تسعة
الرئيسية » لوح النصائح » أهمية الوقت : كيف تعرف اهمية تنظيم الوقت وادارته ؟

أهمية الوقت : كيف تعرف اهمية تنظيم الوقت وادارته ؟

لنتعرف على اهمية الوقت يكفي ان تقارن ما انجزه الاخرون في حياتهم مقارنة، مع ما ننجز في ذات الوقت : كيف تعرف اذاً على اهمية الوقت وكيفية تنظيم الوقت وادارته؟

كيف تعرف اهمية الوقت وكيفية تنظيم الوقت وادارته

اهمية الوقت ووسائل تنظيم الوقت هي امور يجب ان تكون من الاولويات في حياتك. المثل الانجليزي يقول ( الذي لديه وقت لديه حياة ) ، وهذا المثل يدل على اهمية الوقت لارتباطه بأهم ما يملك الانسان وهي حياته . فمن اضاع وقته هباءا، اضاع حياته بلا معنى، ومن كسب وقته، اثمر له في دنياه، والمثل العربي يقول ( الوقت من ذهب، ان لم تقطعه، قطعك )، اذا الانسان فعليا مع سباق مع هذا الوقت، وفي تسارع، احدهما سينهي المشوار قبل الاخر، والمعضلة ان كلاهما سينهيانه مع بعض، ويقول المخترع العظيم توماس اديسون (الوقت هو رأسمال الانسان الحقيقي )، كل هذه الاقوال، وكل هذه المأثورات التي تعظم من شأن الوقت، تجبرنا على اعطاءه المزيد من الاهتمام، وعلى الاقل لفهم هذه الاهمية، والوصول الى طريقة لكي يكون الى جانبنا، لا ضدنا، وعلى هذا الشأن سنقوم بالبحث في اهمية الوقت لنا، واهمية تنظيمه في حياتنا .

اهمية الوقت :

لنتعرف على اهمية الوقت يكفي ان تقارن ما انجزه الاخرون في حياتهم مقارنة، مع ما ننجز في ذات الوقت، وبهذه المقارنة، يمكن ان تكتمل الفكرة حول ما يمكن ان يقوم كل شخص بفعله في حياته، فالرسول عليه الصلاة والسلام، اكمل رسالة الاسلام في ثلاثة عشر عاما، والاسكندر المقدوني، انهى فتوحاته بين الشرق والغرب وهو لم يتجاوز الثالثة والثلاثين عاما، والرسام الهولندي فان غوخ عاش حتى السابعة والثلاثين عاما فقط .وتكمن اهمية الوقت في استغلال المتاح منه، وعدم الاهمال، فالوقت هو ما يوضح الفرق بين الانجاز وبين الاخفاق .

وسائل تنظيم الوقت :

1. تعرف على نشاطاتك اليومية المعتادة وقم بتسجيلها ، وخاصة تلك النشاطات التي تقوم بممارستها يوميا، فمثلا، سجل موعد الاستيقاظ، ماذا تحتاج للبدء في يومك ( الحلاقة، الافطار .. الخ )، متى يجب ان تكون في مدرستك او عملك، ماذا تفعل بعد الانتهاء من تلك الواجبات ( راحة، ممارسة الهويات، الالتقتء بالاصدقاء ) .

2.  سجل الاحداث والنشاطات الاستثنائية التي ستطرا على اليوم او الاسبوع ,ففي العادة تحدث الكثير من الظروف الاستثنائية على برامجنا الاسبوعية، والتي نعلم بها مسبقا، كالمناسبات وخاصة الافراح، اعياد الميلاد، لهذه المناسبات من الواجب ان نكون مستعدين في اوقاتنا، خاصة ان كانت تتعلق بأشخاص مقربين منا، كأفراد العائلة والاصدقاء المهمين والمقربين لنا .

3.  قم بحساب بسيط للوقت بين ما تحتاجه في العادة لكل نشاط وجدوله، وهذه الخطوة مهمة جدا لتنظيم، فلن يستطيع اي منا برمجة يومه وبطريقة سليمة اذا لم يكن يستطيع معرفة ما سيمضيه في كل نشاط، والا فقد يؤدي الى نتائج عكسية تنعكس على برنامجه بشكل عام .

4.  حاول ان تكون دقيقا قدر الامكان في جدولة هذه البرامج والاوقات، فليس من المطلوب من الشخص ان يكون يعمل بدقة الساعة السويسرية، بل من المفضل ان يكون دقيقا بنسبة قريبة الى المعقول، فمن المؤكد ان كل منا يعلم تقريبا ما يحتاجه صباحا في كل يوم قبل الانطلاق الى وجهته، ويعلم كذلك بحكم الممارسة اليومية ما يحتاجه من وقت ليكون في وجهته .

5.  تخلص من تلك النشاطات التي بلا فائدة ولا طائل، فلكي تستطيع ان تحصل على افضل النتائج من تنظيم وقتك عليك . ان تعرف كيف تتخلص من النشاطات التي لا تعني الكثير لك، ولنكن صادقين اكثر، تلك التي تعتبر ( هدرا للوقت )، والجهد، فليس من الواجب ان يقوم بتلبية جميع الدعوات والمناسبات، كما انه يمكن ان يكتفي بوقت معين لتصفح الانترنت، بدلا من تمضية معظم اليوم فيه .

6.  ضع وقت للظروف الاستثنائية والطارئة ، وهذه ظروف تحدث كل فترة وا خرى، ولا مجال من تجنبها، وتحتاج للوقت، فمثلا اثناء الذهاب الى مكان معين فاجئتك ازمة مرورية خانقة ناتجة عن حادث مروري، او ان تحصل حالة تستدعي لزيارة المستشفى لعيادة صديق، فلهذه الظروف، على الشخص ان يهيء بعض الوقت، والتي لا تؤثر على مجمل برنامجه .

7.  رتب الوقت بحسب الاهمية ، فبعد ان تعرفت على نشاطاتك واوقاتك، عليك الاهتمام اولا بالامور والشؤون الاساسية، او بشكل اوضح ما يمكن اعتباره اساسيات في حياة الكل، كفترات الطعام، والعمل، الدراسة، والنوم ، ثم الاوقات اقل اهمية، فالاقل .

8.  ابتعد عن التاجيل : من الامور التي يمكن ان تهدم اي برنامج او مخطط بدء به، هو أن يتبادر للذهن التأجيل، فإذا داوم الشخص على مقولات ( لسه بكير، بعد شوي، كمان خمس دقايق ), سينتهي يومه وهو لم يفعل نصف ما اراد، هذه المقولات والافكار ادوات لهدم اي مشروع .

9.  ابتعد عن مجالات التسلية اثناء النشاطات المهمة، فالخلط بين المهم والاقل اهمية سينتهي بخسارة الامور الاساسية، فممارسة الهوايات هو نشوة ورغبة للكل و, معظم الناس لا يحسبون الوقت اثناء قضائها، وبالتالي فهي امر سينتهي او لوية ان تم خلطه بالمهم .

10.  قم بعملية جرد للنشاطات التي قمت بانجازها وتلك التي لم تستطع انجازها، وابحث بالاسباب، فهل تحتاج للمزيد من الوقت اكثر مما قمت بتقديره، ام لم تقم بها بكل جدية، ويمكن انجازها في الوقت المحدد اعتمادا على رغبتك .

11.  حاول ان تجد بعض اوقات الراحة القصيرة بين كل نشاط ونشاط، لاستجماع القوة والبدء في النشاط الجدي، بروح ومعنويات قوية .

12.  حاول ان تجدد العمل في برنامجك، وكيفية تنظيمه في كل مرحلة انتقالية في حياتك، كأن ينتقل الشخص من مرحلة الدراسة لمرحلة العمل، او من مرحلة العازب الى المتزوج، فكل مرحلة لها ظروفها ومستجداتها .

يقول بنجامين فرانكلين ( تعلم اهمية الوقت فلا يمكن ايجاد الوقت الضائع ابدا ) .

معاوية صالح

انسان بسيط ومتفاهم، مليء بالاحلام وارغب بتحويلها الى حقيقة وواقع ملموس. أحب دائماً واسعى لكسب المزيد من العلم والمعرفة وخصوصا في مجال التاريخ والأدب والسياسة. أنا لا اصدق كثير من الأشياء التي اراها واسمعها.

1 تعليق

11 − اثنان =