الوقوف في استقامة وتتلافى الانحناء

( اسند ظهرك ، مالك ماشي مثل الختيار، لساتك شباب ) ، قد تعتبر من اكثر الجمل التي نسمعها، خاصة في اوقاتنا الحالية ومع ذلك الشعور الذي يعم رجالات العصور القديمة بإن هذه الاجيال الحديثة ليست الا اشباه الرجال او الفتيات القديمات، وبالتالي فهم يعيبون عليهم الكثير من الامور ، ويعاتبونهم على اخرى، ولعل من اكثر تلك الامور التي يعاتبون عليها الاجيال الحاضرة، هي طريقة الوقوف ، وطريقة المشي، فكثيرا يضا ما نسمع ان يسأل احدهم الاخر وبكلمات لا تخلو من الاستغراب قبل السؤال : ( مالك مقوس ) اي انك تمشي كالقوس وبالتالي فيكون الجواب من ذات السائل لاحقا : ( يا رجل خليك زي الرمح ) فالامر ما بين القوس والرمح، لكنه اصعب قليلا، فجسم الانسان بطبيعته اكثر تعقيدا من تلك الجمادات والتي يمكن التحكم بهل بكل سهولة، فما بين ان تكون منحنا كالقوس الى منتصبا كالرمح هناك العديد من الامور التي عليك القيام بها لهذه الغاية ، ولهذا فإليك النصائح الاتية بهذا الخصوص :

خطوات تساعدك على الوقوف في استقامة وتتلافى الانحناء:

1تعرف على وضعية جسدك الان :

في البدء ولتحديد المشكلة عليك ان تحاول التعرف على وضعية جسدك والتعرف على الشكل العام لك، فهل انت تمشي منتصب القامة وبصور مستقيمة ام بصورة منحنية، وما درجة هذا الانحناء بشكل عام، هل هو واضح بشدة ام غير واضح و لايمكن الانتباه اليه، ويمكن التعرف على وضعية جسدك بالعديد من الوسائل ومنها :

  1. استخدام المرأة : وهنا عليك ان تقف امام المرأة وان تحاول اتخاذ الوضعية المناسبة لجسد عن طريق الوقوف جانبيا، والتأكد من وضع الذراعين على امتداد الجسم، محاولا التاكد من ان تكون الاذن ممتدة على طول الكتفين وحتى القدمين، فبحال لم يتطابق هذا الخط فهناك وضوح لوجود عيب من العيوب في الوقوف، ومن المفترض وعند القيام بهذا الامر الا تحاول ان تضغط على نفسك للحصول على الوضعية المثالية.
  2. سؤال الاخرين : وهو امر اخر يمكنك محاولة الاعتماد عليه وهو التوجه بالسؤال الى الاصدقاء او الاقارب لسؤالهم عن وضعيتك اثناء المشي او الجلوس والملاحظات التي لديهم حول هذه الوضعية، وما هي درجة التشوه فيها مع طلب النصيحة بهذا الخصوص.
  3. الطريقة الثالثة محاولة الاستعانة بالصور لديك ان كانت ارشيفية او صور حالية لمحاولة استطلاع وضع جسدك ودراسته، والبحث عن العيوب التي يمكن ملاحظتها فيه.

2البحث في الاسباب التي ادت الى هذا التدهور في وضعية الجسد:

ان هذا الوضع الذي وصلت اليه هو نتيجة حتمية لنشاطات عديدة قد قمت بممارستها اثناء سنوات عمرك وقد ادت الى مثل هذه النتيجة، فنحن لا نتكلم هنا عن الاصابات الناتجة عن التشوهات الخلقية لا قدر الله بل عن تلك التي التي تنتج عن سوء الممارسات او الاخطاء الشخصية وبالتالي، فإن ما تقوم به هو نتاج لهذا الامر، وعليه فيجب ان تحاول ان تتذكر تلك الاخطاء التي لمثل هذه النتائج، والتي اثرت على المفاصل لديك وعلى فقرات العمدو الفقري واصابتها بالتشوهات، كان تكون نتيجة للتعود على وضعية معينة في الجلوس او المشي نتيجة لطول القامة او ان يكون نتيجة لحمل الاوزان الثقيلة ومع المدة اصبحت تؤثر على وضعية الظهر، وبالتالي يجب التفكير مليا في هذه الاسباب التي ادت لمثل هذه النتيجة .

3بحث العلاج :

في هذه المرحلة عليك ان تفكر في الوسائل التي تساعدك على العلاج من مثل هذه الحالة او لنقل الانحناء في الظهر، ويمكن العلاج بواسطة :

  • العلاج اثناء المسير والوقوف :

من النصائح المهمة والواجب التعامل معها ان لا تضع يديك في جيبك اثناء الوقوف ولفترات طويلة، فهذا الامر وفي النهاية سيؤدي الى ارتخاء في الاكتاف، هذا بالاضافة الى انه يجب عليك فتح قدميك اثناء الوقوف وعدم ابقاءهما مضمومتين والغاية من الامر مساندة الاكتاف ايضا مما يعني شد العمود الفقري

  • العلاج اثناء النوم :

يعتبر وضع النوم من اكثر الاوضاع المساعدة على ايجاد الحلول لكونه يقوم بمساعدة جميع الاجزاء من الجسم، ولهذه الغاية يجب اولا ان تقوم بالبحث عن ى اكثر الفرشات الصحية لراحة الجسد بالاضافة الى القيام ببعض الممارسات التي تساعد على وضعية افضل للعمود الفقري، كان تقوم بوضع وسائد مسطحة تحت الركبتين اثناء النوم وذلك للتخفيف من كمية الضغط على اسفل الظهر ومحاولة اعطاءه الراحة.

  • العلاج اثناء الجلوس :

يجب الانتباه عند الاشخاص الذين يمارسون الجلوس لساعات طويلة لاداء وظائفهم المكتبية ان الظهر او العمود الفقري ليس مصمما لتحمل مثل هذه الاوزان ( اي وزنك الشخصي ) لمثل هذه الفترات الطويلة من الجلوس، وبالتالي فهي تشكل عبئا كبيرا عليه مما يتطلب ايجاد عادة صحية في الجلوس تعتمد على سند المنطقة اسفل الظهر، ولهذا عليك عدم الجلوس طويلا امام المكتب بل محاولة القيام بالمشي بين فترة واخرى او القيام ببعض التمارين الرياضية، هذا بالاضافة الى اختيار الكرسي المناسب للجلوس عليه، هذا بالاضافة الى جعل مستوى شاشة الحاسوب في مستوى العينين حتى لا تضطر الى النظر الى اعلى او اسفل مما يتعب رقبتك والعمود الفقري

4استخدام مواد مساعدة في العلاج :

هناك العديد من المواد البسيطة والتي تساعد على الحفاظ على سلامة الظهر وبالتالي تخليصك من منظر الانحناء، ولعل من اهم هذه الوسائل

  1. اصبح يتوفر في الاسواق العديد من المساند الخاصة بالكرسي والتي تعمل على تخفيف الضغط اسفل الظهر اثناء الجلوس مما تعمل على تحسين المظهر قدر الامكان .
  2. الاحذية، قد تكون احدى الاسباب التي تؤدي الى مثل هذه النتيجة هي ارتداء الحذاء الغير مناسب ولهذا يفضل ان تبحث عن نوعية الاحذية المناسبة والطبية والتي تعمل على جعل المشي اسهل واكطثر راحة للركبتين والعمود الفقري، وحتى لو كانت مكلفة قليلا.
  3. الفرشات الطبية، كما قلنا سابقا ان كنت تبحث عن النوم بطريقة سهلة ودون التأثير على الظهر فعليك ان تبحث عن افضل انواع الفرشات الصحية، والغاية من هذا الامر بالاضافة الى العلاج انها في الاساس اداة وقاية نظرا لان العديد من التشوهات في العمود الفقري تنتج عن الفرشة الغير مناسبة.
  4. حاول استخدام المشدات الطبية حول الظهر .

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

4 × خمسة =