تسعة
الرئيسية » لوح النصائح » كيف ومتى تتجنب الصراحة مع شريكك حفاظا على العلاقة ؟

كيف ومتى تتجنب الصراحة مع شريكك حفاظا على العلاقة ؟

الكلمات قادرة على تدمير امتن العلاقات، فكيف يمكن ان تتجنب الصراحة مع شريكك وباستخدام الكذب الابيض نوعاً ما وفي مواقف معينة للحفاظ على العلاقة بينكما؟

تجنب الصراحة مع شريكك كذبة بيضاء

في هذا المقال سنأتي على امور غريبة بعض الشيء في التعامل بين الشريكين، فكلنا يعلم ان الصراحة مع شريكك والصدق اساس اي علاقة ناجحة، ومن مقوماتها الرئيسية، وبعكس ذلك ستتعرض هذه العلاقة للانهيار ان اجلا ام عاجلا، ( فالكذب حبله قصير )، وبالتالي فإن من ابسط النصائح الواجب استخدامها خاصة في موقعنا هذا، ان عليك كشريك في الحياة ان تلتزم الجانب الامن، اي الصدق، وهذا الامر مفروغ منه تماما، ولكن ؟؟؟؟؟؟، يقال ان الكلمات في بعض الاحيان اكثر ايلاما من السكين، ويقال ان الكلمات ايضا قادرة على تدمير امتن العلاقات، فكيف يمكن ان يتجنب الشريك الخوض في بعض هذه الكلمات والتي قد تعمل على انهاء هذه العلاقة، ولن نقول بأن يكذب هذا الشخص، فهذا الامر مرفوض، ولكن ليحاول الالتفاف على موقف ما لهدف اسمى وهو الحفاظ على العلاقة، فالطرح هنا الموازنة بين مصلحة العلاقة ككل، وبين ان يهدمها لمجرد كلمات، فما هي المواقف التي تتطلب عدم الصراحة مع شريكك  :

كيف ومتى ولماذا قد تتجنب الصراحة مع شريكك ؟ : ( كذبة بيضاء)

الموقف [icon type=”hand-left” size=”16″ color=”#e06600″] عند اشداد الخلاف :

من اكثر الامور التي تؤثر في العلاقة بين الشريكين هي الخلافات، خاصة ان كان كلا الطرفين عنيدين جدا، ولا يقبل اي منهما التنازل صراحة عن موقفه، ويظن انه على صواب، فّإذا استمر الامر على هذا المنوال، فسيؤدي في النهاية الى انهاء العلاقة لا محالة، فما هو الحل لتفادي الذهاب هذا الطريق الوعر بالنسبة للشريكين .

[icon type=”ok” size=”16″ float=”right” color=”#50da3e”] الحل :

الحل ان يتنازل اي من الطرفين عن هذا العناد حتى لوكان هو على صواب ( 100 %) فمن الافضل بالنسبة له ان يقول لشريكه ( نعم انت على حق ) او ( لقد كنت مخظئا في ظني واتضح انك محق )، هذه العبارات ستهدأ الوضع، وتنقل الخلاف الى مرحلة بر الامان، ولا يعد هذا الامر تنازلا او كذبا بقدر ما يكون حفاظا على العلاقة وسلامتها .

الموقف [icon type=”hand-left” size=”16″ color=”#e06600″] اذا كان السؤال عن المظهر :

وهو سؤال محبب ودائم عند الاناث وتقوم بتوجيهه دائما نحو شريكها ( كيف الفستان الجديد ؟) ( ما رايك في تسريحة شعري ؟ ) ( الاكسسوارات ماشية مع الشنطة ؟)، وهي امور عجيبة وغريبة عند الكثير من الرجال، وهناك البعض من يشرب حليب الاسود وينطق بالحقيقة، فما هي لحظات حتى يدب الخلاف بينهما، وينشأ نزاع،

[icon type=”ok” size=”16″ float=”right” color=”#50da3e”] الحل :

( كل شيء بجنن ) ( القالب غالب ) ( ذوقك بجنن ) ، كلمات بسيطة لا تعني بها تغيير الحقيقة بقدر تفادي الخلاف، ويمكن اضافة بعض كلمات لاحقا لاظهار بعض ما ترغب بإظهاره، وبيانه، دون ان تجرح شريكك .

الموقف [icon type=”hand-left” size=”16″ color=”#e06600″] اظهار المودة بصورة مبالغة :

في العادة ما يحتاجه الشريكان من العلاقة الناجحة، هو اظهار المودة والعشق والحب، علما ان مقتل اي علاقة بين الشريكين هو تجاهل او اعتبار ان الامر اصبح تحصيل حاصل بحكم العشرة والحياة المديدة بين الطرفين، ويمكن ان يكون نتيجة الثقة، والمبالغ فيها في بعض الاحيان، مما يؤدي في نهاية المطاف الى العزلة بين الطرفين، وموت الحب بينهما

[icon type=”ok” size=”16″ float=”right” color=”#50da3e”] الحل :

اظهار هذه المودة ولوبصورة اكبر من حقيقتها، ما دام ان الاساس موجود بين الشريكين، وبالتالي التعامل مع مسألة الحب على انها امر يجب اظهاره دوما، دون شروط ، ودون مناسبة، ويمكن الرجوع لمقال سابق حول كيف تهدي زوجتك او حبيبتك كلمة ( احبك ) ؟ لمزيد من الفائدة في هذا الخصوص .

كيف تهدي زوجتك او حبيبتك كلمة ( احبك ) ؟

الموقف [icon type=”hand-left” size=”16″ color=”#e06600″] لحظات القلق :

تمر في حياة الانسان في بعض الاحيان لحظات عصبية، وقد يكون الامر على الصعيد المهني او الشخصي، وهذه الامور العيبة تتطلب من هذا الشخص السيطرة على انفعالاته ومشاعره، والحفاظ على هدوءه اثناء هذه التصرفات، ويعود هذا الامر الى انه من الافضل ان لا يحمل الانسان همومه المهنية الى المنزل، فيبقيها خارج هذا الاطار، الا ان بعض الشركاء قد يبدو يتساءلون ماذا حصل لشريكهم، وما هو الامر الذي يبقيهم شاردي الذهن، وقد يكون الرد, وهنا تبدأ التساؤلات وبشكل كثيف، هل انت على ما يرام ؟

[icon type=”ok” size=”16″ float=”right” color=”#50da3e”] الحل :

قد يكون الحل المنطقي والمناسب لمثل هذه التساؤلات ، نعم كل شيء على ما يرام، فالافضل ان تجعل من في البيت يقلقون عليك خارجه، فهذا الامر سيجعل امر التعايش امرا صعبا، فالتوتر بين الوجين امر غاية في الصعوبة وهو امر ليس من السهل التعايش معه ان ساد اجواء البيت، فيفضل القول نعم كل شيء على ما يرام للابقاء على الهدوء داخل المنزل .

الموقف [icon type=”hand-left” size=”16″ color=”#e06600″] في اوقات الوحدة والمشاركة :

عندما يبدأ الملل يتسرب الى الحياة الزوجية فهو امر صعب وقد يحيلها الى جحيم، ولكن ان اصبحت المشاركة الزاميا فهي امر صعب اخر، لكن يجب التشديد على انه من الضروري ان يبدي الشريك تفهمه لما يقوله شريكه خاصة ان كان يسرد واقعة معينة بإسهاب شديد، وهو في بعض الاحيان امر طبيعي، نظرا للفترة التي يقضيها الطرفان مع بعضهما البعض في المنزل، وبالتالي يكون الشريك الشخص الوحيد المتوفر للاستماع .

[icon type=”ok” size=”16″ float=”right” color=”#50da3e”] الحل :

لعل اكثر كلمة تفي بالغرض هي ( انا اتفهم )، وهنا عندما يقوم الشريك يإشعار شريكه انه يتفهم كل ما كان يقوله فهذا يشعره بالراحة، والاطمئنان، وانه ليس وحيدا، بل على العكس انه يشاركه ادق التفاصيل فهذه الجملة وعلى بساطتها تجعل الامور مريحة بين الزوجين .

 

  • ملاحظة : ان جميع هذه النصائح كانت بناءا على دراسات، وضمن نصائح صادرة عن مختصين في هذا المجال

معاوية صالح

انسان بسيط ومتفاهم، مليء بالاحلام وارغب بتحويلها الى حقيقة وواقع ملموس. أحب دائماً واسعى لكسب المزيد من العلم والمعرفة وخصوصا في مجال التاريخ والأدب والسياسة. أنا لا اصدق كثير من الأشياء التي اراها واسمعها.

أضف تعليق

إحدى عشر − خمسة =