المناطق الداكنة

إن تراكم الجلد السميك والميت الذي يسببه الاحتكاك أو الضغط على المرفقين أو الركبتين أو الكاحلين يؤدي إلى ظهور المناطق الداكنة بالجسم وتحول لون الجلد إلى اللون الأسود. وبعض الأوضاع اليومية العادية؛ مثل الاستناد على الطاولة، أو الركوع أثناء تأدية الصلاة، يمكن أن تجعل الجلد يبدو أكثر اسمرارًا. ويصبح الأمر محرج جدًا خصوصًا بالنسبة للسيدات التي ترتدي التنانير القصيرة، أو فساتين بلا أكمام، مع المرفقين والركبتين السوداوين. كذلك يمكن أن يؤدي التعرض الكثير لأشعة الشمس وعدم تقشير الجلد؛ إلى إضافة المزيد من الطبقات الداكنة للبشرة. ويمكنك بسهولة التخلص من هذين المرفقين والركبتين الداكنين باستخدام مختلف العلاجات المنزلية. وينبغي أن تستند الوصفات المنزلية على تقشير وتبييض الجلد.

أسباب ظهور المناطق الداكنة بالجسم

هل سبق أن لاحظت أن لون الجلد على الركبتين والمرفقين أكثر قتامة من بقية الجلد على ذراعيك وساقيك؟ هذه المشكلة تواجه الرجال والنساء على حد سواء، إلا أن النساء أكثر قلقًا بشأنها. وعلى الرغم من أنها ليست مشكلة صحية خطيرة، إلا أن هذه المناطق الداكنة تعد قبيحة وغير جذابة. وقد تكون هذه البقع مصحوبة ببشرة جافة، مما يجعل الوضع أسوأ. بعض الناس يعتقدون أن سبب ظهور المناطق الداكنة هو التعرض للأتربة بصورة يومية، وبالفعل قد يتسبب هذا الأمر أحيانًا في ظهور المناطق الداكنة بالجسم. لكن قد تفاجئ أن تعرف أن الأوساخ في كثير من الأحيان لا علاقة لها بالبقع الداكنة على المرفقين والركبتين. وهناك عدد من الأشياء التي يمكن أن تجعل لون الجلد أغمق من الطبيعي:

الاحتكاك

من أهم وظائف الجلد في جسم الإنسان، هو تشكيل بيئة حماية تعزل أعضاء الجسم عن أضرار البيئة المحيطة. فإذا كان هناك احتكاك في جزء معين من جسمك، فإن الجلد غالبًا ما يقوم بتكوين طبقة سميكة للحد من خطر الأضرار التي لحقت بالطبقات السفلية الحساسة من الجلد. مما يؤدي إلى ظهور المناطق الداكنة التي تنمو سميكة وصلبة من خلايا الجلد الميت المتراكمة. تلك الخلايا الجلدية الميتة تبدو أكثر قتامة من بشرتك الصحية، الحية، وبالتالي تظهر المناطق الداكنة.

ضوء الشمس

هل تعلم أن المناطق الداكنة وخلايا الجلد الميتة لا تزال قادرة على امتصاص أشعة الشمس؟ ومع ذلك، فإن حقيقة موت هذه الخلايا، يجعلها تبدو أكثر قتامة عن الخلايا الصحية. وعندما تتراكم خلايا الجلد الميتة على المرفقين والركبتين، فإن التعرض لأشعة الشمس سيجعلها تغمق، مما يمنحك تلك المناطق الداكنة .

الأوساخ

قد يكون من الصعب تصديق ذلك، لكن تراكم الأوساخ سبب رئيسي في ظهور المناطق الداكنة على المرفقين والركبتين. فعند الاستحمام، قد يكون من الصعب على بعض الأشخاص الوصول لتلك المناطق وتنظيفها بصورة جيدة. ومع مرور الوقت، تتراكم الجسيمات الترابية على الجلد، ويتم استيعابها على الخلايا الميتة التي تنمو لحماية المرفقين والركبتين من الاحتكاك. وسوف تشوه هذه الأوساخ منظر خلايا الجلد الميتة أكثر، لتبدو في النهاية أكثر قتامة من بقية بشرتك.

الجينات الوراثية

يمكن لجسمك أن يعمل ضدك، فبعض الناس مستعدون وراثيًا لتطوير المناطق الداكنة على أجسادهم، خصوصًا أولئك الذين يمتلكون بشرة داكنة. فإذا كنت من أصحاب البشرة الداكنة أو يعاني بعض أفراد أسرتك من هذه المشكلة، فيجب عليك الحذر من تجنب تلك البقع الداكنة.

البشرة الجافة

عندما لا تحصل بشرتك على الترطيب المناسب فإنها تصبح أكثر عرضة للملوثات الموجودة في الهواء، والتي تتسبب في ظهور المناطق الداكنة بالجسم. وعلى الرغم من احتمال تطبيقك روتين للعناية اليومية بجسمك، إلا أنك قد تنسى الاهتمام بالركبتين والمرفقين؛ اللذين هما عرضة لتطوير البقع الداكنة. وقد يميل الجلد نفسه إلى حالة الجفاف تلك، مما يؤدي إلى زيادة معدل موت الخلايا. فالجلد الجاف يمكن أن يجعل خلايا الجلد الخاصة بك تموت بسرعة أكبر، مما قد يتسبب في جعل البقع الداكنة تتشكل بسرعة أكبر كذلك.

التقدم في العمر

قد لوحظ أن مشكلة المناطق الداكنة ليس شائعًا في الشباب، بالمقارنة مع الأشخاص في منتصف العمر والمسنين. فالبقع الداكنة على المرفقين والركبتين يمكن أن تكون واحدة من علامات الشيخوخة، ولكن بعض الشباب أيضًا تحدث له هذه المشكلة لأسباب مختلفة.

أسباب أخرى

وهنا عدد قليل من الأشياء التي يمكن أن تسهم في تشكيل المناطق الداكنة على المرفقين والركبتين:

  • بعض الأدوية.
  • بعض الأمراض (السمنة، متلازمة أديسون، وما إلى ذلك.)
  • الاختلالات الهرمونية.
  • فرط تصبغ الجلد.
  • الخلايا الصباغية النشطة في المرفقين أو الركبتين.
  • الاتصال الدائم مع الملابس: فعادة ما يحدث فرك للركبتين والمرفقين ضد الملابس التي ترتديها، فتصبح أكثر قتامة من أجزاء جسمك الأخرى.

كل هذه الأمور سوف تزيد من خطر تطوير تلك البقع الداكنة التي تجعل المرفقين والركبتين تبدو قبيحة.

الطرق المنزلية البسيطة للقضاء على المناطق الداكنة

لحسن الحظ، فإنه من السهل جدًا التخلص من هذه البقع السوداء أكثر مما قد تعتقد. وسوف يستغرق الأمر قليلاً من العمل للتخلص منها تمامًا، ولكن العلاجات المنزلية أدناه تعطيك بعض الأفكار حول كيفية التخلص من المناطق الداكنة. ومع بعض الإضافات البسيطة لجمالك والرعاية الصحية اليومية الروتينية، يمكنك التعامل مع هذه المشكلة مرة واحدة وإلى الأبد.

طرق التخلص من الركبتين الداكنتين

عصير الليمون: هل أنت قلقة بشأن مظهر ركبتيك الداكنتين؟ هل يسبب لك لونهما الإحراج عند اقتراب فصل الصيف، وقد تحرمك من ارتداء الملابس القصيرة؟ هل تخجلين من الجلوس بملابس قصيرة أمام زوجك وأطفالك؟، قومي بتجربة هذا العلاج البسيط الآن:

اقسمي الليمون إلى شريحتين من المنتصف، واضغطي عليها لتنزل بعض العصير وتصنع فجوة في المنتصف، ثم قومي بضغط شريحة الليمون على المنطقة الداكنة المراد التخلص منها، سواء المرفقين أو الركبتين. دع العصير يتخلل خلايا جلدك، وتخلصي من الليمون. ويجب ألا يغسل المرفقين أو الركبتين لمدة تصل إلى ثلاث ساعات بعد تطبيق عصير الليمون. ستجدين هذه الطريقة سهلة جدًا وفعالة، فالليمون يحتوي على مواد تبييض طبيعية تساعد على التخلص من المناطق الداكنة حول الركبتين والمرفقين. وسوف يساعد أيضًا في القضاء على أي جراثيم أو بكتيريا، وسوف تبدأ البقع الداكنة تتلاشى. جربي هذا لبضعة أسابيع، وسوف تجدين الجلد حول مرفقيك وركبتيك يضيء. أو اصنع عصير ليمون وضعيه في الثلاجة بالمنزل لتطبيقه بصورة مستمرة كلما كنت في حاجة لذلك.

طريقة سريعة للتخلص من المناطق الداكنة

الكركم

الكركم ليس مجرد توابل لجعل طعامك لذيذ. فهو محمل فالمواد الطبيعية والمركبات المذهلة التي يمكنها أن تفعل العجائب لصحتك. لذا يوصي بهذا المنتج العضوي في تبييض الجلد على المرفقين والركبة، فهو من أفضل التطبيقات للتخلص من المناطق الداكنة.

طريقة الاستخدام

قومي بمزج ملعقة صغيرة من الكركم، مع قليل من الدقيق، وملعقة كبيرة من اللبن أو الكريمة الثقيلة. وباستخدام أصابعك، قومي بتطبيق الخليط على المنطقة التي تريدين تفتيحها. واتركيه لمدة 20 دقيقة، ثم اشطفي الجلد بماء دافئ. وافركي المرفقين أو الركبتين برفق لتحقيق أكبر قدر من التنظيف والتفتيح من آثار الكركم.

تحذير: خليط الكركم قد يسبب وصمة أو صبغة على جلدك إذا تم ترك لفترة طويلة جدًا. حتى لو غسل بعد 20 دقيقة فقط، فقد يكون هناك بعض اصفرار في الجلد. لا تقلق! وسوف تختفي بعد عدة أيام. كرر هذا التطبيق كل 2 أو 3 أيام – لا يزيد عن ثلاث مرات في الأسبوع. بعد بضعة أسابيع فقط، ستكون النتائج ملحوظة.

نبات الصبار لتفتيح المناطق الداكنة

الصبار أو (الألوة فيرا) هو واحد من أهم منتجات الترطيب الطبيعية، ولكنه يمكن أن يقوم أيضًا بتفتيح البشرة وإعادة لونها الطبيعي. فهو يساعد على التخلص من المناطق الداكنة بالمرفقين والركبتين، ويقلل من أضرار أشعة الشمس، ويرطب البشرة، ويساعد في القضاء على الخلايا الميتة للجلد. وإليك كيفية استخدام الصبار للبقع الداكنة:

قومي بإحضار شريحة طازجة من نبات الصبار، بحيث تحتوي على المادة اللزجة الطرية اللازمة للترطيب. وقومي بفكرها على المرفقين والركبتين. ودعي الصبار على الجلد 30 دقيقة، قبل غسله بالماء الدافئ. وإذا كنت ترغبين في مضاعفة فاعلية الصبار، قومي بمزج الصبار مع العسل، فالعسل هو مطهر طبيعي، وسوف يساعد أيضًا على تفتيح لون بشرتك. وسيساهم الخليط من العسل والصبار في إظهار نتائج مذهلة للتخلص من المناطق الداكنة. ويتم تطبيق الصبار (مع أو بدون العسل) مرة واحدة يوميًا لمدة أسبوع. وسوف تري النتائج سريعًا.

فاعلية البيكنج صودا في تبييض المناطق الداكنة

إذا كانت البيكنج صودا قادرة على تبييض الأسنان، فمن المنطقي أن تكون قادرة على تخفيف المناطق الداكنة من المرفقين والركبتين. فخصائص التطهير الطبيعي للبيكنج صودا تجعلها حل فعال ورائع للتخلص من المناطق الداكنة المزعجة. وإليك ما يجب فعله:

تخلط ملعقة كبيرة من البيكنج صودا مع ¼ كوب من الماء أو الحليب. وتمزج حتى تشكل عجينة سميكة. تطبق العجينة السميكة على الركبتين والمرفقين. وتفرك في دوائر لطيفة لبضع دقائق للتأكد من أنه ينقع في الجلد. واترك البيكنج صودا حتى تجف تمامًا قبل غسلها بالماء الدافئ. ووضع غسول مرطب بعد هذا الماسك لأن البيكنج صودا تجفف بشرتك.

وكن حذرًا لأن البيكنج صودا قد تكون قوية جدًا بالنسبة لبشرة بعض الناس. ويمكن أن تسبب جفاف شديد إذا تم استخدامها بشكل يومي، وربما تمتد إلى تبييض الجلد حول المرفقين والركبتين أيضًا. لذا يفضل تطبيقها على المناطق الداكنة فقط، والحد من استخدامها بحيث لا تزيد عن مرتين أو ثلاث مرات أسبوعيًا. وعند ملاحظة نتائجه في تفتيح الجلد، يكتفى باستخدامه مرة واحدة فقط في الأسبوع.

القضاء على المناطق الداكنة باستخدام زيت الزيتون

زيت الزيتون هو واحد من المرطبات الرائعة للمناطق الداكنة بالجسم. وسوف تكون حبيبات السكر المضافة إليه بمثابة مساعد للفرك، وتقشير الجلد للتخلص من الخلايا الميتة والحد من الاحتكاك. فمزج هذين المكونين معًا يعطي نتيجة فعالة جدًا في التعامل مع البقع الداكنة. وإليك كيفية استخدامها:

تخلط ملعقة صغيرة من السكر المحبب مع ملعقة كبيرة من زيت الزيتون. وباستخدام أصابعك، قومي بفرك خليط السكر وزيت الزيتون على مرفقيك، بحركات دائرية لطيفة، ومتواصلة لمدة تصل إلى 5 دقائق. دعي الخليط يجلس لمدة لا تزيد عن 10 دقائق، واشطفيه بالماء الدافئ والصابون المعتدل.

ستجدين أن هذه الطريقة البسيطة تصنع نتائج مذهلة على الجلد الجاف، ويمكن أن يكون للفرك فاعلية كبيرة في تقشير خلايا الجلد الميتة التي تراكمت في طبقات سميكة، مسببة بقع داكنة على المرفقين والركبتين.

طرق تنظيف الجلد من الأوساخ

إذا كنت تجرب الطرق المذكورة أعلاه للتعامل مع خلايا الجلد الميتة، فربما قد حان الوقت للتعامل مع الأوساخ والأتربة التي قد تسبب المناطق الداكنة. وعندما يتعلق الأمر بذلك، فلا شيء أكثر فاعلية للتنظيف من:

  • فرشاة التقشير: ستجد هذه الفرش فعالة للغاية في تنظيف خلايا الجلد الميتة وتحفيز الدورة الدموية السليمة.
  • اللوف – اللوف سيكون لطيف على بشرتك، ولكن الأمر سيستغرق المزيد من الوقت للتخلص من خلايا الجلد الميتة.
  • حجر الخفاف – إذا كان لديك تراكم سميك جدا من خلايا الجلد الميت، والأوساخ، وسخونة، قد تحتاج إلى استخدام حجر الخفاف. وعادة ما تستخدم الحجارة الخفافة في القضاء على البقع الداكنة بشكل فعال جدًا.

تحذير: لا تقوم بفرك جلدك حتى تشعر بالألم، وتذكر أنك تحاول التخلص من تراكم الجلد الميت والأوساخ السميكة على بشرتك، لا تؤذي جلدك السليم.

قدرة المشمش على تفتيح المناطق الداكنة

هل تعلم أن المشمش يحتوي على خاصية التفتيح؟ وهذا هو واحد من الأسباب الرئيسية لاعتباره عنصرًا أساسيًا في العديد من ماسكات التقشير والدعك. فالمشمش الخام يمكن أن يكون أداة مفيدة للتخلص من المناطق الداكنة. وإليك ما عليك القيام به:

قومي بإزالة النواة من المشمش واقسميه إلى نصفين. ثم ضعي المشمش الخام على المرفقين أو الركبتين. واستخدام شريط أو ضمادة لإبقائه في مكان لمدة تصل إلى 30 دقيقة. أو هرس المشمش مع شوكة، وتطبيق القناع على بشرتك. بعد 30 دقيقة، اشطفي بشرتك بالماء الدافئ. وجربي هذا العلاج 3-4 مرات في الأسبوع للحصول على أفضل النتائج.

نصائح للعناية لمنع ظهور المناطق الداكنة في الجسم

  1. غسل الركبتين والكوع بانتظام لتجنب تراكم الأوساخ عليهما.
  2. تقشير الركبتين والمرفقين مرة أو مرتين أسبوعيًا، للتخلص من خلايا الجلد الميتة، والأوساخ، والسماح بتكون خلايا صحية جديدة. واستخدام اللوف أو قطعة قماش نظيفة في فرك الجلد الرطب، في حركة دائرية لطيفة. ولكن لا تفرط في هذا الفعل، حتى لا يسبب كثرة الاحتكاك تكون مناطق داكنة جديدة.
  3. ترطيب بشرتك بانتظام: وضع كريم ترطيب على الركبتين والمرفقين في حركة دائرية بشكل يومي. وابحث عن المنتجات التي تحتوي على هذه المكونات مثل: زبدة الشيا وزيت الجوجوبا وزيت اللوز الحلو لترطيب بشرتك الجافة أو أحماض هيدروكسيل ألفا لتخفيف البقع الداكنة. ويعتبر زيت الزيتون بديل جيد لترطيب الجسم. فيمكنك تطبيقه على الركبتين والمرفقين قبل أن تذهب إلى السرير.
  4. تطبيق واقي من الشمس مع ((SPF 15 على الأقل، في هذه المناطق.
  5. شرب الكثير من الماء لترطيب بشرتك.

زيارة طبيب الأمراض الجلدية

إذا لم تنجح هذه الطرق في مساعدتك على تخفيف المناطق الداكنة بالجسم؛ فيجب عليك استشارة طبيب الأمراض الجلدية لمعرفة السبب الرئيسي. وقد يطلب منك الطبيب القيام ببعض التحاليل الفوتوغرافية. وهي إجراءات غير مؤلمة إطلاقًا، لكنها هي الأكثر دقة لتمكنك من اكتشاف السبب في ظهور تلك المشكلة. فعلى سبيل المثال، يعاني بعض الناس من نوع من الحساسية تجاه نوع معين من أقمشة الملابس، التي تسبب التهاب الجلد وتهيجه، وعند فحص الطبيب للاختبارات الجلدية، يلاحظ نمطًا يدل على تركيز المناطق الداكنة، عندما تكون الأشرطة المطاطية أكثر التصاقًا بالجسم، (مثل حواف الملابس الداخلية أو في ركبتي السراويل). في هذه الحالات، يمكن أن تظهر صورة التصحيح أو اختبار التصحيح حساسية للأصباغ والأقمشة، وعند تجنبها في الملابس ومستحضرات التجميل وحتى الأطعمة والأدوية، يمكن أن تكون نتائج التفتيح ناجحة.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

اثنان + عشرة =