بذور الكتان

بذور الكتان هي تلك البذور الكامنة في نبات الكتان الذي يمتاز بأزهاره الزرقاء وأوراقه ذات اللون الأخضر المائلة للرمادي، ونبات الكتان هو نبات حولي ينمو على ارتفاع 150 سم وتتم زراعته في المناطق المعتدلة والمناطق موسمية المناخ وتعد الهند هي الموطن الأساسي لنبات الكتان، وتتميز بذور الكتان باللون البني اللامع ويتم إنتاجها جافة من نبات الكتان وتستعمل بذور الكتان منذ قديم الأزل من أجل الأغراض العلاجية هذا عطفاً على استخدامها للغذاء وقد اشتهر استخدمها عند قدماء المصريين بشكل خاص كما كانت ألياف الكتان تستخدم أيضاً بشكل كبير في صناعة الأقمشة بأوروبا.

فوائد بذور الكتان لصحة البشرة

بذور الكتان تحتوي على الكثير من الأحماض الدهنية وخاصة عنصر الأوميغا 3 ولهذا فهي تتسم بفوائدها الكثيرة للبشرة فتعمل على تألقها وعلاج الكثير من مشكلاتها الجمالية؛ فماسك بذور الكتان يعمل على شد البشرة المترهلة ويمنحها مظهراً شبابياً متألقاً كما يعمل أيضاً على علاج البثور وحب الشباب ويهدئ من التهابات الوجه الجلدية، هذا عطفاً على أن بذور الكتان مع ماء الورد تعمل على ترطيب البشرة الجافة وتمنحها نعومة فائقة وتعمل أيضاً على إزالة خلايا البشرة الميتة، كما أن بذور الكتان تحارب التجاعيد وتزيل احمرار البشرة الناتج عن حروق الشمس.

كيفية إعداد ماسك بذور الكتان للبشرة

ماسك بذور الكتان يتم إعداده عن طريق غلي معلقتين من بذور الكتان في مقدار كبير من الماء حتى يتحول المزيج إلى قوام متماسك يشبه الجل، بعد ذلك تتم تصفية المزيج ويُترك حتى يُبرد ثم تتم تعبئته في عبوات زجاجية من أجل الاستعمال اليومي ويُحفظ في البراد وصلاحيته تمتد لحوالي أسبوع، وبالنسبة لخطوات استخدام الماسك على البشرة فهي سهلة للغاية؛ مجرد تنظيف البشرة بشكل جيد ثم يتم فرد المزيج اللزج على كامل البشرة ويُترك لمدة 20 دقيقة حتى يجف تماماً ثم تتم إزالته بالماء البارد ويتم تكرار الماسك بشكل يومي لمدة أسبوع.

فوائد بذور الكتان لصحة الشعر

بذور الكتان تفيد في التقليل من مشكلات قشرة الشعر وتمنع أيضاً الالتهابات التي تتسبب في تساقط الشعر، ولأن بذور الكتان تحتوي على الأحماض الدهنية وأوميغا3 وحمض ألفا ليبو لينيك فهي تضمن بذلك الحصول على شعر متألق وصحي وقوي كما تعمل بذور الكتان على زيادة نمو الشعيرات الدموية بسبب غناها بفيتامين ه، وبسبب هذا الفيتامين أيضاً تمنع بذور الكتان ظهور الشعر الأبيض في وقت مبكر وتحد كذلك من تساقط الشعر وتجعله أكثر ليونة ولمعان ونعومة كما أنها توفر الغذاء الصحي والمناسب لبصيلات وفروة الشعر.

كيفية إعداد ماسك بذور الكتان للشعر

ماسك بذور الكتان للشعر يتم تحضيره بطريقتين: الطريقة الأولي ترتكز على إضافة بذور الكتان إلى الطعام مما يعمل على رفع القيمة الغذائية لتلك الأطعمة ويوفر كذلك الغذاء اللازم للشعر ويمكن أيضا وضع مسحوق بذور الكتان على الأجبان وخلطها بالزبادي وكذلك إضافة القليل من مطحون بذور الكتان إلى عصائر الفاكهة وتقديمها أيضاً مع السلطات.

الطريقة الأخرى للاستفادة من بذور الكتان في عملية نمو الشعر تكون عبر عمل جل بذور الكتان من أجل عملية تثبيت الشعر حيث أنه مثبت طبيعي ومفيد للشعر المجعد أو المموج، ولكي يتم تحضير جل بذور الكتان للشعر يتم نقع كوب من بذور الكتان في مقدار كبير من الماء لمدة يوم كامل، بعد ذلك تتم تصفية البذور من الماء وتوضع في قدر عميق على نار متوسطة ويُضاف إليها ملعقة صغيرة من الملح الإنجليزي ويتم تحريك الخليط برفق حتى تمام الغليان ثم تُخفض الحرارة وعندما يطفو الخليط وتظهر بذور الكتان على وجه الماء يتم رفع الخليط عن النار ومن الممكن أن نضيف للخليط بعض المواد الجمالية المفيدة للشعر مثل زبدة الشيا وزيت الصبار وأخيراً نقوم بسكب الخليط في وعاء محكم الإغلاق ويتم وضعه بالثلاجة لحين الاستعمال.

فوائد بذور الكتان لصحة الجسم

بذور الكتان تفيد أيضاً صحة الجسم حيث تعمل على الوقاية من العديد من أنواع السرطانات وذلك بسبب احتوائها على نسبة كبيرة من حمض أوميغا 3 الدهني والذي بدوره يقوم بمنع نمو الأورام السرطانية كما أثبتت الدراسات الطبية الحديثة في الآونة الأخيرة أن بذور الكتان لها دور كبير في الوقاية من سرطان البروستاتا وسرطان الثدي هذا عطفاً على أن ألياف بذور الكتان تساعد على إفراز البكتريا النافعة في القولون مما يساعد على حماية خلايا القولون وبالتالي يقي من الإصابة بسرطان القولون، هذا وتساهم بذور الكتان أيضاً في الحفاظ على صحة القلب وذلك بسبب احتوائها على الأحماض الأمينية التي تعمل كمضادات للالتهابات وتنظم ضربات القلب وتمنع حدوث تصلب الشرايين كما تمنع عملية التصاق خلايا الدم البيضاء ببطانة الأوعية الدموية الداخلية مما يضمن صحة ضربات القلب وكذلك الأوعية الدموية.

بذور الكتان تساعد على تقليل مستوى الكولسترول في الدم وذلك لاحتوائها على ألياف قابلة للذوبان تساهم في حجز الدهون والكولسترول داخل الجهاز الهضمي وتمنع وصولها للدم مما يعمل على تخفيض نسبة الكولسترول فيه كما أن تلك الألياف تلعب دوراً مهماً في توازن الطاقة.

فوائد بذور الكتان لأجهزة الجسم الحيوية

بذور الكتان تزيد من قدرة الجسم على امتصاص كافة العناصر الغذائية مما يسهل عمل الجهاز الهضمي وذلك بسبب احتواء تلك البذور على الألياف القابلة للذوبان في الماء وهذا بدوره يعمل على تشكيل مادة لزجة تؤخر عملية وصول المواد الغذائية من المعدة إلى الأمعاء مما يجعل الجسم يستفيد بأكبر قيمة غذائية ممكنة، هذا عطفاً على أن تلك الألياف القابلة للذوبان تساهم في إزالة السموم من القولون، كما أن بذور الكتان تفيد كثيراً في علاج الإمساك وذلك بسبب وجود الألياف التي تعمل على تمديد وتنشيط حركة الأمعاء ولهذا يُنصح بتناول ملعقة كبيرة من مطحون بذور الكتان مع كوب من الماء مرتين يومياً، وإضافة إلى ذلك تعمل مركبات الليغنان في بذور الكتان على ضبط مستوى السكر بالدم.

أضرار بذور الكتان

بذور الكتان مثلها مثل الكثير والكثير من المواد الطبيعية التي وعلى الرغم من احتوائها على الكثير من الفوائد إلا أن الإفراط في تناولها يتسبب كذلك في إحداث ضرر بالغ بالجسم؛ ومن أهم أضرار بذور الكتان أن الإكثار من تناولها يتسبب في عملية انسداد الأمعاء كما أن بذور الكتان تعمل على خفض معدل السكر في الدم إذا تم تناولها دون إشراف ولهذا على مرضى السكر أخذ الحذر والحيطة ومراقبة معدل السكر باستمرار قبل البدء بتناول بذور الكتان، كما يجب أن يبتعد الأشخاص الذين يتناولون أدوية خفض الضغط عن تناول بذور الكتان لأنها ستعمل على خفض الضغط بشكل كبير مما سيتسبب في مشكلات صحية كبيرة للمريض ويجب أخيراً الابتعاد نهائياً عن تناول بذور الكتان في حالات التهابات المعدة الحادة والتهابات المرئ والأمعاء.

ختاما، فبذور الكتان وعلى الرغم من كل فوائدها الصحية إلا أنها يجب أن تستخدم في إطارها الصحيح، وبالنسبة للأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة كالسكر والقلب وضغط الدم أن يقوموا باستشارة الطبيب المختص قبل تناول بذور الكتان وليست بذور الكتان فحسب وإنما أي وصفات طبيعية والتي على الرغم من شيوع فوائدها إلا أنها قد تتصادم مع المواد الفعالة بالأدوية الطبية التي يتناولها هؤلاء المرضى.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

3 × 3 =