تسعة
الرئيسية » صحة وعافية » الصحة النفسية » كيف تحصل على البهجة في حياتك إذا كنت تعيسًا في حياتك ؟

كيف تحصل على البهجة في حياتك إذا كنت تعيسًا في حياتك ؟

في حياة كل منا بعض البهجة، لكنها لا تجد وسيلة مناسبة من أجل الخروج، نساعدك على أن تقوم بإخراجها وأن تحصل على البهجة وتستمتع بيومك بكل سعادة وسرور.

تحصل على البهجة

بالتأكيد أنت تريد أن تحصل على البهجة في حياتك. جميعنا نرغب في الحصول على الحياة المثالية، والأوقات الجيدة السعيدة، والعلاقات الناجحة الدائمة، ولكننا لم نفكر كثيراً في كيفية حصول ذلك. نحن فقط نعتمد الروتينية في جميع أفعالنا ولا نخرج عن المعتاد. نستيقظ كل يوم لنفعل نفس الأشياء التي نفعلها كل يوم. ثم بعد ذلك نلاحظ انقضاء العمر بدون فرصة الاستمتاع الحقيقي بالحياة. نندم ونحاول أن نعوض ما فاتنا بقدر المستطاع. لذلك أعزائي القراء، دعونا نستعرض أهم النقاط التي تمكننا من قضاء وقت ممتع وحياة سعيدة مليئة بالمشاعر الإيجابية.

طريقك نحو أن تحصل على البهجة في حياتك

تعلم ملاحظة الأمور الجيدة

تعلم كيف تلاحظ الأشياء الجيدة في جميع الأحداث والمواقف. جميعنا نواجه أحداثاً كثيرة يومياً، هناك من تمر عليه هذه الأحداث كشيء روتيني ممل وهناك من يعرف كيف يلاحظ ويستمتع بالتفاصيل الدقيقة. تعلم أن تري الجميل في كل شئ. تعلم أن تنظر للأمور نظرة مختلفة. هناك دائماً وجهين لكل حدث. ركز وحوّل مشاعرك إلى مشاعر إيجابية.

تعلم التفكير بإيجابية

تعلم كيف تفكر بإيجابية هو أحد أهم الوسائل من أجل أن تحصل على البهجة في حياتك. لا تدع مشاكل الحياة تحول روتينك إلى مجموعة مشاعر وأفكار سلبية مثل القلق والخوف من المستقبل والشك الدائم أو عدم الثقة في النفس أو غير ذلك. تعلّم أن توقف عقلك عن القلق الزائد. ما حدث قد حدث وانتهى،.ولا شك أنك تعلمت من هذه التجربة أشياء كثيرة وهذا هو الشيء الإيجابي و يمكنك أن تحاول بجد أكبر في المرة القادمة. لا تنس أن مشاعرك هي وليدة أفكارك، ركز على أفكارك حتى تحصل على مشاعر إيجابية أيضاً.

قم بتغيير روتينك اليومي

غير روتينك. اخرج من دائرتك الصغيرة. حاول الخروج من مساحتك الآمنة. شاهد فيلماً لا تحبه، افعل شيئاً عكس طبيعتك، مثلاً إذا كنت تحب المكوث في المنزل، حاول أن تحصل على نصف ساعة يومية من المشي أو إذا كنت تخاف من المرتفعات، حاول التغلب على هذا الخوف. غير عاداتك اليومية، اقرأ في فروع جديدة، اعرف اكثر، وأضف لحياتك بهجة من نوع مختلف.

تعلم أشياء جديدة

تعلم شيئاً جديدا مثل لغة مثلاً أو فرع من فروع المعرفة، أو هواية فنية مثلاً، حاول إيجاد مواهبك المدفونة بشكل أو بآخر. إيجاد موهبة أو علم أنت شغوف به سيؤثر كثيراً على مقدار السعادة التي تحصل عليها. الشغف يضئ حياتنا ويضيف عليها البهجة و يفتح لنا أبواب جديدة على أنفسنا. نتعرف من خلاله على معاني لم نكن نعرفها من قبل. الشغف بشيء ما من أقصر طرق السعادة في الحياة.

اذهب في الرحلات القصيرة

اذهب في رحلات قصيرة. إن استكشاف العالم من حولنا يزيد من فهمنا لكل شئ حتى أنفسنا. تواصل مع أناس جدد، تعرّف على أماكن جديدة وغريبة. نمي مهاراتك التواصلية. إن التواصل مع أناس جدد يتيح لنا التعمق في تفاصيل ذواتنا التي لا نلاحظها مع الأصدقاء المقربون وأفراد العائلة مما يجعلنا نشعر بالحياة على مستوى مختلف من الوعي الذاتي.

قلل من التوتر في حياتك

قلل من مشاعر التوتر والمشاعر السلبية في حياتك، فهي لا تساعدك على الإطلاق في أن تحصل على البهجة في حياتك. لا تركز كثيراً على القلق والخوف، مارس بعض الرياضات المهدئة مثل اليوجا والرقص وغيره، إذا أصابك بعض التوتر يمكنك أن تقوم بتمارين التنفس البطني المهدئة وتركز على عملية التنفس تركيزاً تامّاً، يمكنك أيضاً ممارسة الجري أو المشي السريع لتفرغ المشاعر السلبية الضارة.

حافظ على صحتك النفسية

حافظ على صحتك النفسية والجسدية. خذ فترات من الراحة الدورية وركز على الحصول على الاسترخاء. يمكنك الذهاب إلى جلسة تدليك، أو ممارسة تمارين الاسترخاء.

اضحك على الدوام

اضحك كثيراً، استمتع بوقتك إلى الحد الأقصى، شاهد فيلماً كوميدياً من وقت لآخر. الضحك مفيد جداً لصحة عقلك وقلبك.

أعزائي القراء، إن التفكير في أمور وأشياء تجعلنا نستمتع بحياتنا هو من أسعد وأفيد الأوقات التي نقضيها، فكر دائماً في كيفية الاستمتاع بالحياة حتى العمق، أثر في من حولك وتعلّم منهم ما ينفعك، وتذكر أننا نعيش مرة واحدة فقط، وحاول أن تحصل على البهجة قدر ما تستطيع.

نعمة إبراهيم

مهندسة، مهتمة بالأدب، والشعر، والتنمية البشرية، واللغة العربية.

أضف تعليق

1 + إحدى عشر =