تسعة
الرئيسية » صحة وعافية » الطب البديل » كيف تعمل المضادات الحيوية الطبيعية وما مميزاتها العديدة؟

كيف تعمل المضادات الحيوية الطبيعية وما مميزاتها العديدة؟

نتناول في هذا المقال فوائد ومميزات المضادات الحيوية الطبيعية وسوف نسلط الضوء على أهميتها للجسم والنظام المناعي، كما نستعرض بعض أنواع المضادات الحيوية الطبيعية كيفية الحصول عليها، وطريقة تحضيرها للأطفال، في السطور التالية فتابعونا.

المضادات الحيوية الطبيعية

المضادات الحيوية الطبيعية هي الحل المثالي لمنع الكائنات الحية الدقيقة من أن تتخلل لجسم الإنسان وتنقل الكثير من الأمراض، فهي تعمل على قتل البكتيريا الضارة فقط الموجودة في جسم الإنسان، على عكس ما تفعله المضادات الحيوية الصناعية حيث تهم بقتل البكتيريا النافعة أيضاً مثل: بكتيريا الأمعاء والتي هي بمثابة درع يحمي الجسم، وقتلها يؤدي إلى الإصابة بالعديد من الأعراض المرضية مثل الإسهال والغثيان، ولكنها تتفوق على المضادات الحيوية الطبيعة في سرعة علاج المرض.

المضادات الحيوية الطبيعية ومميزاتها

  • تتميز المضادات الحيوية الطبيعية بقلة الآثار والأعراض الجانبية المترتبة عليها، على عكس المضادات الحيوية الصناعية التي تتسبب بالكثير من الأعراض الجانبية.
  • إمكانية توافرها بسهولة في المنزل، مما يجعلها أفضل من المضادات الحيوية الصناعية.
  • تعدد وتنوع الوصفات الطبيعية التي تعد مضاد حيوي طبيعي مقاوم للأمراض.
  • تعزيز مناعة الجسم وزيادة مقاومته للأمراض والالتهابات.

المضادات الحيوية الطبيعية وأنواعها

المضادات الحيوية الطبيعية تنقسم إلى عدة أنواع ومنها:

العسل الأبيض

حيث يتميز العسل بقدرته الفعالة على تعزيز المناعة، ومكافحة العديد من الأمراض مثل علاج قرحة المعدة، وإمكانية استخدامه كأحد أفضل المطهرات ومضادات الالتهابات والميكروبات؛ نظراً لاحتوائه علي نسبة عالية من مضادات الأكسدة، ولذلك قام الرومان قديماً باستخدامه في علاج الجروح، وللوقاية من الأمراض المعدية أثناء حروبهم، يمكن استخدامه بعدة طرق حيث يمكن وضعه على المنطقة المصابة مباشرة، كما يمكن تناول ملعقة من العسل يومياً بشكل منتظم، ويمكن أيضاً إذابة ملعقة منه في كوب من الماء الدافئ أو إذابته في المشروب العشبي المفضل لديكم من أجل مقاومة الالتهابات الداخلية.

الثوم

يعد الثوم من أفضل المضادات الحيوية الطبيعية تم استخدامه بكثرة في مختلف الحضارات حول العالم فهو يحتل المرتبة العاشرة كأفضل مضاد حيوي طبيعي وأكثرها أماناً على صحة الإنسان، حيث يقوم بعلاج مشاكل الشرايين وضغط الدم، يمكن استهلاك فصين من الثوم كحد أقصى في اليوم؛ لأن الإكثار من تناوله يؤدي إلى حدوث نزيف داخلي، يمكن استخدامه من خلال وضعه على الأماكن المصابة والمجروحة أو تناوله مباشرةً كل يوم ولكن بحد أقصى فصّين، بالإضافة إلى تناول مستخلص الثوم المكون من الثوم وزيت الزيتون.

الزنجبيل

تكمن فاعلية الزنجبيل من التخلص من أعداد هائلة من البكتيريا، حتى أنه يساعد في علاج الغثيان والدوخة، كما يعمل على تقليل نسبة السكر التي توجد في الدم، وهو يعمل كمضاد حيوي طبيعي لعلاج الكثير من الأمراض مثل: الزكام، والنزلات الصدرية، وتعزيز مناعة الجسم.

البصل

رغم تماثل مكونات البصل والثوم إلا أن وجود مادة الفلافونويد جعلت البصل يحتل المرتبة التاسعة كأحد أفضل المضادات الحيوية الطبيعية، حيث تتعدد الأمراض والالتهابات التي يعالجها مثل: علاج لدغات الحشرات، وتقليل نسبة الإصابة بمرض السكري، وعلاج أمراض القلب، والجهاز الهضمي، وارتفاع ضغط الدم والكوليسترول، كما أن تناوله بانتظام يساهم في مكافحة البكتيريا وتحسين الدورة الدموية.

التوابل

إلى جانب النكهة الشهية التي تضيفها التوابل إلى الطعام فهي أيضاً تعد من أفضل المضادات الحيوية الطبيعية، من أشهر التوابل العلاجية الكركم، القرنفل، القرفة، والفلفل الحار، فهي تستخدم في تعزيز مناعة الجسم وتقويتها.

المضادات الحيوية الطبيعية للأطفال

يعتبر الثوم من أفضل المضادات الحيوية الطبيعية للأطفال؛ حيث يحتوي الثوم على مركبات كبريتية، بالإضافة إلى بعض الأنزيمات والفيتامينات المختلفة، ويمكن مواجهة رفض الأطفال تناول الثوم من خلال تحضيره بطريقة صحية ومفيدة وشهية لهم:

الطريقة الأولى

  1. نقوم بإحضار فص من الثوم + زيت الزيتون + الليمون.
  2. نقوم بخلطهم سوياً في الخلاط وتقديمها للأطفال.
  3. تقوم هذه الوصفة بتعزيز مناعة الطفل وتقويتها.

الطريقة الثانية

  1. نهرس فص من الثوم جيداً.
  2. نضيفه إلى الزبادي ويقدم للطفل.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح لاستخدامات طبية لواحدة أو أكثر من الأعشاب الطبيعية أو النباتات أو الأطعمة أو الزيوت، هذه العلاجات في الأحوال العادية وبالنسبة للأشخاص الطبيعيين لا تسبب أضرارًا، لكن يجب دومًا الرجوع إلى الطبيب قبل استخدامها للتأكد من ملائمتها لحالتك الصحية وعدم تعارضها مع أدوية قد تتعاطاها وتحديد الجرعة الملائمة منها، وتزداد أهمية الاستشارة الطبية في حالة الأطفال وكبار السن والحوامل والمرضعات.

بسمة السيد

لدي الخبرة في كتابة الأبحاث والمقالات- استطيع صناعة محتوى لمختلف المجالات

أضف تعليق

اثنان × 2 =