تحصيل الديون

تحصيل الديون من الأمور الهامة في حياة كل إنسان، والتي تحتاج إلى مهارة حقيقية في التعامل مع الدائنين وتنظيم عملية الدفع، فقد تكون حياتك أنت مرتبطة بشكل أساسي بهذه الديون وتحصيلها، وبالتالي فإنه لا يمكنك أن تترك ديونك معلقة بدون تحصيل لأي سبب من الأسباب، بل عليك أن تجعل عملية تحصيل الديون قائمة أولًا بأول دون أي تأجيل. وقد يصادف في العديد من الأحيان أن الشخص المدين لا يرغب في إتمام عملية الدفع، وهنا تظهر مهاراتك في التعامل مع هذا الشخص وكيف ستنجح في تحصيل الديون منه، في هذا المقال نحاول أن نعرض الخطوات المناسبة لتقوم بإتمام تحصيل الديون من الدائنين غير الراغبين في الدفع.

نصائح من أجل تحصيل الديون

1تحصيل الديون أم التقاضي القانوني؟

هذا السؤال يدور في أذهان العديد من الأفراد دائمًا، فعندما يجد أي منا في وضع أنه هناك شخص دائن لا يرغب في دفع المستحقات التي عليه، ولأننا نرغب في تحصيل الديون من هذا الدائن، نفكر في اللجوء إلى الحل القانوني كحل أساسي يمكن الاعتماد عليه.

لكن الخبراء والمختصون في تحصيل الديون يرون أن اللجوء للحل القانوني ليس هو الحل الأمثل، بل إن محاولة تحصيل الديون بالاعتماد على المهارات الشخصية سيكون الحل الأفضل في البداية، وذلك للأسباب التالية.

السبب الأول: زيادة المهارات الشخصية

فعندما تتعامل مع العديد من الدائنين غير الراغبين في الدفع، وحتى لو كان عميل واحد، فإن مهاراتك الشخصية ستزداد بصورة كبيرة، ستتعلم كيفية التفاوض معه وإقناعه من أجل تحصيل الديون المستحقة، ستجد نفسك تمتلك مرونة كبيرة في أثناء التعامل، والمرونة من المهارات التي تصنع الفارق في حياة الأفراد حقًا، فكم من أعمال تحتاج إلى المرونة لكنها تفشل بسبب عدم امتلاك الأفراد لهذه المرونة المطلوبة.

كذلك ستتعلم كيف تكون شخصًا حاسمًا يمكنه اتخاذ القرارات الهامة في حالة الاحتياج إلى ذلك، وآخر شيء يمكنك فهم عقول الآخرين وكيف يفكر كل شخص منهم، وكيف يمكنك التعامل مع مختلف أنواع البشر.
ويمكننا التأكيد هنا على أن المهارات الشخصية هي من الأمور التي يسعى الجميع إلى امتلاكها، وعملية تحصيل الديون توفر لك التجربة اللازمة لاكتساب هذه المهارات بشكل فعلي.

السبب الثاني: لن تخسر الشخص الدائن

في العديد من الأوقات فإن مشكلة الشخص الدائن تكون مسألة وقت، وقابلة للحل في المستقبل، من خلال تحصيل الديون بطرق أخرى غير الحل القضائي فإن هذا العميل ما زال متاحًا بالنسبة لك، كل ما عليك هو أن تحاول فهم المشاكل التي يمر بها، وبمهاراتك في تحصيل الديون يمكنك اتخاذ القرار الصحيح فلا تخسر العميل للأبد، أما اللجوء للقضاء فيعني أنك خسرته بشكل نهائي.

السبب الثالث: تكلفة الحل القضائي

الحل القضائي كوسيلة لنجاح تحصيل الديون يكلف الشخص الأموال اللازمة للجوء إلى القضاء، وبالتالي فأنت الخاسر الوحيد في هذه الحالة، لأنك ستدفع مالًا، ولو حصلت على مالك من القضاء، فأنت قد خسرت جزءًا منه في تحصيل الديون بالقضاء.

السبب الرابع: الحل القضائي لا يعني حصولك على المال في القريب العاجل

اللجوء للحل القضائي يحتاج إلى الوقت، فأنت حين تلجأ للقضاء ستكون هناك فترة للإجراءات، قد تطول حسب القضية التي تقدمها للقضاء. وقد ينتهي الحال بأن تصبح أموالك معرضة لأن تصير ديون معدومة لو مر عليها عام من تاريخ تعثرها، فتكون معرض أيضًا لخسارة أموالك. إذًا فمهاراتك في تحصيل الديون قد تغني تمامًا عن اللجوء للحل القضائي، للأسباب التي تحدثنا عنها في النقاط الماضية، ولكن هذا لا يعني أن الحل القضائي مرفوض دائمًا، أو حل خاطيء، لكننا لا نفضله كاختيار أول أو أساسي.

أما اللجوء للحل القضائي يكون الحل الأخير عندما تدرك بأنه لا سبيل آخر من أجل تحصيل الديون من الدائنين، لكنه كما شرحنا الحل النهائي للمشكلة. وما دمنا نعتبر أن مهارات تحصيل الديون هي الحل الأفضل لحل المشاكل، فما هي الوسائل التي يمكنك الاعتماد عليها في تحصيل الديون من الدائنين باستخدام هذه المهارات؟

29 وسائل من أجل تحصيل الديون من الدائنين غير الراغبين في الدفع

الوسيلة الأولى: الطلب

قد يبدو الأمر واضحًا أن لك حق تستحق أن تحصله من الدائنين، وتكتفي فقط بإرسال إخطارات مكتوبة للسداد، لكن في العديد من الأوقات يفضل أن تتوجه إلى الشخص الدائن وتطلب منه مالك.

الوسيلة الثانية: كشف الحساب

بعض الشركات أو الناس لا تهتم بأن تدفع المستحقات التي عليها إلا بعد إرسال الفواتير اللازمة لإتمام عملية الدفع، لذلك من أجل تحصيل الديون قم بتحضير كشف الحساب أولًا بأول وأرسله إلى الشخص الدائن.

الوسيلة الثالثة: معرفة من يدفع الديون بالضبط؟

عندما تتعامل مع جهة ما فبالتأكيد هناك شخص هو المسؤول عن دفع الديون المستحقة، وبالتالي من أجل تسهيل تحصيل الديون حاول أن تعرف من هو الشخص الذي يقوم بعملية الدفع، وحسن علاقتك به من أجل أن يدفع لك بشكل أسرع.

الوسيلة الرابعة: الاتصالات

حاول دائمًا أن تتصل بالشخص سواءً من خلال الاتصالات الهاتفية لتذكيره، أو من خلال الرسائل المكتوبة، وتكون هذه الوسيلة تذكرة بالمعاد الذي يجب على الشخص أن يدفع فيه ديونه المتأخرة، وهذه الوسيلة بجانب وسيلة الطلب المباشر تسهل عليك تحصيل الديون في وقت أسرع.

الوسيلة الخامسة: الضمان

خذ من الشخص الدائن ضمانًا يثبت أن لك مالًا عنده بحيث تذكره به دائمًا ويمكنك استخدامه في وقت الحاجة، أو اجعل في العقد بند يقضي بأنه في حالة عدم الدفع فأنت من حقك أن تأخذ واحدة من ممتلكات الدائن الشخصية، أو يمكنك الاتفاق معه حين يعجز عن الدفع على أن يقدم لك ضمان في المقابل، ستسهل عليك هذه الوسيلة تحصيل الديون أو الحصول على تعويض مناسب لها.

الوسيلة السادسة: التقسيط

فإذا كان الدائن لا يرغب في الدفع بسبب عدم امتلاكه المال الكافي في الوقت الحالي، يمكنك أن تقوم بتقسيط المبلغ له حتى تسهل عليه الدفع بالتدريج.

الوسيلة السابعة: كلف أحد بعملية تحصيل الديون من الدائنين

ربما لا تملك أنت المهارات اللازمة لإتمام عملية تحصيل الديون من الدائنين، لذلك فيمكنك أن تختار شخص أو جهة متخصصة في هذا الأمور تكون هي المسؤولة عن تحصيل الديون وتقديمها لك، دون أن تحتاج أنت إلى التدخل في الأمر.

الوسيلة الثامنة: المهلة الزمنية

امنح الشخص الدائن مهلة زمنية من أجل دفع المستحقات التي عليه، لتقوم أنت بإتمام تحصيل الديون مع نهاية هذه المهلة، وإلا فيمكنك اللجوء إلى الوسيلة الأخيرة.

الوسيلة التاسعة: اللجوء إلى القضاء

وهي الوسيلة التي تحدثنا عليها في أول المقال، ويُفضل في أغلب الأوقات أن يتم الاعتماد على هذه الوسيلة في آخر الأمر، حين تعجز عن تحصيل الديون بأي وسيلة أخرى من التي طرحناها في المقال هنا.

37 نصائح من أجل إتمام عملية تحصيل الديون من دائن لا يرغب في الدفع

إذا كان الشخص لا يرغب في دفع الديون التي عليه فإن لهذا في الغالب سبب قهري وعذر قوي يمنعه من ذلك، والوسائل التي تحدثنا عنها قد تضمن لك تحصيل الديون كما تريد، لكننا نعرض هنا بعض النصائح التي يمكنك الاعتماد عليها لكي تنجح وسائل تحصيل الديون وتنتهي المشكلة الحادثة معك للأبد.

النصيحة الأولى: أنت لا تنتظر إحسانًا

حين تطالب بحقك من الدائن وتسعى إلى تحصيل الديون منه، فأنت لا تطلب مساعدة ولا تنتظر إحسانًا، بل إن هذه الأموال مستحقة لك نظير مقابل معين، وبالتالي لك الحق في الحصول عليه من الدائن.
لذلك كن واثقًا دائمًا من ذلك وأنت تطلب منه أن يدفع ما عليه.

النصيحة الثانية: التردد ينقص من فرصتك في تحصيل الدين من الدائن

حين تجد أن الدائن قد تأخر في دفع ما عليه، وظهرت رغبته في عدم الدفع بسبب مشاكله مثلًا، فالتردد والانتظار حتى يأتي هو إليك ويدفع ما عليه سيقلل من فرصتك في تحصيل الديون بشكل كبير، لذلك بمجرد أن يمضي الوقت المحدد للدفع بفترة قليلة جدًا، اذهب إلى الدائن وتحدث معه وقم بتحديد حجم المشكلة الحادثة معه، واختار الوسيلة المناسبة للتعامل.

النصيحة الثالثة: لا تكن ضعيفًا

أنت صاحب حق يسعى إلى استرداد هذا الحق، وبالتالي فلا تحتاج أبدًا إلى الظهور في شكل شخص ضعيف، أو تطلب تحصيل الديون عن طريق الحصول على مبلغ تحت الحساب مثلًا، فهذه الطريقة خاطئة. وهي تختلف بالطبع عن وسيلة التقسيط التي تحدثنا عليها، فالتقسيط يضمن لك الحصول على أموالك على دفعات مالية في فترات محددة مسبقًا، أما أن تطلب مبلغًا تحت الحساب فتأكد بأنه سيكون مبلغ صغير مقارنة بحجم الدين ولن يكفيك أبدًا، بالعكس لن يساعدك على تحصيل الدين كما ترغب.

النصيحة الرابعة: كن واضحًا

لا تدخل احتياجاتك في الحديث حتى تستميل الشخص الذي أمامك فيدفع لك المبلغ المستحق، فتخبره بأنه عليك أموال مستحقة وتحتاج إلى المال منه حتى تتمكن من دفعها مثلًا، وقد يساعدك هذا الآن لكنه لن يستمر في المستقبل ولن يكون حلًا فعالًا طوال الوقت، لذلك كن واضحًا في طلبك، أنت تحتاج إلى المال لأنه مالك وحقك أن تقوم بعملية تحصيل الديون بناءً على ما يحصل عليه الشخص الآخر.

النصيحة الخامسة: تجنب الانفعالات

من الأمور الخاطئة التي يقع فيها الشخص أنه أثناء عملية تحصيل الديون من دائن لا يرغب في الدفع، أنه ينفعل ولا يتمكن من السيطرة على أعصابه، وهذا يؤدي إلى زيادة حجم المشاكل الحادثة، والأفضل أن تتحلى بالهدوء الكافي لتحقيق هدفك.

النصيحة السادسة: لا تشعر بالذنب

تقديرك للمشاكل التي يمر بها الدائن لا يجب أن يثنيك عن الحصول على حقك في تحصيل الدين منه، وبالتالي فإن الشعور الذنب الذي يجعلك تتنازل عن حقك هو شعور خاطيء، فأنت ربما تحتاج إلى هذه الأموال في حياتك، فلماذا تحاسب نفسك على خطأ وقع فيه شخص آخر؟

وهنا يمكنك أن تتغلب على شعورك بالذنب في تحصيل الديون من الدائن، من خلال استخدام الوسائل السابقة كالتقسيط والمهلة الزمنية المحددة للشخص، هذا يساعده على الخروج من الأزمة ويساعدك على تجنب الشعور بالذنب.

النصيحة السابعة: كن مفاوضًا جيدًا

ليس معنى أن الشخص لا يرغب بالدفع أنه يعاني من مشاكل كبيرة، وكذلك ليس معنى أنه لا يرغب في الدفع أنه يماطل بينما لا يحمل عذرًا قويًا وحقيقيًا، لذلك يجب أن تكون مفاوضًا جيدًا حتى تتمكن من معرفة الحقيقة وراء عدم الدفع وتتأكد من صدق كلامه أو كذبه، ومن ثم تحدد الاتفاق الذي سينتهي إليه الحديث.

كذلك حين تتلقى من الشخص وعدًا بأنه سيدفع المال، عليك أن تفاوضه حتى تنجح في تحديد الموعد المناسب لإتمام تحصيل الديون منه. فمهاراتك في التفاوض هي التي يمكنها أن تضمن لك الحصول على ما تريد، وكذلك فإن نقص هذه المهارات قد يؤدي إلى تفاقم المشكلة.

إذا نجحت في تطبيق هذه الوسائل، مع الالتزام بالنصائح المقدمة، فإنك ستتمكن من تحصيل الدين من كل الدائنين الذين لا يرغبون في الدفع، فقط عليك أن تتحلى دائمًا بالمهارات اللازمة والتي تمكنك من تقدير الأمور بشكل جيد والذي يضمن لك الحصول على أموالك، وتذكر دائمًا أنه لا يضيع حق وراءه مُطالب.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

18 − أربعة =