تبادل الإعجاب

تبادل الإعجاب بين الأشخاص له علامات وإشارات معينة يعرف بها، عن طريق بعض التصرفات تعلم إن كان هذا الشخص يبادلك الإعجاب أم لا، في هذا المقال نرصد أهم هذه العلامات متحدثين عنها بشيء من التفصيل بحيث إن تعرضت لموقف مماثل تستطيع التمييز بين إن كان الشخص الذي تحاول إثارة إعجابه يبادلك الإعجاب أم أنه لا أمل فتتوقف عن محاولاتك للتعبير عن إعجابك به فإليك إشارات تبادل الإعجاب خطوة بخطوة:

النظرات أولى مراحل تبادل الإعجاب

في البداية تكون النظرات أهم إشارات تبادل الإعجاب، تبادل النظرات يدل على الاهتمام بشخصك، وطالما أنك تنظر نظرات دالة فيقوم الطرف الآخر بمبادلتك النظرات أيضًا، فهذا يعني أنه وقع في غرامك أيضًا، لذلك النظرات تعتبر من أهم الإشارات لتبادل الإعجاب، وقد تكون هذه النظرة حب استطلاع أو إعجاب أو تأمل في ملامحك ومحاولة استشفاف روحك، لكن في النهاية لا يمكننا القول سوى أن النظرات دليل على إطلاق شرارة الاهتمام بك.

البسمات

الابتسامات إحدى أهم دلائل وإشارات تبادل الإعجاب، فمما لا شك فيه أن هناك فرقًا بين الوجه المسطح الذي لا يدل على أي تعبير وعلى الوجه الباسم البشوش الذي ينظر به أحد الأشخاص إليك، فالوجه المسطح الاعتيادي هذا هو المعتاد عند معظم الناس عندما يحدثون شخصًا لا يكنون له أي مشاعر لا إيجابية ولا سلبية، أما الوجه الباسم البشوش فعادة يكون عند الأشخاص الذين نستطيع القول أننا نحمل لهم مشاعر إيجابية على الدوام، لذلك الابتسام يدل على أنك قد انتقلت من مرحلة الاهتمام إلى مرحلة الارتياح وعلامتها الابتسام الذي تدل على ارتياح الشخص بقربك أو طالما تحدثه.

التجاوب

لا شك أنك تستطيع إدراك مثل هذه الأمور وتمييز إن كان هذا الشخص يتجاوب معك أم يحاول أن يضع حدودًا للتعامل؟ هل يريد أن يمضي معك بمشاعره بغض النظر عن أين ستذهب به أم يحاول أن يقلص المسألة قدر الإمكان للحد الأدنى؟ التجاوب يحدث عندما تنظر فينظر أطول، عندما تبتسم فيرد بابتسامة أكبر، حينما تقول صباح الخير فيقول لك صباح الخيرات، التجاوب يدل على أن الشخص يوحي لك بالاقتراب.. بأنه يسمح لك بالمرور إلى المرحلة التالية، وعليك ألا تخطئ هذه الإيحاءات التي تدل على تبادل الإعجاب.

التواصل البصري

من علامات تبادل الإعجاب أيضًا التواصل البصري، طالما أنتما جالسان يكون هناك تواصل بصري، نظرات خاطفة، النظرات هنا تنتقل من مرحلة أن تكون باسمة أم اعتيادية، إلى أن تكون نظرات موحية، تنطق بالكلام الذي لا يسع المقام لقوله، أو ربما لم يحن الوقت المناسب لقوله، التواصل البصري هام جدًا لأنه مرحلة مهمة من مراحل تبادل الإعجاب وعليك أن تكون ماهرًا في قراءة لغة العيون، لأن ما ستقرأه في عيون الشخص المعجب به سيوجهك نحو الطريق الذي عليك السير فيه والمضي نحو المرحلة التالية.

الضحك على المزاح

الضحك على المزاح إحدى أهم إشارات تبادل الإعجاب، إن السماح بالمزاح أصلا يعتبر دليل من دلائل تبادل الإعجاب فكيف بالضحك على مزاحك، إليك إذًا التفسير: إن الضحك على المزاح يعني أنك شخص ظريف وخفيف الظل على القلب مما يعني أنك ذو حظوة عند هذا الشخص بالتالي أنت تنال الإعجاب، بالتالي الضحك على المزاح يكون بهذه الطريقة إحدى أهم إشارات الإعجاب بين الطرفين.

الاهتمام بحياتك الشخصية

الانتقال من الأحاديث العامة للأحاديث الشخصية إحدى أهم دلائل الإعجاب، يقوم الشخص بالحديث معك عن حياتك الشخصية، عن هواياتك واهتماماتك، متلمسًا أي نقاط مشتركة أي اهتمامات تجمعكما سويا، أي هوايات تلتقيا على الشغف بها، الاهتمام بحياتك الشخصية لا يعني تحقق الإعجاب فحسب، بل إن هذا الشخص يدرس حاليا مدى نجاحك كشريك علاقة محتمل، في هذه المرحلة تستطيع الوقوف للحظة وتقييم الوضع، هل ستمضي إلى النهاية؟ يجب أن تسأل أنت نفسك إن كنت تود أن يكون هذا الشخص شريك علاقة أم لا، ولكن نستطيع أن نقول هنا أن الإعجاب قد تم بالفعل، وأن الأمور أصبحت أكثر من مجرد إعجاب.

فتح موضوعات من الهواء

بعد دراسة شخصك كشريك محتمل والتحقق من تبادل الإعجاب بالفعل يأتي فتح موضوعات من الهواء، أي لفتات صغيرة يمكن أن تتشعب لموضوعات كبيرة يتم دراستها وتحليلها على نطاق واسع وهذا كله ليس إلا وسيلة من وسائل إطالة الكلام حيث تتعمد الشخصية المعجب بها والتي رسميًا أصبحت تبادلك الإعجاب بعد مرورها بكل هذه المراحل التي سبق ذكرها أن تتحدث إليك كثيرًا لمحاولة البقاء بالقرب منك أكبر فترة ممكنة، وتقصير المسافات بينكما بأن تقف على بعد خطوة واحدة منك بأن تشعر أنها تحاول أن تجلس لصقك وهذه من الأمور التي لا تستلزم جهدا لملاحظتها.

إزالة الكلفة بينكما

الحديث الرسمي الجاد يليق باثنين لا يعرفون بعضهما ولا يرغبون في التعرف أصلا بينما يأمل الشخص الذي يبادلك الإعجاب على إزالة هذه الرسميات وأولى الإجراءات المتخذة لإزالة هذه الرسميات هي إزالة الألقاب، فأشياء من قبيل “أستاذ، أستاذة، حضرتك،…. إلخ” كل هذه الأمور تصبح سخيفة بل يتم التأفف منها إذا نطقت بها وتدعوك الشخصية التي تحقق لديها تبادل الإعجاب بالفعل إلى ذكر اسمها بدون ألقاب وإزالة الكلفة بينكما وذلك استحضارا للألفة والتقارب أكثر وأكثر، وبالطبع أنت لا تنتظر أن تقول لك بشكل رسمي وواضح هذا حتى تقوم به، يمكنك استشفافه ويجب أن يكون لديك القدرة على التمييز بين متى تتعامل برسمية ومتى ترفع الكلفة وتتعامل بألفة.

الاتجاه بالحديث نحو الارتباط

الآن بعد المرور بكل مراحل تبادل الإعجاب من نظرات وابتسامات وتواصل بصري وإطالة أحاديث والاتجاه نحو الحياة الشخصية وإزالة الكلفة وفتح موضوعات من الهواء وغيرها يأتي الحديث نحو الارتباط، وهي خطوة تأمينية يقوم بها كل شخص للتأكد أن هذا الشخص غير مرتبط وأنه جاد في الرغبة في إنشاء علاقة ولا يخفى عليك أنه يجب أن تكون عند الوصول لهذه المرحلة لديك النية الجادة بالفعل لإنشاء علاقة مع هذه الشخصية، وسيبدأ الحديث في أوله عامًا حول العلاقات بشكل عام والارتباط وفي هذا فائدة أيضا حيث تتعرف على العلاقات السابقة وسبب فشلها أو كيفية نشأتها ولإرضاء الفضول أيضًا ثم يأتي السؤال على استحياء إن لم يحدث استشفاف للحالة العاطفية من خلال الحديث العام.

قبول دعوتك لتناول مشروب

أخيرًا وليس آخرًا، تعد هذه المرحلة آخر مراحل تبادل الإعجاب وأولى خطوات تدشين العلاقة ويجب أن تتم من ناحيتك، عليك أن تدعوها لتناول مشروب في مكان ما، وبذلك عليك اختبار مشاعرك وتكاد تكون هذه هي اللحظة الحاسمة لكي تجيب بكل أريحية إن كنت ترغب في أن ترتبط بهذه الشخصية أم لا، هذا سيتوقف عليك بشكل كبير.. ونتمنى من الجميع أن يوفق في علاقاته وتسود المحبة بين الناس.

خاتمة

للإعجاب مراحل عدة، يجب عليك عدم التعجل والصبر حتى تتأكد من تبادل الإعجاب، وخصوصًا أن لكل مرحلة متعتها ومفرداتها التي تميزها عن غيرها.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

6 + خمسة =