تسعة عادات سيئة تقتل الابداع لديك
تسعة عادات سيئة تقتل الابداع لديك

الابداع من الصفات المهمة للانسان فهي تعطيه الكثير مقابل ما تاخذ على غيرها من العادات، والبعض قد يصل الى تلك الحقيقة المتعلقة بإبداعه بسهولة وهناك البعض من سيعاني من التفكير في الابداع كموهبة ووجود، فهو قد لا يكون يعيش تلك اللحظات و لا يستطيع ان يفكر بوجودها، وهذا الامر سيكلفه في النهاية فقدان تلك المهارة التي لو امن بها لامنت بها و لاعطته اكثر مما سيعطيها، ومن الامور المفروغ بها ان الابداع موجود لدى كل البشر ولكن الامر يحتاج في الكثير من الاحيان القدرة على تخطي الفكر السلبية والانتقال الى الفكر الايجابي و السليم، والقدرة على التعاطي بحكمة مع الكثير من الامور حتى تنعكس لاحقا على قدرات الانسان الابداعية، واعجبتني مقولة سابقا لجاكسون براون والذي قال : ( لا تقل ابدا انك لا تملك الوقت الكافي، فإن جميع العظماء كان وقتهم 24 ساعة، ولم تزد ) ، وهذه المقولة تعبر وتختصر الكثير من الحديث والتعابير عن الامر بقدر ما تشير الى ما يحتاجه الانسان حتى يستطيع الانطلاق بإبداعه الى الخارج واظهاره الى الكل، ولعل من اهم هذه الوسائل هي كما قلنا التخلص من مجموعة عادات سيئة عددها 9 تحيط به، وتعمل على حضوره الى الخلف دوما دون التقدم الى الامام :

تسع عادات سيئة تقتل ابداعك وتعيق تقدمك :

1

الحكم على الامور بسرعة وخاصة الافكار : البعض يقوم وبأسلوب غريزي بحت بالحكم على بعض الافكار التي تكون مطروحة، وفي العادة هذه القيادة الغريزية قد تعني الحكم على الامور بصور خاطئة وبصورة عديمة حكيمة، نعم هناك دور للغريزة في البناء للشخص، ويمكن الاعتماد عليها في الكثير من الاحيان والاوقات، ولكن قد يكون الحكم الغريزي احيانا دون الاستناد الى بعض الدراسة والتفكير العلمي والمنطقي خاطئا في كونه حجر البناء، ويفضل الذهاب الى ان تقوم بالحكم على الفكرة بحد ذاتها بعد دراستها ودون ان تقوم بالتعجل في الامر فتفقد فكرة كبيرة يمكن الاستناد اليها مستقبلا.

2

انت لا تسأل الاسئلة حين تحتاج : في بعض الاحيان قد تكون فكرة طرح الاسئلة بحد ذاتها هي المفتاح للبدء في الفكرة الابداعية وفيها القدرة على قيادتها نحو ان تكون فكرة يمكن ان تكون قابلة للتطبيق، علما ان البعض قد يخجل الى ان يذهب الى طرح الاسئلة ويكتفي فقط بالبقاء صامتا حين يحتاج الامر الى الاستفسار والفكرة، وهذا الامر سرعان ما سيقودنا الى فكرة معاكسة وهي ضألة الافكار والمعلومات المساندة التي قد تدعم الفكرة وتجعل من الامر قابلا للتطبيق، فالافضل ان يقوم الانسان بالتخلي عن التحجر في هذا الشأن وأن يقوم بالقيام بطرح اسئلة حول بعض الامور التي يرغب بمعرفتها فهذا اولى من البقاء في نقطة والجمود فيها.

3

عدم الحركة والالتصاق الى المكتب : ان الالتصاق بالمكان وعدم الحركة قد يعني في الكثير من الاحيان قتل الابداع وهذا الامر قد ثبت في العديد من الابحاث والدراسات التي قامت بها الكثير من الجامعات والتي قامت بتطبيقها على الكثير من العديد من طلابها الناجحين، والتي خلصت في ان المشي وعدم البقاء في ذات المكان قد يعني الفائدة للانسان في عمله، ويساعده على الابداع، وقد يكون في الامر علاقة بتنشيط الدورة الدموية عن طريق الحركة مما تعمل على تنشيط الخلايا الدماغية وتعمل على المساعدة زيادة التفكير، هذا بالاضافة الى انه من المعروف ان الحركة تشجع على التفكير الايجابي.

4

المماطلة : لعلها من اكثر الامور التي تقتل الافكار الابداعية وهي ان يقوم الشخص بالمماطلة في اداء الفكرة التي يكون دماغه يعمل عليها، وبحيث تؤدي في النهاية الى جعل الامر اكثر صعوبة مما يجب، او جتى تضيع الفكرة من اصلها، فلا شيء يساعد على انجاز الفكرة مثل الهمة العالية، والتفكير السليم حولها ومن ثم القيام بالامر، بعكس ان يقوم هذا الشخص بوضع هذه الفكرة الابداعية على الرف ومن ثم التفكير بإستخدامها في مرحلة لاحقة وبصورة قد تجعل الامر في الكثير من الاحيان منسي، وهنا لا ندعو بشكل او بأخرى بالتسرع ايضا، بل ان الامر يتطلب التوازن بين الفكرة والوقت بحيث لا يتم الحكم عليها بسرعة او بصورة بطيئة.

5

عدم القدرة على الاندماج مع الاخرين : من الامور المتاحة الى العمل الابداعي حاليا هو ان يقوم به الانسان من خلال فريق عمل متحد جميعا، ولعل من الامور الخطيرة والتي تعمل على قتل الفكرة في بعض الاحيان هي حصرها بهذا الشخص، وقد يكون التفكير الابداعي الانفرادي والمحصور قد نجح في بعض الاحيان الا انه وفي الكثير من الاحيان قد يتطلب المشاركة للوصل لنتيجة افضل وانجح.

6

الادمان على الكافيين : ان تقوم بتحفييز الدماغ على العمل هو امر، وان تحفزه على القيام بالتفكير الابداعي هو امر اخر، وبالتالي ان يكون وقودك الكافيين لتقوم عمل ما ليس بالضرورة انك ستخلص الى فكرة ابداعية.

7

ان تقوم بالعمل ومزاجك سيء : البعض قد ينطلق في عمله ضمن ساعات معينة، فالمهم ان يقوم بالعمل ضمن تلك الساعات، ولكن في الحقيقة ان من الامور التي تقتل الابداع ان يقوم الانسان بالتفكير بها في وقت هو في مزاج سيء جدا، ذلك ان هذا الامر سيجر عليه في النهاية التفكير السلبي اكثر من ان يؤدي الى القيام بأدوات ايجابية للامر ، فالافضل ان تقوم بالعمل و فكرك ايجابي .

8

الاعتقاد ان الامور قد تاتي بسهولة : اتذكر ونحن صغارا كان هناك برنامج تلفزيوني عن طفل عندما يحتاج الى اجراء ما تلمع في رأسه الفكرة كاللمبة وتضيء، ومن هناك ينطلق الى انهاءها وتحويلها الى حقيقة، ولكن على ارض الواقع فهذا الامر لا يتم بهذه الصورة بل هو يحتاج الى الكثير من العمل الجاد، والعزم والتقكير والحرص حتى ينجح ويتم وضعه على ارض الواقع .

9

انت لست مقتنع بقدراتك الابداعية : وهذه النقطة الاخيرة والاكثر اهمية، فليس هناك فعلا من الامور ما يؤدي الى قتل الابداع مثل نقص الثقة بالنفس حول القيام ببعض الامور والابداع فيها، فهو من شأنه احاطة هذا الانسان بحاجز لا يستطيع تجاوزه وبالتالي وقوفه عن القيام بما يجب عليه القيام به ، وحصره في منطقة الفعل دون التفكير والايمان بالنفس .

1 تعليق

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

17 + ثلاثة =