة المصنعة والمخبوزات، فإنها يمكن أن تتداخل مع الجهاز المناعي.

الابتعاد عن السكر

من المتعارف عليه أن السكر هو احد الأبيضين الذين قد يؤثرا سلبا على الجسم ويمنعان تعزيز المناعة ، وينصح العلماء والمختصين في علوم التغذية بتناول فقط ما يعادل 10 ملاعق صغيرة من السكر يوميا، إن الإكثار من السكر يضعف قدرة خلايا الدم البيضاء على إيقاف أو قتل البكتيريا. هذا بالإضافة إلى زيادة نسب الإصابة بمرض السكري، ولهذا عليك التخفيف قدر الإمكان من تناول السكر

أكثر من تناول الأسماك

الأسماك مثل السردين والرنجة والماكريل تحتوي على البروتين الضروري لبناء الخلايا التي تحارب الجراثيم والفيروسات، كذلك تحتوي على الأحماض الدهنية أوميغا 3، التي تنظم وظيفة الجهاز المناعي. عندما يتم الهجوم على الجسم، فإن الالتهاب الحاد هو استجابة الجسد الأولى لمقاومة هذا الهجوم عليه وما يرافقه من ارتفاع درجات الحرارة، ولكن أوميغا 3S يعمل على خفض إنتاج المركبات الالتهابية وزيادة إنتاج المضادة للالتهابات، مما يساعد على الانتعاش وحتى قمع نمو الخلايا السرطانية.

تناول الفطر بكثرة يساعد على تعزيز المناعة

منذ القدم شهد الفطر التقدير والاحترام من الحضارات في الشرق الأقصى لأكثر من 2000 سنة، الخبراء يعرفون الآن أن الفطر يحفز إنتاج خلايا الدم البيضاء المشاركة في حماية الجسم من العدوى. فهو يزيد من مستويات المواد التي تعزز الاستجابة المناعية، وكذلك يعزز القدرة على النوم ويقلل من الإجهاد عن طريق قمع إنتاج هرمون الأدرينالين المنشطات.

تناول المزيد من الحمضيات

تعتبر هذه النصيحة من النصائح التقليدية والتي ينطق بها الكل في ما يتعلق بـ تعزيز المناعة ، عليك بفيتامين C، فقد وجدت في تركيزات عالية في البرتقال والليمون، والجريب فروت، تعمل على تعزيز نشاط الخلايا البالعية (الخلايا التي تبتلع وهضم البكتيريا) في الدم، لكن يجب الانتباه إلى أن الجسم لا يمكنه تخزين فيتامين C، لذلك تحتاج إلى استهلاكه من مصادره كل يوم.

الحركة وممارسة الرياضة بانتظام

يستجيب الجهاز المناعي لممارسة الرياضة من خلال إنتاج المزيد من خلايا الدم التي تهاجم البكتيريا. عليك أن تكثر من ممارسة الرياضة والانتظام في هذه الممارسة، الكثير من الدراسات تشير إلى أن الأشخاص الذين يكثرون من ممارسة الرياضة وبانتظام اقل تعرضا إلى الإصابة بنزلات البرد وأمراض الجهاز التنفسي.

الراحة ضرورية من أجل تعزيز المناعة

الاعتدال هو المفتاح. إذا كنت تعمل بشكل مكثف لمدة 90 دقيقة، الجهاز المناعي لديك سيبدأ بخفض العمل تدريجيا لديه، هو أيضًا يصاب بالإجهاد، عليك أن تعرف كيف تريح جسدك حتى يستطيع الجهاز المناعي استعادة نشاطه هو الآخر.

لا تنسى تناول اللوز

للمساعدة في منع العدوى الفيروسية، اجعل من اللوز جزء من النظام الغذائي اليومي الخاص بك، ولكن مع الحفاظ على قشرته (جلدة اللوز) . فقد وجد الباحثون الذين يدرسون فيروسات الهربس التي تسبب القروح الباردة أن مادة كيميائية في جلود اللوز تحسن قدرة خلايا الدم البيضاء على اكتشاف هذه الفيروسات؛ ووجدوا أيضًا أن المادة الكيميائية يمكن أن تساعد أيضا على منع انتشار الفيروس في جميع أنحاء الجسم. إضافة حفنة من اللوز إلى حبوب الصباح أو الشوفان للحفاظ على صحتك.

لا تعرض نفسك إلى البرد

من القدم كنا نسمع من كبارنا الحكمة التي تقول أن (البرد ساس الداء) ، وهذا الكلام سليم ومثبت علميا، في إحدى الدراسات، أبقى 90 شخصا أقدامهم في وعاء من الماء البارد لمدة 20 دقيقة ووضع نفس العدد أقدامهم في حاوية فارغة لفترة مماثلة من الزمن. وبعد خمسة أيام، كان 20 % من الأشخاص الذين وضعوا أقدامهم في الماء البارد قد أصيبوا بنزلات البرد مقارنة مع 9 % من أولئك الذين بقيت أقدامهم دافئة. ويبدو أن وجود أطراف باردة يقلل من إنتاج خلايا الدم البيضاء، وهو خط الدفاع الأول للجهاز المناعي ضد المرض.

صناعة المقاومة بالخضار تساعد في تعزيز المناعة

تعزيز المناعة صناعة المقاومة بالخضار تساعد في تعزيز المناعة

الثوم والبصل إن كان على طبيعته أو مطبوخا على حد سواء يعتبر من مصادر المواد المضادة للفيروسات وبالتالي تعزيز المناعة ، الجزر والبطاطس الحلوة غنية باليتا كاروتين، التي تنتج مضادات للالتهابات وزيادة معدل خلايا الدم البيضاء. أيضًا نضم إلى القائمة الفلفل الفلفل الحار، والتي تساعد على إنتاج خلايا الدم البيضاء. والزنجبيل، الذي يقاوم الالتهاب.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

15 − ستة =