المضمضة بالزيت

يتعرض الإنسان يوميًا للكثير من البكتريا والملوثات بسبب تناول الأطعمة المختلفة، وتتعرض البشرة لملوثات كثيرة بسبب الشمس والأتربة ولا شك أن استعمال المرطبات تُعد من الوسائل المفيدة في تنظيف البشرة، ولكن هل سمعت من قبل عن المضمضة بالزيت للحفاظ على الأسنان وصحة الجسم والبشرة والتخلص من سموم الجسم؟

تُعد المضمضة بالزيت من الطرق القديمة للحفاظ على قوة الأسنان والصحة العامة لما لها من فوائد رائعة للفم والأسنان ومشاكل اللثة، وتهيج البشرة والجلد والتخلص من بعض الأمراض وسوف نوضح لكم الفوائد المتعددة لهذه الطريقة لصحة الفم والجسم عامةً والأضرار المتوقعة لاستخدام المضمضة.

ما هي الزيوت التي يمكن استخدامها في المضمضة؟ وكيف نقوم بعملية المضمضة بالزيت ؟

هناك الكثير من الزيوت النباتية التي تُستخدم في المضمضة ومنها زيت جوز الهند، زيت الزيتون، زيت السمسم، زيت بذر الكتان، والمضمضة بالزيت تكون صباحًا عند الاستيقاظ من النوم بوضع ملعقة من أي زيت من الزيوت النباتية بالفم لمدة خمس دقائق، وتحريكه بداخل الفم ثم التخلص منه ومضمضة الفم مرة أخري بالماء الدافئ الممزوج بالملح لتغيير طعم الزيت، ثم بعدها نغسل الأسنان بالفرشاة والمعجون لتنظيف البكتريا العالقة بها.

المضمضة بالزيت وفوائدها

لا يمكن حصر فوائد المضمضة بالزيت فهي متعددة فهي تُساعد على التخلص من السموم الموجودة بالجسم لأنها تدخل بمجري الدم وتحسن من صحة الكبد والكلي، مما يُعطي البشرة الصحة ونضارة الجلد، كما تفيد المضمضة بالزيت في معالجة الجيوب الأنفية حيث تقوم بسحب السموم من الأغشية المخاطية مما يُعالج الجيوب الأنفية، كما أن الحصول على أسنان بيضاء من الفوائد التي نحصل عليها من المضمضة بالزيت، فبسبب احتواء الزيوت النباتية على مضاد حيوي وفيروسي طبيعي فتقوم بالتخلص من الجير والبكتريا المترسبة على الأسنان، مما يمنحك أسنان بيضاء وابتسامة جميلة.

التخلص من التهاب وورم المفاصل من الفوائد التي نحصل عليها من المضمضة، وعند الاستمرار على المضمضة يوميًا لمدة لا تقل عن (8) أسابيع نحصل على نتيجة واضحة في التخلص من التهاب المفاصل، التخلص من رائحة الفم والحفاظ على صحته فاستخدام المضمضة بالزيت تقضي على السموم والبكتريا التي تُسبب الأمراض بالفم والأسنان، والرائحة الكريهة، كما تُعزز المضمضة من معدلات الطاقة بسبب احتواء الزيت على الدهون الصحية التي تمتصها أنسجة الفم، وتتخلص المضمضة من نزيف اللثة لأنها تتخلص من حساسية الأسنان وتقوي اللثة.

كما تُساعد المضمضة بالزيت على التخلص من الصداع، وقد ذكرنا من قبل أن المضمضة تسحب السموم من الجسم فيُساعد ذلك على التخلص من الالتهابات ومنع حدوث الصداع، كما تُساعد المضمضة بزيت جوز الهند في معالجة الغدة الدرقية بطريقة طبيعية وتُساعد أيضًا في معادلة توازن الهرمونات بالجسم، والمضمضة بالزيت تعمل أيضًا على التخلص من السعال الجاف فالقيام بالمضمضة مرة واحدة يوميًا كافي للتخلص من السعال.

وللحفاظ على البشرة من الشيخوخة المبكرة والحصول على جلد مرن وبشرة شبابية فعليك فقط بالمضمضة؛ لأن أنسجة الموجودة بالفم تقوم بامتصاص مضادات الأكسدة من الزيوت وتعزز بها مناعة الجلد، كما أن المضمضة بزيت جوز الهند تعمل على طرد السموم والتخلص من حب الشباب وعيوب الجلد المختلفة، كما تُساعد أيضًا في التخلص من القلق والتوتر.

أضرار المضمضة بالزيت

من الأضرار المصاحبة للمضمضة بالزيت تقليل الرطوبة الموجودة بالفم والحصول على فم جاف وقد يمر القليل من الوقت لحين عودة رطوبة الفم، وإذا كنت تستخدم المضمضة ولا تقوم بعدها تنظيف الفم جيدًا فقد تُصاب بتجاويف الفم، وإذا حدث وتم ابتلاع بعض الزيت فإنه يذهب مباشرةً للرئة مما قد يُسبب خطر الإصابة بالتهاب رئوي.

فوائد المضمضة بزيت الزيتون لرائحة الفم والأسنان

زيت الزيتون يحتوي على الكثير من العناصر الغذائية ونحصل عليه من عصر الزيتون، وهو من الزيوت النباتية التي تحتفظ برائحتها وطعمها وفوائدها لفترات طويلة، ويستخدم زيت الزيتون لأغراض كثيرة للبشرة والجلد والشعر والأسنان وما سوف نتحدث عنه باستفاضة هو المضمضة بزيت الزيتون، للاستفادة من عناصره الغذائية الرائعة في الفم والأسنان.

وفوائد المضمضة بزيت الزيتون للفم كثيرة ومنها علاج التهابات اللثة والفم، وتتخلص من نزيف اللثة الملتهبة، تعمل على تبيض الأسنان وتقويتها، يخفف من اللون الأسود الموجود بالفم والشفتين بسبب التدخين، كما يتخلص من الصداع والأرق، يقضى على البكتريا المتكونة بالفم والتي تتسبب في الإصابة بالالتهابات وأمراض الفم، كما تتخلص المضمضة من السموم المترسبة بالجسم ولهذا ميزات كبيرة للجسم، يقضي على البكتريا المسببة لرائحة الفم الغير مقبولة مما يُعطي رائحة منعشة للفم.

طريقة المضمضة الصحيحة للتخلص من رائحة الفم الكريهة

يفضل أن تكون المضمضة صباحًا ولكن لا يوجد مانع من المضمضة خلال اليوم، ويشترط للمضمضة أن تكون المعدة لا تحتوي على أي طعام والفم يكون نظيف من أي بواقي طعام، فنقوم بوضع ملعقة زيت زيتون داخل الفم ونستخدم اللسان في توصيل الزيت لكل مكان داخل الفم، وقد نلاحظ تغيير القوام المعروف للزيت بسبب امتزاجه باللعاب والأشياء الضارة الموجودة داخل الفم والسموم المسحوبة من الجسم، بعدها نقوم بالتخلص من الزيت الموجود بالفم وغسل الفم جيدًا بالماء الدافئ والملح للتخلص من طعم الزيت.

أضرار المضمضة بزيت الزيتون

لم يتم ذكر أي نوع من الأضرار للمضمضة بزيت الزيتون ولكن يجب الحذر من ابتلاع الزيت أثناء المضمضة؛ لأن ذلك قد يتسبب في القيء.

نصائح هامة

من طبيعة الإنسان الاستعجال في الحصول على النتائج، ولكن نصيحتنا لكم هي عدم الاستعجال في رؤية النتائج، فعد البدء في المضمضة بالزيت يجب الانتظار وإعطاء أنفسنا بعض الوقت؛ لأن بعض الأمراض تحتاج لوقت أطول لتري النتيجة بعينيك، إذا حدث وارتفعت حرارة الجسم فلا تشعر بالقلق لأن هذا دليل على بدء الجسم في التفاعل والاستجابة، يجب عدم ابتلاع الزيت الموجود بالفم خاصةً بعد المضمضة لأن المزيج يكون مُحتوي على الكثير من البكتريا.

الفوائد الأخرى للمضمضة بزيت الزيتون

زيت الزيتون مضاد حيوي طبيعي يستخدم لعلاج الكثير من الأمراض والالتهابات ومقوي عام لجهازك المناعي، ويتخلص من الحساسية الموجودة بأي مكان بالجسم، يُستخدم في حل مشاكل الجهاز الهضمي فهو يفتح الشهية ويمنع الإمساك ويُعالج مشاكل البواسير، يُحافظ على الغدد الليمفاوية من التورم ويقوي الجسم بصورة عامة، يعالج التهابات وورم العظام والمفاصل ويُسكن الألم المُصاحب لها، يُعالج مشكلات الأنف من تنفس وربو، يتخلص من الأرق والتوتر، يتخلص من حصوات المرارة وحروق الشمس فيُعالج الجلد من الداخل، يعمل على تقوية الأظافر وإطالة الرموش، ويتخلص من انتفاخ العين.

يتخلص من الحكة والحساسية والأمراض الجلدية (الصدفية، الإكزيما)، يحتوي زيت الزيتون على الدهون النافعة التي تتخلص من الكوليسترول وتمنع تراكمه بالشرايين مما يتسبب ارتفاع ضغط الدم والإصابة بالجلطات، يُحافظ زيت الزيتون على معدلات السكر بالدم، كما يُعالج زيت الزيتون من أمراض الكبد والنقرس ويمنع تكون الخلايا السرطانية بالجسم وخاصةً بالثدي أو يتخلص من الخلايا الموجودة، وتقوم المضمضة أيضًا بترطيب الشفاه بصورة مستمرة، وهكذا نكون قد أنهينا كل الفوائد المتعددة التي نحصل عليها من المضمضة بالزيت نرجو أن نكون قد قدمنا لكم بعض المعلومات المفيدة.

المضمضة بالزيت كانت من العلاجات التي تُستخدم منذ آلاف السنين في علاج الكثير من الأمراض والحفاظ على صحة البشرة الجلد، فالمضمضة بالزيوت النباتية المختلفة لها العديد من الفوائد على الجسم والصحة، وهناك بعض أنواع الزيوت التي تصلح للمضمضة مثل زيت الزيتون، زيت السمسم، زيت جوز الهند، ولكن من أكثر الزيوت فائدة للجسم هو زيت الزيتون والذي أثبتت الدراسات احتوائه على مضادات أكسدة، ومضادات حيوية طبيعية، وعناصر غذائية مختلفة مفيدة للفم والأسنان ومُختلف أعضاء الجسم.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

عشرة − خمسة =