الوصول إلى الجماهير

الوصول إلى الجماهير فن يستدعي الدراية باستراتيجيات مختلفة خاصة بالعلوم الاجتماعية والتسويق وطرق الانتشار وجذب الفئات المستهدفة بشكل فعال ومكثف، بالطبع مفهوم الوصول إلى الجماهير نفسه ليس حديثاً لكن استخدامه في العالم الرقمي هو ما يعد حديث، مع انتشار وسائل التواصل الاجتماعية المختلفة، وتصدع الأنظمة المعلوماتية القديمة في مقابل تصاعد العالم الرقمي في أسواق الأعمال وكذلك في المجالات الخدمية والفنية المختلفة، جعل فن الوصول إلى الجماهير من الضروريات التي يجب ألا نستغني عنها، كما أننا يجب أن نتعرف بشكل صحي وكامل على مفاهيم مختلفة مثل الصحافة الإلكترونية ومجالات العمل الحديثة الخاصة بالكتابة أو العمل الحر، وفي مجالات التسويق عبر شبكة الإنترنت ومعرفة كيفية إجادتها، وكيفية إجادة نشر محتواك بشكل عالي الجودة وصحيح بتحديد الفئة المستهدفة التي قد تكون مهتمة بما تقدمه، مما يدر لك ربح قد يحسن من مستوى معيشتك ومن مستوى عملك بشكل لم تكن تتخيله، كل شيء مما ذكرناه نعرفه معاً بشكل من التفصيل العلمي البسيط.

مفهوم الوصول إلى الجماهير في الأعمال

الوصول إلى الجماهير مفهوم الوصول إلى الجماهير في الأعمال

الوصول إلى الجمهور بشكل عام يتطلب منك في البداية أن تكون محدد بشكل واضح الفئة التي تستهدفها من الجمهور، طبيعتهم الثقافية، أعمارهم، جنسهم، دياناتهم، اهتماماتهم وبيئتهم الحضارية، حتى وإن كنت تقدم خدمة قد تهم فئات عمرية مختلفة، أو تحتوي على تنوي جماهيري، يجب أيضاً أن تكون محدد وواضح في تحديد سمات الفئة المستهدفة التي تسعي للوصول إليها، الاستحواذ على قلب الجماهير، ينبع من التفهم لعقولهم ومشاعرهم، لتجنب ما قد يثير نفورهم وابتعادهم عنك وعما تقدمه، وفي الوقت نفسه لتعرف ما يثير انتباههم وفضولهم نحو منتجك أو خدمتك أيا كانت وعملك بشكل عام.

مفهوم الوصول إلى الجماهير ظهر منذ القدم ربما مع ملامح الثورة الصناعية قديماً وانتقلت مع التطور إلى الحياة الإلكترونية التي نحياها اليوم، فاغلب أخبارنا ومنتجاتنا وتواصلنا أصبح عن طريق الفضاء الإلكتروني، وبالتالي فإن الوصول إلى الجماهير في العالم الرقمي، أتخذ شكل أكثر مهنية في العصر الحديث، وأصبح علم له قواعده المستقلة بذاتها رغم ترابطها مع مفاهيم علمية اجتماعية واستراتيجيات التسويق المختلفة.

الوصول إلى الجماهير في الصحافة الإلكترونية

الصحافة الرقمية أو الإلكترونية هي الصحافة الناشئة على شبكة الإنترنت والتي اكتسحت الحياة الصحافية وخلقت فرص عمل جديدة ومختلفة في أسواق العمل، وكأي عمل يحتاج للتسويق والتجارة، تحتاج الصحافة الرقمية لتحقيق أرباح عن طريق التعامل مع استراتيجيات تسويقية مختلفة، ترتكز بالأساس على السعي إلى زيادة عدد المشاهدات والمتابعين لموقعك الإلكتروني أو صفحتك على مواقع التواصل الاجتماعية المختلفة، خلقت الصحافة الرقمية مفاهيم حديثة في علم الاجتماع والتسويق، فأصبح الجمهور هو صانع الخبر وصانع المهنة وفي الوقت نفسه متلقيها، كما قللت الصحافة الإلكترونية الكثير من الحواجز ووسعت مفاهيم الصحافة ونوعت طرق الاستفادة في شتى المجالات، كل ما تتخيله اليوم أصبح يحتاج إلى معرفة كيفية الوصول إلى الجماهير عن طريق الصحافة الإلكترونية، سواء على مواقع الويب المختلفة أو مواقع التواصل كما ذكرنا، وتطلب أول خطوات النجاح في الوصل إلى الجماهير بعد تفهمك للصحافة الإلكترونية، تحديدك بشكل صحيح للفئة المستهدفة، وهو ما سنعرفه في الخطوة التالية.

كيفية تحديد الفئة المستهدفة

لتتمكن من الوصل إلى الجماهير بشكل صحيح، عليك أن تتفهم معنى الفئة المستهدفة، وتحددها بشكل واضح أمام عينيك كهدف لن تخطئه، الفئة المستهدفة هم ببساطة الأشخاص الذين يبادلونك الاهتمام بما تقدمه من محتوى أو خدمة، بالطبع يجب أن تكون فاهم طبيعة المنتج الذي تسوق له أو الخدمة التي تسوق لها بشكل واضح لا لبس فيه في البدء، لتتمكن من تحديد الفئة المستهدفة، مثلا لو كانت شركة عطور، فأنت تركز اهتمامك على فئة عمرية محددة قادرة على الشراء من 18 عام مثلا وحتى 60 عام، وكذلك تحدد القيمة الشرائية للعطر، فلو كان غالي الثمن، فتركز على طبقة معينة، وهكذا لو كان شعبي، ويمكنك أيضاً أن تستفسر عن مكونات العطر وأصوله، هل هو شرقي أم غربي، وكلما عرفت معلومات أكثر حددت بشكل أفضل فئتك المستهدفة وعرفتها.

هناك عدة عوامل واضحة يجب أن تعرفها لتحديد الفئة المستهدفة عند الوصول إلى الجماهير وهم في النقاط التالية:

  • الفئة العمرية التي قد تهتم بمنتجك أو خدمتك.
  • الجنس الذي توجه له الخدمة، بعض المنتجات خاصة بالذكور وحدهم، وبعضها خاص بالنساء وهكذا.
  • الحالة الاجتماعية، هناك بعض الخدمات مثل الاستشارات الزوجية مثلا، لا يهتم بها سوى المتزوجين!، فيجب أن تحدد أيضاً الحالة الاجتماعية المستهدفة، العزاب أم المتزوجون أو المطلقون وهكذا.
  • مستوى الدخل من اهم الأمور، الخدمات غالية الثمن ليس من المنطقي تضيع مجهودك في تسويقها بأماكن تجمع طالبي الوظائف مثلا!
  • المكان الجغرافي لتوزيع المنتج، لو كنت تحاول تسويق مكيفات الهواء لشركة عبر مواقع إلكترونية، فالفئة المستهدفة هي البلدان التي تتمكن من الوصول لها ودرجات الحرارة فيها مرتفعة في الوقت الذي توق فيه خدمتك.

مهارات الصحافة الرقمية المستحدثة

بالإضافة للتسويق ومفاهيمه الحديثة وفرص العمل التي خلقها مثل “التسويق الديجيتال” المهنة التي أضحى لا غني عنها في أي مؤسسة، فإنه أيضاً هناك عدد من الوظائف الصحافية والدعائية التي تهدف إلى تسهيل الوصول إلى الجماهير، حتى أن هناك عدد من الجامعات العالمية توجه لتدريس الصحافة الإلكترونية تفهماً منهم للتغييرات العالمية التي طرأت على حركة تبادل المعلومات، حتى أن البعض أصبحوا يتربحوا عن طريق حساباتهم الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي بسهولة فقط عن طريق إتقانهم لمهارة الوصول إلى الجمهور، كتابة المحتوي، والكتابة الحرة في المدونات، وكذلك العمل على كتابة محتوى لمقاطع فيديو أو صور، وحتى عمل ملصقات دعائية، كطل هذا أصبح يدخل في سوق العمل الجديد ويهدف إلى الوصول الصحيح للجماهير المستهدفة مما يزيد من أرباحك بشكل مباشر لو كنت صاحب العمل أو غير مباشر لو كنت أنت الكاتب أو المسوق.

استراتيجيات الوصول إلى الجماهير في العالم الرقمي

الوصول إلى الجماهير استراتيجيات الوصول إلى الجماهير في العالم الرقمي

مما ذكرناه سابقاً من مفاهيم الصحافة الرقمية وتحديد الفئة المستهدفة، ننطلق بوعي لفهم فن الوصول إلى الجماهير عن طريق العالم الرقمي كنهاية حتمية للمطبوعات مع الوقت بشكل نهائي، ويجب أن تقوم المؤسسات بالتكييف سريعاً مع هذا التغيير بتبني استراتيجية التحول إلى النشر والتسويق الرقمي، وذلك عن طريق عدة نقاط:

  • تحويل المطبوعات إلى منشورات رقمية، والعمل على إعدادها في هيئة تناسب القارئ أو المتابع الإلكتروني ووقته وما يستهويه ويلفت نظره.
  • الوصول إلى الجماهير التي تستهدفها عن طريق دراسة سيكولوجية الجمهور بشكل منهجي وواعي.
  • التعامل بشكل مرن مع التطورات الرقمية وأهواء الجمهور وتغييراته.
  • العلامات التجارية لها مكان في العالم الرقمي، يجب أن تهتم بوضع بصمتك على خدمتك أو منتجك بشكل متقدم يليق بالعالم الحديث الواسع.
  • التواصل مع الجماهير من كل منافذ التسويق المختلفة الإلكترونية، وتتبع تعليقاتهم والتفاعل معها والمرونة في تقبل أراءهم المختلفة يعمل على تدعيم منتجك ونشره بشكل أسرع.

الوصول إلى الجماهير فن وحاجة متصاعدة في الفترة الأخيرة ولن يمر عشرة أعوام أخرى حتى تتحول حياتنا بأكملها إلى العالم الرقمي، ونحن نشهد اليوم اختفاء الأوراق شيئاً فشيء في أعمالنا وخدماتنا وتواصلنا، وبعد عقد من الزمن سيختفي كلية مفاهيم التسويق الدعائي القديمة، وسيكون الوصول إلى الجماهير عن طريق الأنترنت هو طريقتك الوحيدة للنجاح في دعم خدماتك أو أعمالك أياً كان نوعها، لذلك فإن دراسة الوصول إلى الجماهير تحتاج تأني وقد حصلت في المقالة السابقة على مفاتيح العلم، وتتمكن الآن الانطلاق نحو دراسة مكثفة تعزز من مهاراتك سواء في العمل أنت نفسك أو لأجل غيرك.

الكاتب: شيماء سامي

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

1 × واحد =