بشرة نضرة

تحلم كل امرأة في الحصول على بشرة نضرة وصحية وجميلة، لمنحها الشهور بالثقة بنفسها وجمالها، وبرغم وجود العديد من المنتجات للعناية بجمال البشرة إلا أن هذه المنتجات قد تسبب العديد من الأضرار للبشرة، بالإضافة إلى أن المنتجات الجيدة والمضمونة تحتاج إلى الكثير من التكاليف وهو ما قد لا يتوفر لدى الكثيرين، وبالتالي يمكن اللجوء إلى طرق أخرى لتحقيق حلم الحصول على بشرة نضرة مثل إتباع نظام غذائي صحي، مع التركيز على بعض الأطعمة التي تزيد من جمال البشرة وتوهجها، وكذلك إتباع روتين معين للعناية بالبشرة مع استخدام بعض الوصفات والمواد الطبيعية لجمال البشرة ونضارتها.

بشرة نضرة بدون مكياج

بشرة نضرة بشرة نضرة بدون مكياج

الحصول على بشرة نضرة وجميلة بشكل طبيعي دون اللجوء للمكياج هو ليس بالأمر المستحيل، فكل ما عليك فعله هو إتباع بعض الخطوات أو النصائح لتحقيق ذلك كما يلي:

إتباع نظام غذائي صحي

الأطعمة الغنية بالمغذيات الطبيعية والبروتينات والمعادن والفيتامينات تمنح البشرة توهجا طبيعيا بشكل سريع، فيجب الحرص على تناول الأطعمة الغنية بالأوميجا 3 بشكل خاص مثل الأسماك، وكذلك الأطعمة الغنية بالألياف مثل الخضروات والفواكه والمكسرات من أجل صحة الجهاز الهضمي التي تنعكس على صحة البشرة، بالإضافة إلى الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة مثل فيتامين ج وفيتامين هـ لمنع الأضرار التأكسدية على البشرة والحماية من التجاعيد.

ممارسة الرياضة

ينصح بممارسة الرياضة بانتظام وخاصة تمارين اليوجا والجري أو المشي من أجل تعزيز الدورة الدموية، فهناك علاقة وثيقة بين الدورة الدموية وصحة الجلد والحصول على بشرة نضرة ، كما تعمل الرياضة أيضا على تخليص الجسم من السموم عن طريق التعرق، وأيضا فإن رياضة اليوجا بشكل خاص تخلص الجسم من الطاقة السلبية والتوتر وتمنح البشرة الانتعاش والحيوية.

النوم الجيد

يحتاج الإنسان إلى 8 ساعات كاملة على الأقل كل ليلة من أجل جسم صحي وبشرة صحية، وعندما لا يحصل الجسم على القدر الكافي من النوم فإن البشرة تصبح مجهدة أيضا وليس الجسم فقط، كما يمكن استغلال فترة النوم في العناية بالبشرة عن طريق وضع بعض المواد الطبيعية مثل زيت الزيتون وزيت جوز الهند.

تنظيف البشرة

لا بد من إتباع روتين يومي للعناية بنظافة البشرة وخاصة في حالة استخدام مستحضرات التجميل، فلا بد من إزالتها قبل النوم لأنها تسد مسام البشرة وتسبب تكون البثور وحب الشباب، ولذلك ينصح باستخدام غسول لطيف للبشرة صباحا ومساء بشكل منتظم للحصول على بشرة نضرة وصافية دوما.

تقشير البشرة

الكثير من الأشخاص يهمل عملية تقشير البشرة برغم كونها من الخطوات الهامة جدا في العناية بالبشرة، فالبشرة بحاجة لعملية التقشير مرتان أسبوعيا أو ثلاثة مرات على الأكثر لإزالة الخلايا الميتة وتجديد خلايا البشرة، ويمكن استخدام مقشر خفيف ومناسب لنوع البشرة، أو يمكن صنع مقشر طبيعي وآمن للبشرة من المكونات المنزلية، عن طريق مزج بعض المواد البسيطة كزيت جوز الهند والسكر ومسحوق القرفة معا للحصول على مقشر جيد لطيف على البشرة.

الابتعاد عن الإجهاد

يجب تجنب الإجهاد والضغط العصبي والتوتر قدر الإمكان، لأن هذه العوامل تضر كثيرا بصحة البشرة وتمنع الحصول على بشرة نضرة ، وذلك لأن الإجهاد يتسبب في إفراز هرمون الكورتيزول وغيره من الهرمونات الأخرى، والذي يؤدي إلى جعل البشرة أكثر دهنية فتصبح عرضة لحب الشباب والبثور مما يؤثر سلبيا على مظهرها، ولذا ينصح بالاسترخاء وتجنب التوتر وممارسة التأمل للتخلص من الضغط العصبي.

استخدام كريم الحماية من الشمس

من أكثر الأمور الضارة بصحة البشرة ومظهرها هو التعرض لأشعة الشمس، فهي تؤدي لظهور التجاعيد المبكرة والبقع البيضاء وغير ذلك من مشكلات وأمراض الجلد الأخرى، ولذلك ينبغي تجنب التعرض للشمس قدر الإمكان وخاصة في الأوقات التي تشتد فيها أشعة الشمس، وكذلك لا بد من الحرص على استخدام كريم الوقاية من الشمس عند الضرورة للخروج في الشمس قبل التعرض لأشعتها لتقليل الضرر قدر الإمكان.

تناول المكملات الغذائية

الكثير من الأشخاص لا يمكنهم الحصول على احتياجاتهم من الفيتامينات والمعادن من المواد الغذائية، وفي حالة نقص هذه المواد في الجسم ينعكس ذلك على البشرة بشكل سلبي، ولذلك ينبغي تعويض نقص العناصر الغذائية عن طريق تناول المكملات الغذائية وبخاصة فيتامين ج وفيتامين د وفيتامين هـ وفيتامين أ بالإضافة إلى البيتا كاروتين والزنك.

بشرة نضرة في يومين

بشرة نضرة بشرة نضرة في يومين

للحصول على بشرة أكثر نضارة وإشراقا في يومين فقط يمكن استخدام بعض المواد والوصفات الطبيعية الآمنة، والتي تشمل ما يلي:

الكركم

هذه الوصفة عبارة عن ملعقتان كبيرتان من مسحوق الكركم، بالإضافة إلى 4 ملاعق كبيرة من دقيق الحمص والقليل من اللبن أو الماء، نقوم بمزج مسحوق الكركم مع دقيق الحمص ثم نضيف لهم كمية مناسبة من اللبن أو الماء للحصول على مزيج متجانس، يطبق هذا المزيج على الوجه والرقبة، ويترك لمدة 15 – 20 دقيقة ثم يشطف بالماء العادي، ويكرر استخدام هذا العلاج 1 – 2 مرة أسبوعيا، يحتوي الكركم على مادة الكركمين والتي تعرف بخصائصها المضادة للأكسدة، مما يساهم في القضاء على الجذور الحرة التي تسبب الإضرار بصحة الجلد، كما أن الكركم يعزز إنتاج الكولاجين مما يحافظ على توهج البشرة، وبالإضافة إلى ذلك فإن دقيق الحمص يساهم في تنظيف البشرة ومنحها الإشراق والحيوية.

صودا الخبز

سوف نحتاج إلى ملعقة صغيرة من صودا الخبز وملعقة صغيرة من زيت الزيتون البكر، بالإضافة إلى نصف ملعقة صغيرة من عسل النحل، نمزج جميع المكونات في طبق صغير، نشطف البشرة بالماء ثم نضع المزيج عليها وهي رطبة، ونتركه حوالي 10 – 15 دقيقة، وبعدها نشطفها بالماء البارد ونقوم بتجفيف البشرة ونضع عليها كريم مرطب، وسوف نلاحظ فعالية هذا المزيج في منح البشرة النضارة والتوهج في الحال، وبتكراره مرة واحدة أسبوعيا سوف نحصل على نتائج أفضل، حيث يعمل صودا الخبز على إزالة الخلايا الميتية، ويهدئ التهابات البشرة ويخفف احمرارها.

الليمون

مكونات هذه الوصفة عبارة عن ملعقة كبيرة من عصير الليمون وملعقتان صغيرتان من السكر، نمزج عصير الليمون مع السكر جيدا ثم نضع هذا المزيج على الوجه مع الفرك بحركة دائرية، وبعدها يشطف الوجه بالماء الفاتر وسوف يلاحظ تأثير هذه الوصفة على البشرة في الحال، حيث تصبح البشرة نضرة ومشرقة وأكثر صفاءا، وينصح بتكرار هذه الوصفة مرتان أسبوعيا للحفاظ على نضارة البشرة، حيث تعمل حبيبات السكر على إزالة خلايا الجلد الميتة، والليمون يساهم في تفتيح البشرة وتخليصها من السموم والشوائب.

زيت جوز الهند

هو من أفضل المواد الطبيعية لصحة البشرة ويدخل في العديد من وصفات العناية بالبشرة، ومن أجل الحصول على بشرة نضرة سوف نحتاج إلى كمية صغيرة من زيت جوز الهند البكر، نقوم بتدفئة الزيت قليلا ثم نأخذ قطنة ونغمسها في الزيت، ونمسح بها الوجه والرقبة مع التدليك لبضع دقائق في حركات دائرية، ويفضل القيام بذلك قبل النوم بحيث نترك الزيت على البشرة طوال الليل، ونكرر استخدام زيت جوز الهند يوميا قبل النوم، كما يمكن إضافة القليل من السكر إلى زيت جوز الهند الدافئ وفرك البشرة به حيث يعمل بمثابة مقشر لطيف على البشرة يمكن استخدامه مرة أسبوعيا، وهذا العلاج هو من العلاجات المثالية للبشرة الجاف بشكل خاص، فهو يحتفظ بالرطوبة في الجلد ويغذي البشرة لاحتوائه على الأحماض الدهنية، وكذلك فإن مركبات الفينول تتميز بفعاليتها كمضادة للأكسدة مما يساهم في الحصول على بشرة متوهجة.

الخيار والزبادي

كلاهما من المكونات الطبيعية المغذية للبشرة والتي تمنحها النضارة والحيوية، سوف نحتاج إلى حبة صغيرة من الخيار وملعقتان كبيرتان من الزبادي، نقوم ببشر الخيار وإضافة الزبادي عليه ثم نضعهم في الخلاط الكهربي ليمتزجوا جيدا، ونضع المزيح على البشرة والعنق ونتركه حتى يجف لمدة 10 – 15 دقيقة، وبعدها نزيل القناع باستخدام الماء البارد، وسوف نلاحظ نتائجه في الحال في تحسين البشرة، حيث يساهم الخيار في تهدئة البشرة وتخفيف تورمها وتجديد خلاياها، والزبادي يمنحها النضارة والعناصر المفيدة والمغذية، وتكرر هذه الوصفة 3 – 4 مرات أسبوعيا من أجل أفضل النتائج.

العسل

يحتوي العسل على خصائص مضادة للميكروبات ويساهم في ترطيب البشرة وتنظيفها، وهو غني بمضادات الأكسدة القوية التي تخلص البشرة من الشوائب والسموم، ومن أجل بشرة نضرة ومشرقة نقوم بوضع العسل بالتساوي على البشرة النظيفة والمبللة بالماء، وبعد ذلك ندلك العسل على البشرة في حركات دائرية، ثم نقوم بشطف البشرة جيدا بالماء الفاتر.

زيت الزيتون

يعد زيت الزيتون أحد أهم المكونات المثالية التي تحافظ على صحة البشرة وتدعمها، سوف نحتاج إلى زيت الزيتون البكر حيث نأخذ قطرات منه ونقوم بتطبيقه على الوجه باستخدام أطراف الأصابع، ثم نقوم بالتدليك برفق لمدة دقيقتين في حركات دائرية، وخاصة في مناطق الأنف والخدود والجبهة، وبعد ذلك نأخذ منشفة قطنية ونغمسها في ماء دافئ ثم نعصر المنشفة ونضعها على الوجه وهي دافئة، ونتركها لمدة 30 – 40 ثانية ثم نغمسها في الماء مجددا ونكرر نفس الخطوات لمدة 5 دقائق، وبعد ذلك نقوم بتجفيف البشرة برفق ومن الأفضل الاستمرار على هذه الوصفة كل ليلة قبل النوم من أجل بشرة نضرة على الدوام.

اللبن

تشمل مقادير الوصفة ملعقة كبيرة من اللبن وملعقة صغيرة من العسل، بالإضافة إلى ملعقة صغيرة من دقيق الحمص ونقوم بمزج المكونات معا حتى التجانس، وبعد ذلك نطبق المزيج على جميع مناطق البشرة ونتركه لمدة 20 دقيقة حتى يجف القناع، وبعد ذلك نقوم بشطفه بالماء الدافئ ونكرر الاستخدام مرتين أسبوعيا، وهذه الوصفة هي من الوصفات القديمة والمجربة، كما يقال أن استخدام اللبن للبشرة يرجع إلى عصر الملكة كليوباترا والتي كانت تستخدمه دائما من أجل جمالها، حيث يحتوي اللبن على الكالسيوم والبروتين والدهون المشبعة وهي مواد مغذية للبشرة، وفضلا عن ذلك فإن الوصفة السابقة تحتوي على العسل الذي يحتوي على خصائص مضادة للجراثيم.

ماء الورد

يعد بمثابة تونر أو غسول طبيعي شائع الاستخدام لجميع أنواع البشرة، فهو ينظف البشرة وينعشها ويفتح لونها بفضل قدرته على تنشيط الدورة الدموية، كما أنه يوازن درجة الحموضة في البشرة ويحميها من مشكلات عديدة، سوف نحتاج إلى زجاجة من ماء الورد نضعها في الثلاجة قبل الاستخدام بنصف ساعة، ثم نقوم بوضع بعضا من ماء الورد في طبق صغير ونحضر قطعة من القطن لغمسها في ماء الورد، وبعدها نقوم بمسح الوجه والرقبة بهذه القطنة، وبتكرار هذه الطريقة مرتان يوميا صباحا ومساءا سوف يصبح لدينا بشرة نضرة ومشرقة.

الموز

هو من أفضل المكونات المغذية للبشرة فهو يمنحها مجموعة من أفضل العناصر المغذية، كفيتامين أ وفيتامين ب وفيتامين ج وفيتامين هـ، وهذه الفيتامينات ضرورية لجعل البشرة ناعمة ومتوجة وخالية من الشوائب والتجاعيد، سوف نحتاج إلى ثمرة ناضجة من الموز، نقوم بهرسها جيدا ومزجها مع ملعقتين من اللبن، ونطبق المزيج على البشرة بأكملها ونتركه لمدة ربع ساعة، وبعدها تشطف البشرة بالماء الفاتر للتأكد من عدم وجود بقايا من الموز، ثم بعدها نأخذ مكعب من الثلج ونقوم بفرك البشرة به لعدة ثوان لغلق مسام البشرة للاحتفاظ بنضارتها وصفائها، ونكرر الاستخدام مرة يوميا ولمدة أسبوع من أجل بشرة نضرة ومتوهجة.

بشرة نضرة طبيعيًا

بشرة نضرة بشرة نضرة طبيعيًا

للحصول على بشرة نضرة طبيعيا لا بد من إتباع نظام غذائي صحي، عن طريق الابتعاد عن الأطعمة الغير صحية والإكثار من تناول الأطعمة الصحية من الفواكه والخضروات والدهون الصحية وغيرها، وفيما يلي قائمة بأهم الأطعمة لتعزيز نضارة البشرة طبيعيا:

الخضروات الورقية الداكنة

عند الحديث عن صحة البشرة ونضارتها تأتي الخضروات الورقية الداكنة في المقام الأول، بفضل غناها بمضادات الأكسدة والفيتامينات والمغذيات الضرورية، ولعل من أهم هذه الخضروات الورقية السبانخ والبقدونس والكزبرة والجرجير والبروكلي، فيجب الحرص على إدخالها في النظام الغذائي اليومي سواء بتناولها طازجة أو بإضافتها إلى السلطة أو الساندويتشات أو الحساء.

الماء

كثرة شرب الماء يساهم في الحفاظ على ترطيب الجسم وهو ما ينعكس على صحة الجلد، بالإضافة إلى أهمية الماء في طرد السموم من الجسم وبالتالي تتخلص البشرة من تأثير هذه السموم عليها، وعلاوة على ذلك فإن الماء يحمي البشرة من التجاعيد ويمنحها التوهج والنضارة بشكل طبيعي، لذا يجب الحرص على تناول الماء طوال اليوم، ومن الأفضل استبداله بغيره من المشروبات الغير صحية مثل المياه الغازية ومشروبات الكافيين.

الكركم

يحتوي الكركم على مادة الكركمين والتي تتميز بخصائصها المضادة للبكتريا والفيروسات والالتهابات، كما يحتوي الكركم على مجموعة من أقوى مضادات الأكسدة التي تحارب الجذور الحرة وتحمي الجسم والبشرة من تأثيراتها الضارة، يمكن إضافة الكركم إلى الأطعمة مثل الأرز والسلطة وغيرهم، وكذلك يمكن إضافة حفنة من الكركم إلى كوب من اللبن وتناوله يوميا صباحا، وسوف تستطيعين ملاحظة نتائجه المبهرة في الحصول على بشرة نضرة في غضون أسبوع واحد فقط.

الأفوكادو

يعد الأفوكادو بمثابة غذاء مثالي للبشرة فهو غني بالعديد من الفيتامينات وخاصة فيتامين هـ، فضلا عن احتوائه على الدهون الصحية التي تخفف التهابات البشرة، كما يعمل فيتامين هـ كمضاد للأكسدة ويساهم في حماية البشرة من التلف ويحميها من التجاعيد المبكرة وحب الشباب، وهناك العديد من الطرق لإضافة الأفوكادو للأطعمة مثل السلطة والساندويتشات أو تناول حبة من الأفوكادو كوجبة إفطار مثالية لصحة الجسم والبشرة.

الصبار

يعد الصبار واحدا من أفضل العلاجات المنزلية الطبيعية للعديد من مشكلات البشرة، فهو يحتوي على عدة مركبات مضادة للالتهاب، حيث يساعد تطبيقه موضعيا على البشرة أو تناوله في صورة عصير أو مكملات غذائية في الحد من التهابات البشرة وتخفيفيها.

الجزر

يحتوي الجزر على نسبة كبيرة من البيتا كاروتين وفيتامين أ والعديد من مضادات الأكسدة الأخرى، والتي تساهم في تحسين صحة البشرة وتخليصها من السموم والشوائب، كما أنها تحمي البشرة من التلف الناتج عن التعرض لأشعة الشمس، وتمنع الإصابة بالتجاعيد المبكرة وعلامات الشيخوخة، ويمكن إضافة الجزر للنظام الغذائي بعدة طرق بتناوله منفردا أو إضافته للسلطة أو تناول عصير الجزر بانتظام للحصول على بشرة نضرة على الدوام.

السمك

الأسماك وكذلك الزيت المستخلص منها والمعروف بزيت السمك كلاهما غني بأحماض الأوميجا 3 الدهنية، والتي توفر للجلد كمية جيدة من الدهون الصحية المفيدة أو الدهون الجيدة، والتي تلعب دورا فعالا في الحد من التهابات البشرة والقضاء على حب الشباب وتشققات البشرة والاحمرار، ومن أفضل الأسماك الغنية بالدهون الصحية والتي ينصح باستهلاكها لتعزيز صحة البشرة سمك التونة والسلمون والكارب، كما يمكن أيضا تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على زيت السمك للحفاظ على بشرة صحية.

الدهون الصحية

بالإضافة إلى الأسماك وزيت السمك فإن هناك مصادر أخرى عديدة للحصول على الدهون الصحية، مثل المكسرات كاللوز والجوز، وبعض أنواع البذور كبذور الكتان وبذور عباد الشمس وبذور الشيا، وكذلك بعض الزيوت مثل زيت الزيتون وزيت نخالة الأرز، حيث ينصح بإدخال مصادر الدهون الصحية باختلاف أنواعها في النظام الغذائي اليومي، ومما لا شك فيه أن المكسرات والبذور والزيوت الصحية السابقة تمثل خيارات جيدة للحصول على الدهون الصحية بالنسبة للأشخاص النباتيين.

الشاي الأخضر

هو من أهم المصادر الطبيعية التي تحتوي على عدد كبير من مضادات الأكسدة القوية، والتي تكمن أهميتها في محاربة الجذور الحرة وبالتالي حماية البشرة من الشيخوخة المبكرة والبقع الداكنة، كما تلعب مضادات الأكسدة دورا فعالا في خفض مستويات هرمون DTH وهو الهرمون الذي يتسبب في ظهور حب الشباب، أي أن الشاب الأخضر بمحتوياته من مضادات الأكسدة هو من أفضل ما يمكن إضافته للنظام الغذائي من أجل بشرة نضرة وصحية.

البروكلي

هو من أفضل مصادر مضادات الأكسدة من الخضروات علاوة على غناه بمجموعة من أقوى مضادات الالتهاب، وتلعب مضادات الأكسدة دورا شديد الأهمية في تحسين صحة البشرة، فهي تكافح الجذور الحرة وتمنع تأثيراتها الضارة على أجهزة وخلايا الجسم وخلايا البشرة، وما يميز البروكلي عن غيره من الخضروات الصليبية احتوائه على كميات ضخمة من مضادات الأكسدة، ولذا فإن إضافته للنظام الغذائي باستمرار يساهم في الحصول على بشرة صحية مشرقة.

الزبادي

يحتوي كلا من الزبادي واللبن الرائب على كمية كبيرة من البروبيوتيك والذي يساعد على تعزيز الهضم وتحسين حركة الأمعاء، وكلما كان الهضم سليما ولا يوجد مشكلات في الأمعاء فسوف تصبح البشرة أقل عرضة للتشقق والجفاف والالتهابات، ينصح بتناول الزبادي أو اللبن الرائب يوميا في الإفطار أو بعد وجبة الغداء، وكذلك يمكن تناول الزبادي فقط كوجبة عشاء صحية.

الجريب فروت

من أهم الفواكه الغنية بفيتامين ج وهو من أقوى مضادات الأكسدة، ولذلك يساهم تناول الجريب فروت في حماية البشرة من التلف ومن أضرار أشعة الشمس والملوثات البيئية، ويحميها من التجاعيد وعلامات الشيخوخة المبكرة، ونظرا لأن الثمرة الواحدة من الجريب فروت توفر ما يقرب من 100% من القيمة اليومية الموصى بها من فيتامين ج، ولذلك فإنها تعد الطريقة المثالية لإصلاح البشرة وتجديد خلاياها ومنحها النضارة.

العنب البري

يتفوق العنب البري عن غيره من أنواع الفواكه الأخرى لاحتوائه على كمية ضخمة من مضادات الأكسدة تفوق الفواكه الأخرى، وهذه الكمية الكبيرة من مضادات الأكسدة يمكن الحصول عليها من حصة واحدة من العنب البري، وبالتالي فإن العنب البري يحافظ على صحة البشرة وشبابها وترطيبها، وليس ذلك فقط فهو أيضا يحمي من فقدان الذاكرة وأمراض القلب والأوعية الدموية والسرطانات.

المحار

يتميز المحار بكونه واحدا من أفضل المأكولات البحرية الصحية ذات الفوائد العظيمة لجسم الإنسان وصحته، حيث يحتوي المحار على كميات هائلة من عنصر الزنك، وهو من أهم المعادن التي يحتاجها الجسم وخصوصا من أجل إنتاج البروتينات وإصلاح الأنسجة التالفة في الجسم وبناء أنسجة الجسم الجديدة، وبإضافة الزنك إلى النظام الغذائي نحصل على العديد من الفوائد لصحة البشرة وكذلك صحة الجسم والعينين والأظافر والشعر.

البيض

يحتوي البيض على عنصرين من أهم العناصر الغذائية الصحية للازمة للحفاظ على بشرة نضرة وصحية وهما الكولين واللوتين، حيث يعملان على تجديد خلايا البشرة وترطيبها، وإنتاج البروتينات والكولاجين للحفاظ على نعومة البشرة وترطيبها وتغذيتها، وليس ذلك فقط فالبيض هو أيضا من مصادر مضادات الأكسدة التي تحمي البشرة وتمنحها المرونة وتمنع إصابتها بالتلف.

الطماطم

تعد الطماطم مصدرا ممتازا لمادة الليكوبين المضادة للأكسدة، والتي تساهم في منع الشيخوخة المبكرة والحماية من أضرار أشعة الشمس الفوق بنفسجية، كما أن الطماطم معبئة بالكثير من الفيتامينات مثل فيتامين أ وفيتامين ك وفيتامين ب وفيتامين ج، وقد أجريت أحد الدراسات على مجموعتين من الأشخاص قامت إحداهما بإدراج الطماطم في النظام الغذائي والأخرى لم تفعل، وثبت أن المجموعة التي لم تتناول الطماطم تعرضت إلى تأثيرات أشعة الشمس الضارة على البشرة بدرجة أكبر، والجدير بالذكر أن مضادات الأكسدة من الليكوبين يمكن الاستفادة منها بشكل أفضل عند طهي الطماطم، لذا فمن الأفضل تناولها في أنواع الصلصة والشوربات.

البرتقال

يحتوي على كميات كبيرة من فيتامين ج وهو من مضادات الأكسدة ومضادات الميكروبات والبكتريا، ولذلك فإن إدخاله للنظم الغذائي وتناوله بانتظام يعزز صحة البشرة ويمنحها الحيوية والإشراق، ونظرا لأن قشر البرتقال غني أيضا بفيتامين ج بل أن كمية فيتامين ج الموجودة فيه تفوق الكمية الموجودة في ثمرة البرتقال نفسها، فإنه يمكن الاستفادة من هذا القشر في عدة وصفات متنوعة للحصول على بشرة نضرة وصحية.

الفراولة

نظرا لغناها بأحماض ألفا هيدروكسيل فإنها تساهم في القضاء على خلايا الجلد الميتة، وتعزز إنتاج الكولاجين وتقضي على التجاعيد والخطوط الدقيقة الناتجة عن الشيخوخة المبكرة، وذلك لاحتوائها على كميات جيدة من فيتامين ج المسئول عن تعزيز إنتاج الكولاجين، كما تعمل أحماض الأوميجا 3 في الفراولة على تعزيز نضارة البشرة وحمايتها من الالتهاب.

الليمون

يعرف الليمون بأنه أحد أهم المصادر الغذائية الغنية بفيتامين ج على الإطلاق، علاوة على ذلك فإنه غني بفيتامين ب والفوسفور أيضا، ونظرا لاحتوائه على نسبة جيدة من الأحماض الطبيعية فإن الليمون يساعد على إزالة خلايا الجلد الميتة ويعمل على تطهير مسام البشرة، وأيضا فإنه يساعد على استعادة التوازن الطبيعي للزيوت الموجودة في البشرة ويمنع الإصابة بحب الشباب، حيث يكفي تناول كوبا من عصير الليمون يوميا للحصول على بشرة نضرة وصحية دون الحاجة إلى مواد أخرى غير طبيعية.

الشمندر

المعروف بالبنجر يحتوي على كم هائل من الفيتامينات والمعادن الصحية التي تمنح البشرة توهجا طبيعيا فوريا بعد تناولها، ومنها فيتامين ج والحديد والبوتاسيوم والكالسيوم والنياسين، وبفضل خصائصه المضادة للالتهاب فإن البنجر يحمي أيضا من حب الشباب والبثور، ولذا يمكن إضافته إلى روتين العناية بالبشرة في العديد من الوصفات، كما يمكن إدراجه في النظام الغذائي عن طريق تناول كوبا من عصير الشمندر يوميا لتنقية الجسم من السموم وتطهيره، مما ينعكس على صحة البشرة فيمنحها الصفاء والحيوية.

فيما سبق تحدثنا عن طرق الحصول على بشرة نضرة ومتوهجة، وذلك بإتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة والعناية بنظافة البشرة وحمايتها من أشعة الشمس والحفاظ على ترطيبها بشرب الماء، وكذلك فهناك العديد من الأطعمة التي تمنح البشرة نضارة طبيعية، وخصوصا الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة من الفواكه والخضروات، والشاي الأخضر والكركم والبيض والزبادي وغيرهم.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح لاستخدامات طبية لواحدة أو أكثر من الأعشاب الطبيعية أو النباتات أو الأطعمة أو الزيوت، هذه العلاجات في الأحوال العادية وبالنسبة للأشخاص الطبيعيين لا تسبب أضرارًا، لكن يجب دومًا الرجوع إلى الطبيب قبل استخدامها للتأكد من ملائمتها لحالتك الصحية وعدم تعارضها مع أدوية قد تتعاطاها وتحديد الجرعة الملائمة منها، وتزداد أهمية الاستشارة الطبية في حالة الأطفال وكبار السن والحوامل والمرضعات.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

ثمانية عشر + 5 =