بيض الأومليت

تتفنن حواء في طرق صناعة بيض الأومليت لأفراد أسرتها وبخاصة لصغارها، حيث ينصح الأطباء بالمداومة على تناول البيض يوميا، بمقدار بيضة واحدة في اليوم، لما يحتويه البيض من العديد من الفيتامينات والبروتينات اللازمة لبناء جسم صحي وقوي. يمكن تناول البيض بعدة طرق مختلفة، حيث يمكن تناوله مسلوقا أو إضافته إلى بعض الأطعمة، كما يمكن تناوله مقليا. الجدير بالذكر أن البيض وبخاصة المسلوق ينصح به خبراء التغذية لمن يتبعون نظاما غذائيا بغرض فقدان بعض الكيلوغرامات الزائدة، كما ينبغي على المرأة الحامل الحرص على وجود البيض يوميا في وجباتها الغذائية. سنتعرف سويا في هذا المقال على فوائد البيض بصفة عامة وكيفية صناعة بيض الأومليت بطرقه المختلفة أيضا.

فوائد البيض

بيض الأومليت فوائد البيض

يحرص الكثيرون على احتواء وجبة الإفطار على البيض لما له من فوائد كبيرة، حيث يحتوي البيض على العديد من الفيتامينات والمعادن مثل الكلسيوم والفسفور وحمض الفوليك، وتعتبر هذه العناصر من أهم الاحتياجات اليومية لجسم الإنسان،كما أنه يعد غنيا أيضا بما يلي:

الكوليسترول

تحتوي البيضة الواحدة على حوالي 212 مليغرام من الكوليسترول، وعلى الرغم من ذلك فهو لا يؤدي إلى زيادة معدل الكوليسترول في الدم، بل إنه يساعد في زيادة معدل الكوليسترول النافع، وبالتالي يقوم بوقاية الجسم من مخاطر الإصابة بالجلطات الدماغية أو أمراض القلب.

أوميجا 3

يتميز البيض بغناه بالأوميجا 3، والذي يساعد بدوره على تقليل نسبة الدهون الضارة في الدم التي تمثل خطرا حقيقيا على وظائف القلب.

مضادات الأكسدة

تعمل مضادات الأكسدة المتوفرة في البيض على محاربة أسباب الشيخوخة المبكرة. فعلى سبيل المثال يساعد تناول البيض بانتظام في المحافظة على شبكية العين وحمايتها من الأمراض التي تصيبها بسبب التقدم في السن.

مادة الكولين

يحتوي البيض على نسبة عالية من مادة الكولين والتي يتوافر بها فيتامينات ب بأنواعها المختلفة، ويقدر معدل الكولين حوالي 100 مليغرام في البيضة الواحدة. وتعتبر فيتامينات ب بأنواعها مهمة في المحافظة على سلامة الجسم وبناء الخلايا، كما تساعد على تقوية الذاكرة.

التخسيس

يساعد البيض على الشعور بالشبع لاحتوائه على نسبة من بروتين 6G، كما أنه يحتوي على سعرات حرارية قليلة مما جعله من الأغذية الأساسية في حالة اتباع نظام غذائي لإنقاص الوزن.

بيض الأومليت

يعد بيض الأومليت من الوجبات الشهية التي لا تخلو مائدة الإفطار منها، وتختلف طرق طهي بيض الأومليت من دولة لأخرى، كما يمكن إضافة بعض المكونات الأخرى لإكسابه مذاقا متميزا ومتجددا، لكن المتفق عليه دائما أن يتم طهوه بالزيت أو الزبد وأن يتم خفق البيض جيدا.

أومليت البيض

يطلق عليها البعض أيضا عجة البيض حيث أن المكون الأساسي لها هو البيض.

المكونات

  • عدد 6 بيضات.
  • نصف كوب من اللبن الحليب.
  • 3 ملاعق كبيرة من زيت الذرة أو زيت دوار الشمس.
  • ملعقتان كبيرتان من الدقيق.
  • ملح وفلفل أسمر.
  • بقدونس (اختياري).

الطريقة

  1. نضع البيض في إناء عميق ويتم خفقه جيدا بمضرب البيض اليدوي أو بالشوكة، ثم نضيف له الملح والفلفل الأسمر واللبن، ويمكن الاستغناء عن اللبن حسب الرغبة.
  2. نحضر طاسة مسطحة نضع بها القليل من الزيت حتى يسخن ثم نضع البيض ونحرك الطاسة حتى يتكون قرص دائري، ونخفض من حرارة النار حتى تمام النضج.
  3. عند التأكد من نضج الجزء السفلي يتم قلب القرص على الوجه الآخر حتى ينضج، ثم تكرر العملية مع باقي الكمية.
  4. توضع أقراص بيض الأومليت في أطباق التقديم ويمكن تزيينها بالبقدونس أو الجبن الرومي أو الشيدر المبشور، كما يمكن وضع بعض الخضروات مثل الفلفل والزيتون والجزر المبشور أو اللحم المفروم ولف الأقراص على شكل أسطواني، وتعتبر في هذه الحالة وجبة غذائية متكاملة.

بيض الأومليت الأمريكي

المكونات

  • عدد 2 بيضة.
  • ملح وفلفل أسود.
  • القليل من الزيت أو الزبد.
  • ثلاث ملاعق كبيرة من اللحم المفروم .
  • ربع كوب من كل من الجبن الشيدر المبشور والفطر المقطع إلى أجزاء صغيرة.
  • بصلة واحدة صغيرة الحجم

الطريقة

  1. نفرم البصلة حتى تصير ناعمة ثم نحضر المقلاة ونضع بها بعض نقاط من الزيت ونضع البصلة على نار هادئة مع التقليب المستمر حتى تذبل قليلا ثم نضيف إليها اللحم المفروم والقليل من الملح والفلفل والفطر وتترك حتى تمام النضج.
  2. نضع البيض في إناء عميق ويتم خفقه جيدا مع إضافة الملح والفلفل الأسمر، ثم نجهز مقلاة أخرى نضع بها بضع قطرات من الزيت أو الزبد ونضع فوقه البيض المخفوق واللحم المفروم والجبن.
  3. ويمكن تشكيل البيض على هيئة أقراص ووضع الحشوة في وسطها ويلف على شكل أسطواني ثم نضع الجبن على الوجه وتركه لمدة دقيقة واحدة على النار مع تغطية المقلاة.

بيض الأومليت الفرنسي

بيض الأومليت بيض الأومليت الفرنسي

المكونات

  • عدد 2 بيضة.
  • 1 بصلة متوسطة الحجم ومفرومة ناعما.
  • عدد 1 طماطم مقطعة قطع صغيرة.
  • ملح وفلفل أسمر.
  • القليل من الزيت.

الطريقة

  1. نجهز مقلاة نضع بها الزيت حتى يسخن قليلا ثم نضع البصل ونقلبه حتى يتغير لونه إلى اللون الأصفر.
  2. نضع البيض في إناء عميق ونخفقه ثم نضيف له الملح والفلفل والطماطم وتقلب كل المكونات مرة أخرى.
  3. نضيف المكونات السابقة إلى البصل ونستمر في التقليب حتى تمام نضج البيض.

بيض الأومليت الأسباني بالبطاطس

المكونات

  • عدد 2 بيضة.
  • بصلة واحدة مفرومة فرما ناعما.
  • عدد 2 بطاطس متوسطة.
  • القليل من الملح والفلفل الأسمر.
  • زيت ذرة.
  • مقدار مناسب من الزيت لقلي البطاطس.

الطريقة

  1. نجهز مقلاة عميقة نضع بها زيت القلي ونتركه حتى يسخن، وفي هذه الأثناء نقوم بتقشير البطاطس وتقطيعها إلى مكعبات صغيرة الحجم ثم نضعها في الزيت حتى تقلى جيدا، بعد ذلك نرفعها من الزيت ونضعها على ورق المطبخ حتى نتخلص من الزيت تماما.
  2. نحضر مقلاة أخرى نضع بها ملعقتان كبيرتان من زيت الذرة ثم نضع عليها البصل المفروم ونستمر في التقليب حتى يميل لونه إلى اللون الأصفر.
  3. نضيف البصل إلى البطاطس ونضيف إليهم البيض والملح والفلفل الأسمر وتقلب المكونات جيدا.
  4. نضع في نفس المقلاة القليل من الزيت ثم نضيف الخليط السابق حتى تمام النضج.

أضرار البيض

تعرفنا سويا على فوائد البيض وطرق مختلفة في تحضير بيض الأومليت ، لكن يا ترى هل يوجد أضرار من تناول البيض؟ هذا ما سنستعرضه سويا هنا:

  1. من أشهر مضار البيض إصابة البعض بالحساسية عند تناوله، لذا ينصح المصابون بالحساسية بعدم تناول البيض إلا بعد العلاج.
  2. لا ينصح بتناوله بكثرة لمن يعانون من ارتفاع معدل الكوليسترول والدهون في الدم.
  3. يجب طهيه جيدا حيث أن تناوله نيئا أو غير مطهوا بشكل جيد قد يتسبب في حدوث إسهال وقيئ وقد يؤدي إلى حدوث تسمم غذائي.
  4. يزيد من احتمالية الإصابة بسرطان القولون ومرض السكري وأمراض القلب عند تناوله بكثرة.
  5. قد يؤدي إلى حدوث الإصابة بسرطان البروستاتا وبخاصة إذا ما تم تناوله بكثرة مع اللحوم الحمراء.

يقبل العديد من الأشخاص على تناول بيض الأومليت ، ولا يختلف في ذلك الكبار عن الأطفال. له طرق إعداد كثيرة، كما يمكن إضافة العديد من الإضافات إليه لإعطائه مذاقا متجددا كل مرة، فوائده لا تعد ولا تحصى خاصة بالنسبة للأطفال، لكن في نفس الوقت له أضرار يجب الحذر منها عند تناوله. لا ينبغي الإفراط في تناوله حتى لا تنقلب الفوائد إلى أضرار، حيث أن الإكثار من تناول البيض قد يؤدي إلى الإصابة ببعض الأمراض التي سبق أن ذكرناها في مقالنا هذا، فالاعتدال مطلوب في كل شئ مهما كانت فوائده.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

عشرة − 5 =